Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: محمد فخري جلبي
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 232

المتصفحون الآن:
الزوار: 24
الأعضاء: 0
المجموع: 24

Who is Online
يوجد حاليا, 24 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

فوزي الأسمر
[ فوزي الأسمر ]

·حصل كيري على ضوء عربي أخضر - د. فوزي الأسمر
·واشنطن والإسلام السياسي - د. فوزي الأسمر
·فشل الاخوان انتصار لمصر - فوزي الأسمر
·الديمقراطية كما ترسمها امريكا لفلسطين - د. فوزي الأسمر
·إخفاقات كيري المتكررة د.فوزي الاسمر
·السيطرة على الحكم هي الهدف دائما - د. فوزي الأسمر
·ليست الأملاك وطنا - د. فوزي الأسمر
·هل تراجعت السياسة الأمريكية الشرق أوسطية ؟ - د. فوزي الأسمر
·الديمقراطية التركبة والواقع - د. فوزي الأسمر

تم استعراض
49525266
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: هدى عبد الناصر

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

فلسفة مجانية التعليم فى عهد عبد الناصر - هدى جمال عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 23-10-1438 هـ (28 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر


لقد تعودنا تشويه منجزات ثورة 23 يوليو بزعامة جمال عبد الناصر على مدى أكثر من أربعين عاما. وكان الهجوم تزيد حدته فى اللحظات المصيرية طبقا للحالة السياسية ووفقا للتغييرات فى معتقدات من فى السلطة. وكان المنطق هنا أو اللامنطق هو مفهوم المخالفة؛ فإذا كانت سياسة عبد الناصر الخارجية خاطئة فإن ذلك يبرر عقد اتفاقيات مع الاسرائيليين تحت رعاية الولايات المتحدة وانحيازا لها، والتباعد مع الاتحاد السوفيتى والكتلة الشرقية، ثم التخلى عن تيار عدم الانحياز الذى تزعمه عبد الناصر وتيتو ونهرو، والانعزال عن إفريقيا التى ساعدنا شعوبها فى الحصول على الاستقلال، والأخطر من ذلك كله هو تبرير القطيعة مع الدول العربية التى أعقبت قرار الصلح المنفرد مع اسرائيل الذى رفضه عبد الناصر عدة مرات بعد عدوان 1967.

وبنفس المنطق فإن تقديم سياسات الانفتاح الاقتصادى وتحقيق سيطرة رجال الأعمال على مقدرات البلد، استدعيا الطعن فى إجراءات تحقيق العدالة الاجتماعية التى تبناها عبد الناصر؛ من تحديد للملكية الزراعية، فنزعت بعض أراضى الاصلاح الزراعى من الفلاحين وتمت إعادتها الى الاقطاعيين القدامى! كما شنت حملة عنيفة على القطاع العام الذى توسع فيه عبد الناصر؛ وذلك تمهيدا لبيعه مما نتج عنه تشريد عدد كبير من العمال، بل الأسوأ أنه تم النيل من المكاسب العمالية التى حصلوا عليها بعد الثورة! وتم خفض الاستثمار العام؛ مما أدى الى بطالة وصلت نسبتها الآن الى 12.8%.





(أقرأ المزيد ... | 19002 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

ماذا ننتظر؟! - هدى جمال عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 14-5-1438 هـ (150 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر


ماذا ننتظر؟!

كتب جمال عبد الناصر بخط يده في 2 نوفمبر 1964 تقدير موقف؛ عرض فيه «للجو غير العادي» في البلد الذي شعر به في ذلك الوقت، وأسبابه، ومشاكله الحقيقية السياسية والاجتماعية والاقتصادية. وأعقب ذلك بدعوي لاجتماع في 30 مارس 1965؛ لتقييم المرحلة السابقة، وطرح مقترحات للعلاج مكتوبة أيضا بقلمه.

وقد رأيت أن أنشر مجمل ما جاء في أوراقه هذه؛ فهو ينم عن إحساس مرهف بالشعب- مطالبه وشكواه ـ وبالوضع العام في البلد بجميع مؤسساته. ولا أنكر أن هذه الأوراق أثارت دهشتي واهتمامي، فقد شعرت كما لو كان يتحدث في وقتنا الحاضر فيما يتعلق بالمشاكل، أما الحلول فمن الطبيعي أن تختلف من عصر الي آخر ومن نظام سياسي عن غيره. ولكني تعلمت من قراءة الوثائق البريطانية علي مدي نصف قرن، أهمية السوابق؛ حيث لا تتخذ القرارات السياسية بدون الرجوع اليها، ليس لتكرارها وإنما للاهتداء بها بالنسبة للحاضر والمستقبل.

وهنا سوف أعرض الأجزاء من كلام عبد الناصر التي تتوافق مع مشاكلنا وبعض حلولها، وتوجد الوثائق كاملة في موقع عبد الناصر مع مكتبة الإسكندرية: www.nasser.org




(أقرأ المزيد ... | 19372 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هدى جمال عبد الناصر: لنكن حقانيين .. تيران وصنافير سعوديتان
أرسلت بواسطة admin في 15-4-1438 هـ (185 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
هدى جمال عبد الناصر: لنكن حقانيين .. تيران وصنافير سعوديتان

بقلم: د. هدى جمال عبد الناصر

منذ إثارة موضوع تيران وصنافير انتابتنى الحيرة، وأعرف جيدا كباحثة أكاديمية أن هذا الموضوع لن تحسمه العاطفة أو الأغراض الجانبية، وبدأت أبحث عن الوثائق الرسمية؛ فإليها وحدها يعود الأمر.

ومن حسن حظى، وحقنا لخلافات لا جدوى منها وضررها يعود على الجميع « مصريين وسعوديين » وجدت وثيقة مصنفة سرى جدا بتاريخ 20 مايو 1967، ضمن أوراق والدى، مرسلة من إدارة شئون فلسطين بوزارة الخارجية المصرية بشأن الملاحة الاسرائيلية فى خليج العقبة، وهى التى على أساسها اتخذ عبد الناصر قرار قفل خليج العقبة أمام الملاحة الاسرائيلية، فى 22 مايو 1967. ماذا تقول هذه الوثيقة فيما يتعلق بملكية وإدارة جزيرتى تيران وصنافير؟

لم يكن لاسرائيل وجود على خليج العقبة عند توقيع اتفاقية الهدنة المصرية الإسرائيلية فى 24/2/1949، الى أن أخلت القوات الأردنية منطقة بير قطار وبلدة أم الشراش (إيلات) يوم 9/3/1949، واحتلتها القوات الاسرائيلية فى اليوم التالى، وأنشأت ميناء إيلات، وتقدمنا باحتجاج الى لجنة الهدنة...






(أقرأ المزيد ... | 29647 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

ماذا ننتظر؟! - د. هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 2-2-1438 هـ (221 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر







كتب جمال عبد الناصر بخط يده في 2 نوفمبر 1964 تقدير موقف؛ عرض فيه «للجو غير العادي» في البلد الذي شعر به في ذلك الوقت، وأسبابه، ومشاكله الحقيقية السياسية والاجتماعية والاقتصادية. وأعقب ذلك بدعوي لاجتماع في 30 مارس 1965؛ لتقييم المرحلة السابقة، وطرح مقترحات للعلاج مكتوبة أيضا بقلمه.

وقد رأيت أن أنشر مجمل ما جاء في أوراقه هذه؛ فهو ينم عن إحساس مرهف بالشعب- مطالبه وشكواه ـ وبالوضع العام في البلد بجميع مؤسساته. ولا أنكر أن هذه الأوراق أثارت دهشتي واهتمامي، فقد شعرت كما لو كان يتحدث في وقتنا الحاضر فيما يتعلق بالمشاكل، أما الحلول فمن الطبيعي أن تختلف من عصر الي آخر ومن نظام سياسي عن غيره. ولكني تعلمت من قراءة الوثائق البريطانية علي مدي نصف قرن، أهمية السوابق؛ حيث لا تتخذ القرارات السياسية بدون الرجوع اليها، ليس لتكرارها وإنما للاهتداء بها بالنسبة للحاضر والمستقبل.

وهنا سوف أعرض الأجزاء من كلام عبد الناصر التي تتوافق مع مشاكلنا وبعض حلولها، وتوجد الوثائق كاملة في موقع عبد الناصر مع مكتبة الإسكندرية: www.nasser.org

عرض عام للأوضاع: جو غير عادي.. علي السطح، ما هو سبب الجو الموجود حاليا؟
!.


(أقرأ المزيد ... | 17294 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 3)

لنفتح الحوار حول التنظيم السياسى - د.هدى جمال عبدالناصر
أرسلت بواسطة admin في 2-2-1438 هـ (227 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
لنفتح الحوار حول التنظيم السياسى








فى مؤتمر الشباب فى شرم الشيخ من 25 إلى 27 /10/2016 أبدى الرئيس السيسى «استعداده لإجراء حوار مجتمعى لإطلاق تنظيم سياسى كظهير للدولة». وقد اتضح فى المؤتمر تعطش الشباب للمشاركة السياسية فى حاضر وطنه ومستقبله.

وأطرح فى هذه المناسبة عدة أسئلة؛ لعل فى الإجابة عنها من تجربتنا السياسية من بداية القرن العشرين، ومن تجارب الدول الأخرى فى التنظيم السياسى، ومن حقائق العالم الذى نعيش فيه اليوم، أن نجد الإجابات..

- هل نريد حزبا أم تنظيما شعبيا؟ وما هو حجم العضوية المطلوب؟

- ما هى طبيعة المجتمع الذى سيعبر عنه هذا التنظيم السياسى؟ وهل سيكتفى بعكس صورة هذا الواقع؟ أم يذهب الى أبعد من ذلك بالتخطيط لتغييره تجاوبا مع ثورة 30 يونيو؟ وما هى صفات هذا المجتمع الجديد؟

- وحيث إنه يوجد تناقض طبقى فى المجتمع المصرى ، فما هى المصالح التى سيمثلها ويدافع عنها التنظيم السياسى؟ وكيف يمكن أن يحقق السلام الاجتماعى فى مجتمع تتفاوت فيه الثروات بشكل مخيف؟

- لقد تركنا شبابنا دون إشراكهم فى العمل السياسى لأكثر من 40 عاما، وهم الذين قادوا ثورة 30 يونيو، فما دور الشباب فى هذا التنظيم؟ وكيف نتيح لهم المشاركة السياسية؟



(أقرأ المزيد ... | 13755 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 3)

لماذا التقارب الآن مع إسرائيل؟ - هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 9-10-1437 هـ (352 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
لماذا التقارب الآن مع إسرائيل؟


  

سؤال حيرتنى الاجابة عنه ! فإذا كان السبب المعلن هو العمل على عدم استمرار معاناة الفلسطينيين ، والعمل على انهاء الصراع الفلسطينى الاسرائيلى ، واقامة جسور من الثقة بين الطرفين!

فكل ذلك غير مقنع لمن فى جيلى وشهد حروب 56 ، 67 ، وحرب الاستنزاف ، ثم حرب 73 ، وقرأ بعمق عن حرب فلسطين وعمليات القرصنة اليهودية قبلها للاستيلاء على اراضى الفلسطينيين!وأكثر من ذلك ما حدث وما زال يجرى من بناء للمستوطنات الاسرائيلية على الاراضى الفلسطينية وتقتيل وطرد للفلسطينيين من بلدهم .. كل ذلك ونتكلم عن الثقة المتبادلة بين الطرفين ! اين الثقة بين شعب ينتهك أمام العالم كل يوم وتستباح ممتلكاته ودياره ، وبين معتد غاصب لا يلين؟ واعترض على هذا التقارب لعدة أسباب :




(أقرأ المزيد ... | 3289 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

رسالة هدى عبد الناصر الى حمدي رزق
أرسلت بواسطة admin في 2-9-1437 هـ (499 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
رسالة هدى عبد الناصر الى حمدي رزق

الأستاذ/ حمدى رزق

تحية طيبة

قرأت مقالك بالأمس فى "المصرى اليوم" بعنوان "وثائق دولة عبد الناصر"، وأسئلتك كلها منطقية، وكم من المرات تساءل أساتذة التاريخ فى مصر حول ضرورة توفير الوثائق الرسمية لهم؛ ليستطيعوا كتابة تاريخ مصر منذ قيام ثورة 23 يوليو بتجرد وموضوعية! فالباحث لا يستطيع أن يصل الى رأى علمى مجرد إلا باستخدام الوثائق الأصلية الخاصة بالموضوع.



(أقرأ المزيد ... | 6535 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 3)

صمود الأُخوة المصرية السعودية .. الى آخر المدى - هدى جمال عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 30-8-1437 هـ (452 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
كم سعدت – وغيرى من المصريين – بالتقارب المصرى السعودى؛ ليس من أجل تدفق الاستثمارات والمساندة الاقتصادية من جانب الأشقاء السعوديين، ولكن من أجل إحياء مشاعر الأخوة التى ترجع الى قديم الزمان..
فقد زار مؤسس المملكة - الملك عبد العزيز آل سعود - مصر فى يناير 1946، فى عهد الملك فاروق، وكانت جماهير الشعب تملأ الشوارع المؤدية للقصر تحية للضيف الكبير.
ولا أنسى – كما حُكى لى – أن مصر فى ذلك الوقت كانت ترسل كسوة الكعبة الى السعودية كل عام، وتسير فى موكب يخترق القاهرة، ويحف به المواطنون تفاؤلا وبركة.
وفى بداية ثورة 23 يوليو، تعددت اللقاءات بين الملك سعود والأمير فيصل وبين عبد الناصر، وعقد مؤتمر الحكومات العربية فى القاهرة فى الفترة من 22 – 29 يناير 1955؛ لبحث السياسة العربية الموحدة. وبلغ التنسيق أشده بعد تأميم قناة السويس والعدوان الثلاثى على مصر فى أكتوبر – نوفمبر 1956.
ففى 22 سبتمبر 1956 عقد اجتماع فى السعودية ضم عبد الناصر وشكرى القوتلى والملك سعود، وبحث المؤتمر بوجه خاص مسألة قناة السويس، وكان هناك إجماع تام على تأييد مصر تأييدا كاملا فى سائر مواقفها.
وفى نفس الوقت كتب عبد الناصر بخط يده وبعنوان "الخطة البريطانية الأخيرة" ما يلى..



(أقرأ المزيد ... | 28171 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 1)

هدى عبدالناصر ترد على حمدى رزق: سامى شرف هو من أرسل وثيقة الجزيرتين إلى والدى
أرسلت بواسطة admin في 26-7-1437 هـ (427 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر

هدى عبدالناصر ترد على حمدى رزق: سامى شرف هو من أرسل وثيقة الجزيرتين إلى والدى  الأربعاء 27-04-2016 

قرأت مقالك بالأمس فى «المصرى اليوم» بعنوان «وثائق دولة عبدالناصر»، وأسئلتك كلها منطقية، وكم من المرات تساءل أساتذة التاريخ فى مصر حول ضرورة توفير الوثائق الرسمية لهم، ليستطيعوا كتابة تاريخ مصر منذ قيام ثورة 23 يوليو بتجرد وموضوعية! فالباحث لا يستطيع أن يصل إلى رأى علمى مجرد إلا باستخدام الوثائق الأصلية الخاصة بالموضوع.

وهذا هو ما حدث لى فى الفترة الماضية بالنسبة إلى موضوع جزيرتى تيران وصنافير! لقد كنت فى حيرة، إلا أنه لضعف الأدلة التى تقدمت بها وزارة الخارجية كنت أميل إلى الاعتقاد أنهما مصريتان! وأعترف بأن الجانب العاطفى وتوقيت إعلان أنهما سعوديتان قد أثرا على وجدانى، وخاصة أننى عشت فترات عدوان 1967 وحرب الاستنزاف التى دامت أكثر من ثلاث سنوات، وقاسيت مع غيرى من المصريين من رؤية شهدائنا يضحون بالدم كل يوم فى سبيل كل شبر من أرض الوطن.

ولكن عندما عثرت على الوثيقة التى تؤكد أن الجزيرتين سعوديتان غيرت رأيى تماما، فهذا هو ما تعلمته من أساتذتى فى الجامعة، فالبحث العلمى يختلف تماما عن العقائد والأيديولوجيات!





(أقرأ المزيد ... | 6642 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 1)

هدى جمال عبد الناصر: لنكن حقانيين .. تيران وصنافير سعوديتان
أرسلت بواسطة admin في 19-7-1437 هـ (594 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
هدى جمال عبد الناصر: لنكن حقانيين .. تيران وصنافير سعوديتان

بقلم: د. هدى جمال عبد الناصر




منذ إثارة موضوع تيران وصنافير انتابتنى الحيرة، وأعرف جيدا كباحثة أكاديمية أن هذا الموضوع لن تحسمه العاطفة أو الأغراض الجانبية، وبدأت أبحث عن الوثائق الرسمية؛ فإليها وحدها يعود الأمر.

ومن حسن حظى، وحقنا لخلافات لا جدوى منها وضررها يعود على الجميع « مصريين وسعوديين » وجدت وثيقة مصنفة سرى جدا بتاريخ 20 مايو 1967، ضمن أوراق والدى، مرسلة من إدارة شئون فلسطين بوزارة الخارجية المصرية بشأن الملاحة الاسرائيلية فى خليج العقبة، وهى التى على أساسها اتخذ عبد الناصر قرار قفل خليج العقبة أمام الملاحة الاسرائيلية، فى 22 مايو 1967. ماذا تقول هذه الوثيقة فيما يتعلق بملكية وإدارة جزيرتى تيران وصنافير؟

لم يكن لاسرائيل وجود على خليج العقبة عند توقيع اتفاقية الهدنة المصرية الإسرائيلية فى 24/2/1949، الى أن أخلت القوات الأردنية منطقة بير قطار وبلدة أم الشراش (إيلات) يوم 9/3/1949، واحتلتها القوات الاسرائيلية فى اليوم التالى، وأنشأت ميناء إيلات، وتقدمنا باحتجاج الى لجنة الهدنة...





(أقرأ المزيد ... | 29617 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 3)

ابنة جمال عبد الناصر تتراجع: تيران وصنافير سعوديتان
أرسلت بواسطة admin في 18-7-1437 هـ (406 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر

ابنة جمال عبد الناصر تتراجع: تيران وصنافير سعوديتان

 25 أبريل 2016م


  
القاهرة - أشرف عبد الحميد

بعد أن كانت تؤكد طوال الأيام القليلة الماضية أن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان، تراجعت الدكتورة هدى عبد الناصر، أستاذ العلوم السياسية ونجلة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، وأكدت أن الجزيرتين سعوديتان.

وقالت ابنة الرئيس المصري الراحل: "لقد عثرت بالصدفة المحضة على وثيقة لوزارة الخارجية بتاريخ 20 مايو 1967، قبل إغلاق خليج العقبة بيومين، صادرة عن إدارة شؤون فلسطين في وزارة الخارجية تؤكد أن تيران وصنافير سعوديتان".

وكشفت أن الوثيقة التي عثرت عليها مؤخراً مصنفة "سري جدا" وكانت بتاريخ 20 أيار/مايو 1967، ومرسلة من إدارة شؤون فلسطين بوزارة الخارجية المصرية الى الرئيس عبد الناصر بشأن الملاحة الإسرائيلية في خليج العقبة، والتي بناء عليها قرر عبد الناصر غلق مضيق العقبة أمام الملاحة الإسرائيلية في 22 أيار/مايو 1967.

وأضافت أن الوثيقة جاء في نصها "لن يكون لإسرائيل وجود في خليج العقبة عند توقيع اتفاقية الهدنة المصرية الإسرائيلية في 24 فبراير 1949، لحين إخلاء القوات الأردنية منطقة بير قطار ومنطقة أم الرشاش والتي احتلتها القوات الإسرائيلية وأنشأت ميناء إيلات، وبعدها اتفقت الحكومة المصرية مع السعودية على أن تقوم القوات المصرية باحتلال جزيرتي تيران وصنافير، وهما الجزيرتان المتحكمتان في مدخل خليج العقبة".

وأوضحت أن مصر كانت تقوم بحماية الجزيرتين من التهديدات الإسرائيلية باحتلالهما، مؤكدةً أن السعودية خشيت أن تقوم إسرائيل بالتعرض للجزيرتين فتركت إدارتهما لمصر.

وأضافت أن المعارضين لاتفاقية ترسيم الحدود بين البلدين لا يوجد لديهم ما يدعم موقفهم وما يصدر عنهم نعرات وطنية فارغة، مؤكدة أن السعودية ومصر دولتين شقيقتين.

وطالبت هدى عبد الناصر وزارة الخارجية بالحفاظ على وثائق الدولة كما طالبت بتعيين وزير للإعلام للرد على كافة ما يثار في وسائل الإعلام منعا لأي بلبلة.

وكانت هدى عبد الناصر قد أدلت بتصريحات سابقة أكدت فيها أن الجزيرتين مصريتان وأن التصريحات التي أدلى بها والدها الزعيم الراحل حول تيران في العام 1967 لم تكن مجازية بل كانت حقيقية.




(أقرأ المزيد ... | 5 تعليقات | التقييم: 3)

د‏.‏ هدي جمال عبد الناصر : بصراحة‏ يرصد لقاءات عبد الناصر بجماهير الشعب العربي
أرسلت بواسطة admin في 17-6-1437 هـ (370 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
بصراحة‏..‏ يرصد لقاءات عبد الناصر بجماهير الشعب العربي

25 مارس 2016
د‏.‏ هدي جمال عبد الناصر







قرأت كل كتب الأستاذ هيكل‏,‏ واستعنت بمقالاته بصراحة كمرجع أصيل من الدرجة الأولي في سلسة كتبي‏..‏ جمال عبد الناصر‏..‏ الأوراق الخاصة‏.‏

وقد سبق أن كتبت عن قيمة هذه المقالات في العمل البحثي العلمي والصحفي, وهنا أريد أن أؤكد أهمية الاستعانة بمقالات الأستاذ هيكل وكتبه في دراسة تاريخ مصر والأمة العربية المعاصر, خاصة مع غياب تقليد الكشف عن الوثائق الرسمية في مصر والعالم العربي.

.................................................

وأتذكر- بعد خمس سنوات ونصف السنة من التفرغ في البحث في هذا الموضوع- أنه ما من سؤال دونته, إلا ووجدت إجابته في مقالات الأستاذ هيكل; فلقد كانت فترة الثماني عشرة سنة وأكثر من الشهر, التي كان فيها جمال عبد الناصر المسئول الأول عن مصر, مليئة بالأحداث والتقلبات السياسية والعسكرية في العالم العربي; حيث انطلقت دعوة القومية العربية والوحدة العربية, وتحققت التنمية الاقتصادية في بلدنا بمعدل سريع; جعلها نموذجا بين الدول النامية في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية.. تلك الدول التي نجح ناصر وتيتو ونهرو في جعلها جبهة تبعد عن الاستقطاب الدولي بين الولايات المتحدة والغرب من ناحية, والاتحاد السوفيتي والشرق من ناحية أخري.

والحديث عن سلسلة مقالات بصراحة التي بدأت في الأهرام في عام1957 حتي1974, وبلغت بإضافة مقالات آخر ساعة منذ قيام ثورة23 يوليو1952, والمقالات التي كتبها الأستاذ هيكل بعد خروجه من الأهرام في الأخبار والأنوار اللبنانية-300,706,2 كلمة أي532,13 صفحة- ولذلك فإنه من الصعب جدا الاختيار للعرض علي القارئ, ولكن ما يسعدني في هذه اللحظة هو قيام الأستاذ/ محمد عبد الهادي بإفراد موقع للأستاذ هيكل من مواقع الأهرام, وقد وضعت عليه جميع هذه المقالات.




(أقرأ المزيد ... | 22388 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 0)

ماذا بعد ضرب .. «قلب العروبة النابض»؟! - هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 26-3-1437 هـ (445 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر


ماذا بعد ضرب .. «قلب العروبة النابض»؟!

هذا هو التعبير الذى كان يستخدمه جمال عبد الناصر إشارة الى الشقيقة سوريا! فقد قال فى خطاب فى دمشق، فى 24 فبراير 1958: «كنت دائما أتمنى فى السنين الأخيرة أن أزور دمشق؛ لأننى كنت أشعر فى كل وقت بأنها قلب العروبة النابض؛ ففيها تتفاعل القومية العربية، ومنها تتصاعد مُثُل القومية العربية، وقلبها يخفق بالوحدة وتدعيم القومية العربية».

ولم يكن هذا تعبيرا عاطفيا بقدر ما كان مستندا الى التاريخ، فقد أكد ناصر للضباط السوريين الذين أتوا سرا الى القاهرة يطالبون بعودة الوحدة، فى 23 إبريل 1962.. «فى أيام الحرب العالمية الثانية كانت الخطط كلها متجهة لتفتيت سوريا، وحتى الآن سوريا هى مفتاح الموقف فى الشرق الأوسط»!



(أقرأ المزيد ... | 11475 حرفا زيادة | 9 تعليقات | التقييم: 5)

فلسفة مجانية التعليم فى عهد عبد الناصر - د.هدى جمال عبدالناصر
أرسلت بواسطة admin في 14-1-1437 هـ (493 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر


فلسفة مجانية التعليم فى عهد عبد الناصر - د.هدى جمال عبدالناصر


سفة مجانية التعليم فى عهد عبد الناصر


26 أكتوبر 2015
د.هدى جمال عبدالناصر





لقد تعودنا تشويه منجزات ثورة 23 يوليو بزعامة جمال عبد الناصر على مدى أكثر من أربعين عاما. وكان الهجوم تزيد حدته فى اللحظات المصيرية طبقا للحالة السياسية ووفقا للتغييرات فى معتقدات من فى السلطة. وكان المنطق هنا أو اللامنطق هو مفهوم المخالفة؛ فإذا كانت سياسة عبد الناصر الخارجية خاطئة فإن ذلك يبرر عقد اتفاقيات مع الاسرائيليين تحت رعاية الولايات المتحدة وانحيازا لها، والتباعد مع الاتحاد السوفيتى والكتلة الشرقية، ثم التخلى عن تيار عدم الانحياز الذى تزعمه عبد الناصر وتيتو ونهرو، والانعزال عن إفريقيا التى ساعدنا شعوبها فى الحصول على الاستقلال، والأخطر من ذلك كله هو تبرير القطيعة مع الدول العربية التى أعقبت قرار الصلح المنفرد مع اسرائيل الذى رفضه عبد الناصر عدة مرات بعد عدوان 1967.



(أقرأ المزيد ... | 19513 حرفا زيادة | 3 تعليقات | التقييم: 5)

من فلسطين لسوريا. أين الحكومات والشعوب العربية؟! بقلم: هدى جمال عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 17-12-1436 هـ (347 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
من فلسطين لسوريا. أين الحكومات والشعوب العربية؟! بقلم: هدى جمال عبد الناصر

22-9-2015

هل يعقل ما نعيشه الآن وفى القرن الحادى والعشرين من اعتداء على الشرف والكرامة العربية؟! إننى أقصد هنا ما يواجهه إخواننا السوريون الهاربون من جحيم الحرب الأهلية فى بلدهم.

هل رخص الإنسان العربى الى هذه الدرجة؟! مواطنونا العرب من السوريين يُحجزون خلف أسوار الحدود الأوروبية، ويقضون وأطفالهم الليالى فى العراء، ويقذف لهم الطعام بطريقة غير إنسانية! لقد كبر جيلى على قضية مأساة لاجئى فلسطين الذين طردوا من ديارهم على يد الصهاينة فى 1948 وما بعدها، ولكن فى ذلك الوقت كانت قضية فلسطين حية فى ضمير كل عربى، واستوعبت البلاد العربية وكان معظمها محتلا هؤلاء الأشقاء، وإن احتفظوا بصفة اللاجئين، حتى لا يفقدوا حقهم فى العودة الى بلادهم التى سلبها الصهاينة بمساعدة الغرب، خاصة وقد صدر قرار بذلك من جانب الأمم المتحدة فى عام 1947. والعجيب أن اليوم الفاجعة من صنع العرب أنفسهم! حتى وإن انتهى الأمر بتدخل الغرب والشرق فيها، كما يحدث بالنسبة لأى أزمة عالمية. فالبداية هى قطرات الدم الذكى التى أراقها النظام البعثى السورى من أبنائه من المعارضة.




(أقرأ المزيد ... | 6177 حرفا زيادة | 4 تعليقات | التقييم: 0)

الاسم .. الرمز التاريخى! - هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 19-10-1436 هـ (373 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر


أدهشنى التغيير الجديد لإسم اليخت الرئاسى ملك الدولة "الحرية"، وتسميته مرة ثانية بالاسم القديم "المحروسة" الذى يرمز لعهد ثار عليه المصريون ونبذوه.

إن هذا اليخت كان رمزا لاستغلال الملك فاروق أموال هذا الشعب لمصلحته الشخصية، وقد ثارت بسببه مشاكل كثيرة فى الوزارة والبرلمان. وكما يقول عبدالرحمن الرافعى فى كتابه "مقدمات ثورة 23 يوليو 1952".. أمر فاروق بإصلاح اليخت المحروسة على حساب الدولة، وطلب فتح اعتماد أول بمبلغ مليون جنيه لهذا الغرض، فرفض محمود فهمى النقراشى الطلب. وكتب الى الخاصة الملكية يقول: "فى هذا الوقت الذى تفتك فيه الشيوعية بعقول الشباب المصرى، ويشتد التذمر من الفاقة التى تحيط بأفراد الشعب، فإن الناس لن يقبلوا منا التفكير فى مثل هذا العمل؛ ولذلك فإنى لا أستطيع ما دمت رئيسا للوزارة أن أوافق على طلب هكذا، واستقالتى بين يدى جلالتكم".

وبعد اغتيال النقراشى فى ديسمبر 1948 على يد الإخوان المسلمين، عاود فاروق طلباته تدريجيا حتى أجيب. وبلغ ما أنفق على إصلاح هذا اليخت العتيق مبلغ مليون ونصف من الجنيهات فى الترسانة البحرية بجنوة فى إيطاليا، ذهب الجانب الأكبر منه الى فاروق وعملائه، وكان وسيطاه فى هذه الصفقة أنطونيو بوللى الكهربائى بالقصر، وإدموند جهلان أحد سماسرته. وكان ذلك بعد مشادة فى البرلمان تزعمتها المعارضة فى أثناء وزارة الوفد برئاسة مصطفى النحاس، وذلك وسط الاستهجان الشعبى. وقد تم تغيير الاسم الى "الحرية" عقب عودة اليخت الى مصر بعد أن غادر الملك فاروق على متنه منفيا خارج البلاد فى 26 يوليو 1952، ثم أمر مبارك فى عام 2000 بعودته الى اسمه الأول!

فهل نحن الآن فى عهد "الحرية" أم "المحروسة"؟!




(أقرأ المزيد ... | 3 تعليقات | التقييم: 0)

استراتيجية إسرائيل تجاه مصر. التاريخ واستشراف المستقبل - هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 17-10-1436 هـ (415 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر


استراتيجية إسرائيل تجاه مصر. التاريخ واستشراف المستقبل

  | 
  وقعت فى يدى وثيقة أمريكية خطيرة صدرت فى 1965، هزتنى بأثر رجعي!
إنها مذكرة من دين راسك - وزير الخارجية الأمريكية - الى الرئيس الأمريكى ليندون جونسون تتعلق بسياسة الولايات المتحدة فى ذلك الوقت، بمنع انتشار الأسلحة الذرية فى منطقة الشرق الأوسط.
وتطبيقا لهذه السياسة، حدث اتصال مع الرئيس جمال عبدالناصر بشأن المفاعل الذرى فى إنشاص، الذى أكد لهم أنه يستخدم فى الأغراض السلمية فقط، وأن مصر لا تنوى إنتاج أسلحة ذرية.
وقد تزامن ذلك مع اتصال آخر بإسرائيل لنفس الغرض، بل وقد أرسلت الولايات المتحدة بعثة غير رسمية لتتفقد مفاعل ديمونة.



(أقرأ المزيد ... | 8323 حرفا زيادة | 2 تعليقات | التقييم: 0)

قناة السويس. الرمز والأمل.. بقلم: هدى جمال عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 17-10-1436 هـ (400 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
قناة السويس. الرمز والأمل.. بقلم: هدى جمال عبد الناصر

  قناة السويس هى دائما فى ضمير كل مصرى. كانت فى الماضى رمزا للقهر والظلم والاستبداد والاستغلال، ودافعا لاستمرار الاستعباد والاستعمار! أما بالنسبة لجيلى جيل ثورة 23 يوليو 1952 فقد أصبحت القناة دليلا على العزة والكرامة والتضحية والمقاومة، وذلك بعد تأميمها فى 26 يوليو 1956، واندفاع ثلاث دول لغزو مصر بهدف احتلالها، هذا الهجوم الذى فشل أمام دولة صغيرة أصر قائدها وشعبها على دحر المعتدين.
وفى الحاضر، فإن قناة السويس بتوسعاتها الجديدة التى بلغت تقريبا ما يوازى قناة ثانية، وبما ينتظر أن تدره من دخل متزايد على مصر، هى الأمل. الأمل فى مزيد من التقدم، ورفع مستوى المعيشة، وتحقيق العدالة الاجتماعية. وهنا أيضا ظرف تاريخى مواتى لبلدنا، فقد أصبح يقودها رجل وطنى مخلص يعمل لكل الشعب. وقد أدرك المصريون ذلك منذ البداية، وقاموا بجمع 64 مليار جنيه فى أسبوع! من أجل تحقيق هذا المشروع الكبير الذى أصر الرئيس السيسى أن يتم فى سنة واحدة بدلا من ثلاث سنوات. وللجيل المعاصر. ما قصة حفر قناة السويس؟ !.



(أقرأ المزيد ... | 10446 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

د. هدى عبدالناصر تعيد اكتشاف أبيها من أوراقه الخاصة..كاتباً وزوجاً رومانسياً
أرسلت بواسطة admin في 6-10-1436 هـ (325 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
د. هدى عبدالناصر تعيد اكتشاف أبيها من أوراقه الخاصة..كاتباً وزوجاً رومانسياً

 

د. هدى عبدالناصر تعيد اكتشاف أبيها من أوراقه الخاصة كاتباً وزوجاً رومانسياً: حاسم مع أعدائه.. قلبه مع الفقراء.. ولا يقبل أنصاف الحلول


  الزعيم كان يشعر بالراحة وسط أسرته

كتبت - نجوان عبد اللطيف

“اعتدت اكتشاف والدى بعد أن قرأت أوراقه التى دونها بنفسه على مدى سنوات طوال، وجمعها واحتفظ بها فى دولاب فى حجرة المكتب بمنزله، هى أوراق تكشف علاقة حميمة بينه وبين الكتابة، كان حريصاً على تدوين كل شيء من بيانات الحكومة لتحركاته العسكرية فى الجيش فى حرب٤٨خطاباته المتبادلة بينه وبين أسرته.. والده وزوجته وأخواته وبينه وبين أصدقائه، والأوراق تحوى الكثير من تفاصيل حياته قبل تحمله مسؤولية الأوطان وبعدها، كان يفكر بالورقة والقلم، هذه الأوراق قيمتها أنه كان يكتبها لنفسه، لميكتبها للنشر ولا ليطلع عليها أحد، هى أوراق معبرة عن أفكاره ومعتقداته دون تنميق أوتهذيب، هى ليس بمذكرات تكتب بإرادة صاحبها لتنشر فى حياته أو بعد انقضائها، يحذف منها ما يشاء أو يضيف، هى مجرد أوراق حميمة تروى بصدق لحظات مهمة فى تاريخه وتاريخ الأوطان”..




(أقرأ المزيد ... | 21493 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

ثورة 23 يوليو وترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص - بقلم : د. هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 8-8-1436 هـ (308 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر


ثورة 23 يوليو وترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص - بقلم : د. هدى عبد الناصر





26 مايو 2015
ثورة 23 يوليو وترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص



د. هدى عبد الناصر





يدور هذه الأيام فى مصر نقاش ساخن حول مبدأ تكافؤ الفرص بين أبناء شعبنا؛ كشف للأسف عن عقليات وقفت عند حدود منتصف القرن الماضى. والغريب أن بعض من يدافعون عن الطبقية والتمييز هم ممن استفادوا من ثورة 23 يوليو ووصلوا بعدها الى أعلى الدرجات فى المجتمع المصرى!

أولا: نشأة عبد الناصر ودورها فى إرساء مبدأ تكافؤ الفرص:

لقد دفعنى هذا الجدل الى تذكر والدى رحمه الله واستعرض حياته التى كان يحدثنا عنها..


جاء عبد الناصر من الشعب وعانى من الظلم والفقر الذى تعرض له أغلبية المصريين، وكافح فى حياته منذ أن كان طالبا متفوقا، ورغب فى أن ينضم الى الجيش ولكن واجهته عقبة واحدة؛ أنه ابن موظف بسيط فى هيئة البريد؛ ولذلك رُفض فى كشف الهيئة لأنه بدون واسطة، فالتحق بكلية الحقوق.


وممكن تصور مدى ما عاناه هذا الشاب الوطنى الذى كان فى مقتبل العمر، والذى تزعم طلبة مدرسة النهضة الثانوية أثناء انتفاضة 1935، وخرج فى مظاهرات تطالب بالدستور والجلاء، وجرح أثناءها فى جبينه.


إلا أنه بعد عقد معاهدة 1936، فتحت حكومة الوفد المجال أمام أبناء الشعب، فتقدم عبد الناصر مرة أخرى يريد الالتحاق بالكلية الحربية ولكنه طلب أولا فى هذه المرة مقابلة اللواء إبراهيم خيرى، وأقنعه برغبته العارمة هذه، فتم له ما أراد.




(أقرأ المزيد ... | 12113 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

لنتعاون جميعا على إعادة بناء بلدنا - د. هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 26-7-1436 هـ (375 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
لنتعاون جميعا على إعادة بناء بلدنا - د. هدى عبد الناصر
لنتعاون جميعا على إعادة بناء بلدنا



14 مايو 2015






إن هذا هو مايحدث دائما بعد الحروب والثورات، أى بعد الأحداث الحاسمة فى تاريخ الشعوب؛ حيث يتغلب الشعور الوطنى والإحساس

بالانتماء على المصالح الخاصة، وتصبح مسئولية نهضة الوطن فى عنق أبنائه أجمعين؛ قيادات وجماهير. أقول هذا لأننى لاحظت أنه بعد ثورة 30 يونيو وانتخاب الرئيس السيسى فى يونيو 2014 نام الجميع، وألقوا عليه مسئولية نهضة مصر سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وسلوكيا وحتى فنيا!





وهنا أتساءل.. أين مشاركة كل مواطن فى مكانه فى تقدم مصر وتحديثها، سواء بالفكر أو بالعمل؟ وهل يستطيع الرئيس السيسى بمفرده أن يغير من سلوكياتنا، التى أصبحنا نضجر منها فى كل مكان وعلى كل المستويات؟! وإذا كان قد جاء فى القرآن الكريم: «إن الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم»، أوليست هذه دعوة للايجابية فى الحياة وعدم الارتكان الى من بيدهم الأمر فقط فى حل المشاكل؟!




لقد تصورت أنه بعد ثورتين، وبعد تجربة حكم «الإخوان» التى كانت ستعيدنا الى القرن الرابع عشر، أن يأخذ المواطنون زمام المبادرة فى كل المجالات، ويتصرفون بمسئولية ترتقى الى مستوى الأحداث، ولكن لماذا لم يحدث هذا؟ لماذا عاد المصريون الى أسلوب النقد الهدام والسخرية من كل شئ، حتى ولو كان هذا ضد مصالحهم؟!





(أقرأ المزيد ... | 13478 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

في ذكرى الوحدة العربية - هدى جمال عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 3-5-1436 هـ (412 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر

اليوم - 22 فبراير - تطل علينا الذكرى السابعة والخمسون لإعلان الوحدة وقيام الجمهورية العربية المتحدة.. تلك الوحدة التى لم تدم إلا لثلاثة أعوام ونصف العام( من 22 فبراير 1958 وحتى 28 سبتمبر 1961).. فما الذى بالضبط جرى؟ كيف ولدت الفكرة.. ومتى؟ ما الخطوات التنفيذية التى تم اتخاذها؟ كيف كانت ردود الفعل، سواء بين الأطراف العربية المختلفة، أو فى الغرب، وفى الولايات المتحدة تحديدا؟ ما تأثير الأزمة اللبنانية حينئذ على الوحدة؟ وما حكاية الأزمة بين عبد الناصر وخروشوف؟.. ثم.. ما تأثير الأزمات العربية والدولية على دولة الوحدة؛ كأزمات الكونغو، وكوبا، والقضية الفلسطينية، وأزمة محاولة العراق ضم الكويت.. وأخيرا.. كيف تم الانفصال؟





(أقرأ المزيد ... | 18289 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

إنها سباحة ضد تيار العدالة الاجتماعية الجارف! - هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 9-4-1436 هـ (269 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
إنها سباحة ضد تيار العدالة الاجتماعية الجارف!









مع اقتراب الانتخابات البرلمانية بدأت ظاهرة جديدة قديمة، كانت قد توقفت بعد قيام ثورة 25 يناير؛ وهي الهجوم علي جمال عبد الناصر ومبادئه وانجازاته وما كان يمثله بالنسبة للشعب المصري والعربي..

الحرية والاستقلال الوطني والقضاء علي الاقطاع وسيطرة رأس المال علي الحكم والاحتكار، وإقامة عدالة اجتماعية وديمقراطية سليمة.إنها نفس المبادئ التي عبر عنها الشعب ولخصها في 25 يناير و30 يونيو.. عيش ، حرية.، عدالة اجتماعية، وكان ينادي بها وهو يرفع صور جمال عبد الناصر.وعندما تولي الرئيس السيسي ظهر إيمانه بهذه المبادئ وتركيزه علي مبدأ العدالة الاجتماعية بالذات، بعد أن وجد أن ما يقرب من 50% من الشعب المصري تحت خط الفقر وحوله، وأن قلة معدودة احتكرت ثروة البلاد لأكثر من 40 عاما بالفساد والتزلف للحكام.ولقد ارتعدت هذه الفئة من الرأسماليين الفاسدين ـ ولا أقول الرأسمالية الوطنية ـ بوجه خاص عندما تكلم الرئيس السيسي عن ضرورة حصول كل مواطن علي نصيبه من الثروة الوطنية.لقد تكتلت فئة الرأسماليين الفاسدين الذين أثروا علي حساب الشعب، وبدأت حملتهم في أجهزة الإعلام المكتوب والمرئي التي يملكونها ضد جمال عبد الناصر، بل إنها طالت الرئيس السيسي نفسه الذي انحاز الي الشعب، وذلك بطريق مباشر وغير مباشر مستخدمين أسلوب التشكيك واصطياد الأخطاء المعتاد.

وقصة هذه الرأسمالية المستغلة مع ثورة 23 يوليو معروفة. لقد حاربت هذه الثورة حماية لمصالحها منذ اللحظة الأولي التي أعلنت فيها مبادئها، وانتفضت عندما أصدرت الثورة قانون تحديد الملكية وتوزيع الأراضي علي الفلاحين المعدمين، بعد ستة أسابيع من قيامها.





(أقرأ المزيد ... | 12351 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

بل ستنتصر مبادئ الثورة ورموزها .. بقلم : د. هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 25-12-1435 هـ (436 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر



بل ستنتصر مبادئ الثورة ورموزها

18 أكتوبر 2014

د. هدى عبد الناصر

انتابتنى غبطة فى الأيام الماضية وأنا أرى الرجعية والرأسمالية المستغلة المصرية تسفر عن وجهها الحقيقى ضد مبادئ ورموز ثورة 25 يناير و30 يونيو، وذلك بعد أن استكانت أكثر من ثلاث سنوات تهرب أموالها وتنظم صفوفها.







(أقرأ المزيد ... | 4447 حرفا زيادة | 7 تعليقات | التقييم: 1)

أين رجال الرئيس السيسى؟ .. بقلم : د. هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 7-11-1435 هـ (374 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
أين رجال الرئيس السيسى؟
د. هدى عبد الناصر



بدأ الحوار حول انتخابات مجلس الشعب مابين داعين لتأجيلها سنة أو سنتين لدواع أمنية وسياسية، يستعجلونها، ومعظمهم من الرأسمالية المستغلة وأنصار النظام القديم الذين يأملون فى السيطرة على ناصية الأمور فى عجالة مستغلين تدفق الأموال، العنصر حاسم فى الانتخابات فى حميع دول العالم! لقد وجدت نفسى فى حيرة وتساءلت.. ماذا يفعل المواطن الذى يؤيد الرئيس السيسى فى هذه الانتخابات؟ من يختار؟
إن الرئيس السيسى حصل على 97% فى انتخابات الرئاسة، كيف نترجم هذا سياسيا فى انتخابات مجلس الشعب؟ والأمر كله يثير علاقة الشعب برئيسه المستحوذ على قلبه وعقله، كيف يستمر اتصاله بشعبه؟




(أقرأ المزيد ... | 5375 حرفا زيادة | 6 تعليقات | التقييم: 3)

د. هـــدي عبدالناصـر: «قناة السويس الجديدة» أعـــادت لها الذكريات مع الأب الزعيم
أرسلت بواسطة admin في 2-11-1435 هـ (1806 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
د. هـــدي عبدالناصـر: «قناة السويس الجديدة» أعـــادت لها الذكريات مع الأب الزعيم

«قناة السويس الجديدة» أعـــادت لها الذكريات مع الأب الزعيم

د. هــــــدي عبدالناصــــــر :محور القناة المشروع القدوة والرئيس السيسي.. مشروع الثورة



 

أجرت الحوار: نــهــاد عــــرفــــة


فور الانتهاء من الاحتفال بالاعلان عن مشروع تنمية محور قناة السويس الذي شاهدته د. هدي عبد الناصر عبر الفضائيات وهي خارج مصر صباح الثلاثاء الماضي، وضرب الرئيس عبد الفتاح السيسي أول فأس لشق قناة السويس الجديدة، تهللت فرحاً، فقد بدأت الذكريات تأخذها لما حدث في 26 يوليو عام 1956، كانت صغيرة ولكنها كانت واعية بالأحداث، حين قام والدها الزعيم الخالد جمال عبد الناصر بتأميم القناة، وذلك بسبب رفض البنك الدولي تمويل السد العالي، وكان تأميم قناة السويس سبباً للعدوان الثلاثي الذي قامت به بريطانيا وفرنسا وإسرائيل علي مصر، وقالت في محادثة تليفونية دارت ببننا لقد «آن الآوان لصدور الجزء الثالث من الأوراق الخاصة لوالدي لاحتوائه علي تفاصيل وصور ووثائق نادرة إبان مرحلة التأميم وأهم الأحداث التي وقعت في الفترة مابين يناير 1956، وديسمبر 1957».
وأضافت «لقد انتهيت فعلاً من إعداد هذا الجزء وتمت طباعته ولكني لا أعرف سبب التأخير في صدوره وطرحه للشعب المصري، سأرسل لكم نسخة إلكترونية منه لتستطيعوا استخدام الوثائق الأصلية في النشر. انتهت المحادثة التليفونية واتفقنا علي إجراء الحوار في اليوم التالي..

القوي المضادة للثــورة أهم ما يواجهـــه الرئيس والشعب الآن
المعركة بين مصر والغرب تعدت
الحدود المتعارف عليها.. وستنتصر مصر

 في البداية سألت د. هدي عبد الناصر..  ما الذي يجعلنا نستعيد الماضي في المرحلة الثورية التي نعيشها..؟ ما الذي أعادنا إلي انتصار حققناه عن جدارة بالدم..؟
 إنه التحدي من جانب شعب لا يعرف المستحيل عندما يحظي بقيادة وطنية مخلصة. ففي عام 1956 كانت معركة مع الاستعمار، والتحدي كان من أجل انتزاع القناة من غاصبيها واستخدام عائداتها لتمويل مشروع السد العالي الذي نقل مصر خطوة كبيرة إلي المستقبل. وفي عام 2014 هو نفس التحدي من أجل مواكبة مقتضيات العصر والخروج من غياهب التخلف، بتطوير قناة السويس والمنطقة المحيطة بها، بما يضعها في مكانها الصحيح في العالم اليوم وفي المستقبل.





(أقرأ المزيد ... | 15808 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 3)

ثورة 23 يوليو.. نظرة إلى المستقبل ودروس الماضى - هدى جمال عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 15-10-1435 هـ (419 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر

ثورة 23 يوليو.. نظرة إلى المستقبل ودروس الماضى

مرت منذ الأيام الذكرى الثانية والستون على ثورة 23 يوليو، وعام واحد على ثورة 30 يونيو، والحال يختلف بين التاريخين..

 

 

ثورة 23 يوليو قادتها طليعة من الضباط الوطنيين، الذين ثاروا على الموروث من الأوضاع السياسية والاجتماعية، احتلال بريطانى يعربد فى البلاد، وملك مستهتر يتلاعب بالوزارات، وحقوق شعب ضائعة بين طرفين، وأنانية أحزاب تتكالب على الحكم، كل ذلك فى واقع اجتماعى بغيض!

 

 

لقد تقدم هؤلاء الضباط مضحين بحياتهم من أجل تحقيق الأهداف الوطنية فى الاستقلال والحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.

 

 





(أقرأ المزيد ... | 8933 حرفا زيادة | 4 تعليقات | التقييم: 1)

الرأسمالية المصرية.. ما كان والمتوقع بقلم د.هدى جمال عبدالناصر
أرسلت بواسطة admin في 28-9-1435 هـ (425 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر

الرأسمالية المصرية.. ما كان والمتوقع

  بقلم   هدى جمال عبدالناصر    25/ 7/ 2014

ما أشبه اليوم بالبارحة! أقصد تقييم نظام الثورة للرأسمالية المصرية على أنها رأسمالية وطنية، وأن المستغلة منها محدودة الأثر والتأثير!

لقد قامت ثورة 23 يوليو 1952 وأهم مبادئها بعد القضاء على الاستعمار؛ هو القضاء على الإقطاع والاحتكار وسيطرة رأس المال على الحكم. إلا أن أعضاء مجلس قيادة الثورة – وكانوا جميعا من الجيش – تصوروا أنه بعد إبعاد الملك الذى تلاعب بالوزارات، يمكن تسليم الحكم لحزب الأغلبية.. أى الوفد!




(أقرأ المزيد ... | 6319 حرفا زيادة | 9 تعليقات | التقييم: 1)

د.هدى جمال عبدالناصر تكتب عن النكسة ومؤامرة المشير من المحاضر السرية.
أرسلت بواسطة admin في 14-9-1435 هـ (461 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر

د.هدى جمال عبدالناصر تكتب عن النكسة ومؤامرة المشير من المحاضر السرية.


الكل كتب وتحدث عن عدوان 5 يونيو 1967 والظروف التى أحاطت به، إلا إنسان واحد، وهو الذى أعلن مسؤوليته كاملة عما حدث، ثم تولى بتفويض من الشعب الذى خرج يؤيده ويطالب ببقائه، ليس فى مصر وحدها وإنما فى العالم العربى كله، يومى 9 و10 يونيو. وعندما قبل الرجوع، دخل فى معارك داخلية وقاوم المؤامرات، وأصر على إعادة بناء جيش محترف قوى، يسترد الأرض ويطرد العدو الدخيل.




(أقرأ المزيد ... | 36522 حرفا زيادة | 2 تعليقات | التقييم: 5)

الى اسماعيل هنية - هدى عبد الناصر
أرسلت بواسطة admin في 12-5-1435 هـ (465 قراءة)
الموضوع هدى عبد الناصر
خطاب أحجمت عن إرساله!




السيد إسماعيل هنية


تحية طيبة،


لعل الاطلاع على هذه الكتب يثنيكم عن اغتيال المصريين فى سيناء؛ المصريون الذين وقفوا إلى جانب الفلسطينيين وساندوهم بالمظاهرات والاحتجاجات منذ ثلاثينيات القرن الماضى، وبادروا بالتطوع فى سبيلهم فى حرب 48، وكان أولهم اليوزباشى جمال عبدالناصر، الذى تحرك إلى الأراضى الفلسطينية فى يوم إعلان الحرب– 15 مايو 1948– وتعرض للقتل مرتين، ثم وقع فى حصار الفالوجا لمدة 6 أشهر.
وبعد قيام ثورة 23 يوليو 1952، ظلت قضية فلسطين فى قلب عبدالناصر ووجدانه منذ أول يوم وحتى آخر يوم، وهذا واضح من حواراته الصحفية المرفقة.
قد لا تكون مدركاً بحكم السن مدى ارتباط المصريين بالفلسطينيين، وتضحياتهم من أجل هذه القضية العربية الغالية، ولكن عندى أمل كبير أن تأمروا بإيقاف نزيف الدم لأولادنا على يد منظمتكم، وهو الأمر الذى لم يكن من المتصور أن يحدث فى يوم من الأيام!
وفقكم الله لما فيه الحفاظ على الدم العربى، والتوجه بدلاً من ذلك لمحاربة عدونا الحقيقى.. دولة إسرائيل الصهيونية.
هدى جمال عبدالناصر



(أقرأ المزيد ... | 3901 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

سامي شرف
 سامي شرف


زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية