Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

صبري محمد  خليل
[ صبري محمد خليل ]

·الفكر السياسي الناصري:مراجعات منهجيه .د. صبرى محمد خليل
·التوصية النبوية بالأقباط وإيجاب الإسلام حماية الأقليات الدينية .د.صبرى خليل

تم استعراض
50866456
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: مقالات سياسية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

" اليونيسكو" صارت أدارتها صهيونية بأيدِ عربية بقلم: محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 27-1-1439 هـ (66 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

" اليونيسكو" صارت أدارتها صهيونية بأيدِ عربية
-----------------------------بقلم: محمود كامل الكومى
التربية والعلوم والثقافة ..  غدت فى مخيال النظام الرسمى العربى كالعبِ فى الحارة .
مابين السطور قراءة –بمفهوم التربية والثقافة – من جانبنا تحليل للواقع والمنطق وطبائع الأشياء- وتلك سمات قانونية- والقانون فى أجازة لدى النظام الرسمى العربى , لكن للشعب العربى تمنيات بالنهضة والتعالى من أجل الوحدة التى يجب أن تسود لاِجهاض تآمر الصهيونية والأمبريالية .
وللتحدى أصول ..ومن هنا كان لابد من تحليل نتائج أنتخابات المدير العام لليونيسكو التى جرت مؤخرا فى باريس وأجريت على خمس مراحل.

قانون الحياه وبما يُلَبى الواقع والمنطق وطبائع الأشياء , يفرض ميكانيزمه على الأنسان بالعيش فى بيئته فى تألف ووحدة وأنسجام , وأن صار من شذوذ فتلك طبيعة الأمور وعلى المعوج أن يعود ,وتتعاظم الوحدة وتشتد أواصر الأرتباط حينما يحاول الغرباء أو الأعداء أن تخترق الصفوف , فَتُنَحى الضغائن والأختلاف وترص الصفوف ,لتسود وحدة الرأى على ماعداها , وتلك طبيعة الشعوب المتحضرة .

"


(أقرأ المزيد ... | 4665 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

صراع الأرادات في زمن الطغاة ؟؟ - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 22-1-1439 هـ (20 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
صراع الأرادات في زمن الطغاة ؟؟
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

لم يكن يخطر ببال أشد المتفائلين بمستقبل روسيا الجديدة أن تصل وبتلك السرعة الجنونية إلى مركز الصدارة ضمن مضمار صناعة وتعطيل القرارات المصيرية الحساسة ، وأن تتمكن من ترجمة رؤيتها على مختلف الأصعدة الأقليمية والعالمية وذلك عبر مزاحمة الولايات المتحدة الأمريكية بمقعدها ذات القواعد الضخمة المؤلفة من رفات سكان العالم والمطل على كوكب الأرض النازف تحت مظلة ( تحقيق المكاسب أولى من حماية الأرواح ) .
وكلما كانت روسيا تتحايل على الزمن من أجل أن تتعافى من أعراض الحرب الباردة 
 مع العدو الأفتراضي _الولايات المتحدة_ عبر صياغة مشروع نهضة طويل المدى وتستعيد قوتها ونشاطها  كانت واشنطن تميل  تدريجيا  للحوار دون شروط مسبقة !! وقد بدا ذلك جليا على خلفية أمتناع أوباما من الأقتراب من كرة اللهب الروسية التي ييتعد عنها الجميع أثر تدحرجها لشبه جزيرة القرم و الأراضي السورية ولاحقا إلى قلب معظم الأزمات العالمية الساخنة .
ومن البديهي بأن جنوح المؤسسة العسكرية الأمريكية في عهد أوباما ( الرئيس المنتهية ولايته ) إلى التعلل بعدم الرؤية وضبابية المشهد مما يمنحها جملة أعذار تبرر تباطئها بالتدخل السريع تجاه التحركات الروسية ذات الصبغة الأستعمارية ، بالأضافة إلى فوز العشيق السري للكرملين ( ترامب )  بمقعد الرئاسة الأمريكية ، كانت تلك المرحلتين نقطتا تحول مفصلي بتاريخ القيصر الروسي الجديد الطامح بأستعادة أمجاد الأتحاد السوفيتي والتحكم بزمام المشهد العالمي من خلال حصوله على شيفرة لوحة التحكم بالصراعات العالمية والتي كانت حكرا على واشنطن لسنوات طويلة ؟؟ وذلك عقب تفكك الأتحاد السوفيتي وزوال نظام القطبين العالميين وولادة عصر القطب الأوحد . 

"


(أقرأ المزيد ... | 9474 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

6أكتوبر (تشرين)1973الفرح الذى غام - محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 15-1-1439 هـ (136 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

6أكتوبر (تشرين)1973الفرح الذى غام
------------------------------بقلم:محمود كامل الكومى
فى حياة الأمم أنتصارات تمتد أثارها الى آخر الزمان وتظل عيداً يُحتفل به على الدوام ,ليتجدد الفرح كل عام ويبدو العرس جديراً بأن يُفرخ أفراحاً وأفراح , تُجَدِد نشاط الأمم فى أنجاب الأبطال , الذين يخرجون من ترائب النصر المؤزر يحفظون للوطن عرينه ويجددون دماء شراينه ,مستلهمين بطولات الآباء والأجداد ,ليكونوا لعدو الوطن بالمرصاد , فيهابهم ويعمل لهم ألف حساب وحساب , بل ويندم على لحظة الأعتداء .

"
ملحوظة:

فرح 6 أكتوبر (تشرين), سبقة نضال كؤوب على الجبهتين السورية والمصرية , فى سوريا ومنذ أن كان الرئيس حافظ الأسد وزيرا للدفاع , وحتى تسلمه قيادة الجمهورية العربية السورية ,تعاظمت قوة الجيش العربى السورى , وتغلبت على التحديات وحققت الأنتصارات على جبهة الجولان فمهدت لحرب 1973 ,وباتت على أهبة الأستعداد لتحرير أرضها فى الجولان .

وفى مصر لم ينم جمال عبد الناصر منذ النكسة ,ِاِلا والفريق عبد النعم رياض رئيسا لأركان الجيش المصرى والفريق أول فوزى وزيراً للدفاع ,بقوات الصاعقة تمكن عبد المنعم رياض فى عزالنكسةوالأنكسار من تدمير العدو فى رأس العش ومنعه من العبور , وخلال عام ونصف أقرت المراكز العسكرية الدوليه أن ماتحقق للجيش المصرى من تقدم وأعادة تسليح وقوة هجومية ودفاعية يعتبر فى العرف العسكرى معجزة بكل المقايس ,فطبقا للواقع لايمكن لجيش دمر معظمه فى حرب ,أن يعوض خسائرة ويتجاوز قوته السابقة ويصبح على أهبة الأستعداد للقاء العدو فى تلك المدة القصيرة! .
وخلال الفتره التى أعقبت النكسه فى 5 يونيو 1967 حتى  يونيو 1970
وفى ظل قيادة عبد الناصر حقق الجيش المصرى أنتصارات على العدو الصهيونى بداية من رأس العش الى تدمير المدمرة أيلات وتدمير 3 قطع بحرية بميناء ايلات الاسرائيلى  وتدمير الحفار الأسرائيلى فى السنغال ,وأغراق الغواصه دكار بالأسكندرية ,والانتصار فى جزيرة شدوان , وماحققته منظمة سيناء الفدائية المصرية من ضربات موجعه وأسر جنود للعدو داخل سيناء المحتلة جعل العدو يندم على أحتلالها   , وانتهاء بتدمير خطوط العدو ومواقعة الحصينه من خلال حرب المدفعية الثقيلة التى انهمرت قذائفها على طوال غرب القناه لتدك حصون العدو على كامل الضفة الشرقية للقناه ,لتتوج حرب الأستنزاف التى قادها الجيش المصرى بتحقيق أهدافها بقيادة الفريق عبد المنعم رياض الذى قاد المواجهة بنفسة وأستشهد بين جنوده فى موقع المعدية رقم 6 غرب القناة , وبدأ أستعداد الجيش المصرى للهجوم , حين أكتمل بناء حائط الصواريخ الذى أسقط طائرات العدو فحمى العمق المصرى,وأمن فيما بعد تقدم القوات المصرية العابرة الى الضفة الشرقية , وكانت جرانيت 1 وجرانيت 2 هى خطة  القياده العسكرية المصرية التى أعتمدها جمال عبد الناصر لتحرير سيناء والتقدم الى فلسطين , ولم يمهل القدر عبد الناصر فلبى نداء ربه .

" هنرى كيسنجر" يناغيه السادات من أجل مفاوضات مع أسرائيل ,يتمادى الشيطان اليهودى ويرد: يجب أن يتم تحريك حالة اللاسلم واللاحرب لتجبر أسرائيل على التفاوض – من هنا كان هدف السادات من الحرب !
 فى القيادة العسكرية ...كان للحرب هدف واضح هو تحرير الأرض العربية التى أحتُلت 1967 من أجل أستعادة فلسطين .
ومن أجل تنفيذ هدف السادات من الحرب كان لابد من قيادة موالية على رأس الجيش المصرى فأعاد أحمد اسماعيل على الى الخدمة وعينه وزيرا للحربية وكان عبد الناصر قد عزله فورا من رئاسة اركان الجيش حين تغافل عن ابرار جوى للعدو فى الزعفرانه ف
أمره عبد الناصر على الفوربالتوجه لموقع الحدث وإدارة المواجهة من هناك على الطبيعة، لكن أحمد إسماعيل فضّل العودة للقاهرة مخالفاً أوامر الرئيس -  وكان حسنى مبارك قائداً للقوات الجويه , وقد عينه السادات بعد الحرب نائبا ً لرئيس الجمهورية !!.

6 أكتوبر 1973- عيد كيبور -,غدت المفاجأة تطيح بعقل أسرائيل بعد أن ضرب مركز عملياتها فى قلب سيناء.
الساعة الثانية ظهراً .. فى لحظة فريده
,أشعلت القوات السورية الجولان ناراً وتلظت أسرائيل – وعبرت القوات المصرية القناة , وأنتفض المقاتل المصرى والسورى يحقق أملا طال أنتظاره ,وكبتاً كمده سنوات فى صدره ,فأراد ان يرد الأعتبارلذاته ووطنه وأمته العربية .
عبرت القوات المصرية القناة الى سيناء وسط آتون ناراً أشعلتها آلاف المدافع على طول خط المواجهة , فحطمت خط بارليف وأثر من ينزفون  من الجنود العبور , وتناقلت الأنباء البطولات عن عبد العاطى صائد الدبابات ,ومحمد الذى رفع العلم بعضديه بعد أن فقد كلتا يديه والشهداء الذين فجروا أنفسهم داخل فوهات الدبابات الصهيونية , وعساف ياجورى وكتيبته التى اسرها الأبطال – وعلى الجولان سالت الدماء السورية تروى ثراها بعد أن ضربوا اروع أمثلة التضحية والفداء من خلال بطولاتهم التى يعجز عن وصفها أى من كان , فأمتد الفرات الى النيل عبر الدماء لتروى حكاية الجيش الأول السورى والجيشين الثانى والثالث المصريان , وبدت الجمهورية العربية المتحدة تُستَدعَى من جديد ,فعم الفرح من خلال أرواح الشهداء.

رداً على سؤال الصحفى الأشهر محمد حسنين هيكل : كانت أمامكم فرصة ذهبية لتطوير الهجوم المصرى عبر مضايق سيناء ,بعد أن توقف عقل أسرائيل بتدمير مركز عملياتها بسيناء , لماذا تقاعستم عن أستغلال هذه الفرصة ؟
أجاب أحمد أسماعيل على وزير الحربية :صدرت لنا الأوامر بوقفة تعبوية من القيادة السياسية !!!!!!!!!!!!!
السادات عبرأثير التليفون مع كيسنجر , تبدلت حالة اللاسلم واللاحرب – رد الأخير اسرائيل لن تقبل المفاوضات مهزومة – اذا كان العبور المصرى قد أنتصر الى الشرق فلابد من عبور أسرائيلى الى الغرب !!
فكانت ثغرة الدفرسوار أو غزالة شارون , التى كان يعمل لها الفريق سعد الدين الشاذلى الف حساب وأراد أبادتها عن بكرة أبيها .. فمنعه السادات وأقاله .. وغاب بطل حرب أكتوبر فى أوروبا والجزائر , وعاد الى مصر وهو يعلم أنه سينفذ فيه حكم بالسجن  دبره له السادات , لكنه أثر أن يعود وفضل السجن على الموت خارج الحدود ,وأَبىَ أن يقدم طلبا لحسنى مبارك بالعفو.
سار مخطط "كسينجر " الى هدفه الأستراتيجى (الصلح مع أسرائيل)وهو ما تحلم به دولة الأستيطان منذ العام 1948 , 1967 , وقد تحقق بعد حرب 1973 بأتفاقية كامب ديفيد – صحيح عادت سيناء لكنها مكبلة بالمناطق (أ-ب – ج)ولايسمح اِلا بقوات أمن رمزيه وغير ذلك لايكون اِلا بأمر أسرائيل – فى عز النكسة عرضت " جولدامائير على عبد الناصر سيناء بدون قيود مقابل التخلى عن الحرب مع أسرائيل , ورفض عبد الناصر , قبل عودة الجولان والضفة الغربية , وحل القضية الفلسطينية .

الفرح عم لحظة العبور, بدماء الشهداء وببطولات الأبطال التى فاقت كل ماعرف عن التضحية والفداء , ولو ترك لأبطال العبور العنان لكانت غزة على الأبواب , وعلى الجبهة السورية كان الصمود وبزوغ فجر الأنتصار الذى كاد أن يحقق عودة الجولان وزلزلة قلب  الكيان الصهيونى , لكن السادات لم يطور الهجوم .
فى كتاب الحرب النصر بتحقيق الهدف لحظتها الفرح يعم ولايغيم
سرت دماء الجنود الأبطال تحيل آليات العود الى توابيت لجنودهم وغدت لحظة الفرح فى العيون تبوح بسرها المكنون , وكاد يندمل الجرح , ويتحقق الأمل والهدف ويتعمق مفهوم الصراع الوجودى مع اسرائيل , وكان شعار عبد الناصر لاصلح لاتفاوض على الأعتراف موجود .

لكن الفرح.. ومع مرور 44 عاما على لحظة الفداء فى 6 أكتوبر 1973 , قد غامت آثاره وسُرِقت تضحياته , وبات الأبطال فى خبر كان والقادة الشرفاء  أُهيلت عليهم صفحات باليه من العملاء , وماعدنا نستنشق عبير الشهداء – فبعد كامب ديفيد توالت مشاريع الخيانه فى وادى عربة وأسلو , وشرعنت أسرائيل مع الصهيونية والأمبريالية العالمية الفوضى الخلاقه فى مصر وسوريا وليبيا واليمن , وتبنت "داعش" وأمدتها بالتقنيات الحديثة والمعلومات وفتحت لها تل ابيب أبواب العلاج , فصار الدمار فى سوريا والعراق وليبيا واليمن , وبدى حكام الخليج يتصهينون ويمدون الجسور مع بنى أسرائيل ويمولون كل الحركات التى تحقق آمال أسرائيل من النيل للفرات .
فى الذكرى ال 44 لحرب أكتوبر المجيده التى سطرها الجنود والقادة المصريون بكفاحهم وبدمائهم ,تتواتر الأخبار عن تدريبات مشتركه بين سلاح الجو الأسرائيلى والمصرى فى محاولة دنيئه للوقوف على اجساد شهداء الجيش المصرى فى كل الحروب – وغدت أسرائيل الصديق وتعاطفت حكومات الخليج وغيرها من حكومات عربية مع أسرائيل لتحويل ايران من صديق الى عدو طالما تعادى اسرائيل , ولأجل أمن العدو الصهيونى وَصَموا كل مقاومة للأحتلال الأسرائيلى بالأرهاب , فى محاولة من الكلاب لنهش جثث الشهداء وأِهالت التراب على الأبطال الذين سطروا ملاحم العبور فى سيناء والجولان بالدم والكفاح .

بعد 44 عاما على حرب أكتوبر المجيده .. غام الفرح وعدى النهار
والمغربية جاية  ,تتخفى ورا ظهر الشجر  ,وعشان نتوه فى السكة   شالت من ليالينا القمر ,وبلدنا ع الترعة بتغسل شعرها
جانا نهار مقدرش يدفع مهرها ,ياهل ترى الليل الحزين أبو النجوم الدبلانين ابو الغناوي المجروحيين يقدر ينسيها الصباح   ابو شمس بترش الحنين.
ابدا... بلدنا للنهار... بتحب موال النهار
لما يعدي فى الدروب ويغني قدّام  كل دار
ومع وعد بنهار جديد يا شعبنا العربى تزول فيه أسرائيل لنعيد لأبطال حرب أكتوبر  الحقيقين وشهدائها الأبرار عبير دمائهم الذكيه لتفوح فى كل بلاد العرب فيتحقق الفرح الى الأبد .
محمود كامل الكومى
كاتب ومحامى - مصرى





(أقرأ المزيد ... | 1493 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

ترامب رجل الأطفاء المولع بأشعال الحرائق ؟؟ - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 14-1-1439 هـ (33 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
ترامب رجل الأطفاء المولع بأشعال الحرائق ؟؟
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

حبس سكان العالم أنفاسهم على أثر فوز رجل الأعمال الأمريكي المريب دونالد ترامب بمقعد الرئاسة الأمريكية ، ولم تكن مراسم توليه مقاليد الرئاسة سوى أنذار بأنزلاق الكرة الأرضية إلى فوهة الجحيم توازيا مع أيديولوجية الحركة اللامبالية بالأحداث الدائرة خارج حدود الولايات المتحدة مادامت تبقي على الدور المركزي المنوط بواشنطن بكتابة السيناريوهات والخاتمة بشكل يتوافق مع أستراتيجية حصر حقوق جني الثمار بأولاد العم سام ، وأخضاع جميع اللاعبين على الساحة الدولية للشروط الأمريكية المتعلقة بذلك من خلال رصد ردود أفعال جميع الأطراف  (الحلفاء والخصوم) وأذابتها في بوتقة المصلحة الأمريكية العليا .
ولعل تاريخ تسلم دونالد ترامب منصبه رسميا في 20 يناير/كانون الثاني  2017  لم يكن يوما عابرا في سجلات التاريخ وإنما كان بمثابة إلقاء حجر كبير  في بركة الهدوء العالمي النسبي نوعا ما ،
 و بداية صراع دموي بين دول العالم عقب غياب شرطي العالم عن مكان عمله مما يؤدي الى عدم أداء دوره المتمثل بحماية السلم العالمي ومعاقبة المجرمين الخارجين عن القانون .
وللوهلة الأولى سوف تخرج بعض الأصوات المعارضة والرافضة  لتلك المقدمة  اللامنطقية !! على أعتبار واشنطن ماقبل ترامب متمسكة بدورها التخريبي على الصعيد العالمي وبأنها ترفع شعارات تناقض مجمل  أفعالها ، وبأن العلاقة مع الولايات المتحدة غير محمودة العواقب ؟؟ فلن نجد بالتاريخ القديم والحديث مهما بذلنا من جهد خداعا يعادل الخداع الأمريكي بأعطاء الوعود ونكسها وأطفاء الحرائق وأشعالها من جديد وتوقيع الأتفاقيات وعدم الأيفاء بها ، كل ذلك صحيح من الناحية العملية ولكن أمريكا مابعد ترامب تختلف جذريا عنها بعده !! فترامب المشكوك بصحته العقلية ، الشره للجنس ، لاينفك عن أطلاق التهديد والوعيد والأستئساد والتنمر على الأخرين كلما سنحت له الفرصة بذلك .
"


(أقرأ المزيد ... | 9613 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

مصطفي الفقي مهاجما عمرو موسى في مقال خرج عن أعراف الدبلوماسية
أرسلت بواسطة admin في 13-1-1439 هـ (45 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

مصطفي الفقي مهاجما عمرو موسى في مقال خرج عن أعراف الدبلوماسية: أنا تلميذ صغير في مدرسته المحبة للنقود


القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

فيما اعتبر خروجا على أعراف الدبلوماسية التي عرف بها، هاجم د. مصطفي الفقي بضراوة عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية ووزير الخارجية الأسبق في مقال له بـ “الأهرام” أمس الثلاثاء، بعنوان “هوامش حول مذكرات عمرو موسى”.

وجاء في مقال الفقي قوله: “دعانى الفقيه القانونى الكبير د.محمد نور فرحات عبر صفحته على (الفيس بوك) أن أدلى بتعليقاتى على بعض ما جاء فى مذكرات السيد عمرو موسى بعنوان (كتابيه) فرأيت أن أكتب الآن بشكل عام دون الدخول فى التفاصيل التى قد نتفق حولها أو نختلف، وكان صاحب المذكرات قد دعانى لكى ألقى كلمة فى يوم توقيع كتابه الذى حرك المياه الراكدة وأثار لغطًا شديدًا فى الواقع السياسى الراهن”.

وتابع الفقي: “وقد عبرت فى كلمتى بإيجاز عن تاريخ علاقتى به واكتشافى المبكر لقدراته المتميزة وألمحت أيضًا إلى تخليه عنى فى بعض المواقف وأردفت مباشرة أن موضوعيتى تجعلنى أؤكد أنه واحد من أكفأ من شهدت المدرسة الدبلوماسية المصرية، ولم تخل كلمتى من مداعبات تعودت عليها معه صديقًا لى قبل أن أكون مرءوسًا له”.

 وحكى الفقي ما حدث معه قائلا: “واضطررت لأن أبرح المكان لارتباطى بحلقة برنامجى الأسبوعى مع الإعلامى (شريف عامر) وأبلغنى بعض من حضروا أنه قد تندر على أمام الجميع ـــ وفى غيابى بأننى ذهبت إلى التليفزيون لأنه يدفع لى أما توقيع الكتاب فلا عائد منه، وأنا أوافقه على أهمية النقود فى حياتى ولكننى أزعم أننى تلميذ صغير فى مدرسته فى هذا الشأن تحديدًا، وقد عاتبته تليفونيًا ولكنه شرح لى أن ذلك قد جاء فى إطار لطيف يقصد به المداعبة وليس التجريح” .

وأنهى الفقي مقاله قائلا: “كنت أتمنى على الصديق عمرو موسى أن يوجه انتقاداته للرئيس الراحل فى قضايا موضوعية وليس فى مسألة هامشية يحيطها الشك من كل اتجاه ولا تتمشى مع شخصية الرئيس عبد الناصر وتاريخه المعروف، أما الشخصية الثانية التى سوف أضعها فى إطارها الصحيح وأرد إليها بعض الاعتبار فأعنى بها د.أسامة الباز معلمنا وأستاذنا وسوف أتناول ذلك فى المقال القادم ثم أكمل فى مقال ثالث كشاهد عيان لطبيعة علاقة السيد عمرو موسى بالرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك الذى أعطاه من الصلاحيات وحرية الحركة ما لم يعطه لسواه .. وللحديث بقية”.







(تعليقات? | التقييم: 0)

جديد السيدة فيروز...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 12-1-1439 هـ (74 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

أوراق الخريف

 

جديد السيدة فيروز...

لا يلغي قديمها، بل يخاطب مستقبلنا.

 

من الصعب ان يخرج انسان الشرق من ابجدية القداسة وثقافة عبادة الفرد، ومن الغباء الان أن تخاطب عقله الخائف او قلبه النازف او حتى نفسه المعذبة وروحه التي تنتظر الخلاص...!

 

السيدة فيروز "ظاهرة منفردة"،

مؤمنة ترتل في الكنيسة تغني لكل الأديان،

مواطنة تعيش الحالة الوطنية لا تنتبه كثيرا للسياسة،

حاضرة ومنتمية للشرق تنقل بملائكة صوتها للعالم كله افراحه ومآسيه،

نقية تعيش انسانيتها في القصائد التي تمجّد الانسان وفي الكلمات المخضلة بعبق الحرية،

فراشة في مجتمع طيب وصغير روت للعالم كله تفاصيل حياته اليومية،

عاشقة في أرق لغات العشق باحت بكل اسراره المخملية...

 

السيدة فيروز تستمر على قيد نعمة الحياة ونعمة العطاء لا يزال هناك في عالمها الشفاف الكثير من الكلمات والالحان التي تُغزل على نول السكينة والسلام...

 

لمن تغني السيدة فيروز،

للشمس في وقت الغروب،

للقمر القريب،

لنجمة الصباح المُترفة،

للخريف ولكل الفصول،

للبحر الكسول،

لعاشقة تنام في صَدَفة،

لشراع تلامسه الريح لا يدري ماذا يقول،

لأطفال في المخيم،

للقدس وبيت لحم،

لأهل مكة الصيد،

لدمشق وبغداد،

لبيروت،

للشعب العنيد،

للمطر،

لرائحة الطيون،

للسلام في الأرض،

للعدل والأمل،

للجمال يلامس نوره نهايات الكون

 

ان لا تتلقى الابداع ثم تُنكره، ذلك يحزنه قليلا، وتلك أكبر مآسيك.

3/10/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../200

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

ذئاب منفردة...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 8-1-1439 هـ (57 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

ذئاب منفردة...

تطور طبيعي وحتمي للهوية الإنسانية الفردية الحرّة والواعية، في حقبة ما بعد انهيار وفشل الهوية الجماعية المخادعة والعبثية.

 

المشهد الديمقراطي في الغرب وامريكا وبقية العالم الصناعي يشي بأن الأحزاب السياسية فقدت قدراتها الإيجابية والخلاقة وتحولت الى طقس من طقوس تمجيد الماضي القريب والقيم التي افترض الانسان المعاصر انها صارت هويته وحضارته بل ذاكرته وتراثه، الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية...

 

المشهد الديكتاتوري في الشرق وافريقيا وبقية العالم الشمولي الاستبدادي يتداعى صوب واقع الفوضى الدينية والقبلية الالغائية والمتوحشة، والأحزاب السياسية الشكلانية او المزيفة تتحول الى جماعات دينية ومذهبية عكس تاريخية تابعة بوقاحة ودونية لرأسمالية الغرب وأمريكا...

 

فئة الشباب عبر العالم خرجت من لعبة الأحزاب في الغرب وخرجت من خدعة التنظيمات في الشرق بعد المشاهد والتجارب والمعايشة اليومية لمشروع الفوضى الخلاقة الرأسمالي في شرق الشياطين، وبدأت هذه الفئة المُتحفزة "البحث الفردي" عن هويتها السياسية والإنسانية المفقودة والمستلبة...

 

ظاهرة "الذئاب المنفردة" هي التجسيد الطبيعي لاعتراف الشباب النهائي بفشل الأحزاب والتنظيمات أو بفشل العمل الجماعي المؤسساتي، واصرارهم في الوقت نفسه على تحقيق الوجود الفردي وتجسيد الأهداف والطموحات والآراء والقناعات، حقائق وعمل مرئي ومسموع على الأرض...

 

أخطر تجليات هذه الظاهرة وأكثرها سلبية، في شباب وشابات التطرف الديني الذي خرج الى الانتقام والانتحار لتحقيق مشروعه الجهادي التكفيري عبر الغرب وقريبا جدا في الشرق بعد الانحسار القريب والمتوقع للمد الفوضوي والانهيار الأكيد للتنظيمات الدينية المزيفة...

 

أهم تجليات هذه الظاهرة وأكثرها إيجابية، في شباب وشابات المقاومة الفلسطينية داخل أراضي 1948 وعلى امتداد الأرض الفلسطينية، ولذلك تحاول السلطة الفلسطينية وبقية الأحزاب الدينية تطويق هذه "المقاومة الفردية" التي يمكن الرهان عليها لإحداث الخرق وإبقاء الامل في الرهان على الزمن...

 

لظاهرة الذئاب المنفردة أدبيات متناثرة تدعو في خطها العام الى الفعل الفردي من ضمن إطار رؤية لمستقبل الجماعة، او منهج عام للأهداف المستقبلية خارج كل تنظيم مهما كان فضفاضا، ما يمنح شعورا بالحرية والأمن في مواجهة النظام العالمي الأخطبوطي الجديد واذرعه المحلية المتعددة...

 

المتوقع ان تتحول هذه الظاهرة المتنامية الى ظاهرة سلمية عابرة للأجيال، بمعنى ان تتحول ابجديتها الى العمل السياسي المحلي، بحيث يقاطع الافراد النظام الرسمي القائم بكل احزابه ومؤسساته واعلامه، حتى تلك التي تعارضه، ويرفض الذئب المنفرد المشاركة باي نشاط حتى السياسي، يقوم النظام به...

 

في عالمنا العربي نحن بحاجة حقيقية للانتقال الى ظاهرة "الذئب المنفرد" السلمية، بحيث نرفض نهائيا كأفراد التعامل مع ليس فقط النظام القائم ومؤسساته واجهزته بل وحتى بيئته الحاضنة واعلامه، لنترك لهم السلطة ونقول لهم كأفراد وبكل وضوح وتحدي أنتم فاسدون ونحن لا مصلحة لنا في التعامل معكم تحت أي عنوان أو لتحقيق أي هدف.

 

التعامل مع أي نظام مشرقي قائم يكرس شرعيته المحلية المفقودة، ومعارضته باي وسيلة جماعية تكرس شرعية تبعيته وخيانته وارتباطاته العميقة والمصيرية بالإقليم والغرب وامريكا وإسرائيل، وحتى نقد رموزه المقدسة يزيد من تكتل وعدائية وتسلط مواليه، فقط الكلام الدقيق والكثيف والمركز على فساده وفشله المؤسساتي والتلاعب العلمي بعقول ميليشياته الاجتماعية ومعاملتهم بفوقيه أخلاقية وانسانيه وصمت هادئ وعميق.

29/9/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../450

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

قراءة موضوعية للواقع العربي المرير !! - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 8-1-1439 هـ (31 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
قراءة موضوعية للواقع العربي المرير !!
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

قد يسعى شعب دولة ما  في مرحلة ما للسلام تواكبه أرادة دولية ترغب بذلك أيضا وتترجم أرادتها من خلال تشريع عملية السلام و تعويمه ، لتكلل تلك الخطوات البناءة  في نهاية المطاف بالنجاح في حال توازت الأرادة الداخلية مع الرغبة الخارجية والتي تملك الحصة الأكبر في سوق بورصة القرارات الكبرى على مختلف الأصعدة  السياسية والأقتصادية والثقافية .
ومن الخطأ الأعتقاد بأن طموحات تحقيق العدالة والمساواة والأنسانية والسلام  متعلقة برغبة الشعوب فقط ولاتنطوي على الوجبات التي يتم طبخها في أروقة مؤسسات المجتمع الدولي المتأمر ضد دولنا العربية !! 
فأنه معلوم للقاصي والداني بأن الأنظمة الدكتاتورية الدموية  فقدت أسهمها من الثقة والمحبة المودعة  في نفوس شعوبها جراء وحشيتها السادية ورفضها الحوار بشكل مطلق ، ولكنها مازالت تشكل الصخرة المهولة الجاثمة فوق صدروهم رافضة تحقيق طموحاتهم بالأنعتاق من حظائر العبودية ملتحفة بعباءة الداعم الخارجي القابض على اللجام المعلق برقبة تلك الأنظمة ؟؟ 
وبعبارة أخرى ، ففي حين يواصل الأسد بتهجير وقتل الشعب السوري على مرأى و مسمع من دول العالم  فأنه (الأسد) مازال حيا يرزق خارج قفص الأتهام يحتفل بأنتزاع المناطق تلو الأخرى من قبضة الجيش الحر المتواري عن الأنظار المتفرغ للقتال الداخلي بين تكتلاته في الداخل والخارج (عسكريا وسياسيا) .
والسؤال البديهي هنا ، هل الضوء الأخضر الدولي الممنوح لبشار الأسد يخوله تهجير الملايين و قتل مئات الألاف دون رقابة أو محاسبة ؟؟
وأن كان هذا صحيحا ، فأن النذر للمستقبل لايبشر بخير على الأطلاق والقادم أشد وطأة وأكثر خطورة .

"


(أقرأ المزيد ... | 8283 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الأَعلام الاِسرائيلية تجوب "أربيل" أين القوميون العرب - محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 7-1-1439 هـ (96 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الأَعلام الاِسرائيلية تجوب "أربيل"... أين القوميون العرب؟
---------------------------------------------بقلم: محمود كامل الكومى
فى جسد الأمة العربية غُرِسَ الكيان الصهيونى ...
مَن لايقبلون بنظرية المؤامرة ... ماذا يسمون وعد بلفور ؟ وكيف ينظرون الى الأستعمار البريطانى وهو يسهل الأمور للمستوطنين اليهود فى قَضمِ الأراضى الفلسطينية , وتآمر الملك عبد الله "الأول" ملك الأردن الأسبق على العرب والشعب الفلسطينى مع أسرائيل ؟.
ألم يدركوا الى الآن رسالة الملك فيصل (ملك السعودية الأسبق )للرئيس المريكى جونسون بأن يُفعِل تسريع أسرائيل بشن الحرب على مصر وسوريا فى عام 1967 ! أَلم يصنع الأستعمار أسرة آل سعود وكل الأسر الخليجية لتحكم دول الخليج ليضمن حبك مؤامراته ؟!.


"


(أقرأ المزيد ... | 5658 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

سقط " الزعيم " فى جونة ساويروس - بقلم : محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 3-1-1439 هـ (118 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

سقط " الزعيم " فى جونة ساويروس
------------------------------------------
بقلم : محمود كامل الكومى

"مهرجان الجونة السينمائي" في دورته الأولى والتي بدأت الجمعة 22 سبتمبر وتستمر حتى 29 من الشهر الجاري.

أسف مهرجان "نجيب ساويرس" أحد رجال الأعمال فى مصر وعائلته من جرفت شركات القطاع العام وأشتروها بأبخس الأثمان ,أخيه(ناصف) الذى اشترى شركة المراجل البخارية بثمن بخس وباع معداتها لأسرائيل لانها كانت تحضر البخار الذى كان يحتاجه مفاعل انشاص النووى الذى بناه عبد الناصر .

 


"


(أقرأ المزيد ... | 2919 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الفخ الذي نصبه عمرو موسى بـ«يمينه» - عبد العزيز السعدني
أرسلت بواسطة admin في 2-1-1439 هـ (50 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

الفخ الذي نصبه عمرو موسى بـ«يمينه»



عبد العزيز السعدني

تناقضات بين الزيف و«الأنا».. الدبلوماسي المخضرم صوّر مبارك ملاكًا بريئًا.. وجعل نفسه السائق الرئيسي لمصر
«موسى» لم يلُم مبارك إلا بعد مؤتمر شرم الشيخ 2000 «بداية الصدام»
اعترف أن مبارك فقد «سيفه» في العقد الثالث من حكمه.. وقال في 2010: «إن رشح نفسه سأصوت له» 
 
فخ؛ لو اجتمع كل الساسة المصريين والعرب وغيرهم على نصبه له، لن يقدروا كما فعل هو- عمرو موسى- بـ«يمينه»!
دبلوماسي محنك.. رجل قادر على حياكة جميع الخطوط بألوانها المختلفة ومقاديرها، يعرف مقدار كل كلمة وموعد خروجها ومدى صداها، يعرف ما له وما عليه.. لا ينطق جزافًا، بل لا يستخدم حركة يديه- أيضًا- جزافًا.. لم يكن يعلم الدبلوماسي المخضرم أنه من سينصب- بيمينه- الفخ بمقاس مُعين لا يليق إلا عليه.. فخ انتظره أكثر من 6 سنوات.. نصبه بـ«عنجهية» دخان سيجاره المتصاعد من فم «طاووس» يأبي الخشوع.
 




(أقرأ المزيد ... | 17010 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

خدعة المناهج الدراسية...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 2-1-1439 هـ (80 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

خدعة المناهج الدراسية...

ما حقيقة هذا العبث وهذا الضجيج في إشكالية مناهج دراسية سورية جديدة وغير متجانسة...!

 

ثارت ثائرة البعثيين (القادة الفعليين والحصريين لسوريا المتجانسة) على أخطاء في مناهج الدراسة للعام الحالي اعتبروها مساسا بالأمن القومي وتجاوزا لخطوطه الحمراء، وتحولت القضية الى وطنية_أمنية بامتياز داخل بيئة السلطة وجمهورها المتعطش للديمقراطية والوطنية والتعايش الخلاق وتجاوز المأساة العابرة والمستمرة...

 

البعثيون أنفسهم في الوزارات والإدارات في العاصمة الخضراء، هم من وضع هذه المناهج الحديثة ثم دققوها حزبيا ولغويا وأمنيا وسياسيا، والتي تصلح أكثر لتعليم جيل يرتبط بمواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها ارض المعركة المستقبلية الحقيقية مع "الإرهاب" والمؤامرة الكونية...

 

وبالتالي هم أنفسهم من ارتكب هذه الأخطاء القاتلة...!

 

وهو نقاش داخل حزب البعث القائد الأبدي للدولة والمجتمع، وليس قضية وطنية ترتبط ببقايا الشعب او القبائل السورية في الوطن والمغتربات القسرية والارادية، لأنهم القادة والرواد وأصحاب القرار وحماة المستقبل السوري والفلسطيني والعربي والإقليمي والإنساني...

 

هل هناك اختراق في صفوف الحزب على مستوى الوزارات من قبل إرهابيين، او هي عودة الإرهاب الى ثوب التقية والانغماس في الحزب وتخريب السلطة من الداخل، او هناك تيار فوضوي حزبي يريد ويستطيع تغيير الموازين لإعادة انتاج حزب مستقبلي إقليمي خلاق...!

 

يرجى الانتباه الى انكم تمثلون السلطة والنظام وسوريا المتجانسة والمنتصرة وفقط، وليس كل سوريا القديمة وكل شعبها في الوطن والشتات.

22/9/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

...

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

الأسلام منبع الأرهاب ؟؟ بقلم محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 2-1-1439 هـ (36 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
الأسلام منبع الأرهاب ؟؟
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

تحولت الكذبة الكبرى إلى حقيقة !! فقد تمكنت القوى المعادية للأسلام عبر هجمة هستيرية منظمة من شن حملات أعلانية دعائية وتضليلية لاتعتمد على معطيات صحيحة من أجل ترجمة أحقادها الدفينة  إلى سلوك عملي على الأرض ؟؟ 
جرعات متواترة من الأنحطاط الأخلاقي !!
كما لاتنفك نشرات الأخبار ومقالات الصحف في العالم الغربي عن التأثير في نفسية المتابع مستخدمة أقذر الطرق والأكاذيب من أجل كي الوعي الجماعي الغربي ليتكون في نهاية المطاف مجتمع موحد كاره لأتباع الديانة الأسلامية !! وقد حققت الجهود الرامية للوصول إلى تلك المحطة أهدافها وقرعت أجراس النصر ؟؟ 
ولتبسيط الأمر ، فلو أنتاب قطة ما في أحدى الشوارع الأوروبية حالة أكتئاب عارض ، لضجت وسائل الأعلام المرئي والمسموع والمكتوب وهيئات حقوق الحيوان ولأستنفر مجلس الأمن أعضائه توازيا مع الخبر المفزع ولتوصل الجميع إلى أتهام المسلمين بدفع القطة البريئة إلى حافة الأنهيار العصبي . 
وضمن ذات السياق ، مخطىء من يعتقد بأن الدول الغربية ( الديمقراطية ) تقف على مسافة واحدة من جميع المكونات الدينية والأجتماعية ولاتمنح طرف أفضلية على طرف أخر  .
وما يزيد ميزان المرارات ثقلا هو السؤال التالي ، هل يتمتع المواطنون العرب ( المسلمون ) بأبسط حقوقهم السياسية او الأجتماعية أو الأقتصادية ضمن حدود دولهم ؟؟ سؤال يجب التوقف عنده مطولا .
!"


(أقرأ المزيد ... | 8561 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هل حان وقت هدم المسجد الاقصى ؟ ! - سعد السامرائي
أرسلت بواسطة admin في 27-12-1438 هـ (43 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

 

هل حان وقت هدم المسجد الاقصى ؟ !

سعد السامرائي

دائما ما احاول استباق الامور ووضع النقاط فوق الحروف التي لا تظهر لكثير من المحللين الكبار ممن يمتهنون هذه المهنة ويحصلون مقابلها على مبالغ باهضة ورغم ما قاله لي والدي رحمة الله عليه من ان النصيحة المجانية لا يؤخذ بها الا انني لا ازال مستمرا على تقديمها فجائزتي تكمن حين ارى ما طرحته لاول مرة قد التزمه الكبار لاحقا واصبح شغلهم الشاغل !

اليوم انا أرى صورة مشوشة تتلاطم مع اجزاء اخرى بمكان ثان قد لا تكون لها علاقة بها لكني ارهما كما لو ان احداهما عرضتا امام مراة وما ساقوله سيكون تقييما من الاخرين له واستدراكه.

احد الاخوة واعتقد انه اكاديمي ارسل لي ايميل يعترض باسلوب لطيف تسميتي بمقالي الاخير للايرانيين بانهم مجوس ( مع انني دائما اطلق عليهم هذه التسمية التي يعترض عليها الكثيرايضا لكني استمر بتسميتهم بذلك عن قناعة وليس عنادا لان لي نظرتي الخاصة ) هم محقين في شيء واحد ان كلمة مجوس لا تنطبق على كل الايرانيين وانا لا اعنيهم بذلك ايضا بل ان من اعنيهم بهذه التسمية هم الفرس الذين يتحكمون بحكومة الملالي والذين هم امتداد للفرس المجوس الاولين ! .


"


(أقرأ المزيد ... | 4816 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

مؤتمرات الأستانا وجنيف .. ضجة تفوق التوقعات ؟؟ - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 27-12-1438 هـ (34 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
مؤتمرات الأستانا وجنيف .. ضجة تفوق التوقعات ؟؟ 

وقعت دول العالم في الفترة الماضية رهينة التهور الكوري الشمالي والغوغاء الهستيرية التي أدرجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضمن فعاليات مهرجان خداع السياسة الأمريكية المتواصل العرض ، ومهما قادنا العداء لواشنطن جراء سياستها الأزدواجية تجاه قضايانا المشتعلة فيجب بنا الأعتراف بأن الرئيس الحالي لبلاد العم سام أصبح لايخيف أحد وذلك على عكس الرؤساء السابقين !! 

وبينما تفقد واشنطن دورها الريادي على المسرح العالمي يتنامى دور موسكو بالضرورة ، متجاوزة التباطؤ الأمريكي من خلال أندفاعات روسية محسوبة وسريعة تؤدي الى تبوء الروس مقعد القيادة في ظل توجس اللاعب الأمريكي من تبعات الأصطدام مع اللاعب الروسي ، مما يعيد الى الأذهان ألام الحروب العالمية ومنغصات الحرب الباردة الطويلة الأمد وهذا مايسعى الأمريكان الى عدم الخوض في مستنقعات تلك الحقبة المرعبة . 
مع الأشارة هنا الى وجود هذه الرغبة لدى ساسة واشنطن في عهد الرئيس السابق باراك أوباما أيضا وليست وليدة اللحظة تحت رعاية ترامب المشكوك بأمر ولائه الى موسكو حتى اللحظة الراهنة ( فالتحقيقات مازالت تحبو ببطىء نحو الدائرة الضيقة لترامب ) ..
"


(أقرأ المزيد ... | 7764 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

اقطاعية حزب البعث...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 27-12-1438 هـ (51 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

اقطاعية حزب البعث...

مملكة الفساد والمفسدين، اسطورة القومية العبثية، خرافة العدالة الاجتماعية، لعنة الوطن.

 

امتدت اقطاعية حزب البعث السوري على كامل مساحة الجمهورية العربية السورية السابقة، وتحت شعار تطبيق النظام الاشتراكي او ما صار يسمى لاحقا بالعدالة الاجتماعية، قام البعثيون بتدمير اركان الدولة البرجوازية_الوطنية وتقويض أسس الاقتصاد الزراعي_الاقطاعي وتدمير العلاقات الاجتماعية_الاقتصادية في الأرياف والمدن وحتى في البادية السورية.

 

على أنقاض نظام اجتماعي_سياسي انتهى زمنه ولم تنتهي قيمه ودولته، بنى البعثيون الحاقدون كأفراد والمرضى نفسيا كجماعات، اقطاعية أمنية مركزية، شكلت الأجهزة الأمنية العنيفة مرجعيتها القانونية التي أعادت اصدار مجموعة متناقضة من القوانين والمراسيم وصولا الى سندات التمليك وحتى الى الهويات الوطنية، وفق ابجدية شديدة التطرف والعدائية والتسلط غير المبرر، وبنت مجتمع الخوف والانتقام، ووزعت الامتيازات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية على قاعدة الولاء والخدمات ثم المعلومة الأمنية المأجورة، وصولا الى مستويات غير مسبوقة إنسانيا من عمليات البيع والشراء لبقايا وطن.

 

على ضفاف بحيرات المؤسسة الأمنية المناطقية العميقة، قامت الاقطاعيات الحزبية الصغيرة والمتكاملة، لتكرس المناطقية والطائفية والمذهبية والتعصب والانغلاق اسس جديدة للمجتمع التشاركي الحضاري السوري القديم، ولتضمن مصالح الاقطاعيين_الراسماليين الجدد القادمين من المراكز الحدودية او اقبية التحقيق أو من المكاتب الجانبية للوزارات والإدارات والمؤسسات التي أصبحت بدورها اقطاعيات أو التزامات بمحاصصة أمنية.

 

المهم في الوضع القائم والمكشوف والمُعلن والمكرر، وغير القابل حتى للتعديل الا بقرار خارجي، أن شعارات القضاء على النظام الاقطاعي_البرجوازي واتهامه بالعمالة والماسونية والخيانة والتبعية للغرب وامريكا واسرائيل والتي استمر البعثيون بترديدها بحقد والتلطي خلفها للقيام بأكبر عملية نهب لخمسة الاف سنة من التاريخ ومن المستقبل في اقل من خمسين سنة، تلك الشعارات لا يزال يرددها الجيل الثالث من البعثيين بحقد أكبر ووحشية أشد، وهم يعيشون كإقطاعيين وبرجوازيين وتابعين وخونة وفاسدين ولدرجة لا توصف...!

 

ليس دفاعا عن النظام الاقطاعي الذي انتهى زمنه بقوة حركة التاريخ وحتمية قوانينه، ولكن دفاعا عن وطنيته في زمن المافيات وقوميته في زمن العملاء وانسانيته في زمن الوحوش وقوانينه في زمن الغابة.

 

وليس حقدا على البعثيين بل موقفا شخصيا للقول لأجيالهم الثلاث المتألقة على مسرح الفوضى الخلاقة أنتم لا تخيفون أحدا، أنتم مفضوحون ومكشوفون وعراة واغبياء، كنا نخاف منكم على الوطن والان لم يعد لدينا ما نخاف عليه ولم يعد لديكم ما نخاف منه، أنتم تتساقطون كأوراق الخريف فوق ارصفة شوارع الفقر والقهر والموت.

15/9/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../350 

"


(أقرأ المزيد ... | 3 تعليقات | التقييم: 0)

سوريا ملكية حزبية دستورية...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 27-12-1438 هـ (45 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

سوريا ملكية حزبية دستورية...

يشكل حزب البعث السوري فيها الطبقة المالكة والحاكمة بقوة الشرعية التوريثية المُعلنة.

 

لا منطق علمي في التراجع الى الوراء واقتراح العودة الى النظام الملكي في الجمهورية العربية السورية السابقة، ولكن ما جرى على الأرض خلال النصف قرن الماضي وما انتهت اليه تجربة سبعين عاما من التجربة الجمهورية يجبرك على إعادة النظر حتى في الحقائق التاريخية والمستقبلية...

 

الإصرار على البقاء في السلطة في النظام الجمهوري العربي الرسمي او الأمريكي، أوصل تلك الجمهوريات البائسة الى الهاوية وحولها الى بيئة خصبة عالية المردود والجدوى الاقتصادية لمشروع او لمشاريع الفوضى الخلاقة ولقرن قادم، هذه الحقيقة الفاقعة تقول بلا تردد أن الجمهورية تكتسب شرعيتها من وحدة شعب ذو رؤية مشتركة للماضي والمستقبل وأن الملكية الدستورية تحتاج الى تجمع القبائل والعشائر التي تمتص شرعيتها من الماضي المقدس...

 

النظام الأمني الجمهوري الرسمي العربي العنيد، لم يفشل ولكن الشعوب العربية الافتراضية فشلت في مغادرة ثوب وعقلية واخلاق القبيلة، واصرت على العنصريات والتفوق والاحقاد والانتقام والتمايز والتعالي، بعضها المزور تاريخه على بعضها المزيف تراثه...

 

وحتى نخرج من هذا التكاذب الجماعي الشعبي والرسمي إذا صح التعبير، لا بد لنا من صناعة قناع جديد لوجوه متعددة، تسمح للجميع بالوصول الى الحد الأدنى من المنطق والوضوح والتعامل الإنساني الصادق مع الوقائع والقوى والادبيات على الأرض وبين ساكنيها...

 

في سوريا يمكن ان يتحول بسهولة ومرونة حزب البعث الى حزب ملكي مغلق او قبيلة ملكية متمايزة، وهو التعبير الادق والارقى فعلا، عندها وفقط عندها يتحول كل شيء الى شرعي وقانوني ومنطقي ومريح للجميع، تصبح السلطة ويصبح النظام وتصبح الامتيازات "دستورية" ومن لم يعجبه فليبقى في الخارج او يلتحق بالخارج هكذا وبكل بساطة وسلاسة...

 

من الشجاعة بمكان أن يتم الاعتراف الجماعي بالحقائق الفاقعة، لكم السلطة والشرعية والأرض والرعايا، ولنا الحق في العيش في مملكة بلا أي رغبة او نية في ممارسة السلطة او السياسة او لعنة الانتخاب وخدعة الديمقراطية ومأساة الحرية وغيرها من الخزعبلات...

 

الخيار الآخر إذا وكما هو متوقع، أي الاستمرار في لعبة الكذب والتكاذب الجمهوري، ان يتحول حزب البعث الى دين جديد، وهي هنا الطامة الكبرى، فأن تُقبل يد الملك شيء وان تقبل ايادي عشرات الاف الاتقياء والأنقياء وأصحاب الكرامات والرؤى والاحلام وتفسير الاحلام، في كل زاوية ومفترق ومنحنى من البلاد، شيء مختلف تماما وكثيرا.

16/9/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../350 

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

متاهة الاستفتاءات الفوضوية...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 27-12-1438 هـ (57 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

متاهة الاستفتاءات الفوضوية...

في شرق الشياطين، جغرافيا حضارية تخسر استقلالها وذاكرتها وتاريخها وحتى ارثها الإنساني، لأن شعوبها لا تستحقها.

 

الإشكالية في شرق الشياطين اليوم وغدا، ليست في كيفية الحفاظ على كيانات رسمها باعتراف الجميع الاستعمار الأوروبي وكرسها الاستعمار الأمريكي ويحافظ على الاستعمار الروسي_الاقليمي، لا أساس تاريخي او عرقي او اقتصادي او مستقبلي او حتى ديني لها، بل مصالح ورؤية شركات نفط وغاز ومعادن ومصارف وغيرها من مخالب وانياب الأولغارشية العالمية.

 

ولذلك هي لا تصلح لان تكون اوطان او دول او جمهوريات، بل اقطاعيات ومعتقلات وسجون ومزارع ومحميات طبيعية وحدائق حيوانات ومراعي، تشكل القبائل والعشائر فيها جاليات متغربة تمتهن الخدمة والحراسة لمصالح الخارج وفقط الخارج ولا تريد ولا تستطيع ان ترى مصالحها او مستقبلها او تعترف حتى بمأساة حاضرها ولعنة ماضيها القريب والبعيد...!

 

مشهد خروج القبائل والعشائر الجمهورية العربية على حكامها تحت شعار اسقاط النظام، بدلا من شعار اسقاط الخوف مثلا، انتهى الى سقوط الأقنعة عن مجتمعات متوحشة في غابات بدائية وعن وجوه الجميع لتظهر بلا مواربة ارث الحقد وهوية الانتقام وتراث التكفير وثقافة القتل وذاكرة الشيطان نفسه...

 

ماذا لو خرجت تلك الجماعات لتقول انها لا تحتاج لإسقاط النظام لتتحرر ولا تحتاج للحرية لتعيش وأنها لا تحتاج للديمقراطية لتحكم نفسها بل هي جماهير واعية بعقلانية وصامته بحكمة وصابرة على حكم اللصوص والكلاب لأنهم أوهام وخرافات الغرب والاقليم وليسوا أكثر من سراب طبيعي في صحراء أبدية...

 

عندما يقودك رجل دين لإسقاط نظام جمهوري شمولي انت تنحدر ومن الطبيعي ان تصل الى الفوضى والدمار والهلاك، لقد هزمت نفسك بنفسك فلا تبرر ولا تكابر وتراجع عن اضغاث احلامك وزيف آمالك وبؤس امنياتك...

 

وحتى عندما تخرج لطلب استفتاء تحت شعارات الحرية والديمقراطية والاستقلال والسيادة والهوية التاريخية، برعاية الإقليم والغرب وامريكا واسرائيل، انت تتنازل عن كل شيء قبل ان تصل الى أي شيء...

 

الخروج من هيمنة البعيد دخول في هيمنة القريب، معادلة سهلة وممتنعة، والديكتاتورية واحدة والقبلية واحدة والعائلية واحدة والقداسة واحدة والاهداف القومية المشروعة والطبيعية لن تكون أكثر من خدعة راقية لشرعية باطلة...

 

النظام الاقطاعي_الديني الإقليمي يحمي بعضه بعضا، والاشقياء يدفعون الثمن فقرا ودما وبكاء وكبرياء.

 

لا معنى لوحدة الجغرافيا إذا لم يؤمن بها الشعب الواحد الذي يعيش فوقها ويرى فيها "الأفراد" شراكة حقيقة وأمان نقي ومستقبل واعد وانسان واعي وخلاق.

17/9/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../350



"


(تعليقات? | التقييم: 0)

من أوكار العمالة الى أروقة السياسة ، نودع قضية فلسطين !! - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 27-12-1438 هـ (44 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
من أوكار العمالة الى أروقة السياسة ، نودع قضية فلسطين !!
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

لم يعد يرقى اليه الشك بأن تورم دمل (تعامل الدول العربية مع أسرائيل ) السري قد أوشك أن ينفقىء ويدخل بوابة العلن !! ويكاد لا يمر يوم إلا و تتبجح فيه الصحف الأسرائيلية بتناقل أخبار ذاك التعاون ومشاعر السرور تملىء أفئدتهم .
بل أن تقاذف الصحف والمنابر الرسمية الأسرائيلية كرة  الأدعاءات بحق تعاون دول عربية بعينها مع الكيان الصهيوني لم يعد يصيب أركان تلك الدول بالخجل والخزي مما يجب أن يدفعها لأنكار تلك الأتهامات الباطلة ، بل على العكس تلتزم الصمت تجاهها حيث لايمكنها حجب الشمس بقطعة قماش صغيرة ، مما يشي عن حالة رضا من قبل تلك الدول العربية تجاه تلك الحقائق !!


"


(أقرأ المزيد ... | 6816 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الانسان هو المفقود...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 27-12-1438 هـ (65 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الانسان هو المفقود...

في شرق الشياطين، ضاع في وديان الطوائف، غرق في مستنقعات المذاهب، تاه في صحاري الحقد، ومات على أبواب جحيم الانتقام.

 

من اللافت للانتباه فعلا، كيف يمكن لإنسان هذا الشرق أن يتحول بلا كثير عناء الى مقدس أو ولي أو صاحب كرامات ورؤيا أو طاهر عالم جليل تزوره ملائكة بل انبياء السماء، او الى رجل سائل او نوراني لطيف، سرعان ما يراه الناس مشرقا مع وجه القمر البدر في السماء...!

 

ومن الغريب ان يؤمن الشرق كله بصدق الاحلام ويغرق في تفسيرها، فلا أسهل من أن تدعي حلما شريفا لتصير مؤمنا شريفا ولو كنت قاتلا او ستصير او لو كنت مهربا او فاسدا او مرتشيا او تاجر سلاح ومخدرات، بل وأحيانا قوادا حقيقا وكامل الأوصاف، بل والأشد غرابة في شرق اضطهاد الانثى واستعبادها، أن شياطينه الصغار يسمحون لها وهي الضّآلة الناقصة عندهم، ان ترى حلما فيه ذكر له كرامة ومعجزة ليصدقوها ويغفروا لها...!

 

ولكن المُنفّر والمُحبط في شرق الماكرين في زمن الاتصالات والتواصل الخلاق، قدرة الشياطين المجانين على القول بربوبية حاقد او الوهية حاكم، ورفعهِ فوق الناس، وهو بينهم وأضعفهم واسخفهم وأقلهم إنسانية، ليعبدوه وينكرون كثيفه ويعلنون لطيفه ويقولون فيه قولا كبيرا...!

 

الجهل لا يبرر والخوف لا يفسر هذا الالحاد المنظم والواعي والمؤسساتي، عبادة الحاكم، وسهولة انتشارها واستحالة محاربتها او مجادلة شياطينها ولو بالحسنى، وحدها لعنة السلطة قادرة على تفسير هذه الظواهر المتوحشة والبدع السوداء والاتباع المسعورين يريدون السلطة دنيا ومتعة وفجور والحاد واجرام ونذالة، على حساب الأرض والسماء والانسان والماء والوطن والكرامة والمستقبل والكبرياء.

 

كلّ شيء إلهي في شرق الرذيلة، الحكام والسلطات والأنظمة والمؤسسات والأحزاب والتنظيمات والجماعات والوزارات والمال والثروات القومية والاعتقالات والاعدامات والحروب الاهلية وحتى السجون الهية والمعتقلات والمخيمات، وكل شيء مقدس أيضا، الفساد والخيانة والنهب والقتل والذبح والسبي والاغتصاب والكذب والعمالة والتبعية والغدر...

 

من المتأخر أن نكتشف ونعترف أن الأحزاب السياسية العنصرية او الشمولية وتحديدا العلمانية والمدنية منها، في شرق المرتزقة والمخادعين، بُنيت وتشكلت لتكون ديانات وطوائف ومذاهب موازية، معروضة للبيع والرهن والايجار، دوليا وإقليميا ومحليا وحتى مناطقيا، عمقها الحقيقي ميليشيات إرهابية ودورها السياسي هيمنة اجتماعية لكهنة متوحشين وشيطان أكبر بصفات الرحمن واسمائه.

 

لماذا يتاجر المشرقي بكل شيء، يتاجر أولا بإنسانيته واخلاقه وفطرته وحتى بعقله وروحه، من غير الشيطان يشتري هذه البضاعة...!

18/9/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../350

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

دير الزور _ برلين جديدة...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 21-12-1438 هـ (92 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

دير الزور _ برلين جديدة...

ما الذي يجري في شرق سوريانا، أو سورية المفيدة أو سوريا المتجانسة، والأدق والأكثر حكمة أن نقول سوريا الفاشلة...!

 

قد يكون من المنطقي ان تتابع أفلام ومسلسلات أمريكية بدلا ان تكون "كومبارس" في المسلسلات والأفلام الامريكية المتوحشة على شاشات ومسارح المدن والكيانات والممالك الشرق أوسطية المتهالكة...

 

وقد يكون من الحكمة أن تستمتع بمشاهدة المصارعة الامريكية الحرة (أنا من مشجعي البطل بروك ليسنر) من أمام شاشة على أن تكون مصارعا بل مرتزقا مأجورا على حلبات المصارعة الشرق أوسطية الأكثر دموية وتوحشا تقتل بالفعل جارك وتدمر بحق مستقبلك وتبيع بلا تردد وطنك وهويتك، سواء كنت بشريا عاديا او زعيما الهيا او صاحب حكمة او دين او اعلام او وجه بشوش وضحوك...

 

ولكن هناك في بعض الاحايين حاجة لمتابعة العهر الإعلامي في شرق الشياطين من زاوية الأمن الذاتي وضرورة معرفة مسار (كرة النار الأولغارشية المتدحرجة) لتتجنبها بشكل فردي وشخصي وجبان...

 

من الواضح أن مثلث الرقة _ تدمر _ دير الزور (مثلث النار) يحتوي على النفط والغاز واليورانيوم، إذا هو منطقة صدام كونية لا محالة، ولذلك ظلت تلك المنطقة تنتظر سنوات ليتم تقاسمها سلميا إقليميا_دوليا، ولكن تغيرات المشهد الرأسمالي العام وانعطافات المشهد الأولغارشي الحادة لم تسمح بذلك بكل وضوح وبساطة...

 

الأكيد أن (الدولة الأمنية العميقة في روسيا الاتحادية) نجحت في الوصول الى السلطة بقيادة الرئيس "بوتين" ولن تكون هناك عودة الى الوراء، في حين فشلت الدولة الامنية العميقة في الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك، وهذا ما يفسر عطالة أمريكا وحيوية روسيا وما ينتج عن ذلك من مشاهد انتصارات روسية وهزائم أمريكية سياسية ولكن مخادعة بالفعل، والأكيد أيضا أن الدولة الأمنية_المالية الامريكية لم تفقد قوتها بل ازدادت وحشيتها واصرارها على القبض بيد من حديد على البيت الأبيض في واشنطن وهو ما يفسر حصار الرئيس المهذب أوباما وتهريج أو تغريد الرئيس المتخلف ترامب...

 

ينعكس ذلك بوضوح في المشهد السوري نظرا لتواجد القواعد العسكرية الامريكية والروسية والتحليق المشترك للقوات الفضائية للبلدين جناحا الى جناح إذا صح التعبير...

 

روسيا تحقق انتصارات إعلامية وسياسية على أمريكا لأن الامريكان يريدون في السياسة شيئا ويريدون على الأرض شيئا مختلفا، بسبب الرقابة الحقيقية للجمهور الأمريكي المتألم ماليا وبالتالي الخَطِر اجتماعيا على استقرار الحكومة العنصرية والرئيس النازي...

 

المشهد في دير الزور شديد الخطورة يوحي بأن هذه المدينة ستتحول منطقة مواجهة كردية/امريكية_عربية/روسية بوجود تحالف داعم يشكل غطاء مخادع شيعي/إيراني_وسنّي/تركي...!

حتى ما يسمى بالجيش الحر يريد ان يتواجد على حدود (مثلث النار) انطلاقا من الأردن ليكون له حصة في حكومة سوريا الفاشلة التي ستدير لصالح شركات النفط والغاز واليورانيوم المتعددة الجنسيات، ثروات البلد الوطنية لقرن قادم...

 

اللعبة القذرة أكبر من المحليين والاقليميين مجتمعين، والتسويات ستتم على حساب الجميع ولصالح تحالف جديد من شركات الطاقة ستظهر أسهمه قريبا في "وول ستريت"...

 

ولكن هناك لاعبين محليين (عرب وكرد) يمكنهم إذا ما تحلوا بالعقلانية والوعي الاستراتيجي ان يرفضوا الدخول في صراع لصالح شركات روسية وامريكية وغربية وشرقية ستصل في النهاية الى تقاسم ثروات ومستقبل وحتى مياه وهواء الجميع ولن تترك لهم غير قيادات خائنة وحكومات عميلة وجراح عميقة وموت متنقل وفقر مقيم...

 

حسنا نحن جزء من المشهد الرأسمالي_الأولغارشي المتوحش ولكننا أصحاب الأرض المتحدين في الوجود الحتمي، لنا ارادتنا ولنا قوتنا وحكمتنا ولا مبرر لرضوخنا وخنوعنا لسمسار محلي وتاجر أجنبي.

12/9/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

.../500

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

اقليه الروهنجيا المسلمة ببورما(ميانمار) وجذور الاضطهاد الديني د. صبرى خليل
أرسلت بواسطة admin في 20-12-1438 هـ (46 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

اقليه الروهنجيا المسلمة ببورما(ميانمار) وجذور الاضطهاد الديني والعرقي

د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم

تعريف: اقليه الروهنجيا هي اقليه مسلمة ببورما سابقا ( ميانمار حاليا) بجنوب شرق أسيا ، ويرجع أصل الاسم  إلى (روهانج)، وهو الاسم  القديم لمملكه أراكان المسلمه، التي كانت دولة مستقلة  لعده قرون حتى ضمتها بورما  إليها عام 1784م  .

السكان والأديان : يقدر عدد سكان إقليم أراكان  بحوالي 5.5 ملايين نسمه.واغلبيه سكان الإقليم  من المسلمين، وتضم  الاغلبيه المسلمة شعب (الروهنجيا )، وهو شعب مستقل بذاته، وليس جزء من جماعات القبلية البنغالية كما تروج الحكومات البورمية المتعاقبة، بالاضافه إلى مسلمين من أصول أخرى كالبنغال والعرب والمورو والأتراك والفرس والمغول والباتان ،كما أن هناك أقلية بوذية متمثلة في شعب (الشاكما)، وعندما ضمت بورما إقليم أراكان شجعت شعب (البورمان) الذي كان  يقطن أعالي بورما، والذي يدين بالديانة البوذية ،على الهجرة والاستيطان فيه ، وهما احد أسباب الاضطهاد الديني والعرقي ضد شعب الروهنجيا .

اللغة : ولشعب الروهنجيا لغة خاصة تسمى (الروهنجيان)،وهى لغة مستقلة وليست من اللهجات البنغالية، وهي غير مكتوبة لحد الآن. (الروهنجيا مرة أخرى /عاشق الحرمين ).


"


(أقرأ المزيد ... | 4829 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

أحزاب فاشلة وفاسدة...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 20-12-1438 هـ (79 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

أحزاب فاشلة وفاسدة...

حزب البعث السوري بين سندان الوظيفة الأمنية ومطرقة الكرامة الوطنية والكبرياء الانساني، نموذجا فوضويا خلاقا.

 

من الصعب ان يقبل أي "بعثي سوري" فكرة الشراكة في السلطة وهو مستعد للقتال من اجلها حتى النهاية...

 

والأكثر صعوبة ان يستوعب توصيفه بمخبر او حزب ملحق بالأجهزة الأمنية، "ميليشيا" اجتماعية محلية ذات مخالب سلطوية وانياب طائفية...

 

ومن المستحيل ان يصدق أنه لا يتمتع باي هوية وطنية أو ثقافة سياسية أو قيم أخلاقية وإنسانية على الاطلاق...

 

ومن سابع المستحيلات ان يفهم أن السبب المحلي للمأساة السورية هو إصراره على هدر كرامة وكبرياء الناس كل الناس بلا مبرر...

 

ومن المعيب ان تناقشه بانه أصل الفساد والافساد وخالقه وراعيه وحاضنته وبالتالي هو وحده الصانع الأول للعنف والإرهاب في سوريا...

 

لماذا التركيز على حزب البعث السوري الان...!

 


"


(أقرأ المزيد ... | 4105 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

خلاصة القول . بقلم محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 20-12-1438 هـ (50 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
خلاصة القول . 
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

تدور الثواني والدقائق والساعات على مر الأزمان دون أن نحقق أي تقدم ملموس على صعيد حل عقد الملفات العربية المتأزمة وكأنها قدر الله فينا ولا فرار من قضائه وقدره . فالقضية الفلسطينية  مازالت تلفظ أنفاسها الأخيرة في بهو مجلس الأمن دون أمل بالنجاة بعد أن تصدرت القضية العراقية لفترة وجيزة  خشبات المسرح لتمارس رقصة الموت أمام عجائز المجلس لتنزل هي الأخرى خائرة القوى والعزيمة عن المسرح و تفسح الدور لشقيقتها الكبرى المغتصبة ست عقود من قبل عصابة أل الأسد والذين قاموا في نهاية المطاف بكسر باب غرفتها ليتناوب على أغتصباها الروسي والإيراني والأفغاني والشيشاني وكل مريض أفاق لايعرف حدود الله ولايخشاه .
ومن يرقب الأن المجازر المروعة الحاصلة  في ميانمار بحق مسلمي الروهينغا و وحشية الجناة بجز رؤوس الأطفال وحرق الأحياء ، ويقاطع تلك التصرفات مع خطوط الصمت الدولي وعجز مجلس الأمن عن توجيه رسالة توبيخ شديدة اللهجة لحكومة ميانمار  لأدرك بأن العواصف المدمرة ( تحت وصاية هيئة الأرصاد الصهيوأمريكية ) تحصد أرواح الضحايا المسلمين فقط ؟؟ بما يناسب ذوق ورغبات المعسكر المضاد لهم . 

"


(أقرأ المزيد ... | 9525 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

النجم الساطع .. غيومه تحوم ! بقلم : محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 20-12-1438 هـ (180 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

النجم الساطع .. غيومه تحوم !
----------------------------بقلم : محمود كامل الكومى
أفرزت أتفاقية كامب ديفيد بين نظام السادات وأسرائيل –1- المعونة الأمريكية لمصر فى شكلها النقدى أو فى شكل أسلحة تراعى ابدأً أن تكون دون المستوى وتضمن التفوق الأسرائيلى فى التطور والهجوم -2- مناورات النجم الساطع التى كانت تجريهاالقوات الأمريكية  كل عامين مع القوات المصرية ,والتى أستمرت بأنتظام حتى العام 2009 والتى توقفت رسميا فى 2013احتجاجاً  على ثورة 30يونيو التى قادها الجيش والشعب المصرى ضد حكم الرئيس المعزول محمد مرسى  .


"


(أقرأ المزيد ... | 3857 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

تفاضل لا أفضليه....... : .د. صبرى خليل
أرسلت بواسطة admin في 16-12-1438 هـ (41 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب " تفاضل وليس أفضليه : المراه من التراتيبيه الجاهلية إلى التراتيبيه ألقرانيه
د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم
sabri.m.khalil@gmail.com
تمهيد: تهدف هذه الدراسة إلى بيان أن النص القرانى ألغى التراتيبيه الجاهلية  للمراه، والمستندة إلى معيار الافضليه ، والذي يعنى أن الرجال أفضل من النساء في جميع المجالات على النساء" فالافضليه هنا مطلقه"، وجاء بتراتيبيه جديدة، تستند إلى معيار التفاضل ، الذي يعنى أن الرجال أفضل من النساء في بعض المجالات ، بينما النساء أفضل من الرجال في مجالات أخرى" فهو يقر بنوع من الافضليه ولكنها مقيده "، وهو ما يستفاد من التعبير القرانى"  بما فضل الله بعضكم- أو بعضهم - على بعض" ، ثم تورد الدراسة المجالات التي قررت النصوص  الافضليه فيها للمراه على الرجل.

"


(أقرأ المزيد ... | 36302 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

العالم الأسلامي يعاني من أزدواجية المجتمع الغربي ( المثالي ) !! - محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 16-12-1438 هـ (34 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
العالم الأسلامي يعاني من أزدواجية المجتمع الغربي ( المثالي ) !! 
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

مع كل أزمة تمر بها المنطقة -سواء أكانت سياسية أم اقتصادية أم غيرها- تنشط جيوش المدافعين عن المتحاربين كلا على أساس أرتباطه بتلك الجهات المعنية مما يشي بجاهزية مجتمعاتية ( عربية)  للخوض في غمار الحق والباطل . وبعبارة أخرى فالأزمة الخليجية ( الأمريكية ) على سبيل المثال جزأت العالم الأسلامي إلى فريقين ( مع وضد ) ، لكن وتوازيا مع قضية المسلمين المحكوم عليهم بالموت على سطح هذا الكوكب "العنصري" أين أختفت جيوش المشككين والغاضبين والثائرين العرب من أحداث مجازر ميانمار الدموية ؟؟؟ 
تختلف المناسبات والنتيجة واحدة !!

"


(أقرأ المزيد ... | 6332 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

رياح الشمال الكورية ..هل تعيد التوازن الدولى وتردع اِسرائيل ؟ :محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 13-12-1438 هـ (144 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

رياح الشمال الكورية ..هل تعيد التوازن الدولى وتردع اِسرائيل ؟

-----------------------------------------------بقلم :محمود كامل الكومى

حصار كوريا الشمالية مستمر ,من اجل لى ذراعها وأثنائها عن تطوير أسلحتها النووية وصواريخها العابرة للقارات , على أمل خضوعها لشروط الأمبريالية الأمريكية وتدمير مخزونها النووى , والهدف الأستراتيجى تحويلها الى عراق آخر وليبيا مدمرة .

فى الجنوب سكون الرياح بلانسيم ولاهبوب ,ف كوريا الجنوبية وقد أستكانت وخضعت فى أمنها الى الأمبريالية الأمريكية , وغدت القواعد الأمريكية على أرضها هى الحارس ,وصارت مصدر أمان لأقتصادها فى مقابل تدنى أستقلالها وخضوع أرادتها للأمبريالية وللصهيونية العالمية أيضاً .

"


(أقرأ المزيد ... | 4857 حرفا زيادة | 2 تعليقات | التقييم: 5)

مؤامرة على الشعر الجاهلي...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 13-12-1438 هـ (74 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

مؤامرة على الشعر الجاهلي...

لم ولن يكون "الشك المُخادع" بتاريخ ونسب الشعر العربي الجاهلي، بحثا علميا، بل مقدمة ضرورية ومنهج للتشكيك بالقرآن الكريم.

 

يقول الباحث "حسين مروّه" في كتابه (النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية) وهو المرجع المعتمد للمادة التاريخية هنا، بتصرف:

لا يمكن اثبات "النظرية" التي تقول ان الكثير من الشعر الجاهلي موضوع في العصر الإسلامي اللاحق ومحمول على العصر الجاهلي، وتكمن صعوبة نفيها في أن الصورة المكتملة التي وصلتنا لهذا الشعر لا نزال نجهل حتى الان مسار تطورها، نحن نرى صورته السكونية ولكننا لا نرى صورته الحركية.

 

الأساس التاريخي للشك أن الشعر الذي قيل في العصر الجاهلي كان وحتى زمن التدوين في القرنين الثالث والرابع الهجري يتداول حفظا وسماعا فقط أي لم يكن مكتوبا بعد.


"


(أقرأ المزيد ... | 6704 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

خيبات الأمل برعاية واشنطن . . بقلم الكاتب محمد فخري جلبي
أرسلت بواسطة admin في 13-12-1438 هـ (34 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
محمد فخري جلبي كتب "
خيبات الأمل برعاية واشنطن . . 
بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 

واشنطن تعلن تخليها عن الأكراد الحليف الأستراتيجي في الحرب  النارية ضد تنظيم داعش دون أي سابق أنذار ، وكما جرت العادة فأن واشنطن تفسخ عقود الشراكة مع حلفاءها وأصدقائها بجرة قلم دون أن تهتم للتبريرات أو (ترطيب الخواطر) .
فمن منظور العقلية الأمريكية فأن السياسة تنبع من المصالح والأحتياجات بعيدا عن أواصر الصداقة وعمق التفاهمات ، وعبر تلك النظرة النفعية الخالصة وكلما أقتربت ساعة طوي ملف تنظيم داعش على المستوى المنظور باتت الدلائل على ركل واشنطن الحليف الكردي خارج سيناريو المرحلة القادمة أكثر وضوحا .

"


(أقرأ المزيد ... | 7925 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

سامي شرف
 سامي شرف


المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية