Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 22
الأعضاء: 0
المجموع: 22

Who is Online
يوجد حاليا, 22 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

الأحواز
[ الأحواز ]

·القضية الاحوازيه : قراءه منهجيه..- د. صبرى محمد خليل
·التملّص الإيراني من الحرب على الإرهاب
·رغم إدراكها لعقوبة الموت المؤكد أصرت أم فهد الأحوازية على رفع صورة عبد الناصر5
·رغم إدراكها لعقوبة الموت اصرت رفع صورة عبدالناصر في استقبال عرفات 3
·رغم إدراكها لعقوبة الموت أصرت أم فهد على رفع صورة عبد الناصر في استقبال عرفات 2
·رغم إدراكها لعقوبة الموت المؤكد أصرت على رفع صورة عبدالناصر في استقبال عرفات 1/5
·كلمة فصائل منظمة حزم الأحوازية في ذكرى يوم النكبة الفلسطينية
·حق تقرير المصير,‏ شعار أم هدف إستراتيجي... *
·مشاركة وفد وطني أحوازي في المؤتمر القومي العربي المنعقد في بيروت

تم استعراض
51287651
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
منذ رحيل ناصر والقرار العربي المستقل...كذبة كبرى!!! - خورشيد الحسين
Posted on 17-10-1438 هـ
Topic: مقالات سياسية

منذ رحيل ناصر والقرار العربي المستقل...كذبة كبرى!!!


خورشيد الحسين
 
  

بعد عدوان 1967 والنكسة التي مُنيت بها الجيوش العربية بخسارتها المعركة ,حاول الإعلام الصهيوني والغربي وإعلام الرجعية العربية أن يصور ويوحي بأن القومية العربية انتهت وأن ناصر بما يجسد من حلم ومشروع نهضة قومية عربية انتهى وأن الجماهير التي سارت في ركبه تلقت الصدمة وأعادتها إلى حظيرة الوطن _الإقليم وتخلت عن قائدها العابر لحدود الوهم التي رسمها الإستعمار ودفنت مشروعها وأمالها وأحلامها.
رفض الرئيس عبد الناصر الهزيمة ونتائجها بعد أن أعادته الملايين العربية إلى سدة القيادة وباشر فورا:
1_إعادة بناء الجيش المصري والذي تحقق خلال ثلات سنوات وحقق نصر أكتوبر رغم أنف السادات وكل من يدعي تبني هذا النصر زورا وبهتانا.
2_إكمال ما بدأه من نهضة صناعية وزراعية وعلى كل المستويات في إعادة بناء مقومات الدولة ونهضتها.
3_تمسكه في المشروع القومي العربي بإصرار أكبر .
4_إسقاط الأهداف الصهيونية الأساس بإطلاق لاءات الخرطوم الإستراتيجية في العلاقة مع العدو الصهيوني (لا صلح لا إعتراف لا مفاوضات)
ومع ببداية حرب الإستنزاف العظيمة يكون الرئيس عبد الناصر قد ترجم عمليا رفضه نتائج الحرب كما خطط لها القادة الصهاينة والغرب من وراءهم وأدواتهم العربية المتخفين تحت عباءات تآمرهم وخياناتهم, والتي تقضي بإخراج مصر من موقعها القومي العربي الريادي والقيادي للأمة(,وهو الهدف الذي حققه السادات للمشروع الصهيوني لتبدأ بعدها سلسلة الإنهيارات والتراجعات العربية ليومنا هذا) ,لقد جسدت مصر وبرغم ضخامة العدوان وشراسة الهجمة وعمق النكسة بوجود ناصر على رأس قيادتها أن تحتفظ بالقرار العربي الحرالمستقل,واستطاع ناصر خلفه الجماهير العربية أن يحافظ على كرامة الأمة ووحدة نسيجها الإجتماعي ووحدة أمالها وطموحاتها. وأيضا,شاءوا أم أبوا ,ظلت مصر_عبد الناصر الممثل الشرعي لكل الجماهير العربية .
بعد 47 عاما على رحيل القائد جمال عبد الناصر,هذا الرحيل حمل معه الأمل والحلم بمجد الأمة ,ولم يستطع أحد ملىء الفراغ كما لم يستطع أحد أن يحد أو يخفف من وطأة خروج مصر ناصرمن دائرة الصراع كما لم يستطع أحد وقف هجوم السلام المفخخ مع الصهيوني ,فمنهم من قضى منه وترا علانية ومنهم من فتح القنوات الخلفية والسرية للعلاقات والإعترافات وشتى أنواع التطبيع والإستسلام للإرادة الصهيو_أمريكية,حتى وصلنا اليوم إلى تحالفات صهيونية_عربية بلا رادع من كرامة ولا دين ولا حق ما زال مغتصبا في فلسطين .
بعد رحيل ناصر والإنقلاب على مشروع النهضة القومية العربية الذي نفذه السادات وإخوانه من الأنظمة العربية وتقديمهم الفكر الإخواني كمشروع بديل للفكر القومي العربي وطرحهم مشاريع الإستسلام بديلا عن قرار المواجهة ,في غياب القرار العربي المستقبل كان لا بد من قوة تفرض بالقوة سلطة قرارها,البدائل لم تغب حتى تحضر,بل خرجت من جحورها ولم تعد كفافيش الظلام ,بل كسفت عن وجهها القبيح لتعمل على الساحات العربية جهارا نهارا,ولم يبق في ميدان الصراع والمواجهة مع الكيان الصهيوني ومشاريع الهيمنة الأمريكة إلا سورية ومن رحم ربك ممن رفضوا الإذعان لواقع العصر الأمريكي والجبروت الصهيوني ووقفوا في وجه طموحاته وأحلامه التاريخية,فكان التحالف السوري_الفلسطيني_اللبناني محور الرفض والمواجهة الأخير الذي يقع على عاتقه شرف الحفاظ على قضايا الأمة,وفلسطين رأس سنامها.
منذ رحيل ناصر,لم تكتف أنظمة التبعية الأمريكية أن تبق في دائرة السلطة الأمريكية ومجال هيمنتها السياسية (والعسكرية لاحقا) ,بل لعبت دور حصان طروادة داخل ساحات الأمة وقد خلت من حرية قرارها واستقلاليته ,فاستطاعت أن تخترق بأموالها وإعلامها وتنفيذها مرغمة أو راضية لوصايا الغرف السوداء النسيج المجتمعي العربي بكل أبعاده التاريخية والثقافية والدينية والإثنية تمهيدا لإنطلاق ما يسمى الربيع العربي,أو الإسم الحقيقي ,الفوضى المدمرة.
منذ رحيل ناصر ,أي كلام عن قرار عربي مستقل هو ادعاء وكذبة كبرى,من الخليج إلى المحيط ,تنتشر القواعد الأمريكية ,بالوكالة حينا بأشكال الأنظمة,وبالأصالة في أماكن أخرى تحت عناوين مختلف أشكالها,ولا يجوز أن نسأل ,بل من الغباء أن نسأل ,لماذا وصلنا إلى هنا,حيث الأمة في مهب المجهول يُرسم مصيرها بقرارات أمريكية وبريطانية وصهيونية وغيرها ويشكل (أعوان الإستعمار) بكل ما يملكون من إمكانات مادية وأدوات القتل والحرق والتهجير والتدمير أدواته الأصيلة...لتفكيك الأمة وشرذمة كيانها.
منذ رحيل ناصر والقرار العربي المستقبل ..كذبة كبرى.
(العروبة هي الحل)




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات سياسية
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن مقالات سياسية:
حقيقة حسنى مبارك : مجدى حسين


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية