Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: حسن هرماسي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 230

المتصفحون الآن:
الزوار: 29
الأعضاء: 0
المجموع: 29

Who is Online
يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

محمد سيف الدولة
[ محمد سيف الدولة ]

·لا للتخوين ... لا للتمويل - محمد سيف الدولة
·عروبة فلسطين - محمد سيف الددولة
·من خاف سلم ! ............... محمد سيف الدولة
· لماذا أعادوهم بعد أن أخرجوهم ؟ - محمد سيف الدولة
· نكتة بائسة - محمد سيف الدولة
· من فضلكم ، إلاَّ الأمريكان !! - بقلم : محمد سيف الدولة
·بإمكانهم فك حصارهم ولكن .. محمد سيف الدولة
·حق الزيارة - محمد سيف الدولة
· هكذا يتغير العالم ........... محمد سيف الدولة

تم استعراض
49128875
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
شراكة مخدرات وحروب مذهبية. - زياد هواش
Contributed by زائر on 2-6-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية
أمريكا وإيران...
شراكة مخدرات وحروب مذهبية.

بالرغم من أن السياسة في الشرق "هبة" من الاله الغاضب متمثلا بـ "العلماء" أو من الاله السلطوي متجسدا بـ "الفرد".

ولذلك لا يستطيع أي "بشري" في شرق الشياطين الموهوبين هذا، أن يكتب في السياسة أو غيرها أو أن يكتب من أصله، غير آيات التمجيد والتذلل.

لكن بين فترة سعار وأخرى، تريد وتستطيع ان تمرر (خميرة فكرية صادمة) تتجاوز فيها حالة الخوف، وتتجنب رمزية السجن وثقافة التعذيب.

الشموليين "الدينيين والسلطويين" الالهيين، اغبياء وجبناء، يرون في كل شيء مديحا لهم، والحقيقة أن هذه الحالة الهستيرية الجماعية المعلنة، هي بالتحديد (الحجة الإلهية العادلة) التي يسمونها "هبة" نازلة عليهم اصطفاءً (خوف الله تعالى من العلماء...!) والتي يتقدمون فيها على بقية البشر.

مستفيدا من أول 100 يوم في حكم الرئيس الأمريكي العنصري الأبيض، وما يرافقها من ضياعات محض إعلامية خارج أمريكا، في الوقت الذي تتشكل فيه المسارات المتكاملة لتغيرات وتطورات، بل للتحديث وإعادة تحديث، لما يجري في العالم بثبات، وفق (إعادة تقييم رأسمالية) لها قوانينها وأهدافها العميقة فعلا والمعقدة.

يجب أن نقول بأن الرئيس السابق "أوباما" كان أكثر رئيس أمريكي يتمتع بـ (أخلاقيات الساسة الاوربيين) في تعامله الرأسمالي المتوحش مع العالم، مكررا ومطورا عهد الرئيس الأسبق "كلينتون"، أو بتعبير مشرقي: 
كان أقل الرؤساء الأمريكان كذبا.

الرئيس الاجتماعي "ترامب" يعيدنا بالذاكرة الى الرئيس السينمائي "ريغان"، ويمكننا قراءة (الخطوط العريضة جغرافيا) لمستقبل سياسات هذا الرئيس المتوهج، من تاريخ ذلك الرئيس الممثل.

ولكن ما نحتاجه بالفعل في شرق الانفعال، هو الابتعاد عن الضوء الذي سيرافق تهديدات وتصريحات وتغريدات واطلالات وحتى زيارات هذا الرئيس المُبهر، والانتباه الى ما سوف يجري على الأرض في قلب آسيا عموما وحول إيران بالتحديد، وخصوصا في العراق المقتول وسوريا المذبوحة.

بالخلاصة الصادمة كما اعتقد، ورقة النظام الثوري في إيران مع المؤسسة العسكرية والأمنية الأمريكية (الدولة العميقة نظريا) والأقوى: 
هي الشراكة الراسخة في تجارة المخدرات العالمية، وهو ما لا يزال يضمن للنظام الإسلاموي عكس التاريخي الاستمرارية، وصولا الى الوقت الذي تقرر فيه أمريكا العودة الى طهران، وهو موضوع أكثر تعقيدا حتى من أمريكا الرئيس، بل يتجاوزها الى (الدولة العميقة العملية) والى فلسفة الأولغارش وثقافة الربحية في أروقة وأقبية المصارف العالمية لا تزال تقودها "وول ستريت".

إيران لا تخترع من وحي ثورتها الإلهية (الفوضى في الشرق) إيران تعتقد أنها وجدت فيها تعبيرا حقيقيا عن ثورتها المذهبية السوداء وأهدافها الغرائبية. 
(الفوضى الأولغارشية في الشرق والعالم القديم) والتي تدريها "وول ستريت" التي لم تستطع تأمين وصول "السيدة كلينتون" الى البيت الأبيض الذي يليق بهذه الشقراء الرصينة، ومن هنا يجب الانتباه الى "مساحة" التعقيدات الامريكية الداخلية متقاطعةً مع "حجم" دورها العالمي الخارجي. 
"وول ستريت" ترى في (الدور الإيراني المجاني) فعالية بل حتمية جغرافية لإعادة انتاج وإطلاق (الدورة الأولغارشية الثانية) والتي ستكون ذروتها في عودة السفارة الامريكية والإسرائيلية الى قلب طهران حين يكتمل ويستقر (النظام الأولغارشي في موسكو) اقتصاديا أولا وسياسيا تاليا.

في شرق بريطانيا وامريكا وإسرائيل، (الإسلامويين استثمار ذهبي).
11/2/2017

صافيتا/زياد هواش

..

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية