Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 28
الأعضاء: 0
المجموع: 28

Who is Online
يوجد حاليا, 28 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

محمد سيف الدولة
[ محمد سيف الدولة ]

·لا للتخوين ... لا للتمويل - محمد سيف الدولة
·عروبة فلسطين - محمد سيف الددولة
·من خاف سلم ! ............... محمد سيف الدولة
· لماذا أعادوهم بعد أن أخرجوهم ؟ - محمد سيف الدولة
· نكتة بائسة - محمد سيف الدولة
· من فضلكم ، إلاَّ الأمريكان !! - بقلم : محمد سيف الدولة
·بإمكانهم فك حصارهم ولكن .. محمد سيف الدولة
·حق الزيارة - محمد سيف الدولة
· هكذا يتغير العالم ........... محمد سيف الدولة

تم استعراض
51282596
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
ناصريون..نعم : إذا لماذا تحبون جمال عبد الناصر ؟ - الحسينى محمد أبوضيف
Posted on 30-9-1428 هـ
Topic: جمال عبد الناصر
إذا لماذا تحبون جمال عبد الناصر ؟ ولماذا تقولون على أنفسكم أنكم ناصريون ؟
هذا هو السؤال الذي يوجهه لنا الكثيرين مما يرددون



كلام من اشتركوا فى السبعينات في مسلسل شتم وأهانه وتجريح شخص جمال عبد الناصر حسين ليختزلوا ثورة يوليو في شخصه ثم يشوهوا شخصه ليتم هدم كل فكرة للمقاومة وذلك بالتواطؤ مع دعاة الاستسلام (المسمى بالسلام)للعدو الأمريكي الصهيوني البريطاني والذي بدأ بكامب ديفيد 1979 ومر عبر وادى عربة 1993 ووصل إلى أوسلو و الكويز وغيرها .
نرد عليهم فنقول هذه هي أسبابنا :




أولا: منذ قدوم قوى الاستعمار الأوروبي ذو الخلفية الصليبية التي تبغي اغتصاب ونهب وطننا العربي وتحويلنا لعبيد في أرضنا أو مصانعهم أو أسواقهم أو معسكراتهم لم تستطع شخصية تاريخية واحده أن تقوم بتحرير مصر والوطن العربي منهم بدءا من أحمد عرابي الذي هزم بخيانة الخديوي توفيق وتواطؤ الباب العالي الذي أصدر مرسوما رسميا بعصيانه لأنه يقاوم المحتل الأنجليزى الصديق للدولة العثمانية في ذلك الوقت ومرورا بمصطفى كامل الذي لم يكن يملك غير خطبه الرنانة عن حبه لمصر وموته دون تحقيق التحرر أو سعد زغلول ومصطفى النحاس اللذان كانا يعولان على تحرير مصر ( ولم يذكرا شيئا عن أمتنا العربية آنذاك ) بطريق التفاوض مع العدو البريطاني وهو ما ثبت فشله بعد احتلال بريطاني لمصر أستمر أكثر من سبعين سنه استعباد تحت وعد أنه بالتحالف معهم وقت الحرب ضد دول المحور ( منهم الدولة العثمانية ) سيتبعه التحرر نقول لم تظهر شخصية تاريخية واحده استطاعت أن تخدم قضية تحررنا من الاستعمار الأوربي البغيض مثلما فعل القائد والرمز والمثل والقدوة جمال عبد الناصر عندما نظم الضباط على اختلاف اتجاهاتهم الفكرية داخل تنظيم الضباط الأحرار وقام بعمل ثورة يوليو ضد الإقطاع والملك الفاسد الخائن ( الذي لم يكتب جده محمد على عقد توريثنا أرضا وشعبا مع الله عز وجل وسجله في الشهر العقاري ) ونظم صفوف الفدائيين مره قبل الثورة بتدريبه لهم للحرب في فلسطين ومره بعد الثورة ضد أكبر قاعدة عسكرية للعدو البريطاني في العالم وهى قاعدة قناة السويس في ذلك الوقت حتى أجبره على الانسحاب تحت ضغط المقاومة بالسلاح فيما سمى باتفاقية الجلاء ولم ينتظر لكي تخرج قوات الاحتلال البريطاني لكي يقوم بتقديم كل دعم ممكن لحركات التحرر العربية سواء في تونس والجزائر والمغرب العربي أو ليبيا واليمن وسوريا والعراق ولبنان وقاوم قدر طاقته محاولة استعبادنا مرات عديدة مره في العدوان الثلاثي 1956 ومرات أخرى في محاولات فرض الوصاية والتبعية علينا سواء تحت مسمى الحلف الأسلامى زورا أو تحت مسمى حلف بغداد الذى تم صنعه ليحل الاستعمار الأمريكي محل القوى الأستعماريه القديمة فرنسية أو بريطانية وهو المشروع الذي ينفذ الآن في وطننا العربي تحت مسمى الشرق الأوسط الكبير عن طريق حذف مصر من ميزان المواجهة بكامب ديفيد 1979 وتحويلها لحليف لقوى العدوان مره في حرب الخليج الثانية 1991 ومره أخرى فى الحرب على العراق 2003 وذلك تم لأن مشروع ثورة يوليو تم ضربه بعد وفاة عبد الناصر عن طريق الخونة والعملاء العرب والقوى الرجعية الداخلية التي تحالفت مع السادات ضد المد الناصري في السبعينات حتى تم عمل كامب ديفيد التى مهدت لوادي عربة مع الأردن واسلوا واتفاقية الكويز 2003 كل هذا تم وأتحدى أن يشكك أحد في وطنية جمال عبد الناصر وحتى عندما حدثت نكسة 1967 لم تكن نهاية المعركة بل جولة تلاها جولات بدأت بحرب الاستنزاف ومرت ب1973 والمقاومة مستمرة في فلسطيننا المحتلة ولبناننا الباسلة وعراقنا الأبية طالما لم نستسلم للعدو وحتى الهزيمة ليست عيبا فقد هزم رسل وأنبياء وصحابة مرات عديدة وحتى صلاح الدين الأيوبي هزم ثلاث مرات متتالية فبل أن ينتصر في معركة حطين التي لم تجلى الصليبيين بالكامل عن أرض فلسطين ولكنها كانت جولة لصالحنا جاء من بعده سيف الدين قطز وبيبرس مما أكملوا مسيرة تحرير وطننا العربي وكان الأساس هنا هو مبدأ المقاومة وعدم التفريط فى شبر واحد من أرضنا العربية وعدم التسليم للعدو بحقه في وطن لم يملكه ولم يستحقه يوما وهو المبدأ الذي تمسك به جمال عبد الناصر ولعل قرار مؤتمر الخرطوم بعد النكسة الذي ينص على لا صلح لا مفاوضات لا اعتراف يعبر بصورة واضحة عن أحد مبادئ القائد والمثل والقدوة والرمز جمال عبد الناصر حسين .

ثانيا: أن جمال عبد الناصر على الرغم من المكانة التي كان يشغلها لم يقم بنهب بلادنا وتحويل مصر لعزبة أو شركة خاصة به أو أبناؤه أو أقاربه ( مثلما فعل السادات ومثلما يفعل مبارك ) ولم يحاول أن يورثنا لأحد ولم يقبل يوما أن يتحول لعميل أمريكي ولم يكن قابلا لأن يباع أو يشترى فعندما قدم الأمريكان له رشوة مقدارها 2مليون دولار أعلنها على الملأ أنه ليس قابلا لأن يبيع وطنه وقام بتخصيص جزء من الرشوة لبناء برج القاهرة كرمز للعزة والكرامة وحول باقي الأموال إلى الخزانة العامة للدولة وعندما توفى وهو في الحكم مات مديونا ولم يترك لأهله قصرا أو عزبة أو رصيد في بنك عربي أو أجنبي وأتحدى أن يشكك أحد في نقاء الذمة المالية للقائد والرمز والمثل والقدوة جمال عبد الناصر حسين .

ثالثا: أن جمال عبد الناصر على الرغم من المكانة والمناصب الرسمية التي كان يشغلها لم يقم يوما بإقامة علاقة أثمه مع أمرأة واحده بل كان مثالا صادقا على العفة والطهارة وأتحدى أن يشكك أحدا في نبل أخلاقه.

اذا شخص كهذا لم يستطع أحدا من أعداء ثورة يوليو في الداخل من القوى الرجعية أو الخارج من القوى الاستعمارية على أن يشكك فى وطنيته وانتمائه وحبه لوطننا العربي ونقاء ذمته المالية ونبل أخلاقه وصموده فى مقاومة قوى الاستعمار البغيض فأنه يستحق وعن جدارة أن نحبه ونجله ونقدره ونحترمه وأن نتخذه رمزا ومثلا وقدوة لنا في مكانة واحده وصفا واحدها مع صلاح الدين الأيوبي وسيف الدين قطز .

ونحن نسأل احد القوى الرجعية المتخلفة التي عادت جمال عبد الناصر ألا وهى الأخوان على ماذا تختلفون معه وماذا قدمتموه لمصر والوطن العربي سابقا أو الآن ؟

تدعون أن عصر عبد الناصر لم يكن فيه حرية وأن الحرية كل الحرية كانت على أوجها قبل الثورة ... فهل هذا صحيح؟

نسألهم وببساطة إذا كان وطننا محتلا وأعراضنا تغتصب ومقدساتنا تدنسها خيول قوات الاحتلال البريطاني فعن أي حرية تتحدثون إذا كانت حريتكم المزيفة في التعبير عن الرأي لا تفضي إلى تحرير وطننا أو مقدساتنا أو توفير حياة كريمة للملاك الحقيقيين لهذا الوطن فلتذهب مصلحة تنظيمكم للجحيم وإذا كانت الحرية عندكم مقصورة على التعبير عن الراى فمن الذي حجر عليها بعد قيام الثورة ألستم أنتم من ناصبتم الثورة العداء ووقفتم ضد قانون الإصلاح الزراعي  وتحالفتم مع الشيوعيين وبقايا الوفديين والباشاوات هل ينكر أحد منكم أن أرض مصر كان مملوكة غصبا وقهرا لنصف في المائة فقط من أهل مصر التي كان يعيش ملاكها الحقيقيين عيشة غير أدمية مستعبدين مستذلين وليس لهم أي حقوق في مأكل أو مشرب أو تعليم أو صحة هل أذنب عبد الناصر عندما قام ليدافع عن هؤلاء الملاك الحقيقيين .

وليت الأمر انتهى ووقف عند حد الاختلاف في الرأي أو القضية بل وصل الأمر إلى رفع السلاح ضده ومحاولة الاغتيال الفاشلة في ميدان المنشية عام 1954 وإذا أنكر الأخوان ذلك فهم لم يعترفوا يوما باغتيال الخازندار أو النقراشي وهذه عادتهم وحتى إذا لم يكن اغتيال عبد الناصر صادر عن مرشدهم العام فليقولوا لنا من الذي كانت له السيطرة على النظام المخصوص ليسألوا مهدي عاكف نفسه عن ذلك ( كان عضوا في النظام المخصوص الجناح العسكري للإخوان ) وليردوا علينا

وإذا كانوا يختلفون مع عبد الناصر تحت دعوى أن عبد الناصر كان علمانيا كافرا وكان يحارب كل من يقول لا اله إلا الله كما يقول الشيخ كشك فليقولوا لنا هل أطلعوا على قلوب الناس بعد أن نصبوا أنفسهم أوصياء عليهم ليقولوا لهم أنت مؤمن وأنت كافر أنت في الجنة وأنت في النار .

هل هناك علماني كافر يضع فى الدستور (أعلى قاعده قانونيه) مادة تؤكد على ان الشريعه الأسلاميه هى أحد مصادر التشريع كما جاء فى دساتير ثورة يوليو المتعاقبه

هل هناك علماني كافر يقيم مدينة للبعوث الإسلامية بجامعة الأزهر ليستقبل وفود طلبة العلوم الشرعية من المسلمين من جميع أنحاء الأرض ليتعلموا أمور دينهم بدون مقابل ويأخذوا مرتبا شهريا من حكومة الثورة تشجيعا لهم على الاجتهاد في طلب العلوم الشرعيه بدون أن تتكلف حكوماتهم قرشا واحدا .

هل هناك علماني كافر يقيم أول إذاعة للقرآن الكريم ( في مصر والوطن العربي والعالم الاسلامى ) لنسمع من خلالها القران الكريم بصوت الشيخ محمد رفعت وعبد الباسط عبد الصمد ونتعلم منها أمور ديننا.

هل هناك علماني كافر يقيم مؤتمرا إسلاميا ليوحد به البلدان الإسلامية على كلمة واحدة هل هناك علماني كافر يحارب لا اله إلا الله يرسل المبعوثين من الأزهر الشريف لينشروا الإسلام في البلدان الأفريقية .

إذا كانت دعاوى أن عبد الناصر علماني كافر يحارب كل من يقول لا اله إلا الله دعاوى باطلة دليلا وبرهانا أذا ما هو جوهر الخلاف بين عبد الناصر والأخوان ؟

جوهر الخلاف هو خلاف سياسي والخلاف السياسي قائم على تعارض في البرامج التي تتبناها الثورة من ناحية والأخوان من ناحية أخرى وهذا الخلاف جائز ومشروع وحدث في تاريخنا خلاف بين على ومعاوية وبين من يؤيد توريث الخلافة ليزيد بن معاوية وبين من يرفضه وهذا ليس بجديد وهناك لم يكفر احد احد ولم يدعى أنه عدوا للدين وبالتالي إذا فهمنا أن الخلاف هو خلاف سياسي الطابع  فلماذا هذا التشويه والكذب والافتراء على عبد الناصر؟

نعتقد أن جزءا من مشكلة الأخوان أنهم دعوى دينية بحته تحدثنا عن الدنيا والآخرة والعمل الصالح في الدنيا والحسنات والسيئات دون أن تحدثنا عن كيفية بناء مصنع للحديد والصلب كمصنع حلوان أو مجمع الألمنيوم في نجع حمادي أو كيفية علاج مشكلات البطالة والفقر والفساد وتعليم حقيقي مجاني وعلاج حقيقي مجاني للجميع وهذا هو ما يجعلهم يسعون لهدم تجربة ثرية ومضيئة مثل ثورة يوليو باختزالها في شخص عبد الناصر ثم تشويه شخص عبد الناصر نفسه ليسقطوا التجربة معه وليبنوا هم أنفسهم من حطامه كمن يهدم بيته على عائلته فيموتوا جميعا بحجة بناؤه من جديد فيكتشف أن أهل بيته قد ماتوا جميعا مع تساقط حطام المنزل  وهنا نقول لهم أنكم قد ترددوا الأكاذيب التى تظهركم بمظهر الضحايا ولكن هذا لا يعنى أنكم قادرون على بناء دوله أوتحرير أمه و توحيدها أو رفع راية الأسلام.....

ومشكلة أخرى هي أعمق عند الأخوان هي أنهم لا يعرفون شيئا عن فكرة الثورة ولا يسعون لها ولا يفضلونها حلا ويرفعون شعارا مخادعا اسمه الإصلاح ولا ندرى إصلاح ماذا بالضبط فإذا كان أحد أعضاء الجسد فاسد نصلحه لكن إذا إصابته الغر غرينا وهدد حياة الشخص كله نبتره حيث لا أمل في أصلاحه وليقولوا لنا ما هو الصالح في مؤسسة الفساد والاستبداد التي تستعبدنا وتمص دمائنا وتسرق حقوقنا ومستقبلنا  وتتحالف مع أعدائنا ليقولوا لنا برنامجا واحدا يبنى وطنا حرا ويحقق العدالة الاجتماعية لأبناؤه ويحقق الوحدة بين جميع بلدانه التي فرقها الاستعمار وعملائه.
الحسينى محمد أبوضيف
"
"

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول جمال عبد الناصر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن جمال عبد الناصر:
جمال عبد الناصر ينبض بالحياة على الإنترنت - حسام مؤنس سعد


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية