Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 31
الأعضاء: 0
المجموع: 31

Who is Online
يوجد حاليا, 31 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

محمد علي الحلبي
[ محمد علي الحلبي ]

·دوامة الازمة المالية الامريكية -محمد علي الحلبي
·جوعى الوطن العربي - محمد علي الحلبي
·الثورات وضروة تغيير البنية الاجتماعية - محمد علي الحلبي
·مصر أمل الأمة العربية الدائم - محمد علي الحلبي
·الشرعية الوحيدة في مصر
·طريق الآلام
·الاعلام العربي بين الواقع والرجاء - محمد علي الحلبي
·مدينة الله والمدينة الفاضلة
·السلام الاقتصادي - محمد علي الحلبي

تم استعراض
51293737
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
عبد الناصر وصوت العرب 4 - هنا صوت العرب
Posted on 11-9-1428 هـ
Topic: جمال عبد الناصر




هنا "صوت العرب" هنا "جمال عبد الناصر" 
 
 
 
ستظل مشاهد فرار الاستعمار من منطقتنا العربية في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، موحية لكل مقاومة عربي يحمل سلاحه الآن في وجه الاستعمار العائد بنفس ثوبه القديم.. شهدت شعوب المنطقة في هذه المرحلة الناصعة بنضالها أعلامها ترفرف للمرة الأولي بعد عشرات السنين من ذل الاستعمار وقهره، وعاشت صحوة التواصل القومي بفضل قيادة جمال عبدالناصر الذي رأي مبكرا وبعد شهور قليلة من قيام ثورة 23 يوليو 1952 أن أمن مصر في العرب وأمن العرب في مصر، وانطلاقا . من هذه الرؤية وفي عام 1953 كلف ضابط المخابرات فتحي الديب بوضع خطة لتحرير الوطن العربي من الاستعمار، فوضع الديب خطته التي قامت علي عدة عناصر كان من أبرزها تأسيس برنامج إذاعي يحمل اسم صوت العرب، صار إذاعة مستقلة فيما بعد، ووقع اختيار الديب علي أحمد سعيد ليكون مذيعه، ثم مسئولا عنه بعد أسابيع قليلة من إطلاقه في 4 يوليو عام 1953 وتدريجيا أصبح هو الصوت الاعلامي الأبرز لجمال عبدالناصر، كما أصبحت صوت العرب السوط الاعلامي الذي يلهب ظهر الاستعمار، ولم يكن أحمد سعيد مجرد مذيع ناقل للأخبار أو البرامج، وإنما كان طرفا رئيسيا في عشرات الاحداث السياسية ال!
تي شهدتها المنطقة العربية آنذاك ولهذا تكتسب هذه الصفحات من مذكراته أهمية بالغة، حيث يكشف فيها حقائق تنشر لأول مرة لتعطي مزيدا من الضوء علي هذه المرحلة الهامة في تاريخنا العربي.  
وفي الحلقتين السابقتين، كشف سعيد بدايات التفكير في إنشاء صوت العرب، والغرض الحقيقي لذلك، واشار في هذا السياق الي الدور السلبي للرقيب الذي وضعته الثورة في الاذاعة، وكيف طمأنه الديب بأن مشروع صوت العرب هو بموافقة من جمال عبدالناصر وباقتراح من المخابرات العامة، وأخيرا استعجال عبدالناصر لإطلاق البرنامج لاحتياجه اليه في المعارك الوطنية ضد الاستعمار.. والي نص الحلقة الثالثة من المذكرات. 
 
يقول أحمد سعيد: 
 
انطلق صوت العرب في السادسة من مساء السبت 4 يوليو 1953 ولمدة 28 دقيقة.. وكان الانطلاق بحق هو ميلاد الحلم.. الحلم الذي لم يكن مجرد فكرة عابرة وإنما جنين تكون، وولد وشق طريقه إلي النمو برعاية دافئة وجادة.. رعاية جعلت الفرد منا كادرا شاملا في معرفته، وقدرته الحركية والسياسية، وكان المناخ يساعد علي ذلك. 
 
مضت أيام يوليو ومن بعدها 19 يوما من شهر اغسطس عام 1953 ونحن في صوت العرب نتحسس طريقنا الي المستمعين بأسلوب غلب عليه الطابع التقليدي الجامد للاذاعات، لكننا كثفنا من جهودنا في استكمال دراساتنا العربية التاريخية والاجتماعية والاقتصادية بالاضافة الي البحث عن الصيغ التفصيلية والتنفيذية للخطاب الإعلامي نصا وأداء.. وفرضت أمانة المسئولية القومية والاعلامية علي أنا ونادية توفيق كأول فريق عمل تحت اشراف صالح جودت أن نجري في البدء دراسات سريعة مكثفة للأمة العربية ككل واحد من ناحية.. وللأمة العربية كجماعات متناثرة الاقامة بين الخليج العربي والمحيط الأطلنطي من ناحية أخري نظرا لوجود بعض التباينات البيئية بينهما، مثل الصحاري ومجتمعات أبنائها المتناثرة والمطاردة بشظف الرزق، ومثل وديان الأنهار ومدنها وقراها وكثافتها بحضارتها القديمة والعصرية السابقة، ومثل مجتمعات الجبال والغابات والأمطار وانزواء سكانها بفعل تقلب الطبيعة وضغوط المستعمرين، ومثل مجتمعات البترول التي ينهب الأجنبي تسعة وتسعين في المائة من ثرواتها تاركا  
 
 
 
الواحد الباقي من المائة لقلة ضئيلة تخدمه من حكامها وشيوخها تزكي أولا تزكي بالهزيل منه علي شعوبها التي بدأت تعرف أن في باطن أرضها ثروات منهوبة هائلة، بالاضافة الي وجود جزئيات متشابهة في هوية الجماعات العربية. وجزئيات أخري تتميز بها جماعة عن غيرها من جماعات الوطن علي امتداد الساحة الشاسعة أسيويا وافريقيا، بالاضافة الي الأبعاد العرقية والدينية أيضا والسابقة علي الاسلام والعروبة. 
 
ويتقرر تكوين عدة فرق عمل من الباحثين المتخصصين في علوم التاريخ والاجتماع والآداب والاقتصاد لوضع دراسات مختلفة عن الشعوب العربية قديما وحديثا تيسر عمليات تحديد الخطاب الاعلامي ليس من حيث الصياغات الحرفية وتنوعها حسب الأحداث فقط، وإنما وهذا هو الأهم من حيث الثوابت المناسبة في كل مرحلة نضالية وما يمكن ادخاله عليها بأساليب مرنة التوجه تنمي الجزئيات الكثيرة المتشابهة في هوية المتلقين من جهة بينما تحرص علي أن يجئ تعاملها مع الجزئيات الخاصة بجماعة معينة في إطار المفهوم القومي التحرري العام والترابط المتوارث،. خاصة وأن الغالبية العظمي من العرب قد وقعت منذ القرن التاسع عشر أسيرة استعمار مختلف اللغات والجنسيات والثقافات واساليب الاحتلال وفرض الذات، مما أدي الي نشأة أجيال عربية متباينة في ثقافاتها ونظراتها الي الغير وتعاملاتها مع الأحداث، وذلك كله تفاصيل واقع تجب مراعاتها عند المتلقين الذين ورثوا ايضا كما متراكما من التفاعلات العرقية والاجتماعية والمعرفية فرضت في القرن العشرين اختلافا مؤثرا في تلقيهم لأراء أنصارهم تماما في الكل الوطني أو القومي. 
 
اعتمدت الجهود في استكمال هذه الدراسات علي أسماء وجماعات عربية هامة، ولما كانت الاذاعة وخطابها الاعلامي ولو في مجال الترفيه يعتمد في الوصول الي المتلقين من خلال حاسة السمع اقترحت بحكم سبق علمي بأهمية معرفة الاعلامي لدراسات محددة في علمي النفس والاجتماع.. فتم تكليف دكتور علم النفس عبدالعزيز القوصي ودكتور علم الاجتماع أحمد الخشاب بوضع دراسات تطبيقية متخصصة عن النفسية العربية عامة والتفاعلات الجمعية عند الشعوب العربية، وتلت ذلك دراسات تم تكليف السفارات ومسئولي البعثات التعليمية والطبية في البلاد العربية باعدادها، بالاضافة الي الاتصال المباشر بالعديد من اللاجئين العرب في مصر والناجين بأنفسهم ومبادئهم من سلطات الاحتلال وحكوماته العميلة ودعوتهم الي المساهمة بالرأي في التعرف علي ايقاع الحياة عند مختلف طبقات ومدارك شعوبهم ومفردات الحركة اليومية وتجمعات الناس في الأرياف والبوادي والحضر و ما ورثوه من عادات وما يفرض عليهم من سلوكيات ومستويات مداركهم الفكرية والحسية ونوعية تذوقهم للعمومية المصرية لفنون الشعر والموسيقي والغناء ودرجات حماسهم في الاقبال علي الشعبي المحلي منها. 
 
اعتمدنا الكثير في ذلك علي المتعاطفين من القوميين العرب والأحزاب الوحدوية ومن أبرزهم الدكاترة محمد شفيق غربال وعبدالحميد العبادي وابراهيم سلامة وحسين نصار من مصر، وصائب سلام وكمال جنبلاط وحميد فرنجية من لبنان، ورشيد عالي الكيلاني من العراق، وصالح بن يوسف ومحمد صالح من تونس ومحمد خضير وحسين آية أحمد وأحمد بن بيللا من الجزائر، وعلال الفاسي وعبدالحميد بن جلون من المغرب، وأحمد نعمان ومحمد محمود التبريري من اليمن، وشيخان الحبشي وعمر علي الجفري من جنوب الجزيرة وعدن، كما اسهم في عملية تحديد الخطاب الاعلامي لثورة 23 يوليو في صوت العرب وبطريق غير مباشر الدكتور عبدالرحمن بدوي من خلال تقرير زود به السفارة المصرية في باريس تضمن رأيا في الهوية الاسلامية لأبناء شمال افريقيا في رؤية المستشرق الفرنسي الكبير صاحب الآراء الحرة المنصفة لويس ماسينيون المحاضر بالسوربون بفرنسا والازهر بمصر، كما تضمن رأيا أخر للمستشرق ضابط المخابرات الفرنسية المتعصب ليفي بروفنسال وكان دائم النصح لحكومات الاستعمار بضرب التعليم الديني الاسلامي في الجزائر بالذات ومضاعفة الهجرات الجزائرية الي فرنسا بهدف تغريب الشعب عن !
دينه ووطنه ومصادر رزقه. 
 
"قدم الينا الدكتور أحمد الخشاب دراسة علي ضوء رسالته للدكتوراه من انجلترا عام 1952 في علم الانثروبولوجي وتطبيقاته علي الجماعات العربية والتي أفرد لها فيما بعد باكورة مؤلفاته وخاصة كتابه "دراسات ديموجرافية في سكان العالم العربي" وكذلك دراساته الانثروبولوجية للتخطيط والتنمية الاجتماعية والتي ألقت الضوء علي امكانية التعامل اعلاميا مع مفردات ومختلف مستويات المدارك والثقافات عند الشعوب العربية". 
 
 
 
أما عالم النفس الدكتور عبدالعزيز القوصي والذي كان أول من اكتشف قاعدة جديدة في علم النفس عرفت باسمه وهي نظرية القدرة المكانية أو الادراك المكاني فقد اكتفي بثلاث جلسات مطولة أملي علي رؤيته لأساليب التعامل الاعلامي من خلال البعد النفسي وما يمكن أن يلحق بالانسان العربي من تأثير مكاني وعمق ميراثي وقدرة علي الالمام بالمتغيرات المفروضة والواجبة ورفض السلبي والمعادي والاقبال علي الايجابي العطاء. 
 
واعتبر هذان العالمان الخشاب والقوصي بالاضافة الي الامام الاكبر الشيخ محمود شلتوت وعميد الأدب العربي الدكتور طه حسين وعالم اللغة الجليل أمين الخولي ببعض نصوص محاضراته في كلية الآداب سنة 1953 عن اللغة العربية ومشاكلها وحياتنا اليومية واللغوي الحاصل علي الدكتوراه من انجلترا سنة 1952 الدكتور تمام حسان عمر ودراسته عن الاستخدام الأمثل للغة في التخاطب مع الناس وفضيلة الشيخ أحمد حسن الباقوري أصحاب الفضل الأول في الخطاب الاعلامي الموجه من صوت العرب صياغة وأداء. 
 
تواصلت هذه العمليات البنائية للبرنامج الجديد حتي جاءت أول المعارك العربية التي انطلق معها صوت العرب وهي معركة نفي العاهل المغربي محمد الخامس والتي بدأت إرهاصاتها يوم 3 أغسطس (أي بعد شهر واحد من بدء الارسال اليومي الثماني والعشرين دقيقة) حيث تتابعت أنباء عن خلاف بين سلطة الاحتلال الفرنسي في المغرب ممثلة في المقيم الفرنسي بالرباط الجنرال جيوم والسلطان محمد الخامس بسبب رفض الأخير التوقيع علي الظهائر (المراسيم) التي أرادت بها السياسة الاستعمارية فرض شرعية مزايا استيطانية للفرنسيين علي حساب اصحاب البلاد وحرياتهم وارزاقهم، وفي العشرين من اغسطس بدأت مؤامرة ضد محمد الخامس بتظاهرة عسكرية ضده من العميل الفرنسي باشا مراكش تهاني الجلاوي حشد فيها نفرا من رجاله المسلحين المخدوعين من البربر، في الثالث والعشرين من نفس الشهر نفي السلطان واسرته خارج البلاد (جزيرة كورسيكا ثم جزيرة مدغشقر) ونصب الاحتلال عمه عمر بن عرفة سلطانا ليصدر ما رفض توقيعه السلطان المنفي بإنشاء مجلس تنفيذي لحكم البلاد مكونا من 16 مغربيا و14 فرنسيا بالاضافة الي مرسوم مجالس بلدية يتساوي فيها عدد الأجانب بعدد المغاربة ورغم أ!
ن نسبتهم لم تزد يومها عن واحد الي 57.1 في المائة مما أشعل البلاد بثورة عفوية لم تلبث ان شملت البلاد كلها وخاصة عندما اجتمعت إرادة العنصر البربري مع إرادة العنصر العربي علي رفض بن عرفة سلطانا للبلاد وتهاني الجلاوي رئيسا للوزراء. 
 
وهكذا وجد صوت العرب نفسه أمام ثورة شعبية عفوية مفاجئة وعارمة عليه ورغم أنه لم يزل وليدا يحبو كان عليه أن يقفز سريعا بخطابه الاعلامي حتي يتمكن من مواكبتها وتلبية احتياجاتها من حيث التعبئة النفسية والاستمرارية النضالية وحشد القوي العربية والاسلامية لمناصرتها خاصة وأنه كان الجهاز الاعلامي الوحيد القومي الثوري التوجه وإذا كان يوم 4 يوليو هو يوم مولد صوت العرب، فإن مولده الحقيقي كاذاعة ثورية كان في هذه المعركة وما سبقها كان أشبه بمخاض طويل عسير ينتظر بدفعه الي الوجود. 
 
تطورت الأحداث يوما بعد يوم حتي وقع حدث دام كان أقرب ما يكون الي رد الفعل العفوي لجماهير مغربية فوجئت بغضبها التلقائي يتحول الي استنكار استشهادي بدأ بزغرودة امرأة تحيي سلطان المغرب وهو يمر بموكب نفيه واسرته مسرعا في طرقات الرباط الخالية تماما من جند الاستعمار الفرنسي من المارة، كانت الزغرودة الأولي اشارة بدء دوي من الزغاريد لنسوة تدافعن في النوافذ والشرفات تكريما للسلطان الذي رفض التوقيع علي املاءات تؤدي الي المزيد من القيود لشعبه والتمكين المتصاعد لمستعمريه، الأمر الذي أثار جنون أحد ضباط الحراسة الفرنسية فصوب من مدفعه الرشاش طلقات متتابعة قتلت وجرحت الكثيرات قبل الكثيرين ولتبدأ أول وأغرب ثورة عفوية شعبية دون تنظيم أو تدبير أو تسليح، غير انها لم تلبث ان فرضت نفسها وأمنت استمرارها حتي تحقق لها الانتصار. 
 
هذه العفوية للثورة طرحت أمامنا في صوت العرب سؤالا حول دلالاتها، وحول تأثير هذه العفوية علي خطابنا الاعلامي، وتوصلت الي أن انطلاق الثورة في المغرب كرد فعل عفوي لم يسبق الاعداد لها سلفا يعكس مدي قوة الشحنات المكبوتة لدي شعب وما يمكن ان تفرضه علي قياداته الوطنية وتدفعهم سراعا الي تبني الثورة المفاجئة عند الجماهير وضرورة تنظيمها، وضبط ايقاعها لتحقق اهدافها باقل التضحيات. 
 
وهذا واقع فرض علي صوت العرب، وهو يتلقي مفاجأة الثورة العفوية وكان عليه ان يكثف سريعا من مخزون المعرفة عنده فيما يتصل أولا بخصوصيات شخصية المتلقين في المغرب وفيما يبلور عنده ثانيا تفاصيل تنفيذ الخطاب الاعلامي حرفيا سواء من حيث جزئيات التعبير، وصياغة الخبر، والرأي وأسلوب الأداء النافذ، وكل ذلك من خلال دعوة الي إعمال المتلقين للذهن خاصة وان المستعمرين اختاروا بديلا للسلطان المنفي شيخا من اسرته له مكانة بينما فرضوا علي رأس السلطة رئيسا للحكومة من غلاة زعماء العرق البربري الامازيجي سكان البلاد قبل فتح الاسلام. 
 
واجه صوت العرب عفوية الثورة المغربية منذ يومها الأول وكذلك التدبير التآمري والاستعماري لإثارة الفتنة بين العنصرين الرئيسيين للشعب المغربي بدراسات متتابعة تاريخية واجتماعية واعلامية حرفية وجاءت هذه الدراسات في توقيت بالغ الأهمية علي المستوي القومي، تمثل في أن جمال عبدالناصر كان يوم اشتعال الثورة قد ازداد اقترابه وتمكنه من الموقع الرئاسي لصناعة القرار الثوري القائم في المجال القومي وعلي أولوية مبدأ ان حرية الشعب العربي من المحيط الي الخليج كل لا يتجزأ وأدي هذا الي تدفق هائل في التعامل مع القضية. 
 
وأذكر في محاضرة لي القيتها علي الاذاعيين والاعلاميين المغاربة بتوجيه من الملك محمد الخامس خلال زيارتي الأولي للرباط ضمن وفد برئاسة الشيخ  
 
 
 
أحمد حسن الباقوري لتقديم تهنئة شعب مصر ورئيسها جمال عبدالناصر بعودة الملك من المنفي وفوز البلاد بالاستقلال التام إنني قلت في وصف لتعامل صوت العرب مع عفوية الثورة المغربية: "لقد علمتنا الثورة العفوية التلقائية للمغرب ان التعامل مع جماهير يسعي الغير الي تمزيقها وتصارعها من خلال تمييز جماعاتها أو منح مكاسب لقطاع فيها أو عرق منها يفترض في الاعلام الثوري أن يتضمن ثنايا خطابه الاعلامي عناصر معينة ويغلفها أحيانا بدرجات تختلف في تركيزها من مجتمع الي اخر مثل ان الأنا حقيقة لا يمكن تجاهلها أو إظهار تحد لها وانما يجب التعامل معها من منظور ديمومة المصلحة الجماعية مع الطرف الآخر. 
 
بعد هذا الاجمالي المتتابع يعود أحمد سعيد الي بدايات إنقلاب الاستعمار الفرنسي علي العاهل المغربي محمد الخامس قائلا: فوجئت عصر الرابع من اغسطس وأنا أتبادل وزميلتي الوحيدة في صوت العرب نادية توفيق تناول قطع من الحلوي والشاي هدية من استاذنا الشاعر صالح جودت مراقب البرامج الثقافية والأركان بمناسبة مرور شهر علي بدء الارسال بدخول اليوزباشي فتحي الديب لاهثا صائحا وهو يدفع الينا بثلاث ورقات: 
 
- إقرءوا بسرعة التقرير ده.. جالنا من باريس النهاردة.. ومطلوب رأيكم فيه حالا.. المخابرات حددت موقفها وناقص وجهة نظر المسئولين من أعضاء مجلس الثورة.. عايز لما أروح لهم بعد ساعة نكون عارفين وعارضين كذا فكرة عن إيه اللي يمكن يعمله صوت العرب. 
 
ونلتهم السطور التي بعث بها الملحق العسكري بالسفارة المصرية في فرنسا وتضمنت عرضا مكثفا لخلاف بدأ في الرباط عاصمة المغرب بين الحاكم الفعلي للبلاد المقيم الفرنسي والسلطان محمد الخامس. 
 
ونعرض علي فتحي الديب أن يشرح صوت العرب ابتداء من اليوم الرابع من اغسطس في عرض اخبار هذا الخلاف من خلال صياغة تدعم وجهة نظر سلطان البلاد، ونرفق بعرضنا أربع صياغات لخبر واحد تتراوح في مفهومها ومردودها بين الدعم الموضوعي المجرد، والدعم السلبي، والدعم الايجابي، والدعم الإثاري، ويعود الينا فتحي الديب بوجهة نظر جمال عبدالناصر وزكريا محيي الدين بأن نكتفي مرحليا بصيغة الدعم الموضوعي المجرد علي ان نكثف من متابعتنا لتطورات الخلاف ونسارع في استكمال دراساتنا لتاريخ المغرب والعناصر المكونة للشعب. 
 
ونبدأ علي الفور عمليات متعددة الاتجاهات والاختصاصات.. بدءاً من قادة المغرب اللاجئين في مصر وعلي رأسهم زعيم حزب الاستقلال علال الفاسي والأكاديميون أصحاب الدراسات العلمية التاريخية والفكرية عن بلاد المغرب خاصة بالاضافة الي شراء كل ما تم العثور عليه في مصر من كتب عربية وفرنسية عن بلاد المغرب الكبير (تونس والجزائر ومراكش) بالاضافة الي دراسات مبدئية مبتسرة زودتنا بها جامعة الدول العربية ووزارة الخارجية المصرية بجانب كم متلاحق اثرانا به تباعا فتحي الديب وزملاؤه المترجمون في الجهاز الوليد للمخابرات العامة المصرية، حتي إذا ما جاءت الأيام من عشرين الي ثلاثة وعشرين من اغسطس ووقع في المغرب الحمل الأول الكبير للثورية العربية كنا في صوت العرب مسلحين تماما بكل ما يمكن أن يؤهلنا بأن نعيش علي مستوي الهدف الأصيل النبيل لصوت العرب كإذاعة للتحرر القومي علي امتداد الوطن.. 
 
ويتابع أحمد سعيد رواية تفاصيل المشهد التاريخي لأحداث اليوم الحقيقي لهذا الميلاد الثوري الكبير: هذا اليوم الذي تحول فيه صوت العرب الي سوط يلهب ظهر الاستعمار بالفعل.. 
 
 
 
- جاءتني الساعة الثالثة عصرا زميلتي نادية توفيق بورقة تيكرز. وكالة الأنباء الفرنسية وعلي وجهها اهتمام غاضب صارخة "الفرنسيون عزلوا السلطان ونفوه" ويرن جرس التليفون لأسمع فتحي الديب يؤكد النبأ ويضيف عليه "فيه ثورة وقتلي في المغرب" وقبل أن أنطق بحرف هتف بحسم "أنا جايلك" مسافة السكة.. أنا بلغت السيد زكريا محيي الدين.. حضر مخك لغاية ما أوصلك.. أكيد التعليمات ح تتغير". 
 
وأبادر من فوري ابلاغ الزعيم المغربي اللاجئ في مصر علال الفاسي وادعوه الي سرعة الحضور الي الاذاعة ليكون معنا بخبرته بأهل بلده خير مرشد ومعين، ويعقد فتحي الديب فور وصوله الاذاعة مع ثلاثة من أعوانه بالمخابرات عزت سليمان وعاطف سعد وعبدالمنعم النجار اجتماعا مطولا في مكتب صالح جودت مراقب البرامج التي يتبعها صوت العرب حيث تجري فيه مناقشة التطورات الساخنة الدامية للأحداث في المغرب والرأيان اللذان اختارتهما ادارة الشئون العربية بالمخابرات العامة منذ بدء علم مصر بخلافات المقيم الفرنسي مع سلطان المغرب، ويتقرر في نهاية الاجتماع ثلاث خطوات: أولاها: أن يذهب الزعيم المغربي علال الفاسي مع ضابط المخابرات عاطف سعد الي مقر جبهة تحرير المغرب العربي في شارع عبدالخالق ثروت لعمل اتصالات فورية مع المغاربة والتوانسة والجزائريين في مصر من لاجئين وطلاب لحصرهم وتحديد كفاءاتهم وفرز القادر الصالح منهم بهدف الاستعداد لاحتمالات الافادة منهم في شبكة معلومات واتصالات أو أعمال قد تفرضها احداث الصراع في المغرب وتتطلبها المواقف التي قد يتبناها مجلس الثورة في مصر، وثانيها أن يعود عزت سليمان الي مبني المخابرات لم!
تابعة فريق العمل من الشباب الجديد المنكب علي الترجمة من الفرنسية أو الاستماع الي اذاعة باريس وغيرها من العواصم وخاصة لندن وواشنطون وموسكو، في نفس الوقت الذي يذهب فيه عبدالمنعم النجار إلي صديقه الصاغ ثروت عكاشة ليكون تحت إمرته في مساعيه للتزود من معارفه الكثيرين في السفارة الفرنسية بالقاهرة بأية معلومات جديدة عن الصراع في المغرب وأنواع ردود الفعل الفرنسية لاحتمالات المواقف المصرية رسميا واعلاميا وشعبيا، أما ثالث ما تقرر في اجتماع الاذاعة فهو أن يذهب فتحي الديب بصالح جودت وأحمد سعيد الي المبني الذي اتخذه مجلس الثورة مقرا له في جزيرة الزمالك ليكونا بالقرب منه فيما إذا احتاج الي مشورتهما أثناء لقائه هناك مع رئيسه زكريا محيي الدين. 
 
ذهبنا ثلاثتنا الي مبني مجلس الثورة نحو الساعة الرابعة عصر يوم عشرين اغسطس حيث أجلسنا فتحي الديب في حجرة الضابط سمير مصلح سكرتير عضو المجلس المشرف علي المخابرات البكباشي زكريا محيي الدين، وبعد نحو ربع الساعة خرج الاثنان - زكريا وفتحي - عبر حجرة السكرتير واختفيا عنا نحو ربع ساعة أخري وبعدها تم استدعاؤنا الي حجرة مجاورة مطلة علي النيل بها منضدة مستطيلة واثنا عشر مقعدا علمنا من مرافقنا انها حجرة اجتماعات مجلس الثورة، وبعد لحظات فتح علينا باب جانبي عبره البكباشي جمال عبدالناصر ومن خلفه البكباشي زكريا محيي الدين ثم اليوزباشي فتحي الديب. ليدور حوار هام ومدهش مع عبدالناصر بمثابة النقلة النوعية لنا الي المستقبل.  
 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 4
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية