Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد عبدالغفار
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 238

المتصفحون الآن:
الزوار: 25
الأعضاء: 0
المجموع: 25

Who is Online
يوجد حاليا, 25 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

الأحواز
[ الأحواز ]

·القضية الاحوازيه : قراءه منهجيه..- د. صبرى محمد خليل
·التملّص الإيراني من الحرب على الإرهاب
·رغم إدراكها لعقوبة الموت المؤكد أصرت أم فهد الأحوازية على رفع صورة عبد الناصر5
·رغم إدراكها لعقوبة الموت اصرت رفع صورة عبدالناصر في استقبال عرفات 3
·رغم إدراكها لعقوبة الموت أصرت أم فهد على رفع صورة عبد الناصر في استقبال عرفات 2
·رغم إدراكها لعقوبة الموت المؤكد أصرت على رفع صورة عبدالناصر في استقبال عرفات 1/5
·كلمة فصائل منظمة حزم الأحوازية في ذكرى يوم النكبة الفلسطينية
·حق تقرير المصير,‏ شعار أم هدف إستراتيجي... *
·مشاركة وفد وطني أحوازي في المؤتمر القومي العربي المنعقد في بيروت

تم استعراض
51690952
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الرهان على الذئاب المنفرد...زياد هواش
Contributed by زائر on 12-1-1439 هـ
Topic: جمال عبد الناصر

أوراق الخريف

 

الرهان على الذئاب المنفرد...

لأنهم الخيار الوحيد والأخير، لصناعة التغيير المحلي في مجتمعات شرق الشياطين، لا تمتلك الا الهويات الدينية العنصرية والانعزالية.

 

الشباب عبر العالم فقد ثقته بالنظام السياسي القائم، لا يمكن لـ "البروباغاندا" التقليدية أن تؤثر فيه (الحرية والديمقراطية والوطنية...)، وانهارت اماله في عدالة النظام الاقتصادي الرأسمالي الواحد، أو حتى في ابجديته التسويقية (الفرص الذهبية والتنافس والربحية العالية...)، والتي يروج لها سماسرته الاجتماعيين (النُخب والأكاديميين وصغار الفلاسفة والمتخصصين...).

 




الشباب في الشرق والعالم الشمولي، او العالم الديني، فقد ثقته أيضا بالمجتمع الذي يعيش فيه، الهوة بين الأجيال تتسع، الابجدية الاجتماعية التقليدية (القيم الإنسانية والأخلاق والعادات...) انكشف مقدار ضعفها وسطحيتها وسهولة التخلي عنها في مواجهة تغوّل السلطتين السياسية الخائنة والمستبدة والدينية المتسلطة والمتوحشة، في لحظة تاريخية سقط القناع في الشرق عن تراث من التزييف والتزوير وذاكرة من الاساطير والخرافات وواقع قائم على الكذب والتكاذب.

 

الشباب في العالم الإسلامي، لجأ الى المؤسسة الدينية بحثا عن هوية سياسية وفرصة اقتصادية ومجتمع انساني سليم، فوقع في قبضة تنظيمات دينية_نازية حقيقية، ذات عمق استعماري وهوية استخباراتية، تتربص به وجاهزة لتحويله الى "مرتزقة"، تبيع وتشتري فيهم عبر العالم لخدمة النظام العالمي الأحادي الجديد محليا وإقليميا وعالميا، لقد اكتشفت شريحة واسعة من الشباب أنهم "وقود قليل الكلفة" لبروباغاندا الاسلاموفوبيا وان المؤسسة الدينية_الارهابية التي راهنوا عليها ليست أكثر من محطة لعملاء اقليميين ومكتب تابع لجهاز استخبارات عالمي، بل هي مجرد اعلاموفوبيا، وهم كبش محرقة معروض للبيع والايجار...

 

الشباب في العالم العربي، كان ولا يزال الخاسر الأكبر، العلاقة مع جيل الاباء شابها الكثير من الخداع، ومع السلطة السياسية_الأمنية كانت مجرد مسرحية عبثية، والرهان على المؤسسة الدينية_الرأسمالية كان كارثيا، وحتى البحث عن "هوية اقتصادية" أو "أمن اقتصادي ذاتي" تحول الى مواجهة مباشرة مع فساد محلي متعدد "الأصنام"، سياسي وأمني واجتماعي وديني...

 

كان من الحتمي ان يكون الخروج الى الثورة او التغيير في العالم العربي أولا وبقيادة شباب أكثر وعيا وأكثر حيوية وأكثر قدرة واصرارا على تلك تحطيم الاصنام القائمة بقوة الإرهاب والخداع والكذب والخوف.

وكان من الحتمي أيضا أن يقف في مواجهة الحراك الشبابي التحالف الشيطاني بين (الأنظمة المتوحشة والمؤسسات الدينية الشيطانية والآباء الخونة والخائفين...)

 

الفوضى الخلاقة، او مشروع الحرب الكونية المتجددة، قام على قاعدة توظيف حراك الشباب العربي الحتمي لصالح الابجدية المذهبية وثقافة صراع الأديان/ الحضارات، لشيطنة الشرق وتمجيد العنف وإعادة انتاج مجتمعات أكثر استسلاما وضياعا ومؤسسات أو أصنام أكثر تبعية وارتهانا وتعطشا للخيانة والفساد.

 

ترتكز أدبيات "الذئاب المنفردة" أو أبجديتهم الخام على: تحييد مؤسسة الآباء، تجاوز المؤسسة الدينية، تجاهل مؤسسات السلطة، مقاومة الاعلاموفوبيا، رفض الاسلاموفوبيا، نفي العنف وتعطيل مفاعيله، التأكيد على العمل السلمي، التمسك بالإبداع الفردي، الابتعاد عن التكتل، رفع الشعارات والمفاهيم والقيم الإنسانية.

 

ان تحويل الرغبة الحقيقية والعميقة باستخدام العنف الى رغبة نهائية وراسخة بصناعة التغيير العقلاني، وكسر حاجز الخوف بحذر وهدوء، والخروج من لعنة التنظيمات والأحزاب، وتمجيد الأنا الإنسانية، هو الهدف الأسمى والبداية الوحيدة للرهان على ظاهرة "الذئاب المنفردة" الخلاقة.

3/10/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../450




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية