Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: abanoub
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 237

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

عمرو صابح
[ عمرو صابح ]

·تسطيح الهزيمة فى كتاب فى تشريح الهزيمة . -عمرو صابح
· تزييف التاريخ لصالح من؟ .. الخديوى إسماعيل نموذجاً بقلم : عمرو صابح
·حرب السويس 1956 .. من الذى انتصر؟ بقلم : عمرو صابح
·عبد النـــاصر وأثار مصر . - عمرو صابح
·خطة العبور فى مذكرات الفريق عبد المنعم خليل. - عمرو صابح
·خطة حرب أكتوبر 1973 فى مذكرات المشير أحمد اسماعيل. - عمرو صابح
·خطة العبور فى مذكرات الفريق عبد المنعم خليل. - عمرو صابح
·سياحة فى مذكرات الفريق الشاذلى عن حرب أكتوبر 1973 بقلم : عمرو صابح
·" السادات محارباً ومفاوضاً 1970 – 1975 ". بقلم : عمرو صابح

تم استعراض
51256856
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
أوقفوا معاناة الشعب
Contributed by زائر on 28-7-1431 هـ
Topic: أمير الحلو
أوقفوا معاناة الشعب
أمير الحلو
لمن لا يؤمنون بالشعوب وقدراتها ووعيها،ان يتخذوا من الشعب العراقي مثلا لهم على ذلك ... لا أريد هنا ان(استعرض) ما مرّ به هذا الشعب من مصاعب وويلات خلال اكثر من نصف قرن وحتى الآن،ولكن ليجبني أحد: هل تراجع،هل ركع،هل تخاذل؟الجواب قطعاً لا،فقد تحدى كل الصعاب وقدم التضحيات الجسام واختلفت سبل ابنائه في معارضة الباطل،ولكن الحقيقة تبقى قائمة في انه شعب عظيم لا يقبل بالذل والخنوع.
ان السنوات العجاف الماضية التي قدم خلالها الشعب الالاف من ابنائه الابرياء قد أكدت انه شعب لا يخاف أحداً ومهما تستر اعداؤه بشعارات تبدو براقة، وبقوة تبدو قاهرة،لذلك فانه ومع ما اكتسبه من حرية في بعض المجالات 

وخصوصاً التعبير يحتاج الى ثمن باهظ ،الا انه عبرّ خلالها عن رأيه في الممارسات الخاطئة والسلبية التي تجري امامه،ويمارسها اناس كان من المفروض ان يكون نزيهين وحريصين على مصالح الناس ولكن ما ان استلم وزير وزارة ما حتى جعلها(نهباً) لاطماعه وحاشيته،وملأها باقاربه وازلامه،وما ان تبوء مسؤول على مؤسسة حتى حوّلها الى قطاع خاص يعقد من خلالها المقاولات الوهمية ويسرق اموال الشعب،ويهربها الى الخارج... قد ينتقدني البعض لطرحي السلبي ولكني أتساءل:
ما الذي حدث لسرقة وزير دفاع لملايين الدولارات في صفقات وهمية وهرب الى الخارج من دون أية ملاحقة قانونية؟
ما الذي حدث لسرقة وزير كهرباء لاموال مشاريع وزارته وجرى (خطفه) من المعتقل ليذهب من خلال المطار الرسمي الى الخارج مع(غنيمته) ؟
ما الذي حدث لمن ارتكبوا جرائم حتى داخل المجلس النيابي وهم(نواب الشعب) وخرجوا وسمعنا عن ملاحقتهم ثم(نامت القضية):
ما الذي يحدث الآن لمن ينفذون مشاريع وهمية أو عبثية ويصرفون ملايين أو مليارات الدولارات في امور (مضحكة مبكية) وذلك بتبليط الشوارع(المبلطة) والارصفة والحدائق،في حين ان أحياء بغداد الداخلية كلها مدمرة وبعضها قريب جدا عن الحدائق(الغناء)؟
لا اريد ان اكون سلبيا ولكني أعتقد ان ما حصل مع وزير الكهرباء يجب أن يكون درساً (أخيراً) في طريقة التعامل مع المسؤولين المقصرين في واجباتهم وان استقالة وزير سابق بعد ان (نهب) قوت الشعب ،واستقالة وزير حرم الشعب مع نسمة هواء نصف باردة في حر الصيف الشديد،يجب ان لاتكونا مجرد أحداث عابرة ،بل محطات نقف عندها لنتساءل اين نحن؟والى أين نذهب وما هو مستقلنا؟
دعوا السياسة للسياسيين وليهنأوا بالمناصب العليا وليتناحروا فهم في واد والشعب في واد،ولكن أوكلوا الامور الفنية والتخصصية للعناصر التي لها علاقة بعملها..دعونا من الثقافة و(ضياعها) عبر سنوات بتداولها بين مسؤولين لا علا قة لهم بالثقافة سوى(الايفادات)،ودعونا من وزارت(وهمية) أسست حتى يشغلها بالمحاصصة من لم يجد عملا آخر له،ولكني أتحدث عن وزارات منتجة وخدمية،فهل يعقل ان لايوجد لدينا وزير زراعة لحد الآن،ولا نعرف ماذا يعمل وزراء الصناعة والعلوم والاتصالات والمواصلات والبلاد فارغة من أي انتاج زراعي أو صناعي أو خدمات في مجال الاتصالات والنقل؟
أستلة تبدو قاسية،ولكن قسوتها على الشعب أشد،فهل من وقفة مع النفس يراجع فيها السياسيون مسيرتهم السابقة،ويلتفتوا الى هذا الشعب الذي عانى ويعاني ولا نريد ان يبقى يعاني لانه يعرف كيف يواجه من يضطهده ؟

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول أمير الحلو
· الأخبار بواسطة admins


أكثر مقال قراءة عن أمير الحلو:
القومية والوحدة في فكر القوميين العرب - لجزء الثاني


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية