Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 32
الأعضاء: 0
المجموع: 32

Who is Online
يوجد حاليا, 32 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة


[ ]


تم استعراض
51282396
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الشأن العربى - غازي فخري
Posted on 13-7-1435 هـ
Topic: غازي فخري
الشأن العربى - غازي فخري

ساتناول فى هذا المقال شأنا من شؤننا العربيه , وهو الاحتفال بالذكرى الخمسين لبناء السد العالى الذى بدأ فى هذا التاريخ من خمسين عاما بتحويل مجرى النيل . قرار اتخذه حمال عبد الناصر , تحدى فيه الاستعمار الامريكى , واعتمد على ارادة شعب مصر العظيم , الذى وقف مع عبد الناصر يوم فجر ثورة 23 يوليو , ووقف مع القائد فى معركة تأميم قناة السويس عام 1956 , وحارب العدوان الثلاثى على مصر يوم تحالفت اسرائيل وبريطانيا وفرنسا على مصر , ووقف شعبنا العربى مع عبد الناصر فى معاركه ايمانا باهمية مصر ودورها القومى . وحفظنا اغانى الصمود والشموخ فى كل انحاء الوطن . وجاء التحدى الاكبر يوم حقق شعبنا فى مصر وشعبنا فى سوريا قيام الجمهورية العربية المتحده عام 1958 , وتعرضت مصر الى هجمات الاستعمار والرجعيه للنيل من زعامة عبد الناصر , ووقفت تقاوم تنمية مصر وتقدمها , لان عبد الناصر اعلن انه ضد الاستعمار وضد الرجعية وانه مع ارادة الشعب , ومع جماهيره من العمال والفلاحين , رفع شعار الاشتراكية العربية والحرية والوحده , شعارات تزعج الاستعمار واعوانه .


 وانتصر عبد الناصر على الاحلاف السنتو وحلف بغداد , وانتصر الاستعمار فى تحقيق الانفصال , الذى كان ضربة قوية لاهم هدف من الاهداف التى امن بها عبد الناصر . فى هذه الاجواء ووسط المعارك فى اسيا وافريقا من اجل حرية الشعوب , وقف الاستعمار من جديد ضد اقامة السد العالى كمشروع من اهم المشاريع التى صمم عبد الناصر على تحقيقها , فالسد العالى اكبر مشروع يحقق توليد الكهرباء , ويحقق الاصلاح الزراعى , فى الرى المستديم . ووقف البنك الدولى باوامر امريكيه فى رفض تمويل السد العالى , ووقفت معه كافة الدوائر الاستعماريه . واعلن عبد الناصر انه سيبنى السد العالى بارادة الشعب وتضحياته , واقام اوثق العلاقات مع الاتحاد السوفييتى , الذى ابدى استعداده لاقامة السد العالى , واقامة المشروعات الصناعيه التى وصلت الى ما يزيد عن الف مصنع فى مجالات الحديد والصلب والنسيج , والصناعات الغذائيه , وصناعة الاسمنت وغيرها . وكان يوم الرابع عشر من مايو عام 1964 , هو يوم تحويل مجرى النيل الذى استقبله شعب مصر وامتنا العربية بفرحة ستبقى خالدة على مر التاريخ . وحضر هذه المناسبه رئيس وزراء الاتحاد السوفييتى نيكيتا خروشوف . واستقبلت الجماهير فى اسوان القائد عبد الناصر , الذى حقق حلم الجماهير بارادة الشعب الذى احبه . وبدأ الاستعمار باداته التنفيذية اسرائيل باعداد العدة لحرب جديدة على مصر , وكانت حرب عام 1967 , لكن عبد الناصر لم يتسؤب اليأس الى قلبه , واستمر فى معركة بناء السد , كانت المعارك تدور على محيط قناة السويس , وحرب الاستنزاف التى حقق فيها شعب مصر وجيشها اروع الملاحم العسكرية البطولية فى التاريخ . فى هذا الوقت كانت عين عبد الناصر على انهاء مشروع السد العالى , الذى كان العمل فيه يستمر 24 ساعه يوميا , وزار عبد الناصر اسوان وتابع بناء السد , ويقول احد اغلمهندسين الذين شاهدوا عبد الناصر بعد النكسة , : اننى لم ار اروع من ابتسامة عبد الناصر وهو يشهد مراحل بناء السد بعد النكسه , كان يدرك انه حقق امل الجماهير فى بناء هذا المشروع الكبير , وفى عام 1970 وقبل رحيل القائد ابلغوه ان السد العالى قد اكتمل يا ريس . وكانت فرحته التى سبقت الرحيل , وكان عبد الناصر كان على موعد مع القدر فى بناء السد العالى . 
ادرك عبد الناصر وهو يقود ثورة 23 يوليو , انه جاء ليحقق ارادة شعب مصر ويصنع استقلال هذا البلد منه ينطلق الى افاق العمل القومى بتحقيق الوحدة العربيه , وخاض المعارك ضد الاستعمار والصهيونية والرجهعيه , ولانه كان صادقا مع الشعب فقد منحه الشعب ثقفة لا حدود لها . ولا ننسى كيف وقف الشعب فى مصر وفى الوطن العربى , حينما اعلن عبد الناصر فى يونيه 67 , انه سيتنحى عن كل مواقعه , وسيعود الى صفوف الشعب , خرجت الجماهير وقد نسيت النكسه تتمسك بالقائد وتعيده الى مواقع القياده , لانها امنت بصدقه واخلاصه لهذا الشعب . ولا ننسى كيف و دعت الجماهير قائدها العظيم يوم رحل فى 28 سبتمبر عام 1970 . معركة السد العالى عبرت عن ارادة شعب , ورؤية قائد اخلص لامته ووطنه , وها هى الجماهير اليوم تذكره وهى تقاوم الرجعية التى خرجت من جحور اختفت فيها ايام عبد الناصر , وخرجت لتعيث فسادا وتامرا ضد الشعب والجيش فى مصر , واعادت الجماهير ذكرى عبد الناصر الذى حذر من هذه الجماعة التى تامرت على مصر وتعاونت مع الاستعمار البريطانى ثم الامريكى ضد اهداف هذه الامه . من اجل هذا احببنا عبد الناصر , قاد هذه الامة بشرف وايمان , لم تهتز يده او يرتجف قلبه وهو يقاوم الاستعمار والرجعيه : يد تبنى ويد تحمل السلاح , ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوه . انضم عبد الناصر الى الطبقات الفقيره من العمال والفلاحين , وحقق وحدة قوى الشعب العامله , وادرك ان الحرية السياسية لن تتحقق الا بتوفير الحرية الاجتماعيه , واخذ يقيم المشاريع والمصانع , ويقضى على رأس المال المستغل , ويزيل الفوارق بين الطبقات , ويشارك فى اقامة سياسة الحياد الايجابى , ويحقق الوحدة الافريقية , ويقيم مجلس الشؤؤن الاسلامية وتطوير جامعة الازهر لتصبح منارة للعلم ومركزا حضاريا اسلاميا . انتهى فى عهده المفهوم الطائفى , وعاش المسيحيون والمسلمون ازهى عصورهم . تبنى المقاومة الفلسطينية ودفع حياته ثمنا لحمايتها فى احداث ايلول . كانت معركة السد العالى معركة من معاركه فى بناء هذا الوطن العربى . واذا احتفلنا هذه الايام باحياء هذه الذكرى , فاننا نقف وفاء وفخرا بهذا القائد العظيم الذى اطل على الجماهير فى ميدان التحرير فى ثورة 25 يناير وفى ثورة 30 يونيه , بصوره التى رفعتها الجماهير وابتسامات ابا خالد , يوم اعادت الجماهير حقه ولم تنسى ما قدمه من تضحيات . عاش عبد الناصر فقيرا ومات فقيرا , رئيس جمهورية لم يبنى له وللاسرته بيتا , واستلمت الدولة هذا البيت فى منشية البكرى بعد وفاته . تحية للقائد جمال عبد الناصر فى ذكرى بناء السد , وتحية لشعبنا المصرى العظيم الذى انتصر فى كل المعارك التى خاضها , وستنتصر ارادته فى معركة الحرية والبناء لتبقى مصر شامخة تقود هذه الامه , وستبقى فلسطين فى ضمير شعبنا وقيادته المخلصه .
__________________

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول غازي فخري
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن غازي فخري:
الى اهلنا فى الوطن الفلسطينى وفى الشتات - غازي فخري


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية