Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 26
الأعضاء: 0
المجموع: 26

Who is Online
يوجد حاليا, 26 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

محمد حسنين هيكل
[ محمد حسنين هيكل ]

·عثمانيا الجديدة او كردستان... - زياد هواش
·نتنياهو( السفاح) فى الجمعية العامة للأمم المتحدة - محمود كامل الكومي
·إسلامويون...زياد هواش
·اضراب الكرامة...زياد هواش
·الجورنالجى وصاحبة العصمة - ياسر محمود
·قصة عملية «البقرة الحلوب»: أرعب بها «عبدالناصر» إسرائيل ثم سقط في فخها
·النزعات الانعزالية والانفصالية سبب للإصابة بـ «الانفصام التاريخي»!
·رحيل الرئيس إنقاذا للدولة والثورة معا - مطاع صفدي
·التاريخ الذي نحمله فوق ظهورنا - محمد عبد الشفيع عيسى

تم استعراض
50834229
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
ترامب...زياد هواش
Contributed by زائر on 17-7-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية

ترامب...

ظاهرة فوضوية في البيت الأبيض، بل مشروع فوضوي خلاق في الشرق.

 

عاد الى مركز القرار، بل أصبح قادرا على سلوك طرق أقصر واستخدام وسائل أكثر توحشا للوصول الى أهداف المشروع الرأسمالي الوحيد للشرق: "الفوضى الخلاقة".

 

راهن جميع المحليين محدودي الفكر على "ترامب" الفوضوي في مواجهة "كلينتون" المهذبة، ولا أحد يعرف لماذا، الاكيد أنهم في شرق الشياطين والملائكة، مصابون بلعنة الجلاد ويصيرون ضحايا، تلك هي ذاكرة قبائل وشعوب في كيانات وممالك مدن، بل في طوائف وممالك مذاهب، لا ينسون شيئا ولا يتعلمون شيئا، غزاة ومرتزقة غب الطلب.

 

غباء الجماعات المسعورة بهويات قابلة دائما للتحريض المجاني، معروضة للبيع والايجار في دكاكين المؤسسات الدينية_السياسية_الاجتماعية بالجملة والمفرّق، المصنوعة في الغرب الاستعماري والتي تقودها اليوم بتناغم تركيا وإسرائيل لخدمة أمريكا.

هذا الغباء ابجدية وإرادة وهوية وانتماء مشترك لقطعان ماشية يقودها رجل دين مضطرب نفسيا ومهووس سلطة وقتل تتحول في مواجهة بعضها البعض الى جماعات متوحشة من ذئاب البراري وثعالب الوديان، لا تريد ولا تستطيع أن تبني وطن او تحافظ على كيان او ترتقي فرديا وجماعيا الى عقلانية وهوية مجتمع انساني فكيف بوطن.

 

بلا طول سيرة لا جدوى منها، وبدون أي دخول في ماهية التغيرات الحقيقية في أساليب "الفوضى الخلاقة" الجديدة، ولا حتى المرور السطحي على ظاهرة "ترامب" الفوضوي واساليبه القديمة في الاقتصاد والجديدة في السياسة لتحقيق قفزة أو صدمة فوق خشبات مسارح متناغمة تشتعل تحت إيقاعات لحن شيطاني تتراقص عليه "كرة النار الأولغارشية المتدحرجة".

المأساة في سوريا تتسارع كبوابة عبور معلنة ومباشرة لسيد اللعبة الأمريكي الى إيران في حين تستمر بغداد بوابة دخول غير معلنة وغير مباشرة الى طهران.

 

العرض المتوحش على المسرح السوري ستتسارع مشاهده الدموية ومجازره المروعة وستتجاوز التغيرات كل منطق وكل تصور، ولم توضع له سيناريوهات من أساسه بل تركت إدارة أوباما لقوانين العشوائية الرهيبة ان تقود خطوات الفوضى الخلاقة ثم قررت إدارة ترامب ان قواعد اللعبة يجب أن تتغير وهذا ما سوف يكون.

 

من يتابع قائد أوركسترا الشيطان في سوريا، د. فيصل قاسم يمكنه بقليل من التأني وكثير من التصديق رؤية مشهد الموت الذي سيلي والصدمة التي ستحدث وحتى الغزو الإسرائيلي الذي لن يتأخر.

 

يمكن عمل الكثير لتجنب الكثير من الدمار والموت، ولكن لا وجود لعقلاء في وطن الحاقدين، بل في غيتو الانعزاليين ومزارع الغرباء والمتغربين.

12/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../350


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية