Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: حسن هرماسي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 230

المتصفحون الآن:
الزوار: 39
الأعضاء: 0
المجموع: 39

Who is Online
يوجد حاليا, 39 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

مجدي رياض
[ مجدي رياض ]

·في عيد النــــــــــصر
·القومى اللاقومي ............ مجدي رياض
·عيد النصر
· ناصر وعرابي ............... مجدى رياض
·صوت الجماهير و خيانة الحكام - مجدى ريـــــاض
·الحلم العربي و مؤتمرات (القمة) ........... مجدي رياض
·لماذا لم يحقق العرب وحدتهم حتى الآن؟!
·في ذكري وحدة مصر وسورية..الدرس الباقي - مجدي رياض
·عروبـــــــة الــرواد - مجدي رياض

تم استعراض
49167389
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
بوتين...زياد هواش
Contributed by زائر on 17-7-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية

بوتين...

كيف ستحافظ روسيا الاتحادية على سوريا المفيدة، وما الذي يريده الأمريكان...!

 

ما قاله مقتضى الصدر ليس انفعالا بل رسالة شديدة الخطورة تعطي لهذ المرحلة القصيرة والحساسة عنوانا واحدا: الأسد.

 

تيلرسون يفاوض لافروف في موسكو من موقع القوة، فما الذي يتغير على الأرض، لأنها ليست اشكالية تغيير إدارة في البيت الأبيض ولا تغيير اهداف الفوضى الخلاقة ولا حتى تغيير رئيسي في اساليبها:

القضية كلها في "تسريع" الوصول الى بعض النتائج على بعض المسارح، لأسباب محض أمريكية داخلية وتافهة ربما، ولكن مروحة تداعياتها قد لا تنتهي ولا تُبقي.

 

خروج الأسد من السلطة يعني إعادة تفاوض على جغرافية "سوريا المفيدة" وبالتالي سوريا كلها وهو ما لا يستطيع "بوتين" تقبله، إذا عليه ان يدفع ثمن سوريا المفيدة لروسيا: خروج الأسد من السلطة.

 

عرض "تيلرسون" هذا مخيف، لأن سلسلة التنازلات لن تنتهي، والخيارات محدودة، والساحات المجاورة عربيا وإقليميا مرشحة بدورها لصدمات وخصوصا في طهران التي تستعد للصدمة الأكبر والتغيير الأخطر في نظامها السياسي الرهيب: المرشد الثالث والأخير.

 

تنازل في دمشق يقود الى تغيير في طهران، والعكس مشكوك فيه: تغيير في طهران سيقود الى استمرارية في دمشق...!

 

هل يراهن "بوتين" على "نجاد" مثلا، بالتأكيد لا، ولا هو متمسك باتفاقيات النووي الإيراني وما بعدها، بل لا مصلحة روسية حقيقية في استقرار إيران، ولكن تحقيق توازن بين ساحتين عربية صغيرة/سوريا وإقليمية كبيرة/إيران يكاد يكون مستحيلا.

 

ربيع سوريا سينتهي مع صيف هذا العام الملتهب، وحده "بوتين" يستطيع احداث تغيير لا مفر منه، ولكنه لا يبدو مستعجلا، فعلا ماذا يراهن لمواجهة إدارة أمريكية فوضوية يمكنها احراجه على المدى القريب ويمكنه ارباكها على المدى المتوسط...!

 

بوتين فاوض أوباما على إيران، فترك له حرية التصرف في سوريا التي ادار مأساتها بشراكة قلقة وصعبة مع طهران.

إذا كانت هذه المعادلة صحيحة، علينا ن نرى تسارعا في تغيرات حادة في الهرم السلطوي_الديني الإيراني يقود الى مزيد من التوتر ليس فقط في حوض بحر العرب وبحر قزوين بل وفي أفغانستان الحلقة الأضعف في الطوق الامريكي غير المرئي حول إيران المتحفزة.

 

الفوضى الخلاقة التي ادارها بأدبيات سياسية عالية الثنائي أوباما_بوتين تدخل نفق الحروب الأمنية القذرة والغادرة في عهد الثنائي ترامب_بوتين: الاغتيالات والصدمات قادمة لا محالة.

 

هل ستدخل إسرائيل وسيطا نزيها بين حليفين استراتيجيين بوتين وترامب: ربما.

 

كيف سيكون التدخل الإسرائيلي لسحب فتيل صدام سيتحول الى صراع: عسكريا على الأرض.

 

ما الذي يمكن ان تفعله تركيا لمنع الصدام...!

 

أوراق بوتين على الأرض أقوى بكثير من أوراق ترامب على مواقع التواصل الاجتماعي الرأسمالية وعبر الاعلاموفوبيا.

الرأسمالية الشرقية بقيادة موسكو تنتمي للشرق وتمتلك مفاتيح بواباته التي صنعها قديما الغرب، يا لها من فوضى خلاقة.

13/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../400


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية