Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 23
الأعضاء: 0
المجموع: 23

Who is Online
يوجد حاليا, 23 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

ثورة يوليو
[ ثورة يوليو ]

·بعد مرور 65 عاما.. ثورة يوليو فى ذاكرة المثقفين - د. مصطفى عبدالوارث
·ثورة يوليو- ..السيسي يحمل كاريزما عبد الناصر
·كمال الدين رفعت... الصمت والثورة - وليد محمود عبد الناصر
·معركة عودة الوعى - محمد شعير
·في ذكراها الـ 65: ثورة (ناصر) .. وإسرائيل !! - بقلم د. رفعت سيد أحمد
·نص مذكرة بعض اعضاء مجلس قيادة ثورة 23 من يوليو حول اتفاق كامب ديفيد،
·جمال حمدان الذى يقرأ الرئيس السيسى كتابه عن شخصية مصر - يوسف القعيد
·في ذكري الثوره … جمال حمدان يطلق الرصاص
·تأميم شركة «قناة السويس».. معركة الكرامة الأولى. أيمان علي

تم استعراض
51690846
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
إحسان عبد القدوس إلى جمال عبد الناصر: لم ألحد لكن المجتمع منحل
Posted on 11-1-1439 هـ
Topic: جمال عبد الناصر

إحسان عبد القدوس إلى جمال عبد الناصر: لم ألحد لكن المجتمع منحل


احسان عبد القدوس وجمال عبد الناصر
خطاب احسان عبد القدوس إلى جمال عبد الناصر، دفاعا عن قصص البنات والصيف
معتمد عبد الغني | الإثنين، 26 ديسمبر 2016 
بعد عامين على الثورة، بدأت العلاقة بين الأديب والزعيم تأخذ منعطف جديد. كان إحسان عبد القدوس ينهي يوميًا برنامجه في الإذاعة بجملة: "تصبحوا على خير.. تصبحوا على حب"، ما أثار اعتراض جمال عبد الناصر، الذي كان متحفظًا إلى درجة التزمت، وفقًا لرأي إحسان الذي نشره في مجموعته القصصية "أسف لم أعد أستطيع"، وطلب ناصر استبدال كلمة "حب" بـ "محبة"، وهو الأمر الذي رفضه إحسان، وانقطع بعدها عن تقديم برنامجه إذاعي.

وقد كانت رغبة عبد الناصر، سببها وشاية من بعض رجاله ضد إحسان، حيث رأوا أن كاتب الرومانسية، يدعو المجتمع من خلال كلمة "حب"، إلى ممارسة الجنس، ساعد على ذلك الاتجاه العام الذي اتخذه إحسان في "روز اليوسف"، حيث فضل التقليل من تدخل رقابة الدولة على الصفحات السياسية، باهتمام السياسة التحريرية بالصفحات الاجتماعية والثقافية، والدينية. وذلك قبل قرار تأميم الصحافة في 24 مايو 1960.

أزمة البنات والصيف
عام 1955، نشر إحسان عبد القدوس، مجموعته القصصية "البنات والصيف"، وفي ذات الوقت أتاح المجال لدكتور مصطفى محمود، لنشر مقالاته عن فلسفة الدين في"روز اليوسف"، وكلا الأمرين لم يرضيا جمال عبد الناصر، الذي قرأ القصص التي تنشر، ولم يعجبه ما أثاره إحسان من قضايا تتعلق بالعلاقة بين الرجل والمرأة داخل الكبائن على شواطئ الإسكندرية، وبإيعاز من ناصر تدخل الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، ومدير الرقابة حسن صبري، لتعديل الاتجاه الذي تسير فيه قصص "البنات والصيف". إلى جانب مقالات مصطفى محمود، وجد فيها ناصر تحررًا دينيًا غير مقبول.

خطاب إلى الزعيم
عندما وجد إحسان عبد القدوس، تلك الملاحظات، قرر أن يرسل خطابًا توضيحيًا إلى جمال عبد الناصر، يدافع عن أفكاره وتوجهاته، تلك كانت طريقة التواصل مع رئيس الجمهورية آنذاك، لكن هذا الخطاب لا يعلم أحد، وإحسان نفسه يجهل، هل أرسل ذلك الخطاب إلى الرئيس، أم نسيه في درج مكتبه؟!. وعندما اكتشف وجوده، قرر أن يتصدر مجموعته القصصية "أسف لم أعد أستطيع"، عام 1980.

في هذا الخطاب، نفى إحسان عبد القدوس، عن نفسه تهمتي الدعوة إلى الجنس والألحاد، وقال: "أن ما أراه يا سيدي الرئيس في مجتمعنا لشيء مخيف، إن الانحلال والأخطاء والحيرة والضحايا، كل ذلك لم يعد مقصورًا على طبقة واحدة من طبقات المجتمع بل امتد إلى كل الطبقات"، وأضاف في مقطع أخر: "أبلغني صديقي هيكل أن سيادتكم قد فوجئت عندما قرأت إحدى قصص «البنات والصيف» بما يمكن أن يحدث داخل الكبائن على شواطئ الإسكندرية، والذي سجلته في قصصي يا سيدي الرئيس يحدث فعلا، ويحدث أكثر منه، وبوليس الآداب لن يستطيع أن يمنع وقوعه، والقانون لن يحول دون وقوعه، إنها ليست حالات فردية كما قلت، إنه مجتمع منحل، ولن يصلح هذا المجتمع إلا دعوة".

كما أشار إحسان إلى جانب من شخصيته، ليبرهن لناصر أنه لم يدعو للإلحاد، عبر مقالات مصطفى محمود، وكتب في تلك الفقرة دعوة صريحة لتجديد الخطاب الديني: "إنني مؤمن بالله يا سيدي، لست ملحدًا، ولعلك لا تعرف أنني أصلى، ولا أصلى تظاهرًا ولا نفاقًا، فجميع مظاهر حياتي لا تدل على أنني أصلى، ولكنني أصلى لأنني أشعر بارتياح نفسي عندما أصلي. ورغم ذلك فإنني أعتقد أن ديننا قد طغت عليه كثير من الخزعبلات والأتربة والتفسيرات السخيفة التي يقصد بها بعض رجال الدين إبقاء الناس في ظلام عقلي حتى يسهل عليهم استغلال الناس والسيطرة عليهم، في حين أنه لو تطهر الدين من هذه الخزعبلات ونفضنا عنه هذه الأتربة لصلح ديننا وصحت عقولنا ونفوسنا وسهل على قيادتكم أن تسير بالشعب في الطريق الذي رسمته له".


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية