Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

مطاع صفدي
[ مطاع صفدي ]

·في اللحظة المعادية للعروبة يرحل المفكر العربي مطاع صفدي
·السوري فاعل فرداني… لكن من دونه ليس هناك ما هو جمعي- مطاع صفدي
·الاصلاح السعودي ورهان الثورة - مطاع صفدي
·حروب مرجعيات بائدة أم أوهام تحرير طائشة؟ - مطاع صفدي
·يقظة حقيقية أم سراب صحراوي جديد؟ - مطاع صفدي
·الإرهاب الأوروبي يعلن حرب النهاية على العلمانية السياسية - مطاع صفدي
·أوباما: إكتشاف سر القوة المطلقة أو قتلها نهائيا - مطاع صفدي
·أي سلام لسوريا مع استدعاء شعوبيات التاريخ إلى كل الجغرافية العربية
·التقسيم أم الحرب… أو هما معا… ما بعد الهدنة الملتبسة؟ - مطاع صفدي

تم استعراض
48700848
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: سامي احمد زعرور
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 228

المتصفحون الآن:
الزوار: 26
الأعضاء: 0
المجموع: 26

Who is Online
يوجد حاليا, 26 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: مقالات سياسية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

الغراب المغرّد... زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 30-8-1438 هـ (61 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الغراب المغرّد...

الـ ترامبو_فوبيا أو فوبيا الغراب الأبيض المُغرّد دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي/الإصدار الأحدث، أعظم مهرجي الفوضى الخلاقة وأكثرهم بريقا ولمعانا.

 

زار البلاد

غراب مغرّد

التقى الرعية والعباد

شرب القهوة العربية

ارتدى القلادة الذهبية

باع الأسلحة الدفاعية

رقص بالسيوف الخشبية

وقّع على صكوك الغفران

اجتمع بملوك الانس والجان

تحدث قليلا عن حقوق الانسان

تحدث عميقا عن خصوصية المكان

ارتفع عاليا فوق تفاصيل الزمان

طوّب الورثة وصوب البوصلة

نثر الأمل في صحراء قاحلة

ارتحل صوب الشمال

ترك فوق تشابه الرمال

جذوع نخيل خاوية

فوق صمت البادية

 

السلام عليك يا أرض النبيين

يا قبلة العاشقين

وأم القرى

للبيت رب يحميه وللظالمين

حجارة من سجيل

آيات على الناس تترا

مواسم النخيل

رطب دنا وتدلى

 

الزيارة الفقاعة لن تغير شيئا يتجاوز حدود المنطقة الخضراء واسم ملوك الجيل الثاني لنصف قرن قادم من الزمن، ولن تغير شيئا في مسارات تطور الحروب الرهيبة في المنطقة العربية والاقليم المحيط بها، هي فقط اعلان عن العودة الى الابتذال والتسويق الرخيص لمشروع النهب الاستعماري المتجدد لمستقبل وثروات شرق المتوسط وجنوب غرب آسيا.

 

حرب المذاهب بين إيران والسعودية انطلقت، ولا الحرس الثوري ولا الحرس الملكي يختلفان على حاجتهما الشديدة لها للبقاء اوصياء على السلطة في البلدين الجارين عل ضفتي خليج النفط والغاز والمنكوبين لقرن قادم والذاهبين بقوة الشرّ الأمريكي والشياطين المحليين الى ما لا يمكن تصديق كارثيته وعبثيته وخداعه.

 

يفتتح المهرج الأمريكي الأعظم خط الطيران المباشر من جزيرة العرب الى أرض اللبن والعسل وهو بذلك يكرس حقيقة غائبة ومغيبة ويرفع الى العلن ما كان يمارس سرا ولا غضاضة في الامرين معا فمن كانت أمريكا مرجعيتهم سوف يتجهون حتما الى لقاء.

 

وأخيرا انكشف المشهد الخاص والعام والرسمي والشعبي والديني والمذهبي في شرق الملائكة والشياطين، فتحت كل الأبواب وسقطت كل التقية وانتهى زمن التكاذب وبدأ زمن الصدام الحضاري العظيم بين غزاة الشرق وغربائه وانكشارييه ومتغربيه.

 

على أمل أن يتوقف المثقف والنخبوي المشرقي عن ممارسة العهر الفوقي والفجور الاخلاقي.

22/5/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../300

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

بنت_ترامب... - زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 30-8-1438 هـ (63 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

بنت_ترامب...

إيفانكا رمز الحرّية...!

 

لا اريد كتابة نص لانتهاء زمن النص وحتى القصيدة والحقيقة ان زمننا انتهى ولكننا لا نزال على قيد الحياة يا لها من مأساة...

 

البقاء في البلاد يتطلب الالتزام بحد من الثوابت مهين، والخروج منها مؤلم جدا ولن يكون هناك وقت للعودة، يا لها من حياة سخيفة ورخيصة ولا تليق...

 

حتمية البقاء على قيد الحياة يتطلب مقاومة رغبة شديدة بالموت وادعاء يصل الى حد الخيانة بحب الحياة انها المهزلة الانسانية في غابة نسميها وطنا...!

 

تحطم لأسباب بعيدة وغامضة النظام الجمهوري العربي وكياناته الوهمية وتاريخه الإنساني وشعوبه وقبائله الحيّة بطريقة فيها من المأساة ما لا يمكن تصديقه بالرغم من رؤيته يوميا والعيش فوق رماده او تحت ركامه...

 

هل هي أسباب دينية او استعمارية او حتمية الحقيقة لا فرق ولا معنى للمعرفة فالدمار رهيب والكارثة تامة، والأصعب أنك لا تمتلك فرصة لمنع امتداد لعنة الفوضى الخلاقة الى كيانات وشعوب النظام الملكي العربي بل وحتى الى الجوار الإقليمي...

 

لا تتمنى هذا المصير الكارثي وهذا الحاضر المؤلم وذلك المستقبل القاتم لأحد، وتندم على زمن مضى اعتقدت فيه أنك تمتلك ما يكفي من الرؤية والمدى لتنتقد نظاما رسميا عربيا او إقليميا في شرق الملائكة والشياطين لأنك كنت جزءً من مشروع الفوضى الخلاقة حتى عندما افترضت أنك تحاربه او تفضح مساراته...

 

عليك أن تمارس فعل الندم والتوبة امام انسانيتك واخلاقيات العقلاء وحكمة القدماء وصناع المستقبل الحتمي الحاضرين الغائبين، وعليم أن ترفض وتنكر كل من يسوق للدمار والانتقام الفردي والجماعي في الشرق وتحت أي شعار او وفق أي عقيدة أو بغطاء أي هوية أو مشروع:

لا للفوضى مهما كان الثمن ونعم للاستقرار مهما كان الثمن...

 

زيارة الرئيس الأمريكي ترامب الى الشرق لا تتجاوز الإعلان عن اتفاقيات تمت لأسباب واهداف لا علاقة لاحد في الشرق كله بها، لأننا جغرافيا لها قيمة ومعنى ولسنا بشرا ولا قيمة لنا ولا معنى ولأسباب عصية على الفهم ويجب ان تبقى كذلك، سرّ مكنون في صدور العارفين...

 

الخطر الواضح في زيارة الرئيس ترامب العائلية هو الإصرار على تجوّل النساء الشقر في أروقة وقاعات قصور النظام السعودي ما سبب ردود فعل اعتبرها البعض "غير لائقة" لأنه قرأها بطريقة غير لائقة...

 

ما قام به المهرج الأمريكي_العالمي الأعظم هو ضرب لمهابة النظام الملكي في عاصمته ورمزيته، وجاءت الردود على مواقع الفوضى الاجتماعية (التواصل/التباعد=التواعد) ...

لا لتعبر عن حالات نفسية بل عن رغبة شبابية عارمة في التغيير او ذلك التغيير الذي بدأ مع جورج بوش الاب في غزو الكويت واستمر مع جورج بوش الابن في غزو العراق وفي المرتين كان هناك استقبال استثنائي ويكتمل اليوم مع زيارة هذا الغراب المغرّد...!

21/5/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../400 

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

دماء على ستار الكعبة يُسِيلُها " ترامب "بقلم : محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 23-8-1438 هـ (213 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

دماء على ستار الكعبة يُسِيلُها " ترامب"
-----------------------------
بقلم : محمود كامل الكومى
قبل فتح الستار :
تسود في السعودية  الآن "نشوة ترامب". وقد انتشر وسم #إيفانكا_بنت-سالم على شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أطلق سعودي قبل زيارة ترامب على مولودته اسم إيفانكا، تيمناً بابنة ترامب الفاجرة العاهره , لتبكى فاطمة الزهراء ,أنحدار القيم والأخلاق لمن تيمنوا بالغوانى والزوانى , بجوار روضة ابيها الشريفة المهيبة .

"


(أقرأ المزيد ... | 5839 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

الجزء الأول من حوار السيسى مع رؤساء تحرير الصحف القومية.
أرسلت بواسطة admin في 22-8-1438 هـ (61 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

الجزء الأول من حوار السيسى مع رؤساء تحرير الصحف القومية.. الرئيس: صمت المصريين يؤلمنى أكثر من كلامهم.. وقريبًا مصنع للأدوية لتوفير علاج الأمراض المزمنة.. وللمستثمرين: "الدولة تدعمكم ولن يمسكم أحد"


- الرئيس: لن أترك الشعب أسيرا للجشعين

 
- ما تم على أرض مصر  كان يصعب اتمامه فى 30 عاما
 

-المشروعات تنفذها القوات المسلحة من موازنتها دون أعباء على موازنة الدولة 

 
- وضع حجر الأساس للعاصمة الادارية خلال أسابيع 
 

- خلال 6 أشهر ..أول مصنع مصرى لإنتاج لبن الأطفال

 
 30 ألف صوبة زراعية متطورة نهاية يونيو المقبل 
 

 20 مصنع رخام بمحافظات الجمهورية 

 
-أكبر 3 مزارع سمكية فى المنطقة نهاية مايو 2018 
 

 200  ألف رأس ماشية خلال عام ونصف عام

 
3 مطارات جديدة وبسيناء وغرب القاهرة والقطامية 
 

توفير اللحوم والسلع الأساسية بأسعار مناسبة قبل رمضان المقبل

 
مصنع لإنتاج 4 ملايين طن أسمنت يصل إلى 20 مليون طن بنهاية 2017
 




(أقرأ المزيد ... | 22057 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

«الجزء الثاني» من حوار السيسي مع رؤساء تحرير الصحف القومية
أرسلت بواسطة admin في 22-8-1438 هـ (59 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

 «الجزء الثاني» من حوار السيسي مع رؤساء تحرير الصحف القومية


أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي عزمه المشاركة في القمة العربية الإسلامية الأمريكية المقرر عقدها في الرياض يوم 21 مايو الجاري، مشددًا حرصه على تلبية أي دعوة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز.
وقال الرئيس السيسي، في الجزء الثاني من حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية، إن مسالة ترشحه لولاية ثانية متروكة للمصريين، قائلاً: "مستعد أن أقاتل مع الناس مادامت راضية بقتالي".
وعن الأزمة الفلسطينية وسُبل حلها، قال الرئيس السيسي: إن الفلسطينيين والعرب مستعدون للسلام، وإسرائيل ترى أنه يوفر فرصة، مؤكدًا أن الرئيس ترامب هو الرقم الحاسم فى هذا الحل، وإلى الجزء الثاني من نص حوار الرئيس السيسي مع رؤساء تحرير الصحف القومية.
*





(أقرأ المزيد ... | 19326 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

عبد الناصر...
أرسلت بواسطة admin في 22-8-1438 هـ (93 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

عبد الناصر...

ليست إشكالية عبادة فرد أو شخصنة حقبة أو تقديس رمز.

 

ولا الحاضر ولا المستقبل يشي بتغيرات إيجابية لكثير من الأسباب مرهق وممل ذكرها وتعدادها.

 

انها فقط كلمات تخطر على البال عند قراءة خبر أو نص على (مرحلة تحوّل قومي واعي) في التاريخ العربي المعاصر، لا تزال ترخي بظلالها على شرعية وشعبية الحكام العرب، ولا تزال تشكل البوصلة التي تكشف التوجهات الخاطئة والمسارات الملتبسة للأنظمة العربية البائسة والتعيسة، وستبقى الميزان العلمي والعقلاني لكشف صناعة وطبيعة ما سوف يأتي من بدائل سياسية داخل كيانات استعمارية وحجم وعمق تورطها مع وصناعتها من قِبل الرأسمالية الغربية والأجهزة الأمنية الامريكية أمّ الجميع.

 

عبد الناصر ليس غاية بشخصنة أو مرجعية جماعة تتبعه، الدولة الأمنية_العسكرية القوية والمركزية والعادلة هي المرجعية، والهوية القومية العربية التحريرية الجامعة هي الغاية.

 

عبد الناصر ليس استثناءً، بل تجسيدا لحقيقة وأهمية وحتمية قيادة الجيش الوطني والمؤسسة العسكرية: للمجتمع المنبثق منه والمعبر عنه والضامن لاستقراره والحامي لأرضه ومستقبله والمؤتمن على ثرواته وحقوقه والموجه الطبيعي لأجياله...

 

من هو جمال عبد الناصر...!

انسان حرّ ووطني مصري وقومي عربي وضابط يحمل مناقبية واخلاق ويرتدي بذلة وشعارات جيش مصر العربية.

 

ما هي إنجازاته...!

"التنمية" الحقيقة في الاقتصاد الوطني والانسان القومي والدفاع عن قضايا التحرر العالمية.

 

د. هدى جمال عبد الناصر "نائبا" للرئيس.

17/5/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

التوصية النبوية بالأقباط وإيجاب الإسلام حماية الأقليات الدينية .د.صبرى خليل
أرسلت بواسطة admin في 15-8-1438 هـ (70 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "التوصية النبوية بالأقباط وإيجاب الإسلام حماية الأقليات الدينية وإقرار حقوقها
د.صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم
تمهيد: نشطت في المجتمعات العربية خاصة والمسلمة عامه في الفترة الاخيره ، بعض التنظيمات السياسية ، التي تستند إلى مذهب" الغلو في التكفير واستحلال الدماء المحرمة "كالتنظيمات القطبية في مصر كالجهاد والجماعة الاسلاميه في السابق ، وحاليا تنظيمات كالقاعدة والدولة الاسلاميه للعراق والشام "داعش" و أنصار الشريعة وبوكو حرام و طالبان...هذه التنظيمات تقوم  باستهداف الأقباط والمسيحيين اوغيرهم من أقليات دينيه ، فهي تبيح دماءهم وإعراضهم وأموالهم، وتنكر حقهم في المواطنة ، وتلغى- فعليا وان لم يكن نظريا - اى حقوق دينيه أو سياسيه لهم،وهى تحاول أن تبرر هذا الموقف دينيا ، من خلال فهم خاطئ وجزئى للنصوص والمذاهب وبعض القواعد المنظمة لعلاقة الأقليات الدينية بمجتمعها . وفيما يلي نوضح مفارقه هذه التنظيمات وموقفها من الأقباط والمسيحيين وغيرهم من أقليات دينيه للإسلام كدين ، ومذهب أهل السنه بفرقه الفقهية والكلامية المتعددة - الذي يمثل الفهم الصحيح للدين - والذي ينتمي إليه اغلب المسلمين في العالم.

"


(أقرأ المزيد ... | 16532 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

ماكرون...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 13-8-1438 هـ (103 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

ماكرون...

ليس بوتين روسيا القومي النزعة والوطني الانتماء بل ترامب أمريكا الأولغارشي النزعة والعنصري الانتماء.

 

لوبان واليمين القومي المتطرف حالة أوروبية تنمو بوتيرة حقيقة كرد فعل حتمي على العولمة المتوحشة بقيادة الغطرسة الامريكية المباشرة على القارة الأم الاستعمارية_الرأسمالية، ولا يمكن وقف هذا التيار الحقيقي والشبابي ولكن يمكن لماكرون تأخيره.

 

ظاهرة ماكرون او ترامب تجسد أهمية وهيمنة "الاعلاموفوبيا" على المشهد الغربي الذكوري العنصري الأبيض، وكرّست هذه القراءة تلك "الأوراق البيضاء" أوراق الطبقة المتوسطة الفرنسية التي أدمتها الحروب القومية العبثية وتقتلها الأولغارشية المتوحشة والمخادعة.

 

لوبان ليست جاهلة بالسياسة ولكنها ليست متفوقة أيضا واما ماكرون فمراهق في السياسة ومتفوق في ذلك، وهو الرابع بعد هولاند الغبي وساركوزي المهرج وشيراك الفاسد، وبالتالي هو الضلع المكمل لمربع الانهيارات في النظام السياسي الفرنسي المتهالك والمُغيب، والدمية أو حلبة الصراع الاستعراضي مبدئيا في يد وبين الثنائي الأوربي الرهيب المانيا القاسية/وبريطانيا الشريرة.

 

فعلا تجسد ماري لوبان "التاريخ الفرنسي" أو "الهوية القومية" لتلك الأمة الضائعة اليوم وغدا، وفعلا يمثل ماكرون "الموضة الفرنسية" الموسمية الزاهية والسريعة الزوال، أعتقد انه سيكون بمثابة "كيم جونغ_أون" الكوري الشمالي الخفيف.

 

لا مرجعية سياسية ولا أبجدية لماكرون ومن هذه الزاوية هو ترامب ولكن بدون المخالب والأنياب، وسيكون أقرب الى شخصية الضفدع "كيرميت" الكرتونية.

 

الخجل سيُشاهد بوضوح على "برج ايفل" لخمسة أعوام.

8/5/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../200

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

إيراثيا...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 9-8-1438 هـ (118 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

إيراثيا...

إيرانيا وعثمانيا الفوضويتين تنجحان باستعمار جغرافية الشرق الحضارية والتحكم بالعقل العربي الخلاق.

 

المشهد الانتخابي في إيران أكثر تعقيدا من مجرد صراع بين متشددين واقل تشددا، وخصوصا أن الدولة العميقة في إيران وفق المصطلحات السائدة هي الدولة الاقتصادية وليس الدولة الأمنية الأقل عمقا، وهي في الحالة الايرانية دويلة الحرس الثوري الفاشلة بكل المعايير.

 

الحرس الثوري أو حرس قاسمي يستولي على امبراطورية رفسنجاني اليوم، تماما كما يستولي حزب العدالة والتنمية أو حزب أردوغان على امبراطورية غولن.

 

هو إذا صراع داخلي خطير ومصيري يعبر عن نفسه بصورة مخادعة في مشاهد انتخابات واستفتاءات عبثية في شرق يتجه صوب بناء اقتصادي مافيوي/فوضوي تسيطر عليه "الميليشيات الدينية" المحلية العربية بغطاء النظام السياسي الإسلاموي الإقليمي المقدس.

 

"العلمانية" التي حطمها "أردوغان" في تركيا الجديدة يعادلها في إيران القديمة ولأسباب تاريخية بنيوية راسخة "البازار" الذي يحطمه "قاسمي".

نحن نشهد بالتوازي والتزامن ولادة عثمانيا وايرانيا ونهاية إيران وتركيا على يد ظاهرة التطرف/التدعّش داخل الهويات الطائفية والمذهبية وحتى القومية المزيفة والمزورة والاستعمارية المنشأ والفعالية والمرجعية والدور المستقبلي.

 

في ربع القرن المقبل سيكون من الصعب الفصل في الشرق أو تحديدا وسط وغرب آسيا بين إيران وتركيا أو بين امريكا وروسيا أو بين فلسطين وإسرائيل...!

 

مأساة فلسطين الإنسانية، تعبّر بدقة عن ذلك التداخل الإقليمي والدولي في الشرق، وعند التأمل بهدوء في الاشكالية أو الملامح المتناقضة في "وثيقة حماس" لا يبدو المشهد كقضية داخلية فلسطينية، بل يبدو كما لو أن "حركة حماس" تتحضر على يد القوى الإقليمية/عثمانيا للعب دور موازي ومشابه ومتكامل مع دور "حزب الله" ولكن في الاردن وبلاد عسير وربما بعض سيناء.

 

من المخيف أن نرى حركات المقاومة الإسلاموية والمعنية تحديدا بالقضية الفلسطينية وهي تتحول لأدوات اقليمية على الارض العربية لخدمة مشروع الفوضى الخلاقة أو تحويل الشرق كله الى فلسطين والعرب الى يهود او اسرائيليين على سبيل المجاز اللغوي.

 

حتى حصار وحرب غزة/حماس يبدو اليوم تكرارا في العمق لحصار بيروت/1982، لتحضير الفلسطينيين/فتح يومها، لتسويق الشكل الحقيقي لإسرائيل، ليس بوصفها كيان مغتصب للأرض العربية فلسطين، بل شريك في الأرض والسلام والمستقبل والديمقراطية والتنمية والدور العربي والإقليمي...!

 

بمعنى أن حماس تسير على خطى فتح التي غيرت طبيعة الصراع العربي الإسرائيلي واسقطت شرعيته وحولته الى شأن داخلي فلسطيني بسيط، وحماس اليوم تستعد لتغيير طبيعة الدور الاسرائيلي في العالمين العربي والإسلامي، أو شرعنته إذا صح التعبير، تماما كحزب الله وإيران، وتبقى (تركيا أو اسرائيل الكبرى) بقيادة تنظيم الاخوان المسلمين العالمي خلف كل هذا التحول الخطير.

 

لا معنى هنا لبروباغاندا الصراع السني_الشيعي الا باعتبارهما صفا واحدا في مواجهة التطرف السني_الشيعي داخل البيت العربي المتغرب والمُستهدف والمرتبط بالإقليم وليس بالجغرافيا واللغة والحقائق التاريخية.

2/5/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

قراءه نقدية لمذهب الافريقانيه - د. صبرى محمد خليل
أرسلت بواسطة admin في 9-8-1438 هـ (58 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "قراءه نقدية لمذهب الافريقانيه
د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم

تعريف مذهب الافريقانيه: يستخدم مصطلح "الافريقانيه " بدلالات متعددة ، ونستخدمه في هذه الدراسة للدلالة على العديد من المذاهب التي تنطلق من إيديولوجيات مختلفة - لدرجه التناقض- (ماركسيه، ليبراليه"علمانيه"، قبليه وشعوبيه " انفصاليه "، وحتى مذاهب ينسبها أصحابها للدين ...) لكنها تخلص إلى ذات النتيجة "الخاطئة"، وهى أن  الأصل في علاقة الانتماء الافريقيه  للشخصيات  العامة الحضارية  المتعددة للأمم والشعوب والقبائل .. القاطنة في إفريقيا انها علاقة انتماء اجتماعيه حضاريه ، ووجه الخطأ في هذه النتيجة أن لعلاقة الانتماء الافريقيه  مضمونين: مضمون رئيسي  جغرافي قاري ، وهذا يعنى أن الأصل فيها  هو كونها علاقة انتماء جغرافيه قارية ، ومضمون ثانوي اجتماعي حضاري ، اى  وجود قيم اجتماعيه وحضاريه مشتركه بين الأمم والشعوب والقبائل القاطنة في أفريقيا، لكن لا توجد وحده اجتماعيه وحضاريه بينها.
"


(أقرأ المزيد ... | 15700 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

"يا عمال العرب أتحدوا" - محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 5-8-1438 هـ (250 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

نداء....فى عيد العمال 
"يا عمال العرب أتحدوا"
----------------------------------
فى الرابع والعشرين والخامس والعشرين من تشرين الثانى (نوفمبر) صدر بيان بال (بسويسرا ) 1869 يفضح الأهداف اللصوصيه للحرب التى كان يعدها الأمبرياليون – ودعا العمال فى جميع البلدان الى نضال حازم من أجل السلام وضد خطر الحرب , وأوصى البيان الأشتراكيين فى حاله نشوب الحرب بأن يستغلوا الأزمه الأقتصاديه والسياسيه التى تثيرها الحرب , لأجل النضال فى سبيل الثوره الأشتراكيه
 ”.


"


(أقرأ المزيد ... | 7782 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

الروابط الموضوعية بين الشعبين السوداني والمصري عبر التاريخ.د. صبرى خليل
أرسلت بواسطة admin في 5-8-1438 هـ (70 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "الروابط الموضوعية بين الشعبين السوداني والمصري عبر التاريخ:قراءه منهجيه
د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم
تمهيد (ملخص الدراسة): تهدف هذه الدراسة إلى التأكيد على أن هناك روابط موضوعيه تربط بين الشعبين السوداني والمصري، والمقصود بموضوعيه هذه الروابط أن وجودها غير متوقف على  ما هو ذاتي " كالوعي أو العاطفة  أو المصلحة..."، لأنها مؤسسه على حقائق موضوعيه" تاريخيه ، جغرافيه، حضاريه، دينيه..". وهذه الروابط تربط بين تربط بين الشعبين السوداني والمصري ، وان لم تكن تربط بالضرورة بين النظم السياسية السودانية والمصرية.  ثم  تحاول الدراسة تقديم تفسير منهجي لطبيعة هذه الروابط ، ومضمونه أن هذه الروابط "الموضوعية" تشد أجزاء" شعوب" الامه الواحدة "هي الامه العربية المسلمة،  التي أوجدها الإسلام كأمه واحده ، بعد أن كانت قبله شعوب وقبائل متفرقة"، رغم التجزئة السياسية التي فرضها الاستعمار. وتنتهي الدراسة إلى أن هناك خيارين تجاه هذه الروابط الموضوعية: الخيار الأول هو محاوله إلغائها ،وهى محاوله فاشلة، لكنها تمهد الطريق أمام مزيد من التجزئة "التفتيت" ، أما الخيار الثاني فهو أتاحه الفرصة لهذه الروابط الموضوعية  أن تعبر عن ذاتها ،وذلك باتخاذ  كل الخطوات  الممكنة نحو وحده وادي النيل ،بأسلوب عملي – واقعي ، اى بشكل تدريجي/ مؤسساتي " اى  يتم عبر إنشاء مؤسسات مشتركه"/ سلمى"اى بدون إكراه" / شعبي" اى مستند إلى الاراده الشعبية لشعبي وادي النيل ومنطلق منها"."


(أقرأ المزيد ... | 28852 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

زياد هواش / لعنة أقليات...
أرسلت بواسطة admin في 30-7-1438 هـ (98 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

لعنة أقليات...

حكمت رموزها أكثريات بقوة الغرباء وانزلقت بها الى هاوية السلطة ومتاهة البقاء وعبادة الفرد فتحولوا الى بشر جوف فوق أرض يباب.

 

على امتداد ثلاثة كيانات تنتظر خرابها بعد فوضاها على خط العرض الممتد من البحر الى النهر،

في الغرب سقطت أقلية حالمة في لعبة "إسرائيليا" المخادعة وسقط رمزها الإلهي مضرجا بالخيانة من كل الاتجاهات،

وفي الشرق سقطت أقلية تائهة في لعبة "إيرانيا" وسقط رمزها الإلهي مضرجا بالخيانة...،

وفي الوسط تسقط أقلية بائسة في لعبة "عثمانيا" المتوحشة والثالثة الأخرى ويسقط رمزها...

 

ما لم يبني الرب البيت عبثا يتعب البناؤون

ما لم يحرس الرب المدينة عبثا يسهر الحراس

 

أنت تكتب عن أكثر ثلاثة أقليات متجاورة ومتكاملة في الشرق تمتلك حيويتها وإيجابيتها ونخبها ومثقفيها،

ومع ذلك وبكل البساطة المتخيلة وفي لحظة توظيف استعماري متكررة طالما تحدثوا جميعهم عنها، سقطوا معا في لعنة الخلود وذهبوا الى مذبح الطائفية والمذهبية الحمقاء، وأنزلوا الله تعالى عما يفعلون علوا كبيرا الى ما بين ظهرانيهم، وقالوا تلك مشيئته ونحن أهل الكهف، ثم صدّقوا ما يقولون...!

 

قاتلوا بعضهم بكل الضراوة المتخيلة واستخدموا لتبرير غبائهم كل التكاذب الممكن ووقعوا جميعا في أيدي دواعش الممالك الدينية الرهيبة الثلاث المحيطة بهم، تتقاسم اليوم وغدا جغرافيتهم وتاريخهم ومستقبلهم ومدنهم وكتبهم وحتى مبدعيهم وانسانييهم.

 

ولا رمز منهم صدق يوما أنه سيموت أو أنه مات، كأنهم من غير هذا العالم أو في غير هذا العالم...!

 

رهيب هو الاستعمار الخالق للحدث ورهيبة هي السلطة المعطلة للعقل والمنطق، ومتوحد هو ذلك الراعي يساعده كلب يرثه وذئب يتبعه، وبائس ذلك القطيع لا يملك من المرعى غير العشب الذي يُسمّنه...!

 

عرش وملك وذبابة.

20/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../250

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

لوبان...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 30-7-1438 هـ (97 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

لوبان...

تجسد صراع رأسمالي طبقي_تاريخي شديد التعقيد.

 

لا يمتلك الانسان الناطق بالعربية قسريا وهو الاكثري او اراديا، اي قابلية لفهم واستيعاب ثقافة الديمقراطية لأنه متلبس بعبادة الفرد ويعاند.

 

لا يمتلك العرب اي قدرة على القيام بفعل سياسي حقيقي لان النظام الرسمي العربي الجمهوري السابق والملكي المقدس هو صاحب القرار والفعل وفقط.

 

ماري لوبان ليست ظاهرة سطحية او عابرة فرنسيا او أوروبيا، ولكنها تمثل الرأسمالية القديمة وغير المجدية اقتصاديا مقارنة برأسمالية التوحش.

 

ظاهرة ماري لوبان اهميتها التاريخية في كونها فرنسية حرّة وتشير الى نزعة رأسمالية قومية تنمو تحاصرها الشركات المتوحشة العابرة للجنسية.

 

ليست ردات فعل

الانتخابات الفرنسية والامريكية والاستفتاء البريطاني والتركي مؤشرات على تحضيرات الأولغارشية المتوحشة لغزو ونهب اقليمي مروع.

 

السياسيون الذين يعبرون عن الرأسمالية المتوحشة "أولغارش" هم من يدعم ماكرون وهم من سيسحق لوبان الرأسمالية القومية الاقل ربحية وحتى تطرف.

 

منطق لوبان القومية العنصرية يشبه منطق ترامب الأولغارشي المتوحش، ولكنه سمح له بالفوز في مجتمع ناخبه عنصري وسيسقطها في مجتمع ناخبه استعماري.

 

منطق ماكرون عن "الوطنية" في مواجهة "القومية" خدعة كبيرة انه يتحدث عن العولمة وضياع ونفي الخصوصيات الخلاقة التي تمتلكها الطبقة المتوسطة.

 

صحيح

ما تقوله لوبان عن العولمة والتوحش الذي يستعمل الارهاب لغزو ونهب العالم وحتى داخل اوروبا نفسها لخداع الناخبين وتبرير عصر اللا اخلاقيات.

24/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../200

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

فرنسا...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 30-7-1438 هـ (100 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

فرنسا...

لا تنتخب رئيسا محليا بل تبحث عن دور وهوية.

 

ماري لوبان تمتلك كلّ ملامح الفوز في الانتخابات الرئاسية، تطلق شعارات يحبها "ترامب" وتدعو الى قومية يحبها "بوتين" وتتحرر من أوروبا الموحدة فتحبها "تيريزا ماي" وتقترب من ملامح المستشارة الالمانية "ميركل" فتحبها أكثر.

 

تمتلك الدعم المباشر من الأرياف او الفقراء والغير مباشر من الضواحي ومن الطبقة المتوسطة الخائفة ومن الأغنياء المحليين.

 

إذا لم يحدث أي تلاعب انتخابي اعلامي فحظوظ ماري لوبان الثقيلة في الفوز أكثر من حظوظ ماكرون الخفيف إذا صح التعبير.

 

ولكن الأهم في المشهد المخادع هنا هو الخلفية العالمية للانتخابات والاستفتاءات التي تغير وجه الديمقراطية وابجديتها في العالم الرأسمالي القديم والجديد، في الشرق والغرب.

 

الجميع يتحضر للمرحلة الثانية أو الإقليمية من الحرب العالمية الثالثة غير المعلنة في آسيا، والجميع هنا تشمل الشركاء الرأسماليين القدماء/أوروبا، والجدد/أوروبا وأمريكا، والمستقبليين/روسيا وامريكا والصين.

 

إذا هناك ترتيبات في عالم المال والنهب وليس الاعمال، لا يوجد فيه بين الشركاء او المتشابهين والمتكاملين، نزاع عميق او أيديولوجي او اختلاف حقيقي او تصادمي، بل توحش مالي وتغول ربحي.

 

لوبان هي الفائزة المنطقية بالانتخابات، ولكننا لا نستطيع ولا نريد لا التكهن ولا التمني، بل انتظار نتائج هذه المسرحية الجبارة لمعرفة مسار كرة النار الأولغارشية المتدحرجة في شرق الملائكة والشياطين ومصير تلك الجغرافية المحترقة.

26/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

ملامح حرب عالمية ثالثة...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 24-7-1438 هـ (95 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

ملامح حرب عالمية ثالثة...

لا يمكن الفصل بين ظواهر إقليمية وعالمية، عسكرية وسياسية، حادة ومتزامنة، قد تبدو غير مترابطة وعشوائية انفعالية أو حتى فوضوية.

 

بدأ الرجل الأبيض الأمريكي المعربد بحصار كوريا الشمالية والتلاعب الطويل والقاتل بمصيرها، ربما لعقدين قادمين من الزمن أو تزيد قليلا.

 

بالتزامن مع انتهاء لعبة الرأسمالية الوحيدة والفعالة والمكررة عبر آسيا: (الحصار الطويل والتحريض الدائم والاستفزاز المُستمر والعقوبات الرهيبة وتجارة السوق السوداء المافيوية) على "إيران" استعدادا لدخولها أو العودة اليها أو غزوها أو إطلاق ربيعها الأسود في أكثر التوقعات تفاؤلا.

 

يمهد الأمريكان لبدء الحرب على إيران بقوة وحسم، بعد أن استنفذوا قواها في العراق وسوريا ولبنان واليمن وعلى امتداد سواحل القرن العربي_الافريقي (حوض بحر العرب)، وقبل ذلك في أفغانستان التي تلقت ضربة جوية استباقية أو إعلانية دعائية قالوا للشرق الخائف منهم فيها:

لا نحتاج الى ضربات نووية صغيرة وخطرة للقضاء على مفاعلات وبرامج كوريا الشمالية الصاروخية الورقية والنووية المهترئة، ويقصدون بذلك تهديد "إيران" بالتأكيد وبرنامجها النووي المكشوف، بل نملك سلاحا تقليديا يُحيلها كلها الى ركام ورماد.

 

يتم تحرير الاقتصاد السعودي قبل البدء بالأعمال القتالية البحرية المخطط لها سابقا، عن طريق خصخصة أملاك الدولة بحيث لا تتأثر بورصة "وول ستريت" صاحبة القرار الفعلي لبدء الفوضى الإقليمية الخلاقة من إيران، بما يسمح لها بالمضاربة على أسواق وأسعار نفط وغاز ونقل بحري وتأمين ستنفجر ارتفاعا إذا صح التعبير.

 

علما أن تعديلات تركيا الدستورية ركن هام في هذا المخطط الشيطاني الاستعماري، ومؤشر قد يساعد في معرفة التوقيت المصيري للحرب العالمية الثالثة في حوض بحر العرب، في حال استقال "أردوغان" ليُقرب موعد الانتقال الى النظام الرئاسي من 2019 الى شتاء 2017_2018 على سبيل المثال...

 

التحولات في بريطانيا تشير الى اقتراب موعد الحرب أو تسريعه، وعرض مصر الغامض بإرسال جيش الى اليمن لضبط البلاد والامساك بالأرض، مؤشر شديد الخطورة تم سحبه بسرعة من التداول، ويبقى الغزو الإسرائيلي المتوقع لجنوب سوريا والدخول الإسرائيلي على امتداد شمال الأردن لحماية النظام وتوجيه "داعش" وضبط الأرض، المؤشر الحاسم لاقتراب إطلاق ابواق الحرب على إيران، التي تشتم رائحة النار المحدقة بها وتحاول الرد عبر أكثر الأساليب كارثية فعلا "التطرف والتشدد".

 

روسيا لا دور لها يتجاوز حدود سوريا المفيدة والتي تتقلص الآن لتسمح بتوسعة "كوريدورات" تصل تركيا بـ "داعش" بعد أن تنازل مكرها أردوغان عن حلمه الكبير بضم وقضم حلب الشهباء.

ولكن روسيا تنتظر من هذه الحرب أن تسمح لها بوضع يدها نهائيا على (حوض بحر قزوين) وأن تسيطر بقوة في مرحلة ما بعد إيران والتي ستؤثر على استقرار تركيا وتمزقها بدورها، على كامل (حوض البحر الأسود) وصولا الى المياه الدافئة لتحقيق ذلك الحلم القديم.

19/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

كردستان...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 22-7-1438 هـ (98 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

كردستان...

الخوف العربي الضبابي من الحقيقة الكردية التاريخية يعكس ولا يزال إشكاليات "الهوية العثمانية الغازية" الالغائية والمتغلغلة، الغريبة والمتغربة، في (بلاد الشام ومصر).

 

 تُعبّر تلك الهوية الكامنة والمتربصة شرا عن خطورتها في تنظيم الاخوان المسلمين تقليديا، وعن توحشها في نسخه واصداراته الجديدة والمتجددة "داعش" واخواتها.

 

وينعكس ذلك الخوف العنصري أيضا في الأحزاب القومية الصغيرة والكبيرة (السورية والفرعونية والعربية) وغيرها، التي تعاني بدورها من تلك الهويات الاستعمارية المزيفة والمزورة التي تتلاعب بتاريخ هذه الجغرافيا الإنساني وارثها الحضاري ولغاتها الزائلة، الصهيونية اليهودية نموذجا طاغيا وفاقعا.

 

الموضوع مكرر ويجب دائما تكراره في شرق الملائكة والشياطين، لا للتغيير المستحيل من الداخل وفق قوانين حركة التاريخ صوب المستقبل الحتمي الخلاق والآمن، بل لإرساء منطق التكاشف بدل التكاذب والواقعية بدل الغيبيات، ليس في الدين بل في التاريخ والسياسة والحاضر المتهالك.

 

العنوان هنا لا يتعلق حتى بالمظلومية الكردية او الثوابت المتعلقة بتاريخ شعب من أقدم شعوب هذه الجغرافيا التشاركية بقوة الإرث الحضاري الكامن فيها" تحاول داعش الاخوانية وعثمانيا الغازية وايرانيا المتوحشة واسرائيليا العنصرية القائدة، تدميره بحقد رهيب يليق بهم جميعا، من اهرامات مصر الى حجارة بابل مرورا بجمال تدمر وبهاء القدس، ممالك سرطانية طارئة وزائلة.

 

العنوان يتعلق بالتصويت الكردي لصالح الخليفة المتنكر "أردوغان" بمعدل 33% من أصوات الكرد، حسم لصالحه مضافا لها التزوير المتوقع والدعم الأمريكي الملغوم والتأييد الروسي القاتل، وحتى الاحتجاجات الأوروبية المخادعة، الفوز بذلك الاستفتاء الذي يؤشر الى انطلاق المرحلة الإقليمية من مشروع/لعنة الفوضى الخلاقة التي ستبلغ ذروتها في العام 2019، يوم لا ينفع في إيرانيا او عثمانيا لا إسلاموية ولا من يحزنون...!

 

تاريخيا وتحديدا في زمن السلطان عبد الحميد، شكلت كتائب المقاتلين الاكراد عنصرا رئيسيا في تثبيت حكمه بين اخوته وعلى رعيته ومواليه، صاروا يعرفون بـ "الحميدية" وهم أصل واساس العائلات العربية/الكردية المستمرة، خصوصا في بلاد الشام، لقد تمتعوا بنفوذ وحرية واستقلالية، ولذلك قد يرى بعض مؤرخيهم الجدد في العودة الى "السلطنة" فرصة لتحقيق مكاسب قومية بطريقة سلمية في الداخل التركي في جغرافيتهم القديمة.

 

ولكن وعلى الأغلب، هناك صراع كردي_كردي بين الاقطاعية الكردية المقدسة والتاريخية حققت لها كيانا مستقلا في شمال العراق وبين الثورية الكردية القوية في شرق تركيا وتحقق لها كيانا في شمال سوريا.

 

هذه الشراكة العثمانية_الكردية القلقة والمتجددة لا تقوم على أساس العداء العنصري للعرب، تلك واحدة من الإشكاليات الكبرى، بل تقوم على أساس الحضور الأمريكي المتوازي والقوي في القرارين السياديين للأتراك والاقطاعية الكردية تقليديا، وللأكراد بأغلبيتهم ما بعد الربيع الإسلاموي تحديدا.

 

لا خيار امام الاكراد او العرب في الانغماس بمشروع الفوضى الخلاقة ودحرجة كرة النار الأولغارشية بأيديهم واقدامهم الحافية وصدورهم العارية، تلك (لعنة جغرافيا وحتمية استعمار).

وإذا كانت مأساة العرب الكبرى هو هوية الاكثريات الإسلاموية الاستعمارية المدمرة لقوميتهم الضبابية ولضياع الهوية القومية العربية في العاب وبهلوانيات الأقليات التابعة والخائنة بطبعها وتكوينها الاستعماري بدورها.

مأساة الاكراد الكبرى هو في السيطرة التقليدية للمؤسسة الدينية_الاقطاعية المقدسة على حيويتهم ونزعتهم الدائمة للاستقلال، بما يشبه الى حد ما المأساة الحضارية والإنسانية في الكيان اللبناني.

 

صراع مكونات على الزعامة، وصراع محلي يدار إقليميا، وصراع إقليمي يدار عالميا، تلك ليست نظرية مؤامرة بل طبيعة وحركية شرق الشياطين والرأسمالية المتوحشة.

18/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../475

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

عدوان "ترامب " على سوريا بدأ لحظة تنصيبه بقلم : محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (104 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

عدوان "ترامب " على سوريا بدأ لحظة تنصيبه
-----------------------------------------------------------------------------
بقلم : محمود كامل الكومى
-----------------------------------------------------------------------------
المتتبع لهوس ترامب وهوجائه منذ حملته الأنتخابية , لابد وأن يتوقع مغامراته الشيطانية , فهو أحد مافيا رجال المال والأعمال , مكيافيلى بالطبع " الغاية تبرر الوسيله , وغايتة والمافيا أقرانه ,حب المال حبا جما , لذا لابد لشركاتهم ومصانعهم أن تدار ليل نهار , وأن يفتح لها الأسواق , خاصة شركات ومصانع السلاح , والوسيلة لذلك هى أشعال الحروب واستدامة وقودها  بالأبرياء من بنى البشر فتزداد مبيعات السلاح وتستدام , وتلك نظرية كل من جلس على كرسى المكتب البيضاوى فى البيت الأبيض , لكن مايميز ترامب هو عفويته فى أستدامة الحروب والضحك على الدقون وصهيونيته التى فاقت بنى صهيون  وأبتزاز كل من نصبته أمريكا حاكما على بلاده  فى أن يدفع لها ثمن تنصيبه وحمايته ( ومثال ذلك حكام الخليج),وصار تغليف أستراتيجيته بالأكاذيب والأوهام التى أنطلت على الحكام العرب فسارعوا اليه يقدمون فرائض الولاء والطاعه , بعد أن عقدوا له قمة فى عمان سميت "قمة ترامب "بُغيت تحقيق مايرمى اليه من حلف سنى على غرار حلف الناتو تشارك فيه اسرائيل ويهدف الى ضرب ايران , الى أن ينتهى بتصفية القضية الفلسطينية  .
-----------------------------------------------------------------------------

"


(أقرأ المزيد ... | 8887 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

مابين فضيحة "لافون " وتفجير الكنائس فى مصر - محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (116 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

مابين فضيحة "لافون " وتفجير الكنائس فى مصر (أرهاب صهيونى)
-----------------------------------------------------------------------------
بقلم : محمود كامل الكومى
-----------------------------------------------------------------------------
نسيج المجتمع المصرى على مر تاريخه متين , جناحا الأمة لطائر واحد جلده سميك وجسده لايلين , الطائر المصرى مغرداً فى كل العصور محلقاً فى السماء وفى فمه غصن زيتون تشكل محتضا هلال وصليب , تشابكت أيادى الشيوخ والقساوسة فى كل معارك النضال تثبت جدارة الحياة المصرية وفى كل الثورات , توجت حين تَبَنى الزعيم جمال عبد الناصر بناء الكاتدرائية المرقسيه مقراً باباويا للكرازة المرقسيه لبابا الأسكندرية وسائر أفريقيا مفتتحا التبرع بما كان يملك من مال زهيد وقتها, وغدا النسيج فى رباط عميق .

-----------------------------------------------------------------------------

"


(أقرأ المزيد ... | 8713 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

كيماوي...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (90 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

كيماوي...

الاسم الإعلامي والتسويقي لسلاح التدمير الشامل لشرق الملائكة والشياطين: الاعلاموفوبيا / الفوبيا الإسلاموية الداخلية_سعار المذاهب.

 

الكيماوي ليس أكثر الأسلحة المستخدمة فتكا وترويعا في المأساة السورية.

 

ولكن سيد اللعبة "الأمريكي" يعتبره الأكثر خطرا على مدنية وإنسانية القتال...!

وخطا أحمر وهمي عند إدارة المهذب "أوباما" وحقيقي عند إدارة الفوضوي "ترامب".

لا مزاج حتى للحديث وإعادة الحديث عن الفرق بين الصقور العائدين والحمائم المغادرين في البيت الأبيض، تلك إشكاليات داخلية ولعبة مصالح وقوى عالية الدقة وبعيدة المرمى، ولا يمكن لأحد من خارجها تحليلها وتفكيكها لأسباب عديدة أهمها أن (المتغيرات أكثر بكثير من الثوابت) وأقساها أن النتيجة على مسارح الشرق الملتهبة ستكون كارثية ومدمرة بغض النظر عن شكل وخطاب الجلاد الأمريكي لأن كل الضحايا سيموتون موتا.

 

الأكيد أن الجميع في سوريا لا يتورع عن استخدام الكيماوي في هذه الحرب العبثية والشديدة الخداع، والجميع يمكنه الحصول عليه بسهولة من الحلفاء او المشغلين.

وقد وصل الاقتتال الطائفي_المذهبي والمناطقي الى ذروة الشحن والتحريض، وأصبح الشعار القائد على الأرض والسائد بين المتصارعين هو "نحن أو هم"، وهذا بالتحديد ما يجعل من الكيماوي سلاحا فوضويا ثاني شديد الأهمية يسمح بالتلاعب الواسع في مشاهد الموت والتسويق والتزييف الإعلامي للمجازر بين الأطفال والمدنيين، ويتيح فرصة النجاح للسلاح الرئيسي في حرب الفوضى الخلاقة على المشرقيين: "الاعلاموفوبيا".

 

د. فيصل قاسم نموذجا خلاقا وقائدا ورمزا ناجحا وشعارا دائما لـ "كتائب الاعلاموفوبيا" أو لجيش المثقفين والنخب الأمريكية، الذي يستطيع تسعير وتهييج وإطلاق دموية والغائية الهويات المذهبية المزورة وتحريض الاكثريات على الأقليات، لخدمة وانجاح إعادة احتلال الشرق الغني بجيش من أبنائه المصابين بلعنة تلك المذاهب الشيطانية.

 

استخدام الكيماوي تفصيل في حرب شياطين المذاهب وملائكتها على الكيانات القلقة التي تعيش فيها، وحرب المرتزقة المحليين على التاريخ الذي شوهوه، وحرب المتوحشين اراديا على المستقبل الذي قد لا يخدم مصالح الرأسمالية.

 

لا أحد يتردد في فعل أي شيء في سوريا لأن الجميع دخل في متاهة الخوف من الآخر والرغبة الوجودية في القضاء الجماعي عليه.

11/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

القومية العربية :وأطماع القوميات الأخرى فى أراضيها , وتآمر الرجعية العربية علي
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (39 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

القومية العربية :وأطماع القوميات الأخرى فى أراضيها , وتآمر الرجعية العربية عليها..
-------------------------------------------------------
بقلم : محمود كامل الكومى
حين يتعاظم الدور القومى ويتمدد فى الداخل الأنسانى ويسير مسرى الدماء فى العروق فلاتتم هذه الكيمياء اِلا من خلال معادلات تفرضها الحقائق التاريخية والواقعيةوالجغرافية والسياسيةوهى تتجلى فى أمتنا العربية بما يجعلها تتفرد عن باقى القوميات لتضحى الأحق بذوبان حدودها المصطنعة وأتحاد بلدانها فى وحدة عربية شاملة من المحيط الى الخليج ,ويحقق هذا الفعل القومى المتعاظم ,  القوى القومية -التى تنكر الذات وتجاهد الأنانية والفردية وتزرع الجماعية فى الوجدان - وزعاماتها الثورية المبدعة للفكر القومى العربى وآليات تحقيقه على أرض الواقع لتضحى قوميتنا العربية فى قوامها الفريد.


"


(أقرأ المزيد ... | 8545 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

روحاني...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (77 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

روحاني...

نهاية الاعتدال في إيران وبداية الديكتاتورية في طهران، الحرس الثوري في مواجهة الاخرين.

 

الشراكة الامريكية_الايرانية تعيش ايامها الأخيرة، والحرب في أفغانستان تشتعل من جديد وعودة الامريكان الى العراق صارت حتمية والصدامات المتأخرة في حوض بحر العرب بين مضيقي هرمز وباب المندب لن تتأخر، هذا السيناريو تأخر 4 سنوات بسبب عقلانية إدارة المهذب "أوباما"، وها هو يعود الى الواجهة في أول 100 يوم من عمر إدارة الفوضوي "ترامب".

 

لقد تحمّل المسرح السوري الصغير مشاهد بل استعراضات ذلك الصراع الإقليمي الكبير، والآن لا سوريا تستطيع ان تتحمل ولا الصراع قابل للضبط لفترة أطول.

 

إيران أنقذت أمريكا في أفغانستان والعراق، وساعدت الباكستان على الاستقرار وتجاوز الزمن الصعب، ولم تحصل على كل ما تريده لأن للأمريكي مشروعا يتجاوزها.

 

الروس كانوا الخاسر الأكبر من هذا الدور الإيراني في حوض بحر قزوين أو في المدى الحيوي الاسيوي لروسيا الاتحادية، ولذلك لن يمانع الروس في انزلاق إيران صوب صدام إقليمي سيكونون المستفيد الاكبر منه.

 

تركيا تتحول الى نظام رئاسي سيسمح لأروغان بالانتقال ببلاده غير المستقرة الى لعب الدور المدمر في المرحلة الإقليمية من حقيقة الفوضى الخلاقة في شرق الملائكة والشياطين.

 

عثمانيا الجديدة تتشكل استفتائيا إذا صح التعبير وايرانيا الجديدة تتشكل انتخابيا وكرة النار الأولغارشية تتدحرج صوب الشرق بمسار موارب صوب الجنوب أولا.

 

الأكيد أنها شهور الانتظار الأخيرة للمأساة السورية قبل أن يصبح الإسرائيلي اللاعب الأول، والأكيد أن التركي يذهب الى استفتاء لا يدرك كم سيؤثر عل مستقبل كيانه وعلى هويته ومستقبله، والأكيد أن الإيراني سيذهب الى انتخابات لا يمكنه تخيل آثارها ونتائجها على وحدة بلاده أرضا وشعبا.

 

روسيا ستحكم قبضتها على حوضي بحر قزوين والبحر الأسود أخيرا، وأمريكا ستحكم قبضتها على الصين أخيرا، هذه هي ملامح العقد الإقليمي المقبل الذي بدأ مع ترامب وينتهي بنهاية عهده، وتتغير معه لقرن أولغارشي قادم كيانات سايكس_بيكو التي ستتوسع لتشمل تركيا وإيران والسعودية واليمن، ثم يريد لها السيد الأمريكي في مرحلة الفوضى الخلاقة العالمية أن تصل الى الصين وروسيا أيضا.

 

الفوضى الخلاقة مشروع كوني يعيد رسم الاقتصاد العالمي بقيادة الدولار الأمريكي الورقي بما يحقق ربحية أكثر صار واضحا أنها تحتاج الى فوضى أكثر عبر العالم، فالديمقراطية والحرية وحقوق الانسان استنفذت فعاليتها، وكذلك الاحلاف والتكتلات التي ميزت الحرب الباردة، بل وحتى اتفاقيات وشراكات ما بعد الاتحاد السوفييتي، وصار حتميا صناعة عالم جديد بمعايير جديدة أو اقتصاد أكثر توحشا بأبجدية فوضى أكثر تطرفا.

 

بريطانيا تخرج من أوروبا وامريكا تجرب أسلحة جديدة في أفغانستان وتضرب في سوريا تلك مؤشرات لا يمكن اعتبارها سياسية وعابرة، بل اعلان عن مرحلة واستعداد للعودة للعمل المباشر على الأرض.

 

لقد خرجوا الى نهب عظيم.

15/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

أقليات وأكثرية...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (80 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

أقليات وأكثرية...

أقليات وأكثرية، أو مرتزقة وغزاة، هو هنا السؤال الكبير والعظيم...!

 

الخوف من العدد جعل العلاقات التاريخية بينهما تأخذ شكل الجلاد والضحية وشكل السيد والعبد.

 

ويقود الى انتاج مستقبل جغرافي يقوم على ما بعد ذاكرة الانتصارات والاحقاد والظلم والقهر، باتجاه الانتقام والابادة والتهجير والقتل.

 

لا يمكن قيادة الاكثريات في شرق الشياطين هذا بغير الهوية المتطرفة دينيا وانسانيا وحتى جغرافيا ولغويا، انها حتمية حركة الاستعمار الساكن والمُعطل وليست حتمية حركة التاريخ المتحرك والخلاق.

 

"الاخوان" تنظيم عالمي إسلامويي يخدم بلا تردد مصالح بريطانيا العظمى صارت تسمى أمريكا الحرّة لتاريخه وانتقلت بحيويتها الرأسمالية عبر الأطلسي صوب التوحش، وصار يسمى "القاعدة" وأخواتها، وانتقل من ساحل مصر الى ساحل تركيا القديمة او عثمانيا الجديدة بعد عدة ساعات، وصار يعبر عن ذلك التوحش.

 

غدا تقوم في "أنقرة" خلافة ضائعة عائدة من التيه، وبعد غد تنتقل الى "إسطنبول" ليعود لها اسمها القديم، وليصير للإسلاموية البريطانية النشأة والتكوين "دار خلافة" وقبلة جديدة، تخدم مصالح رعاة توحش أولغارشيين انتخبوا مبشرهم قبل 100 يوم، في القدس الجديدة/واشنطن.

 

تلك سيرة قديمة متجددة ولو أنها دامية ومدمرة، أخطر ما فيها اليوم وغدا، وهي تتقدم في مراحل مشروعها الفوضوي الخلاق، بنجاح وفعالية وربحية موصوفة، أنها تعتمد لنهب الجغرافيا الحضارية لشرق العرب والكرد والامازيغ والاشوريين والفراعنة واليهود والمسيحيين والمسلمين...

تعتمد على مثقفي ونخب الأقليات الخائفة لا تزال تتلون وتتكيف مع جلادها وسيدها المحلي او الإقليمي لتمارس المزيد من الارتهان والتخريب والتدمير الممنهج لأوطانها الافتراضية ولهوياتها الإنسانية ولمستقبلها البائس ولتؤكد حقيقتها المزيفة وتراثها المزور.

 

لم يبق من ورثة صناع حضارات هذا الشرق وانسانه التشاركي المبدع أحد، أو قتلهم الشيطان او باعوا أرواحهم له وصاروا من اتباعه شياطين افتراضيين.

 

يبدع كل يوم وكل الوقت د. فيصل قاسم في دور المثقف الاقلوي وهو يمارس التحريض والتسويق الطائفي_المذهبي القادر على صناعة الموت والمجازر العبثية وإطلاق الشعارات والأحلام الثورية المخادعة بل الاستعمارية، لإرضاء السيد الغازي الإقليمي والسيد الأبيض الأمريكي.

 

إيرانيا التي دخلت على الخط قبل حوالي أربعين عاما، لا تُقارن بإسرائيليا التي قامت وصارت قبل مئة عام أو تركيا التي تزامنت قيامتها وصناعتها مع شقيقتها الصغرى.

 

لا يمكن تحرير الأقليات الخائفة حدّ الانتحار وإعادتها الى رشدها او الى وطنها البعيد وانسانيتها المُستأجرة، الا بتحرير الأكثرية من الاخوان والقاعدة وداعش وإسرائيل وتركيا وامريكا، وهذا هو الأمر المستحيل.

 

حتى الوهابية التاريخية والأقدم انتهت حيويتها واستُبدلت، بنسخ واصدارات جديدة ضمنت لواشنطن وانعكاساتها مزيدا من التحكم بالأكثرية الضامنة النهائية لمشروع النهب الفوضوي الخلاق وكرته المتدحرجة.

 

لا تشكل الأقليات خطرا وجوديا على الأكثرية بل العكس هو الصحيح ما دامت ترى في الإسلاموية السياسية هويتها وانسانيتها، بل سرطانها الداخلي المميت.

16/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../400

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

بوتين...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 17-7-1438 هـ (77 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

بوتين...

كيف ستحافظ روسيا الاتحادية على سوريا المفيدة، وما الذي يريده الأمريكان...!

 

ما قاله مقتضى الصدر ليس انفعالا بل رسالة شديدة الخطورة تعطي لهذ المرحلة القصيرة والحساسة عنوانا واحدا: الأسد.

 

تيلرسون يفاوض لافروف في موسكو من موقع القوة، فما الذي يتغير على الأرض، لأنها ليست اشكالية تغيير إدارة في البيت الأبيض ولا تغيير اهداف الفوضى الخلاقة ولا حتى تغيير رئيسي في اساليبها:

القضية كلها في "تسريع" الوصول الى بعض النتائج على بعض المسارح، لأسباب محض أمريكية داخلية وتافهة ربما، ولكن مروحة تداعياتها قد لا تنتهي ولا تُبقي.

 

خروج الأسد من السلطة يعني إعادة تفاوض على جغرافية "سوريا المفيدة" وبالتالي سوريا كلها وهو ما لا يستطيع "بوتين" تقبله، إذا عليه ان يدفع ثمن سوريا المفيدة لروسيا: خروج الأسد من السلطة.

 

عرض "تيلرسون" هذا مخيف، لأن سلسلة التنازلات لن تنتهي، والخيارات محدودة، والساحات المجاورة عربيا وإقليميا مرشحة بدورها لصدمات وخصوصا في طهران التي تستعد للصدمة الأكبر والتغيير الأخطر في نظامها السياسي الرهيب: المرشد الثالث والأخير.

 

تنازل في دمشق يقود الى تغيير في طهران، والعكس مشكوك فيه: تغيير في طهران سيقود الى استمرارية في دمشق...!

 

هل يراهن "بوتين" على "نجاد" مثلا، بالتأكيد لا، ولا هو متمسك باتفاقيات النووي الإيراني وما بعدها، بل لا مصلحة روسية حقيقية في استقرار إيران، ولكن تحقيق توازن بين ساحتين عربية صغيرة/سوريا وإقليمية كبيرة/إيران يكاد يكون مستحيلا.

 

ربيع سوريا سينتهي مع صيف هذا العام الملتهب، وحده "بوتين" يستطيع احداث تغيير لا مفر منه، ولكنه لا يبدو مستعجلا، فعلا ماذا يراهن لمواجهة إدارة أمريكية فوضوية يمكنها احراجه على المدى القريب ويمكنه ارباكها على المدى المتوسط...!

 

بوتين فاوض أوباما على إيران، فترك له حرية التصرف في سوريا التي ادار مأساتها بشراكة قلقة وصعبة مع طهران.

إذا كانت هذه المعادلة صحيحة، علينا ن نرى تسارعا في تغيرات حادة في الهرم السلطوي_الديني الإيراني يقود الى مزيد من التوتر ليس فقط في حوض بحر العرب وبحر قزوين بل وفي أفغانستان الحلقة الأضعف في الطوق الامريكي غير المرئي حول إيران المتحفزة.

 

الفوضى الخلاقة التي ادارها بأدبيات سياسية عالية الثنائي أوباما_بوتين تدخل نفق الحروب الأمنية القذرة والغادرة في عهد الثنائي ترامب_بوتين: الاغتيالات والصدمات قادمة لا محالة.

 

هل ستدخل إسرائيل وسيطا نزيها بين حليفين استراتيجيين بوتين وترامب: ربما.

 

كيف سيكون التدخل الإسرائيلي لسحب فتيل صدام سيتحول الى صراع: عسكريا على الأرض.

 

ما الذي يمكن ان تفعله تركيا لمنع الصدام...!

 

أوراق بوتين على الأرض أقوى بكثير من أوراق ترامب على مواقع التواصل الاجتماعي الرأسمالية وعبر الاعلاموفوبيا.

الرأسمالية الشرقية بقيادة موسكو تنتمي للشرق وتمتلك مفاتيح بواباته التي صنعها قديما الغرب، يا لها من فوضى خلاقة.

13/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../400

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

ترامب...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 17-7-1438 هـ (73 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

ترامب...

ظاهرة فوضوية في البيت الأبيض، بل مشروع فوضوي خلاق في الشرق.

 

عاد الى مركز القرار، بل أصبح قادرا على سلوك طرق أقصر واستخدام وسائل أكثر توحشا للوصول الى أهداف المشروع الرأسمالي الوحيد للشرق: "الفوضى الخلاقة".

 

راهن جميع المحليين محدودي الفكر على "ترامب" الفوضوي في مواجهة "كلينتون" المهذبة، ولا أحد يعرف لماذا، الاكيد أنهم في شرق الشياطين والملائكة، مصابون بلعنة الجلاد ويصيرون ضحايا، تلك هي ذاكرة قبائل وشعوب في كيانات وممالك مدن، بل في طوائف وممالك مذاهب، لا ينسون شيئا ولا يتعلمون شيئا، غزاة ومرتزقة غب الطلب.

 

غباء الجماعات المسعورة بهويات قابلة دائما للتحريض المجاني، معروضة للبيع والايجار في دكاكين المؤسسات الدينية_السياسية_الاجتماعية بالجملة والمفرّق، المصنوعة في الغرب الاستعماري والتي تقودها اليوم بتناغم تركيا وإسرائيل لخدمة أمريكا.

هذا الغباء ابجدية وإرادة وهوية وانتماء مشترك لقطعان ماشية يقودها رجل دين مضطرب نفسيا ومهووس سلطة وقتل تتحول في مواجهة بعضها البعض الى جماعات متوحشة من ذئاب البراري وثعالب الوديان، لا تريد ولا تستطيع أن تبني وطن او تحافظ على كيان او ترتقي فرديا وجماعيا الى عقلانية وهوية مجتمع انساني فكيف بوطن.

 

بلا طول سيرة لا جدوى منها، وبدون أي دخول في ماهية التغيرات الحقيقية في أساليب "الفوضى الخلاقة" الجديدة، ولا حتى المرور السطحي على ظاهرة "ترامب" الفوضوي واساليبه القديمة في الاقتصاد والجديدة في السياسة لتحقيق قفزة أو صدمة فوق خشبات مسارح متناغمة تشتعل تحت إيقاعات لحن شيطاني تتراقص عليه "كرة النار الأولغارشية المتدحرجة".

المأساة في سوريا تتسارع كبوابة عبور معلنة ومباشرة لسيد اللعبة الأمريكي الى إيران في حين تستمر بغداد بوابة دخول غير معلنة وغير مباشرة الى طهران.

 

العرض المتوحش على المسرح السوري ستتسارع مشاهده الدموية ومجازره المروعة وستتجاوز التغيرات كل منطق وكل تصور، ولم توضع له سيناريوهات من أساسه بل تركت إدارة أوباما لقوانين العشوائية الرهيبة ان تقود خطوات الفوضى الخلاقة ثم قررت إدارة ترامب ان قواعد اللعبة يجب أن تتغير وهذا ما سوف يكون.

 

من يتابع قائد أوركسترا الشيطان في سوريا، د. فيصل قاسم يمكنه بقليل من التأني وكثير من التصديق رؤية مشهد الموت الذي سيلي والصدمة التي ستحدث وحتى الغزو الإسرائيلي الذي لن يتأخر.

 

يمكن عمل الكثير لتجنب الكثير من الدمار والموت، ولكن لا وجود لعقلاء في وطن الحاقدين، بل في غيتو الانعزاليين ومزارع الغرباء والمتغربين.

12/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../350

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

رسالة إلى الشعب العربي في دول الخليج - أسعد أبو خليل
أرسلت بواسطة admin في 13-7-1438 هـ (47 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية


رسالة إلى الشعب العربي في دول الخليج


أسعد أبو خليل 

التواصل بين أهل المشرق وأهل الخليج لم يكن يوماً سويّاً أو رائقاً. والمشرق العربي عموماً عانى ويعاني من عقدة تفوّق ضد العرب في الخليج والمغرب: فأهل الخليج متهمون بسلالاتهم وبداوتهم (المزعومة) وأهل المغرب متهمون بقلّة عروبتهم. وحتى الزمن القومي العربي لم يُنصف أهل «الخليج أو المحيط» بالرغم من الشعارات الرنّانة.

وأيديولوجيات المشرق العربي القوميّة سرعان ما أثبتت تقوقعها في الممارسة العمليّة التي شطرت حزبيْ البعث، وأحالت صراعهم الدموي إلى صراع استنفدهم أكثر بكثير من صراعهم (المُفترض) مع العدوّ الإسرائيلي.





(أقرأ المزيد ... | 17931 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

لا تقتلوا صالح بن يوسف مرتين بقلم إيهاب الغربي
أرسلت بواسطة admin في 13-7-1438 هـ (43 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

 

لا تقتلوا صالح بن يوسف مرتين


بقلم إيهاب الغربي


يحز في نفسي ما حدث في وسائل الإعلام التونسية من طمس وتزييف

 للتاريخ من أجل خدمة أجندات سياسية ضيقة لا علاقة لها لا ببورقيبة ولا  ببن يوسف. 

لقد سعى الدساترة والبورقيبيون الجدد إلى التموقع في تونس مابعد 14 جانفي تحت عباءة  الإرث البورقيبي، كما قام الباجي قائد السبسي بتنصيب تمثال بورقيبة في قلب العاصمة للتذكير ب"المجاهد الأكبر".

 

 

أثارت شهادة المناضل اليوسفي عمر الصيد التي أدلى بها إلى هيئة الحقيقة والكرامة حفيظة البورقيبيين ونداء تونس حيث سعى أنصار بورقيبة إلى التعتيم على شهادة  عمر الصيد من خلال وسائل إعلامه

المتعددة لأنه دافع عن ما تعرض له اليوسفيون من تنكيل و تشويه من بورقيبة وأتباعه   إلى درجة اتهام اليوسفيين الذين قاوموا الاستعمار الفرنسي بالخيانة.

خرج علينا رجاء فرحات (الذي كان أبوه يوسفيا و الذي تعرض أبوه للتعذيب زمن بورقيبة)يدعي أن "بورقيبة لم يقتل صالح بن يوسف وإنما قتله أقاربه". قريب صالح بن يوسف الذي يتحدث  عنه رجاء فرحات ليس سوى البشير زرق العيون الذراع اليمنى لبورقيبة التي يعول عليها  "المجاهد الأكبر" لتصفية معارضيه،وقد كلف بورقيبة زرق العيون باغتيال صالح بن يوسف للتخلص من أبرز خصومه  خاصة أن بن يوسف كان حليفا لجمال عبد الناصر عدو بورقيبة اللدود.

 

لقد أثارت تصريحات سهام بن سدرين الأخيرة التي نادت فيها بضرورة تصحيح التاريخ كثيرا من الجدل.هنا ينبغي الإشارة إلى أن غاية بن سدرين من خلال هذا التصريح هو استفزاز الباجي قايد السبسي وخدمة حركة النهضة لا الدفاع عن الحركة اليوسفية كما تدعي.

 

سعت حركة النهضة إلى استقطاب العائلات اليوسفية المتمركزة أساسا في الجنوب بحجة الدفاع عن الهوية العربية الإسلامية ومستغلة كره اليوسفيين لبورقيبة وأنصاره. وقد نجح إخوان تونس للأسف في مهمتهم بدليل حيازتهم على الأغلبية بكامل ولايات الجنوب  في انتخابات2014.

 

لا يوجد أدنى موجب للمقارنة بين الحركة اليوسفية والإخوان. فاليوسفيون هم  قوميون يؤمنون بالنضال العربي المشترك من أجل محاربة الاستعمار بينما يعتبر  الإخوان ذو نزعة   اسلاموية وقد عملوا على امتداد تاريخهم على خدمة الأجندات الغربية طامعين في أن  يحقق لهم الغرب حلمهم المزعوم بالخلافة.

في الحقيقة،كان بورقيبة حليفا  للإخوان حيث  استقر بورقيبة خلال سفره إلى القاهرة في الأربعينات في دار الإخوان المسلمين في الحلمية وكان يحضر دروس الجمعة التي يلقيها حسن البنا.  كما عارض بورقيبة بشدة إعدام سيد قطب أحد أبرز رموز الإخوان في الستينات خلال فترة صراعه مع عبد الناصر وقد منح بورقيبة في تلك الفترة الجنسية التونسية  لعدد من قيادات الإخوان المصرية.

 

قام"المجاهد الأكبر" بتشجيع التيارات الإخوانية التونسية في بداية السبعينات وقد كان على  رأس تلك الجماعات راشد الغنوشي وعبد الفتاح مورو.وقد فتح بورقيبة المنابر والمساجد للإخوان من أجل مهاجمة اليسار والقوميين.  ثم  قام   بورقيبة بحث الإخوان لمحاربة الاتحاد السوفياتي في أفغانستان بتعليمات أمريكية.

 

لا يمكن لحركة النهضة أن تكون وريثة اليوسفيين لأن الحركة اليوسفية   لها بعد قومي  والقوميون  هم أعداء تاريخيون للاخوان.كما يستحيل على البورقيبيين تبرئة سيدهم من دم  صالح بن يوسف فالتاريخ قد كتب ولا جدوى من إعادة كتابته.

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

"الوطن" تنشر دراسة النائب مصطفى بكري حول "تيران وصنافير"
أرسلت بواسطة admin في 8-7-1438 هـ (54 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

"الوطن" تنشر دراسة النائب مصطفى بكري حول "تيران وصنافير"


أعد النائب مصطفى بكري دراسة حول اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، الخاصة بجزيرتي "تيران وصنافير"، وتنشر "الوطن" تفاصيل الدراسة في السطور التالية.


"في 29 ديسمبر الماضي أحالت الحكومة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، إلى مجلس النواب لنظرها، وقد ثار جدل كبير حول حق المجلس في نظر القضية التي صدر فيها حكم بات ونهائي في 16/1/2017، انطلاقًا من أن القضاء المصري أصبح هو وحده صاحب الاختصاص بعد نظر القضية، وإصدار حكم أولي ببطلان الاتفاقية.

وبالرغم من التأكيد على أن نظر الاتفاقيات والمعاهدات هو حق أصيل للبرلمان بمقتضى الدستور، إلا أن الضجيج لم يتوقف، مع غضِّ الطرف عن عدد من التغييرات التي شهدتها مسيرة التقاضي وتجاهلها؛ ذلك أن البعض سعى إلى إثارة القضية لحسابات سياسية بعينها، وتغاضى عن الأحكام الدستورية السابقة التي قضت بحقِّ البرلمان وحده في نظر أعمال السيادة، خاصة ما نصت عليه المادة (151) من الدستور، في  فقرتها الأولى (وتتسم أعمال السيادة بعدد من الثوابت الأساسية والمهمة أبرزها:





(أقرأ المزيد ... | 39228 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

كُنْ عربيا...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 8-7-1438 هـ (232 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

كُنْ عربيا...

لا تبحث عن هوية في تاريخ شرق الشياطين، اصنع للمستقبل القادم هوية.

 

الأخطر من رد فعل القبائل والعشائر السورية على المأساة الرهيبة التي اختاروها بسبب ضياع الهويات الوطنية الصادقة والقومية الحقيقية، هو فعل البحث الكيدي الحاقد والطائفي المذهبي العنيف عن هويات أكثر تزييفا وتزويرا من هويات سايكس_بيكو المتفق على تعريف كياناتها الجغرافية بالاستعمارية ذات الحدود الوهمية...!

 

الهوية الجغرافية العربية "عنصرية/فوقية" هذا صحيح، والهوية التاريخية السورية "عرقية/نازية" هذا أكيد، وكلّ هويات الشرق وما بعده تنتمي الى هذين التصنيفين اللذين وضعت قواعدهما اللا علمية واللا أخلاقية الملتبسة والعدائية أو الالغائية أو الانعزالية، معاهد وجامعات الغرب الرأسمالي الاستعماري المتوحش.

 

فعلا القضية الرئيسية في شرق الشياطين هي "الهوية" القومية، التي مزقتها الطوائف والمذاهب العنصرية واحرقتها القوميات النازية، ودمرا معا حقائق التاريخ الحضاري للشرق وبنيا معا الديكتاتوريات السياسية_الدينية التابعة للاستعمار والقابلة للتكيف والتلون والالتفاف، والقادرة على تحديث ايديولوجياتها وبنيتها التنظيمية ومواكبة العصر والاستمرار في التآمر الفعّال.

 

وحتمي أن تُسقط وتلغي الأنظمة الديكتاتورية الجمهورية والملكية العربية الهوية الوطنية الضرورية، لتصير "هوية الخوف" المتمكن والموروث من عائلة الهية او شمولية "مقدسة" يجب أن تتوارث السلطة لتحافظ على البلاد والعباد ومن دونها لن يبقى شيء...

 

 لا فرق بين أن تحمل الهوية الأموية أو الهوية السورية يا صديقي المنفي اراديا، لأنك ضحية الخوف من كاهن معبد ومن استاذ مدرسة ومن شرطي سير وحتى من صور معلقة...!

ومن البديهي عندما تجاوزت "حالة الخوف" الطاغي والمُستبد لأسباب لم تكن تعرفها ثم لا مصلحة لك بعد ذلك في معرفتها، وخرجت الى تلك الثورة الافتراضية واللعنة الباقية، أن ترى القمع في صورة لتمزقه، والاستبداد في مؤسسات الدولة لتحرقها، والديكتاتورية في المدرسة والجامعة لتدمرها، وأن ترى في المعبد وكاهنه الأمن والأمان...!

 

الجميع في هذا الشرق منتحل لصفة تاريخية ومنتمي لطائفة دينية ومذهب ينبثق عنها كما ينبثق السم من ناب الأفعى...

ولذلك لا حاجة لمراجعة التاريخ أو تصحيحه لأنه تاريخ "أشخاص" لا يمكن أن تقبل أنه قادر على أن يعطيك حضورا تقاوم به "ورثة أولئك الأشخاص"، يا لها من مأساة ويا لها من مهزلة.

 

من أنت لتنتمي أو لتتحدث وريثا أو وصيا عن: الاراميين او الأمويين أو الأنبياء أو القديسين...!

 

أنت مجرد مهاجر ينتحل بسهولة صفة لاجئ ويستجدي على أبواب الدولة المتآمرة "الجنسية".

 

هي نتيجة لا يمكن بعد اليوم الهروب منها...

الصراع في هذا الشرق هو بين الشياطين، لا بأس، له أسبابه وله نتائجه، لا معنى هنا والآن لأي سؤال، فقط خلاصة واحدة:

لتبقى في كيان استعماري يسمى زغلا سوريا، ولتستمر في حرب ليس لها بداية أو معنى، عليك أن تحمل السلاح وتقاتل شيطانا آخر، لم تكونا يوما معا ملاكين ولم تستطيعا يوما معا أن تتحررا من الخوف ولا تريدان اليوم وغدا أن تصنعا وطنا.

لنخرج جميعنا لقتال "كلّ الإرهاب"، إرهاب السلطويين والإسلامويين، لا حاجة بنا للسؤال مع من نقاتل، كيفما قُتلنا أو قَتلنا، سقط إرهابي بيننا ومنا، لم ولن ينجح بعد اليوم في الحصول أو الانتماء لأي جنسية.

3/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../450

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

ماذا يحدث بين السلطات فى مصر ؟ بقلم : محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 8-7-1438 هـ (461 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

ماذا يحدث بين السلطات فى مصر ؟
--------------------------------بقلم : محمود كامل الكومى
حين أعتلى الجنرال "ديجول"حكم فرنسا, قيل له : لقد عم الفساد ربوع البلاد
 
فرد عليهم بهذا التساؤل , هل مازال للقضاء جلاله وأحترامه ؟
قالوا : نعم
 
فردد ديجول : أطمئنوا فرنسا بخير .
جلال وأحترام القضاء نتاج نزاهته وحيدته وأستقلاله- ففى كل دول العالم المتمدين تُرسى أحكام المحاكم العليا المبادىء القانونية , وتعتبر حجة تسترشد بها المحاكم الأدنى , ويتبارى من أجلها المحامين , يحاولون تطبيقها على وقائع الدعاوى ومادياتها , التى يدافعون عنها , من أجل أستنارة القضاء المطروح عليه الوقائع حتى لايحيد عن تطبيقها .


"


(أقرأ المزيد ... | 6714 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)


سامي شرف
 سامي شرف


من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف



جمال عبد الناصر   


سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي

لا يصح إلا الصحيح


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية