Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 25
الأعضاء: 0
المجموع: 25

Who is Online
يوجد حاليا, 25 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

فيصل جلول
[ فيصل جلول ]

·مفاوض زاده الضعف - فيصل جلول
·كفى اهانة للشعب الفلسطيني ...عيب عيب عيب!!
·محكمة بلمار... شنق المقاومة بامعاء الحريري........... فيصل جلول
·فصل في أن الفتنة فعل أمر اجنبي ....... فيصل جلول
· في نقد المديح التركي......... بقلم : فيصل جلول
· اعتذار فلسطيني ساذج!! ............. فيصل جلول
·عشرون الوحدة اليمنية - فيصل جلول
·فيصل جلول يكتب : بين سليمان الحلبي والمعلم يعقوب-عناصر الخضوع وعناصر المقاومة
·كم طفلاً فلسطينياً قتلتم اليوم - فيصل جلول

تم استعراض
50309294
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
سوريا منطلق العولمة الجديدة - صقر بدرخان
Posted on 10-3-1433 هـ
Topic: صقر بدرخان
سوريا منطلق العولمة الجديدة:



لم يكن المشهد الذي طالعنا في جلسة مجلس الأمن الأخيرة حول سوريا ليخرج عن سياق الرؤية التي عبرنا عنها مرارا عن الصراع الدولي في الملف السوري..قلنا أن المجال العربي تنتهي حدوده عند سوريا التي يبدأ منها حدوده الإقليمية والدولية في أجلى وأكثر مظاهرها حدة وتلغيما.إنها حدود حقول ألغام شديدة الكثافة..تلتقي عندها ,وفيها ,الحضارات والثقافات,والمصالح الدولية المتصارعة....دعونا نقول عنها بكلمة: إنها الحدود الإمبريالية المحروسة جيدا..ماشهدناه في جلسة مجلس الأمن كان يلخص ويكثف جميع هذه الأبعاد....وزيادة..وإذن , دعونا نقرأ المشهد في ذاته.



بدت السيدة كلينتون شديدة التحفظ والتهذيب..ولا تنسوا أنها المفتاح الحقيقي للمشهد..زائدا المندوب الروسي(وليس وزير الخارجية )..ثم المندوب الصيني (وليس وزير خارجيتها)..كان هؤلاء هم المشهد...لاحظوا إذن حضور كلينتون وغياب وزيري خارجية روسيا والصين..في حالة أخرى كنا لنقول أن المشهد محسوم فحضور وزيرة الامبريالية يعني حضور القرار,تماما ,كما كان ليؤكد ذلك غياب الوزيرين أيضا....لكن المفارقة أن الأمر كان محسوما لجهة أخرى وأن القرار لم يكن حاضرا.,وأن حضور كلينتون كان فقط للإدعاء بأن الإمبريالية ليست في أسوأ أوضاعها..وإن كان تهذيب السيدة وتحفظها لم يكونا ليؤكدا ذلك...إذن كانت الحفلة بدون وليمة..وهذا ليس مؤشرا جيدا في العلاقات الدولية..لأنه يعني أن الصراع لم يحسم بعد وأنه مازال مفتوحا..وسؤالنا الآن هو : ماهي الاحتمالات التي يمكن أن ينفتح عليها الوضع؟...
في ظننا أنهما احتمالان لا ثالث لهما..فإما أن تتم تسوية دولية حول الملف السوري تتفق عليها الأطراف الدولية ويكون معادلها أن يرغم النظام والمعارضات الراهنة على الجلوس معا وتوقيع التسوية أو الاتفاق الدولي الذي ستتوصل إليه الأطراف الدولية المؤثرة,أي أمريكا وروسيا والصين, وذلك بعد جلسات حوارية , بين الأطراف السورية ,تستدعيها الضرورات الإخراجية للمشهد..وإما على العكس ,أن تفشل الأطراف الدولية في الوصول إلى تسوية ,عندها سيكون الحسم على الأرض السورية بين أطراف متعددة.تشتبك جميعها مع بعضها بالسلاح,.واحدها ضد ألآخر..أو في تحالفات ماتنفك تلتئم أو تنحل,كما هي العادة دائما في الصراعات الدولية التي تأخذ شكل الحروب الأهلية في بلد ما..ولن يكون النظام في هذه الحالة سوى مجرد طرف واحد فقط من الأطراف المتصارعة على الأرض...وسيكون لكل طرف حلفاءه الإقليميين والدوليين.وكل يمد حليفه بالسلاح والمال..الخ..
إن هذين الاحتمالين,واعتبارا من مشهد مجلس الأمن,يشيران إلى أن الصراع في سورية لم يعد بين النظام والمعارضة على الإطلاق..وأنه فقد استقلاليته الداخلية تماما,وأن النظام لم يعد أكثر من مجرد طرف واحد فقط ,كما أن الوقت يكون قد أزف لبزوغ وتبلور معارضات جديدة سيكون لها أثرها الفعلي والحقيقي على الأرض..
النتيجة الوحيدة التي يمكن الخروج بها من الاحتمالين الموصوفين هنا, أن الصراع في سورية اليوم أصبح صراعا معولما تماما..فإما أن ينتهي إلى تعديل مقبول للعولمة الراهنة, بما يعني تخفيف التوترات الدولية,وتلطيف شروط التقسيم الدولي الراهن للعمل,وإما أن ينفتح على عملية تاريخية واسعة من الصراعات والحروب,ستنتهي بالتأكيد إلى إقامة عولمة جديدة بديلة..هي العولمة الإنسانية الحقة...ومن المؤسف أن هذا لن يكون بدون دماء وتضحيات يعجز القلم عن وصفها..إلى اللقاء....

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول صقر بدرخان
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن صقر بدرخان:
الخطاب: سوريا والمرحلة الجديدة: - صقر بدرخان


تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ


خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.






إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية