Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 27
الأعضاء: 0
المجموع: 27

Who is Online
يوجد حاليا, 27 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

رمضان عبدالله العريبي
[ رمضان عبدالله العريبي ]

·الغاسقون ..والجيوش السرية.. الباحث / رمضان عبدالله العريبي
·الغاسقون ...و أسراب التبعية ...- رمضان عبدالله العريبي
·الغاسقــــــون...رسالـــة إلى ملك آل سعـــــود
·الغاسقون .... ومرحلـــة البــيــادق ... - رمضان عبدالله العريبي
·الغاسقون ..وعصر الزعران - رمضان عبدالله
·الغاسقون .. ومعركة تحرير الأديان.. - رمضان عبدالله العريبي
·الغاسقــون..وعبث الطائشـــين.. - رمضان عبدالله العريبي
·الغاسقون … ودرب المهابيل : بقلم الأستاذ/ رمضان عبدالله العريبى
·الغاسقــــون…. رسالة الى أوباما حسيــن,, بقلم الأستاذ/ رمضان العريبى

تم استعراض
51350617
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
عاصم الدسوقي: تيران وصنافير سعوديتان .. بالتاريخ والجغرافيا
Posted on 17-4-1438 هـ
Topic: د. عاصم الدسوقي

حوار| عاصم الدسوقي: تيران وصنافير سعوديتان .. بالتاريخ والجغرافيا


حوار| عاصم الدسوقي: تيران وصنافير سعوديتان .. بالتاريخ والجغرافيا

​ا

 : أحمد مجدي


مصر لم تفرط فى السيادة..والرياض تحسم ملكية الجزيرتين بالقانون لو لجأت للتحكيم


تحول موضوع جزيرتى تيران وصنافير الى ساحة للجدل والأخذ والرد لكل «من هب ودب»،فمن يعرف ومن لا يعرف أصبح يتحدث فى الموضوع، وما بين الجدل وتبادل الاتهامات والانتقادات ضاع التاريخ، وتاهت الجغرافيا، لذلك كان لابد من اللجوء لواحد من أعمدة الدراسات التاريخية فى مصر، وهو المؤرخ والمفكر الكبير الدكتور عاصم الدسوقي، الذى بدا حزينا وغاضبا للغاية من ذلك الجدل الذى لا يقوم على أى أساس حول موضوع تبعية جزيرتى تيران وصنافير لمصر أم للسعودية.
د. عاصم الدسوقى أكد بما لا يدع مجالا للشك واستنادا لأدلة تاريخية ووثائق محققة أن تيران وصنافير سعوديتان وأنه لا مجال للاستناد الى «وثائق الفيس بوك» على حد تعبيره لحسم هذه القضايا الخطيرة، التى لا تحتمل الهزل،رافضا فى الوقت ذاته أى اتهام للدولة بالتفريط فى السيادة الوطنية.. وإلى تفاصيل الحوار:





فى ظل العواصف الالكترونية المتضاربة حول تاريخ الجزيرتين، من المنطقى أن تكون البداية مع ماضى صنافير وتيران؟
الجزيرتان كانتا تابعتين لمملكة الحجاز السابقة والتى كان يحكمها بنو هاشم وآخرهم الشريف حسين بن على وكانت تمتد من الشمال الى جنوب فلسطين فيما كان يعرف خلال الحكم العثمانى بولاية عكا، ثم حدث ان عبدالعزيز بن سعود أعلن دولته الأولى وعقب تدخل محمد على والى مصر حينها هرب مع أسرته الى الكويت، واستضافهم أمير الكويت، فى عام ١٩٠٢ وفكر عبد العزيز آل سعود فى احياء هذه الدولة وتباحث مع أمير الكويت وكانت تحت الحماية البريطانية، فنصحه أمير الكويت بأن يأخذ رأى المندوب العام البريطانى وشجعه بالفعل الحاكم الانجليزى على إقامة دولته الثانية بشرط ان تكون تحت الحماية البريطانية فعاد وأقام إمارة الرياض وعقد اتفاقية حماية عام ١٩١٩ وأخذ يتوسع فى منطقة نجد، وفى ١٩٢٦ قام عبدالعزيز آل سعود بالاستيلاء على الحجاز من الشريف حسين وبالتالى اصبح ما يتبع الحجاز يتبع المملكة العربية السعودية وهنا انتقلت تبعية صنافير وتيران الى السيادة السعودية.
متى انتقلت تبعية صنافير وتيران من السيادة السعودية الى المصرية ؟
بعد حرب فلسطين عام ١٩٤٨ والتى انتهت بهزيمة الجيوش العربية عقدت اسرائيل اتفاقية رودس نسبة الى الجزيرة الشهيرة مع كل من مصر وسوريا والاْردن ولبنان وكانت تنص كأى اتفاقية هدنة بأن يبقى الحال على ماهو عليه، لكن إسرائيل بعد اقل من شهر هجمت على ميناء ام الرشراش وأستولت على المنطقة وغيرت اسمها الى إيلات فى ١٩٤٩ وهنا خشى الملك عبدالعزيز ان تكون خطوة اسرائيل القادمة الاستيلاء على تيران وصنافير ولما لم يكن يملك من القوة ما يمكنه من مجابهة اسرائيل، فقد قام بالاتفاق مع الملك فاروق بالتنازل عن الجزيرتين واعتبارهما مصريتين واعتبرتا ضمن الحدود المصرية واستمر الأمر كذلك حتى معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل التى وقعت فى كامب ديفيد عام ١٩٧٩ والتى اعتبرت الجزيرتين أراضى مصرية تقع ضمن المنطقة ج بسيناء .
إذن هل يعد هذا اعترافاً دولياً بأن تيران وصنافير مصريتان ولا يحق للسعودية المطالبة باستعادتهما؟
الإجابة ببساطة لا.. فهل اذا منحت صديقا لى عقارا أملكه ليقيم به لفترة سواء بقيمة ايجارية او بدون لأى سبب من الأسباب.. وأردت ان استرده حتى ولو بعد مائة عام يمكن ان يعتبرذلك من أملاكه، بالطبع يحق لصاحب الملكية ان يستردها فى اى وقت، والقانون الدولى الخاص بتحديدالمياه الإقليمية لكل دولة واضح فى هذا الشأن ويحددالحدود البحرية أو المياه الإقليمية بعدد معين من الأميال والباقى يعد مياها دولية، وبالفعل الجزيرتان اقرب الى السواحل السعودية من المصرية .
هل تعتبر أن موقف الدولة الأخير من تيران وصنافير تفريطا فى السيادة المصرية على أراضيها بأى شكل من الأشكال ؟
قطعا ،لا تفريط من الدولة المصرية فى سيادتها او اى ذرة رمال من أراضيها.. لأنه اذا ما رفضت مصر اعادة الجزيرتين ستلجأ السعودية للتحكيم الدولى كأى جزر متنازع عليها والقانون الدولى وضع خط ملاحة لكل دولة او ما يعرف بالمياه الإقليمية والحدود البحرية وبالتالى الحكم بدون شك سيكون لصالح السعودية وفى غير صالح مصر.
هل ترى أى تشابه بين موقف تيران وصنافير.. وحلايب وشلاتين التى تحدث النظام السودانى عن وعود مصرية بالتنازل عنها خلال عام حكم الاخوان ؟
لايوجد اى تشابه على الإطلاق بِين الموقفين فجزيرتا تيران وصنافير جزر سعودية تاريخيا وجغرافيا ولكن حلايب وشلاتين ارض مصرية خالصة ضمن الحدود المصرية وليست محل خلاف او التباس ولم تكن يوما تابعة لأية دولة.. واذا كان الرئيس المعزول مرسى قد تنازل عنها اذا استمر حكمه كان ذلك هو الذى يطلق عليه التفريط فى السيادة.
إذا كانت الأمور واضحة تاريخيا وجغرافيا الى هذه الدرجة.. برأيك ماسبب حالة الجدل الشديد سواء على مواقع التواصل الاجتماعى او وسائل الاعلام المختلفة التى شهدتها مصر منذ الإعلان عن اتفاقية ترسيم الحدود ؟
لا اعرف ماذا أقول، ولكن هذا طبيعى لأى أمة تتحدث بغير علم.. والجدل حدث لأن الناس لا تقرأ التاريخ على الإطلاق وتتحدث دون دراية بتفاصيل الأمور وابعادها المختلفة.
ولكن هناك وثائق تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعى ووسائل الاعلام توكد ان الجزيرتين مصريتان مائة بالمائة؟
الوثائق يمكن تزويرها بسهولة وبخاصة فى ظل التطور التكنولوجى الذى اتاح بسهولة تزييف الحقائق، وهناك الكثير من الوقائع التى تؤكد ذلك، وكلها أمور لايمكن اعتبارها تعكس حقائق الأمور التى لا يمكن ان يختلف عليها اى مطلع على التفاصيل الحقيقية، وارى انه كان من الأولى ان نسأل.. لماذا فى هذا التوقيت بالذات تطالب السعودية باستعادة الجزيرتين؟، وبرأيى ان هذا جزء من التحرك الاستراتيجى السعودى لمواجهة ايران.
ولكن الوثائق تؤكد ان المطالبات السعودية لاستعادة تيران وصنافير منذ عام ١٩٨٨، وتشكلت لجنة من الجانبين لحسم الأمر منذ نحو ست سنوات ؟
النزاع السعودى - الإيرانى بدأ مع نجاح الثورة الإيرانية ولم يولد بالامس ولذلك كان من الطبيعى ان تبدأ تحركاتهم منذ هذه الفترة .




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول د. عاصم الدسوقي
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن د. عاصم الدسوقي:
ثورة 25 يناير بين الانقلاب والفوضى - د. عاصم الدسوقي


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية