Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 24
الأعضاء: 0
المجموع: 24

Who is Online
يوجد حاليا, 24 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

د.عبد الغني الماني
[ د.عبد الغني الماني ]

·هل سنشهد زلزالا اخر ؟؟؟ د.عبدالغني الماني
·ملاحظات حول الدورة الكروية د.عبدالغني الماني
· لأنها قضية فلسطينية ولم تصل لتعود عربية د.عبدالغني الماني
·التطاول على عبدالناصر تطاول على العروبة والقومية العربية ....د.عبد الغني الماني
·دوامه الرسمي غدا وحالة الاستعداد عبدالغني الماني
·الموظفون بانتظار دوامـه الرسمي ٢.. عبدالغني الماني
·الموظفون بانتظار دوامـه الرسمي .. عبدالغني الماني
·ما الجديـــد ؟ د.عبدالغني الماني
·أحدث وسام وأحدث جائزة ثرثرة عاقل - د.عبدالغني الماني

تم استعراض
50309422
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
في الشأن الفلسطيني - غازي فخري
Posted on 20-4-1435 هـ
Topic: غازي فخري
 في الشأن الفلسطيني غازي فخري
الشأن الفلسطينى : ساتناول فى مقالى الاسبوعى موضوعين هامين باختصار و حيث يطول الحديث فيهما الاول زيارة الملك عبد الله الثانى ولقائه فى كاليفورنا بالرئيس الامريكى , والموضوع الثانى لقاء الرئيس محمود عباس بطلاب المعاهد الاسرائيلية فى المقاطعة فى رام الله . وحينما نتكلم حول احداث لقاء الملك بالرئيس اوباما , ونشير الى ما تسرب مما دار حول خطة كيرى من جديد نؤكد انه مطلوب امريكيا ان نقرأ هذه التسريبات لانها لم تتسرب اعتباطا , وكان يمكن ان تبقى طى الكتمان لو اراد الامريكان ذلك . اهم ما جاء فى هذا اللقاء : علاقة الاردن المستقبلية مع دولة فلسطين المنتظره وهذه العلاقة الفلسطينية الاردنيه ستسهم فى حل مشكلة الامن ,ومشكلة اللاجئين وقضية القدس .وبالتالى سيكون الاردن لاعبا رئيسيا فى فى التغلب على العقبات التى تعترض التفاوض .وسيسهم فى نجاح المساعى الامريكية للوصول الى اتفاق سلام بالمنطقة .وسيسهم الاردن فى ولايته على المقدسات الاسلامية والمسيحية فى القدس ,ووجود الاردن سيحد من المخاوف الاسرائيلية الامنيه فى الاحتفاظ بمنطقة الاغوار التى تعتبرها اسرائيل حدودها الشرقية ,بخلاف الموقف الفلسطينى ,الذى يرفض اى وجود اسرائيلى فى تلك المنطقه بوصفها الحدود الشرقية لدولة فلسطين .



سيكون للاردن دور هام فى الترتيبات الامنيه يجرى الاتفاق عليها بشأن انهاء الاحتلال فى الضفة الغربيه . وللاردن دور هام كذلك فى الاسهام فى حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين و وتقزيم حق العودة جيث ان اكبر كتلة من اللاجئين الفلسطينيين فى الاردن . والاردن هو الراعى للاماكن المقدسة , والحدود الفلسطينية الاردنية محل الخلاف هى اطول الحدود , وسيكون ملف الاستثمار الاقتصادى بمشاركة اردنية فلسطينية اسرائيلية .كذلك ملف المياه .
تمديد المفاوضات عاما اخر , او الى نهاية العام الحالى حسب تسريب احد اعضاء حزب الليكود , ينتهى باعلان دولة فلسطينية ,توقع على اتفاق اتحاد مع الاردن بغض النظر عن الاسم ,المملكة الاردنية الفلسطينية الهاشمية ,او اتحاد فدرالى لحكومتين شرق وغرب النهر . وسيكون هناك ملاحق سريةستحدد شكل العلاقة المستقبلية بين فلسطين والاردن .
سيلتقى اوباما مع رئيس الوزراء الاسرائيلى فى نهاية هذا الشهر , او بداية الشهر القادم , حيث سيحضر مؤتمر ا لايباك (لجنة الشؤن الامريكية الاسرائيلية ) وستطرح الخطة الاطار خلال اسابيع قليلة على الجانبين الفلسطينى والاسرائيلى .
ملاحظات على ضوء الزيارة لملك الاردن : عدم مقابلة الرئيس عباس للملك فى عمان كعادته . بعد عودة الملك من امريكا .
فتور فى العلاقات الفلسطينية الاردنيه , بعد الجدل الذى دار فى الاوساط الرسمية الاردنية , وبعد التركيز على دور الاردن كلاعب اساسى فى هذه المفاوضات , وغالبا ما سيشارك الاردن فى هذه المفاوضات فى المرحلة القادمه .
حديث الرئيس محمود عباس مع طلبة المعاهد الاسرائيلية فى مقره بالمقاطعه : اشار الرئيس عباس الى نقاط هامة ازعجت الكثير من المتابعين لخطابه اولها : لا يوجد هناك نية لاغراق اسرائيل باللاجئين .واى حل لهم يسيكون متفقا عليه مستندا الى مبادرة السلام العربيه .
القدس : لا يرى انها ستقسم مرة اخرى , وستكون عاصمة مفتوحة للطرفين .
اشار الرئيس الى قضايا تطمينية اخرى , كالعيش فى سلام , وما اخذ عليه انه لم يذكر عن اغراق الوطن بالمستوطنات والمستوطنين , الذين يعيثون فسادا وقتلا وتخريبا فى هذا الوطن , ولم يتعرض لما يلاقيه شعبنا الفلسطينى من قتل واعتقال لعشرات السنين فى السجون الاسرائيلية . لقد جاء هذا الخطاب اسلوبا لكسب بعض الرأى العام الاسرائيلى , اسلوبا لما يفكر به الرئيس فى السر والعلانية , بعيدا عن المراوغه , كما يصفه بعض القادة الصهاينه , لكننا نريد ان نقول : يا ابا مازن هؤلاء معباون ضد شعبنا وضد قياداتنا , وسيبقوا فى شك فيما تقول . ثم ان هذا الخطاب السياسى يمكن ان يكون له بعض التأثير لو كان خطابا صادرا عن قيادة فلسطينية موحدة ممثلة لهذا الشعب , وهذا لن يتأتى فى ظل انقسام فلسطينى بين اجزاء هذا الوطن . سيكون حديثنا القادم حول ما جاء على هامش خطة كيرى , والعلاقة الاردنية الفلسطينية , وخطاب الرئيس عباس لفبعض الرأى العام الصهيونى . كم انت متفائل يا ابا مازن . لم تتعلم بعد عشرين سنة من التفاوض , اخشى ان تدفع ثمنا كبيرا فى نهاية المطاف على ايدى هؤلاء .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول غازي فخري
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن غازي فخري:
الى اهلنا فى الوطن الفلسطينى وفى الشتات - غازي فخري


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية