Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

د.عبد الغني الماني
[ د.عبد الغني الماني ]

·هل سنشهد زلزالا اخر ؟؟؟ د.عبدالغني الماني
·ملاحظات حول الدورة الكروية د.عبدالغني الماني
· لأنها قضية فلسطينية ولم تصل لتعود عربية د.عبدالغني الماني
·التطاول على عبدالناصر تطاول على العروبة والقومية العربية ....د.عبد الغني الماني
·دوامه الرسمي غدا وحالة الاستعداد عبدالغني الماني
·الموظفون بانتظار دوامـه الرسمي ٢.. عبدالغني الماني
·الموظفون بانتظار دوامـه الرسمي .. عبدالغني الماني
·ما الجديـــد ؟ د.عبدالغني الماني
·أحدث وسام وأحدث جائزة ثرثرة عاقل - د.عبدالغني الماني

تم استعراض
48417246
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: moneer
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 227

المتصفحون الآن:
الزوار: 20
الأعضاء: 0
المجموع: 20

Who is Online
يوجد حاليا, 20 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: مقالات سياسية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

ملامح حرب عالمية ثالثة...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 24-7-1438 هـ (67 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

ملامح حرب عالمية ثالثة...

لا يمكن الفصل بين ظواهر إقليمية وعالمية، عسكرية وسياسية، حادة ومتزامنة، قد تبدو غير مترابطة وعشوائية انفعالية أو حتى فوضوية.

 

بدأ الرجل الأبيض الأمريكي المعربد بحصار كوريا الشمالية والتلاعب الطويل والقاتل بمصيرها، ربما لعقدين قادمين من الزمن أو تزيد قليلا.

 

بالتزامن مع انتهاء لعبة الرأسمالية الوحيدة والفعالة والمكررة عبر آسيا: (الحصار الطويل والتحريض الدائم والاستفزاز المُستمر والعقوبات الرهيبة وتجارة السوق السوداء المافيوية) على "إيران" استعدادا لدخولها أو العودة اليها أو غزوها أو إطلاق ربيعها الأسود في أكثر التوقعات تفاؤلا.

 

يمهد الأمريكان لبدء الحرب على إيران بقوة وحسم، بعد أن استنفذوا قواها في العراق وسوريا ولبنان واليمن وعلى امتداد سواحل القرن العربي_الافريقي (حوض بحر العرب)، وقبل ذلك في أفغانستان التي تلقت ضربة جوية استباقية أو إعلانية دعائية قالوا للشرق الخائف منهم فيها:

لا نحتاج الى ضربات نووية صغيرة وخطرة للقضاء على مفاعلات وبرامج كوريا الشمالية الصاروخية الورقية والنووية المهترئة، ويقصدون بذلك تهديد "إيران" بالتأكيد وبرنامجها النووي المكشوف، بل نملك سلاحا تقليديا يُحيلها كلها الى ركام ورماد.

 

يتم تحرير الاقتصاد السعودي قبل البدء بالأعمال القتالية البحرية المخطط لها سابقا، عن طريق خصخصة أملاك الدولة بحيث لا تتأثر بورصة "وول ستريت" صاحبة القرار الفعلي لبدء الفوضى الإقليمية الخلاقة من إيران، بما يسمح لها بالمضاربة على أسواق وأسعار نفط وغاز ونقل بحري وتأمين ستنفجر ارتفاعا إذا صح التعبير.

 

علما أن تعديلات تركيا الدستورية ركن هام في هذا المخطط الشيطاني الاستعماري، ومؤشر قد يساعد في معرفة التوقيت المصيري للحرب العالمية الثالثة في حوض بحر العرب، في حال استقال "أردوغان" ليُقرب موعد الانتقال الى النظام الرئاسي من 2019 الى شتاء 2017_2018 على سبيل المثال...

 

التحولات في بريطانيا تشير الى اقتراب موعد الحرب أو تسريعه، وعرض مصر الغامض بإرسال جيش الى اليمن لضبط البلاد والامساك بالأرض، مؤشر شديد الخطورة تم سحبه بسرعة من التداول، ويبقى الغزو الإسرائيلي المتوقع لجنوب سوريا والدخول الإسرائيلي على امتداد شمال الأردن لحماية النظام وتوجيه "داعش" وضبط الأرض، المؤشر الحاسم لاقتراب إطلاق ابواق الحرب على إيران، التي تشتم رائحة النار المحدقة بها وتحاول الرد عبر أكثر الأساليب كارثية فعلا "التطرف والتشدد".

 

روسيا لا دور لها يتجاوز حدود سوريا المفيدة والتي تتقلص الآن لتسمح بتوسعة "كوريدورات" تصل تركيا بـ "داعش" بعد أن تنازل مكرها أردوغان عن حلمه الكبير بضم وقضم حلب الشهباء.

ولكن روسيا تنتظر من هذه الحرب أن تسمح لها بوضع يدها نهائيا على (حوض بحر قزوين) وأن تسيطر بقوة في مرحلة ما بعد إيران والتي ستؤثر على استقرار تركيا وتمزقها بدورها، على كامل (حوض البحر الأسود) وصولا الى المياه الدافئة لتحقيق ذلك الحلم القديم.

19/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

كردستان...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 22-7-1438 هـ (70 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

كردستان...

الخوف العربي الضبابي من الحقيقة الكردية التاريخية يعكس ولا يزال إشكاليات "الهوية العثمانية الغازية" الالغائية والمتغلغلة، الغريبة والمتغربة، في (بلاد الشام ومصر).

 

 تُعبّر تلك الهوية الكامنة والمتربصة شرا عن خطورتها في تنظيم الاخوان المسلمين تقليديا، وعن توحشها في نسخه واصداراته الجديدة والمتجددة "داعش" واخواتها.

 

وينعكس ذلك الخوف العنصري أيضا في الأحزاب القومية الصغيرة والكبيرة (السورية والفرعونية والعربية) وغيرها، التي تعاني بدورها من تلك الهويات الاستعمارية المزيفة والمزورة التي تتلاعب بتاريخ هذه الجغرافيا الإنساني وارثها الحضاري ولغاتها الزائلة، الصهيونية اليهودية نموذجا طاغيا وفاقعا.

 

الموضوع مكرر ويجب دائما تكراره في شرق الملائكة والشياطين، لا للتغيير المستحيل من الداخل وفق قوانين حركة التاريخ صوب المستقبل الحتمي الخلاق والآمن، بل لإرساء منطق التكاشف بدل التكاذب والواقعية بدل الغيبيات، ليس في الدين بل في التاريخ والسياسة والحاضر المتهالك.

 

العنوان هنا لا يتعلق حتى بالمظلومية الكردية او الثوابت المتعلقة بتاريخ شعب من أقدم شعوب هذه الجغرافيا التشاركية بقوة الإرث الحضاري الكامن فيها" تحاول داعش الاخوانية وعثمانيا الغازية وايرانيا المتوحشة واسرائيليا العنصرية القائدة، تدميره بحقد رهيب يليق بهم جميعا، من اهرامات مصر الى حجارة بابل مرورا بجمال تدمر وبهاء القدس، ممالك سرطانية طارئة وزائلة.

 

العنوان يتعلق بالتصويت الكردي لصالح الخليفة المتنكر "أردوغان" بمعدل 33% من أصوات الكرد، حسم لصالحه مضافا لها التزوير المتوقع والدعم الأمريكي الملغوم والتأييد الروسي القاتل، وحتى الاحتجاجات الأوروبية المخادعة، الفوز بذلك الاستفتاء الذي يؤشر الى انطلاق المرحلة الإقليمية من مشروع/لعنة الفوضى الخلاقة التي ستبلغ ذروتها في العام 2019، يوم لا ينفع في إيرانيا او عثمانيا لا إسلاموية ولا من يحزنون...!

 

تاريخيا وتحديدا في زمن السلطان عبد الحميد، شكلت كتائب المقاتلين الاكراد عنصرا رئيسيا في تثبيت حكمه بين اخوته وعلى رعيته ومواليه، صاروا يعرفون بـ "الحميدية" وهم أصل واساس العائلات العربية/الكردية المستمرة، خصوصا في بلاد الشام، لقد تمتعوا بنفوذ وحرية واستقلالية، ولذلك قد يرى بعض مؤرخيهم الجدد في العودة الى "السلطنة" فرصة لتحقيق مكاسب قومية بطريقة سلمية في الداخل التركي في جغرافيتهم القديمة.

 

ولكن وعلى الأغلب، هناك صراع كردي_كردي بين الاقطاعية الكردية المقدسة والتاريخية حققت لها كيانا مستقلا في شمال العراق وبين الثورية الكردية القوية في شرق تركيا وتحقق لها كيانا في شمال سوريا.

 

هذه الشراكة العثمانية_الكردية القلقة والمتجددة لا تقوم على أساس العداء العنصري للعرب، تلك واحدة من الإشكاليات الكبرى، بل تقوم على أساس الحضور الأمريكي المتوازي والقوي في القرارين السياديين للأتراك والاقطاعية الكردية تقليديا، وللأكراد بأغلبيتهم ما بعد الربيع الإسلاموي تحديدا.

 

لا خيار امام الاكراد او العرب في الانغماس بمشروع الفوضى الخلاقة ودحرجة كرة النار الأولغارشية بأيديهم واقدامهم الحافية وصدورهم العارية، تلك (لعنة جغرافيا وحتمية استعمار).

وإذا كانت مأساة العرب الكبرى هو هوية الاكثريات الإسلاموية الاستعمارية المدمرة لقوميتهم الضبابية ولضياع الهوية القومية العربية في العاب وبهلوانيات الأقليات التابعة والخائنة بطبعها وتكوينها الاستعماري بدورها.

مأساة الاكراد الكبرى هو في السيطرة التقليدية للمؤسسة الدينية_الاقطاعية المقدسة على حيويتهم ونزعتهم الدائمة للاستقلال، بما يشبه الى حد ما المأساة الحضارية والإنسانية في الكيان اللبناني.

 

صراع مكونات على الزعامة، وصراع محلي يدار إقليميا، وصراع إقليمي يدار عالميا، تلك ليست نظرية مؤامرة بل طبيعة وحركية شرق الشياطين والرأسمالية المتوحشة.

18/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../475

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

عدوان "ترامب " على سوريا بدأ لحظة تنصيبه بقلم : محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (87 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

عدوان "ترامب " على سوريا بدأ لحظة تنصيبه
-----------------------------------------------------------------------------
بقلم : محمود كامل الكومى
-----------------------------------------------------------------------------
المتتبع لهوس ترامب وهوجائه منذ حملته الأنتخابية , لابد وأن يتوقع مغامراته الشيطانية , فهو أحد مافيا رجال المال والأعمال , مكيافيلى بالطبع " الغاية تبرر الوسيله , وغايتة والمافيا أقرانه ,حب المال حبا جما , لذا لابد لشركاتهم ومصانعهم أن تدار ليل نهار , وأن يفتح لها الأسواق , خاصة شركات ومصانع السلاح , والوسيلة لذلك هى أشعال الحروب واستدامة وقودها  بالأبرياء من بنى البشر فتزداد مبيعات السلاح وتستدام , وتلك نظرية كل من جلس على كرسى المكتب البيضاوى فى البيت الأبيض , لكن مايميز ترامب هو عفويته فى أستدامة الحروب والضحك على الدقون وصهيونيته التى فاقت بنى صهيون  وأبتزاز كل من نصبته أمريكا حاكما على بلاده  فى أن يدفع لها ثمن تنصيبه وحمايته ( ومثال ذلك حكام الخليج),وصار تغليف أستراتيجيته بالأكاذيب والأوهام التى أنطلت على الحكام العرب فسارعوا اليه يقدمون فرائض الولاء والطاعه , بعد أن عقدوا له قمة فى عمان سميت "قمة ترامب "بُغيت تحقيق مايرمى اليه من حلف سنى على غرار حلف الناتو تشارك فيه اسرائيل ويهدف الى ضرب ايران , الى أن ينتهى بتصفية القضية الفلسطينية  .
-----------------------------------------------------------------------------

"


(أقرأ المزيد ... | 8887 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

مابين فضيحة "لافون " وتفجير الكنائس فى مصر - محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (97 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

مابين فضيحة "لافون " وتفجير الكنائس فى مصر (أرهاب صهيونى)
-----------------------------------------------------------------------------
بقلم : محمود كامل الكومى
-----------------------------------------------------------------------------
نسيج المجتمع المصرى على مر تاريخه متين , جناحا الأمة لطائر واحد جلده سميك وجسده لايلين , الطائر المصرى مغرداً فى كل العصور محلقاً فى السماء وفى فمه غصن زيتون تشكل محتضا هلال وصليب , تشابكت أيادى الشيوخ والقساوسة فى كل معارك النضال تثبت جدارة الحياة المصرية وفى كل الثورات , توجت حين تَبَنى الزعيم جمال عبد الناصر بناء الكاتدرائية المرقسيه مقراً باباويا للكرازة المرقسيه لبابا الأسكندرية وسائر أفريقيا مفتتحا التبرع بما كان يملك من مال زهيد وقتها, وغدا النسيج فى رباط عميق .

-----------------------------------------------------------------------------

"


(أقرأ المزيد ... | 8713 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

كيماوي...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (66 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

كيماوي...

الاسم الإعلامي والتسويقي لسلاح التدمير الشامل لشرق الملائكة والشياطين: الاعلاموفوبيا / الفوبيا الإسلاموية الداخلية_سعار المذاهب.

 

الكيماوي ليس أكثر الأسلحة المستخدمة فتكا وترويعا في المأساة السورية.

 

ولكن سيد اللعبة "الأمريكي" يعتبره الأكثر خطرا على مدنية وإنسانية القتال...!

وخطا أحمر وهمي عند إدارة المهذب "أوباما" وحقيقي عند إدارة الفوضوي "ترامب".

لا مزاج حتى للحديث وإعادة الحديث عن الفرق بين الصقور العائدين والحمائم المغادرين في البيت الأبيض، تلك إشكاليات داخلية ولعبة مصالح وقوى عالية الدقة وبعيدة المرمى، ولا يمكن لأحد من خارجها تحليلها وتفكيكها لأسباب عديدة أهمها أن (المتغيرات أكثر بكثير من الثوابت) وأقساها أن النتيجة على مسارح الشرق الملتهبة ستكون كارثية ومدمرة بغض النظر عن شكل وخطاب الجلاد الأمريكي لأن كل الضحايا سيموتون موتا.

 

الأكيد أن الجميع في سوريا لا يتورع عن استخدام الكيماوي في هذه الحرب العبثية والشديدة الخداع، والجميع يمكنه الحصول عليه بسهولة من الحلفاء او المشغلين.

وقد وصل الاقتتال الطائفي_المذهبي والمناطقي الى ذروة الشحن والتحريض، وأصبح الشعار القائد على الأرض والسائد بين المتصارعين هو "نحن أو هم"، وهذا بالتحديد ما يجعل من الكيماوي سلاحا فوضويا ثاني شديد الأهمية يسمح بالتلاعب الواسع في مشاهد الموت والتسويق والتزييف الإعلامي للمجازر بين الأطفال والمدنيين، ويتيح فرصة النجاح للسلاح الرئيسي في حرب الفوضى الخلاقة على المشرقيين: "الاعلاموفوبيا".

 

د. فيصل قاسم نموذجا خلاقا وقائدا ورمزا ناجحا وشعارا دائما لـ "كتائب الاعلاموفوبيا" أو لجيش المثقفين والنخب الأمريكية، الذي يستطيع تسعير وتهييج وإطلاق دموية والغائية الهويات المذهبية المزورة وتحريض الاكثريات على الأقليات، لخدمة وانجاح إعادة احتلال الشرق الغني بجيش من أبنائه المصابين بلعنة تلك المذاهب الشيطانية.

 

استخدام الكيماوي تفصيل في حرب شياطين المذاهب وملائكتها على الكيانات القلقة التي تعيش فيها، وحرب المرتزقة المحليين على التاريخ الذي شوهوه، وحرب المتوحشين اراديا على المستقبل الذي قد لا يخدم مصالح الرأسمالية.

 

لا أحد يتردد في فعل أي شيء في سوريا لأن الجميع دخل في متاهة الخوف من الآخر والرغبة الوجودية في القضاء الجماعي عليه.

11/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

القومية العربية :وأطماع القوميات الأخرى فى أراضيها , وتآمر الرجعية العربية علي
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (19 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

القومية العربية :وأطماع القوميات الأخرى فى أراضيها , وتآمر الرجعية العربية عليها..
-------------------------------------------------------
بقلم : محمود كامل الكومى
حين يتعاظم الدور القومى ويتمدد فى الداخل الأنسانى ويسير مسرى الدماء فى العروق فلاتتم هذه الكيمياء اِلا من خلال معادلات تفرضها الحقائق التاريخية والواقعيةوالجغرافية والسياسيةوهى تتجلى فى أمتنا العربية بما يجعلها تتفرد عن باقى القوميات لتضحى الأحق بذوبان حدودها المصطنعة وأتحاد بلدانها فى وحدة عربية شاملة من المحيط الى الخليج ,ويحقق هذا الفعل القومى المتعاظم ,  القوى القومية -التى تنكر الذات وتجاهد الأنانية والفردية وتزرع الجماعية فى الوجدان - وزعاماتها الثورية المبدعة للفكر القومى العربى وآليات تحقيقه على أرض الواقع لتضحى قوميتنا العربية فى قوامها الفريد.


"


(أقرأ المزيد ... | 8545 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

روحاني...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (60 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

روحاني...

نهاية الاعتدال في إيران وبداية الديكتاتورية في طهران، الحرس الثوري في مواجهة الاخرين.

 

الشراكة الامريكية_الايرانية تعيش ايامها الأخيرة، والحرب في أفغانستان تشتعل من جديد وعودة الامريكان الى العراق صارت حتمية والصدامات المتأخرة في حوض بحر العرب بين مضيقي هرمز وباب المندب لن تتأخر، هذا السيناريو تأخر 4 سنوات بسبب عقلانية إدارة المهذب "أوباما"، وها هو يعود الى الواجهة في أول 100 يوم من عمر إدارة الفوضوي "ترامب".

 

لقد تحمّل المسرح السوري الصغير مشاهد بل استعراضات ذلك الصراع الإقليمي الكبير، والآن لا سوريا تستطيع ان تتحمل ولا الصراع قابل للضبط لفترة أطول.

 

إيران أنقذت أمريكا في أفغانستان والعراق، وساعدت الباكستان على الاستقرار وتجاوز الزمن الصعب، ولم تحصل على كل ما تريده لأن للأمريكي مشروعا يتجاوزها.

 

الروس كانوا الخاسر الأكبر من هذا الدور الإيراني في حوض بحر قزوين أو في المدى الحيوي الاسيوي لروسيا الاتحادية، ولذلك لن يمانع الروس في انزلاق إيران صوب صدام إقليمي سيكونون المستفيد الاكبر منه.

 

تركيا تتحول الى نظام رئاسي سيسمح لأروغان بالانتقال ببلاده غير المستقرة الى لعب الدور المدمر في المرحلة الإقليمية من حقيقة الفوضى الخلاقة في شرق الملائكة والشياطين.

 

عثمانيا الجديدة تتشكل استفتائيا إذا صح التعبير وايرانيا الجديدة تتشكل انتخابيا وكرة النار الأولغارشية تتدحرج صوب الشرق بمسار موارب صوب الجنوب أولا.

 

الأكيد أنها شهور الانتظار الأخيرة للمأساة السورية قبل أن يصبح الإسرائيلي اللاعب الأول، والأكيد أن التركي يذهب الى استفتاء لا يدرك كم سيؤثر عل مستقبل كيانه وعلى هويته ومستقبله، والأكيد أن الإيراني سيذهب الى انتخابات لا يمكنه تخيل آثارها ونتائجها على وحدة بلاده أرضا وشعبا.

 

روسيا ستحكم قبضتها على حوضي بحر قزوين والبحر الأسود أخيرا، وأمريكا ستحكم قبضتها على الصين أخيرا، هذه هي ملامح العقد الإقليمي المقبل الذي بدأ مع ترامب وينتهي بنهاية عهده، وتتغير معه لقرن أولغارشي قادم كيانات سايكس_بيكو التي ستتوسع لتشمل تركيا وإيران والسعودية واليمن، ثم يريد لها السيد الأمريكي في مرحلة الفوضى الخلاقة العالمية أن تصل الى الصين وروسيا أيضا.

 

الفوضى الخلاقة مشروع كوني يعيد رسم الاقتصاد العالمي بقيادة الدولار الأمريكي الورقي بما يحقق ربحية أكثر صار واضحا أنها تحتاج الى فوضى أكثر عبر العالم، فالديمقراطية والحرية وحقوق الانسان استنفذت فعاليتها، وكذلك الاحلاف والتكتلات التي ميزت الحرب الباردة، بل وحتى اتفاقيات وشراكات ما بعد الاتحاد السوفييتي، وصار حتميا صناعة عالم جديد بمعايير جديدة أو اقتصاد أكثر توحشا بأبجدية فوضى أكثر تطرفا.

 

بريطانيا تخرج من أوروبا وامريكا تجرب أسلحة جديدة في أفغانستان وتضرب في سوريا تلك مؤشرات لا يمكن اعتبارها سياسية وعابرة، بل اعلان عن مرحلة واستعداد للعودة للعمل المباشر على الأرض.

 

لقد خرجوا الى نهب عظيم.

15/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

أقليات وأكثرية...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (61 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

أقليات وأكثرية...

أقليات وأكثرية، أو مرتزقة وغزاة، هو هنا السؤال الكبير والعظيم...!

 

الخوف من العدد جعل العلاقات التاريخية بينهما تأخذ شكل الجلاد والضحية وشكل السيد والعبد.

 

ويقود الى انتاج مستقبل جغرافي يقوم على ما بعد ذاكرة الانتصارات والاحقاد والظلم والقهر، باتجاه الانتقام والابادة والتهجير والقتل.

 

لا يمكن قيادة الاكثريات في شرق الشياطين هذا بغير الهوية المتطرفة دينيا وانسانيا وحتى جغرافيا ولغويا، انها حتمية حركة الاستعمار الساكن والمُعطل وليست حتمية حركة التاريخ المتحرك والخلاق.

 

"الاخوان" تنظيم عالمي إسلامويي يخدم بلا تردد مصالح بريطانيا العظمى صارت تسمى أمريكا الحرّة لتاريخه وانتقلت بحيويتها الرأسمالية عبر الأطلسي صوب التوحش، وصار يسمى "القاعدة" وأخواتها، وانتقل من ساحل مصر الى ساحل تركيا القديمة او عثمانيا الجديدة بعد عدة ساعات، وصار يعبر عن ذلك التوحش.

 

غدا تقوم في "أنقرة" خلافة ضائعة عائدة من التيه، وبعد غد تنتقل الى "إسطنبول" ليعود لها اسمها القديم، وليصير للإسلاموية البريطانية النشأة والتكوين "دار خلافة" وقبلة جديدة، تخدم مصالح رعاة توحش أولغارشيين انتخبوا مبشرهم قبل 100 يوم، في القدس الجديدة/واشنطن.

 

تلك سيرة قديمة متجددة ولو أنها دامية ومدمرة، أخطر ما فيها اليوم وغدا، وهي تتقدم في مراحل مشروعها الفوضوي الخلاق، بنجاح وفعالية وربحية موصوفة، أنها تعتمد لنهب الجغرافيا الحضارية لشرق العرب والكرد والامازيغ والاشوريين والفراعنة واليهود والمسيحيين والمسلمين...

تعتمد على مثقفي ونخب الأقليات الخائفة لا تزال تتلون وتتكيف مع جلادها وسيدها المحلي او الإقليمي لتمارس المزيد من الارتهان والتخريب والتدمير الممنهج لأوطانها الافتراضية ولهوياتها الإنسانية ولمستقبلها البائس ولتؤكد حقيقتها المزيفة وتراثها المزور.

 

لم يبق من ورثة صناع حضارات هذا الشرق وانسانه التشاركي المبدع أحد، أو قتلهم الشيطان او باعوا أرواحهم له وصاروا من اتباعه شياطين افتراضيين.

 

يبدع كل يوم وكل الوقت د. فيصل قاسم في دور المثقف الاقلوي وهو يمارس التحريض والتسويق الطائفي_المذهبي القادر على صناعة الموت والمجازر العبثية وإطلاق الشعارات والأحلام الثورية المخادعة بل الاستعمارية، لإرضاء السيد الغازي الإقليمي والسيد الأبيض الأمريكي.

 

إيرانيا التي دخلت على الخط قبل حوالي أربعين عاما، لا تُقارن بإسرائيليا التي قامت وصارت قبل مئة عام أو تركيا التي تزامنت قيامتها وصناعتها مع شقيقتها الصغرى.

 

لا يمكن تحرير الأقليات الخائفة حدّ الانتحار وإعادتها الى رشدها او الى وطنها البعيد وانسانيتها المُستأجرة، الا بتحرير الأكثرية من الاخوان والقاعدة وداعش وإسرائيل وتركيا وامريكا، وهذا هو الأمر المستحيل.

 

حتى الوهابية التاريخية والأقدم انتهت حيويتها واستُبدلت، بنسخ واصدارات جديدة ضمنت لواشنطن وانعكاساتها مزيدا من التحكم بالأكثرية الضامنة النهائية لمشروع النهب الفوضوي الخلاق وكرته المتدحرجة.

 

لا تشكل الأقليات خطرا وجوديا على الأكثرية بل العكس هو الصحيح ما دامت ترى في الإسلاموية السياسية هويتها وانسانيتها، بل سرطانها الداخلي المميت.

16/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../400

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

بوتين...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 17-7-1438 هـ (60 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

بوتين...

كيف ستحافظ روسيا الاتحادية على سوريا المفيدة، وما الذي يريده الأمريكان...!

 

ما قاله مقتضى الصدر ليس انفعالا بل رسالة شديدة الخطورة تعطي لهذ المرحلة القصيرة والحساسة عنوانا واحدا: الأسد.

 

تيلرسون يفاوض لافروف في موسكو من موقع القوة، فما الذي يتغير على الأرض، لأنها ليست اشكالية تغيير إدارة في البيت الأبيض ولا تغيير اهداف الفوضى الخلاقة ولا حتى تغيير رئيسي في اساليبها:

القضية كلها في "تسريع" الوصول الى بعض النتائج على بعض المسارح، لأسباب محض أمريكية داخلية وتافهة ربما، ولكن مروحة تداعياتها قد لا تنتهي ولا تُبقي.

 

خروج الأسد من السلطة يعني إعادة تفاوض على جغرافية "سوريا المفيدة" وبالتالي سوريا كلها وهو ما لا يستطيع "بوتين" تقبله، إذا عليه ان يدفع ثمن سوريا المفيدة لروسيا: خروج الأسد من السلطة.

 

عرض "تيلرسون" هذا مخيف، لأن سلسلة التنازلات لن تنتهي، والخيارات محدودة، والساحات المجاورة عربيا وإقليميا مرشحة بدورها لصدمات وخصوصا في طهران التي تستعد للصدمة الأكبر والتغيير الأخطر في نظامها السياسي الرهيب: المرشد الثالث والأخير.

 

تنازل في دمشق يقود الى تغيير في طهران، والعكس مشكوك فيه: تغيير في طهران سيقود الى استمرارية في دمشق...!

 

هل يراهن "بوتين" على "نجاد" مثلا، بالتأكيد لا، ولا هو متمسك باتفاقيات النووي الإيراني وما بعدها، بل لا مصلحة روسية حقيقية في استقرار إيران، ولكن تحقيق توازن بين ساحتين عربية صغيرة/سوريا وإقليمية كبيرة/إيران يكاد يكون مستحيلا.

 

ربيع سوريا سينتهي مع صيف هذا العام الملتهب، وحده "بوتين" يستطيع احداث تغيير لا مفر منه، ولكنه لا يبدو مستعجلا، فعلا ماذا يراهن لمواجهة إدارة أمريكية فوضوية يمكنها احراجه على المدى القريب ويمكنه ارباكها على المدى المتوسط...!

 

بوتين فاوض أوباما على إيران، فترك له حرية التصرف في سوريا التي ادار مأساتها بشراكة قلقة وصعبة مع طهران.

إذا كانت هذه المعادلة صحيحة، علينا ن نرى تسارعا في تغيرات حادة في الهرم السلطوي_الديني الإيراني يقود الى مزيد من التوتر ليس فقط في حوض بحر العرب وبحر قزوين بل وفي أفغانستان الحلقة الأضعف في الطوق الامريكي غير المرئي حول إيران المتحفزة.

 

الفوضى الخلاقة التي ادارها بأدبيات سياسية عالية الثنائي أوباما_بوتين تدخل نفق الحروب الأمنية القذرة والغادرة في عهد الثنائي ترامب_بوتين: الاغتيالات والصدمات قادمة لا محالة.

 

هل ستدخل إسرائيل وسيطا نزيها بين حليفين استراتيجيين بوتين وترامب: ربما.

 

كيف سيكون التدخل الإسرائيلي لسحب فتيل صدام سيتحول الى صراع: عسكريا على الأرض.

 

ما الذي يمكن ان تفعله تركيا لمنع الصدام...!

 

أوراق بوتين على الأرض أقوى بكثير من أوراق ترامب على مواقع التواصل الاجتماعي الرأسمالية وعبر الاعلاموفوبيا.

الرأسمالية الشرقية بقيادة موسكو تنتمي للشرق وتمتلك مفاتيح بواباته التي صنعها قديما الغرب، يا لها من فوضى خلاقة.

13/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../400

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

ترامب...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 17-7-1438 هـ (60 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

ترامب...

ظاهرة فوضوية في البيت الأبيض، بل مشروع فوضوي خلاق في الشرق.

 

عاد الى مركز القرار، بل أصبح قادرا على سلوك طرق أقصر واستخدام وسائل أكثر توحشا للوصول الى أهداف المشروع الرأسمالي الوحيد للشرق: "الفوضى الخلاقة".

 

راهن جميع المحليين محدودي الفكر على "ترامب" الفوضوي في مواجهة "كلينتون" المهذبة، ولا أحد يعرف لماذا، الاكيد أنهم في شرق الشياطين والملائكة، مصابون بلعنة الجلاد ويصيرون ضحايا، تلك هي ذاكرة قبائل وشعوب في كيانات وممالك مدن، بل في طوائف وممالك مذاهب، لا ينسون شيئا ولا يتعلمون شيئا، غزاة ومرتزقة غب الطلب.

 

غباء الجماعات المسعورة بهويات قابلة دائما للتحريض المجاني، معروضة للبيع والايجار في دكاكين المؤسسات الدينية_السياسية_الاجتماعية بالجملة والمفرّق، المصنوعة في الغرب الاستعماري والتي تقودها اليوم بتناغم تركيا وإسرائيل لخدمة أمريكا.

هذا الغباء ابجدية وإرادة وهوية وانتماء مشترك لقطعان ماشية يقودها رجل دين مضطرب نفسيا ومهووس سلطة وقتل تتحول في مواجهة بعضها البعض الى جماعات متوحشة من ذئاب البراري وثعالب الوديان، لا تريد ولا تستطيع أن تبني وطن او تحافظ على كيان او ترتقي فرديا وجماعيا الى عقلانية وهوية مجتمع انساني فكيف بوطن.

 

بلا طول سيرة لا جدوى منها، وبدون أي دخول في ماهية التغيرات الحقيقية في أساليب "الفوضى الخلاقة" الجديدة، ولا حتى المرور السطحي على ظاهرة "ترامب" الفوضوي واساليبه القديمة في الاقتصاد والجديدة في السياسة لتحقيق قفزة أو صدمة فوق خشبات مسارح متناغمة تشتعل تحت إيقاعات لحن شيطاني تتراقص عليه "كرة النار الأولغارشية المتدحرجة".

المأساة في سوريا تتسارع كبوابة عبور معلنة ومباشرة لسيد اللعبة الأمريكي الى إيران في حين تستمر بغداد بوابة دخول غير معلنة وغير مباشرة الى طهران.

 

العرض المتوحش على المسرح السوري ستتسارع مشاهده الدموية ومجازره المروعة وستتجاوز التغيرات كل منطق وكل تصور، ولم توضع له سيناريوهات من أساسه بل تركت إدارة أوباما لقوانين العشوائية الرهيبة ان تقود خطوات الفوضى الخلاقة ثم قررت إدارة ترامب ان قواعد اللعبة يجب أن تتغير وهذا ما سوف يكون.

 

من يتابع قائد أوركسترا الشيطان في سوريا، د. فيصل قاسم يمكنه بقليل من التأني وكثير من التصديق رؤية مشهد الموت الذي سيلي والصدمة التي ستحدث وحتى الغزو الإسرائيلي الذي لن يتأخر.

 

يمكن عمل الكثير لتجنب الكثير من الدمار والموت، ولكن لا وجود لعقلاء في وطن الحاقدين، بل في غيتو الانعزاليين ومزارع الغرباء والمتغربين.

12/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../350

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

رسالة إلى الشعب العربي في دول الخليج - أسعد أبو خليل
أرسلت بواسطة admin في 13-7-1438 هـ (36 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية


رسالة إلى الشعب العربي في دول الخليج


أسعد أبو خليل 

التواصل بين أهل المشرق وأهل الخليج لم يكن يوماً سويّاً أو رائقاً. والمشرق العربي عموماً عانى ويعاني من عقدة تفوّق ضد العرب في الخليج والمغرب: فأهل الخليج متهمون بسلالاتهم وبداوتهم (المزعومة) وأهل المغرب متهمون بقلّة عروبتهم. وحتى الزمن القومي العربي لم يُنصف أهل «الخليج أو المحيط» بالرغم من الشعارات الرنّانة.

وأيديولوجيات المشرق العربي القوميّة سرعان ما أثبتت تقوقعها في الممارسة العمليّة التي شطرت حزبيْ البعث، وأحالت صراعهم الدموي إلى صراع استنفدهم أكثر بكثير من صراعهم (المُفترض) مع العدوّ الإسرائيلي.





(أقرأ المزيد ... | 17931 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

لا تقتلوا صالح بن يوسف مرتين بقلم إيهاب الغربي
أرسلت بواسطة admin في 13-7-1438 هـ (30 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

 

لا تقتلوا صالح بن يوسف مرتين


بقلم إيهاب الغربي


يحز في نفسي ما حدث في وسائل الإعلام التونسية من طمس وتزييف

 للتاريخ من أجل خدمة أجندات سياسية ضيقة لا علاقة لها لا ببورقيبة ولا  ببن يوسف. 

لقد سعى الدساترة والبورقيبيون الجدد إلى التموقع في تونس مابعد 14 جانفي تحت عباءة  الإرث البورقيبي، كما قام الباجي قائد السبسي بتنصيب تمثال بورقيبة في قلب العاصمة للتذكير ب"المجاهد الأكبر".

 

 

أثارت شهادة المناضل اليوسفي عمر الصيد التي أدلى بها إلى هيئة الحقيقة والكرامة حفيظة البورقيبيين ونداء تونس حيث سعى أنصار بورقيبة إلى التعتيم على شهادة  عمر الصيد من خلال وسائل إعلامه

المتعددة لأنه دافع عن ما تعرض له اليوسفيون من تنكيل و تشويه من بورقيبة وأتباعه   إلى درجة اتهام اليوسفيين الذين قاوموا الاستعمار الفرنسي بالخيانة.

خرج علينا رجاء فرحات (الذي كان أبوه يوسفيا و الذي تعرض أبوه للتعذيب زمن بورقيبة)يدعي أن "بورقيبة لم يقتل صالح بن يوسف وإنما قتله أقاربه". قريب صالح بن يوسف الذي يتحدث  عنه رجاء فرحات ليس سوى البشير زرق العيون الذراع اليمنى لبورقيبة التي يعول عليها  "المجاهد الأكبر" لتصفية معارضيه،وقد كلف بورقيبة زرق العيون باغتيال صالح بن يوسف للتخلص من أبرز خصومه  خاصة أن بن يوسف كان حليفا لجمال عبد الناصر عدو بورقيبة اللدود.

 

لقد أثارت تصريحات سهام بن سدرين الأخيرة التي نادت فيها بضرورة تصحيح التاريخ كثيرا من الجدل.هنا ينبغي الإشارة إلى أن غاية بن سدرين من خلال هذا التصريح هو استفزاز الباجي قايد السبسي وخدمة حركة النهضة لا الدفاع عن الحركة اليوسفية كما تدعي.

 

سعت حركة النهضة إلى استقطاب العائلات اليوسفية المتمركزة أساسا في الجنوب بحجة الدفاع عن الهوية العربية الإسلامية ومستغلة كره اليوسفيين لبورقيبة وأنصاره. وقد نجح إخوان تونس للأسف في مهمتهم بدليل حيازتهم على الأغلبية بكامل ولايات الجنوب  في انتخابات2014.

 

لا يوجد أدنى موجب للمقارنة بين الحركة اليوسفية والإخوان. فاليوسفيون هم  قوميون يؤمنون بالنضال العربي المشترك من أجل محاربة الاستعمار بينما يعتبر  الإخوان ذو نزعة   اسلاموية وقد عملوا على امتداد تاريخهم على خدمة الأجندات الغربية طامعين في أن  يحقق لهم الغرب حلمهم المزعوم بالخلافة.

في الحقيقة،كان بورقيبة حليفا  للإخوان حيث  استقر بورقيبة خلال سفره إلى القاهرة في الأربعينات في دار الإخوان المسلمين في الحلمية وكان يحضر دروس الجمعة التي يلقيها حسن البنا.  كما عارض بورقيبة بشدة إعدام سيد قطب أحد أبرز رموز الإخوان في الستينات خلال فترة صراعه مع عبد الناصر وقد منح بورقيبة في تلك الفترة الجنسية التونسية  لعدد من قيادات الإخوان المصرية.

 

قام"المجاهد الأكبر" بتشجيع التيارات الإخوانية التونسية في بداية السبعينات وقد كان على  رأس تلك الجماعات راشد الغنوشي وعبد الفتاح مورو.وقد فتح بورقيبة المنابر والمساجد للإخوان من أجل مهاجمة اليسار والقوميين.  ثم  قام   بورقيبة بحث الإخوان لمحاربة الاتحاد السوفياتي في أفغانستان بتعليمات أمريكية.

 

لا يمكن لحركة النهضة أن تكون وريثة اليوسفيين لأن الحركة اليوسفية   لها بعد قومي  والقوميون  هم أعداء تاريخيون للاخوان.كما يستحيل على البورقيبيين تبرئة سيدهم من دم  صالح بن يوسف فالتاريخ قد كتب ولا جدوى من إعادة كتابته.

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

"الوطن" تنشر دراسة النائب مصطفى بكري حول "تيران وصنافير"
أرسلت بواسطة admin في 8-7-1438 هـ (39 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

"الوطن" تنشر دراسة النائب مصطفى بكري حول "تيران وصنافير"


أعد النائب مصطفى بكري دراسة حول اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، الخاصة بجزيرتي "تيران وصنافير"، وتنشر "الوطن" تفاصيل الدراسة في السطور التالية.


"في 29 ديسمبر الماضي أحالت الحكومة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، إلى مجلس النواب لنظرها، وقد ثار جدل كبير حول حق المجلس في نظر القضية التي صدر فيها حكم بات ونهائي في 16/1/2017، انطلاقًا من أن القضاء المصري أصبح هو وحده صاحب الاختصاص بعد نظر القضية، وإصدار حكم أولي ببطلان الاتفاقية.

وبالرغم من التأكيد على أن نظر الاتفاقيات والمعاهدات هو حق أصيل للبرلمان بمقتضى الدستور، إلا أن الضجيج لم يتوقف، مع غضِّ الطرف عن عدد من التغييرات التي شهدتها مسيرة التقاضي وتجاهلها؛ ذلك أن البعض سعى إلى إثارة القضية لحسابات سياسية بعينها، وتغاضى عن الأحكام الدستورية السابقة التي قضت بحقِّ البرلمان وحده في نظر أعمال السيادة، خاصة ما نصت عليه المادة (151) من الدستور، في  فقرتها الأولى (وتتسم أعمال السيادة بعدد من الثوابت الأساسية والمهمة أبرزها:





(أقرأ المزيد ... | 39228 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

كُنْ عربيا...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 8-7-1438 هـ (222 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

كُنْ عربيا...

لا تبحث عن هوية في تاريخ شرق الشياطين، اصنع للمستقبل القادم هوية.

 

الأخطر من رد فعل القبائل والعشائر السورية على المأساة الرهيبة التي اختاروها بسبب ضياع الهويات الوطنية الصادقة والقومية الحقيقية، هو فعل البحث الكيدي الحاقد والطائفي المذهبي العنيف عن هويات أكثر تزييفا وتزويرا من هويات سايكس_بيكو المتفق على تعريف كياناتها الجغرافية بالاستعمارية ذات الحدود الوهمية...!

 

الهوية الجغرافية العربية "عنصرية/فوقية" هذا صحيح، والهوية التاريخية السورية "عرقية/نازية" هذا أكيد، وكلّ هويات الشرق وما بعده تنتمي الى هذين التصنيفين اللذين وضعت قواعدهما اللا علمية واللا أخلاقية الملتبسة والعدائية أو الالغائية أو الانعزالية، معاهد وجامعات الغرب الرأسمالي الاستعماري المتوحش.

 

فعلا القضية الرئيسية في شرق الشياطين هي "الهوية" القومية، التي مزقتها الطوائف والمذاهب العنصرية واحرقتها القوميات النازية، ودمرا معا حقائق التاريخ الحضاري للشرق وبنيا معا الديكتاتوريات السياسية_الدينية التابعة للاستعمار والقابلة للتكيف والتلون والالتفاف، والقادرة على تحديث ايديولوجياتها وبنيتها التنظيمية ومواكبة العصر والاستمرار في التآمر الفعّال.

 

وحتمي أن تُسقط وتلغي الأنظمة الديكتاتورية الجمهورية والملكية العربية الهوية الوطنية الضرورية، لتصير "هوية الخوف" المتمكن والموروث من عائلة الهية او شمولية "مقدسة" يجب أن تتوارث السلطة لتحافظ على البلاد والعباد ومن دونها لن يبقى شيء...

 

 لا فرق بين أن تحمل الهوية الأموية أو الهوية السورية يا صديقي المنفي اراديا، لأنك ضحية الخوف من كاهن معبد ومن استاذ مدرسة ومن شرطي سير وحتى من صور معلقة...!

ومن البديهي عندما تجاوزت "حالة الخوف" الطاغي والمُستبد لأسباب لم تكن تعرفها ثم لا مصلحة لك بعد ذلك في معرفتها، وخرجت الى تلك الثورة الافتراضية واللعنة الباقية، أن ترى القمع في صورة لتمزقه، والاستبداد في مؤسسات الدولة لتحرقها، والديكتاتورية في المدرسة والجامعة لتدمرها، وأن ترى في المعبد وكاهنه الأمن والأمان...!

 

الجميع في هذا الشرق منتحل لصفة تاريخية ومنتمي لطائفة دينية ومذهب ينبثق عنها كما ينبثق السم من ناب الأفعى...

ولذلك لا حاجة لمراجعة التاريخ أو تصحيحه لأنه تاريخ "أشخاص" لا يمكن أن تقبل أنه قادر على أن يعطيك حضورا تقاوم به "ورثة أولئك الأشخاص"، يا لها من مأساة ويا لها من مهزلة.

 

من أنت لتنتمي أو لتتحدث وريثا أو وصيا عن: الاراميين او الأمويين أو الأنبياء أو القديسين...!

 

أنت مجرد مهاجر ينتحل بسهولة صفة لاجئ ويستجدي على أبواب الدولة المتآمرة "الجنسية".

 

هي نتيجة لا يمكن بعد اليوم الهروب منها...

الصراع في هذا الشرق هو بين الشياطين، لا بأس، له أسبابه وله نتائجه، لا معنى هنا والآن لأي سؤال، فقط خلاصة واحدة:

لتبقى في كيان استعماري يسمى زغلا سوريا، ولتستمر في حرب ليس لها بداية أو معنى، عليك أن تحمل السلاح وتقاتل شيطانا آخر، لم تكونا يوما معا ملاكين ولم تستطيعا يوما معا أن تتحررا من الخوف ولا تريدان اليوم وغدا أن تصنعا وطنا.

لنخرج جميعنا لقتال "كلّ الإرهاب"، إرهاب السلطويين والإسلامويين، لا حاجة بنا للسؤال مع من نقاتل، كيفما قُتلنا أو قَتلنا، سقط إرهابي بيننا ومنا، لم ولن ينجح بعد اليوم في الحصول أو الانتماء لأي جنسية.

3/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../450

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

ماذا يحدث بين السلطات فى مصر ؟ بقلم : محمود كامل الكومى
أرسلت بواسطة admin في 8-7-1438 هـ (400 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

ماذا يحدث بين السلطات فى مصر ؟
--------------------------------بقلم : محمود كامل الكومى
حين أعتلى الجنرال "ديجول"حكم فرنسا, قيل له : لقد عم الفساد ربوع البلاد
 
فرد عليهم بهذا التساؤل , هل مازال للقضاء جلاله وأحترامه ؟
قالوا : نعم
 
فردد ديجول : أطمئنوا فرنسا بخير .
جلال وأحترام القضاء نتاج نزاهته وحيدته وأستقلاله- ففى كل دول العالم المتمدين تُرسى أحكام المحاكم العليا المبادىء القانونية , وتعتبر حجة تسترشد بها المحاكم الأدنى , ويتبارى من أجلها المحامين , يحاولون تطبيقها على وقائع الدعاوى ومادياتها , التى يدافعون عنها , من أجل أستنارة القضاء المطروح عليه الوقائع حتى لايحيد عن تطبيقها .


"


(أقرأ المزيد ... | 6714 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

جنيف4,75...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 6-7-1438 هـ (223 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

جنيف4,75...

تبدو وكأن الاجتماعات عبثية، وعلى الأرض تظهر تقسيمات تأخذ شرعيتها وهويتها.

 

يوم سوريا في جنيف كيوم الأرض في فلسطين وكبقية أيام العرب العاربة في جغرافية الملائكة والشياطين، لا معنى لها، هي فقط إرادة "نفي" الرمز الوطني الى الخارج البعيد البارد المنسي، وعلى الأرض المسلوبة هناك:

أمريكا وإسرائيل وروسيا وتركيا وإيران والصين...!

 

لا يتغير شيء في بلاد تبحث عن إنسانها الممزق بين تاريخ أسود وحاضر أحمر ومستقبل أزرق، فقط تتغير المُلكية وتسرق الأنهار وترحل المدن وتنتقل الغابات، وحدها التي لا تتغير النجوم والقمر والسماء...

 

حتى أمريكا الغرنوق الأعلى لا تتغير، ومع ذلك لا أحد من قادة الموت في بلاد الموت يتغير، فالحرب أمريكية والسلام أمريكي و 99% من أوراق الحلّ بيد أمريكا وسوف ننتصر عندما تتفهم أمريكا مأساتنا...!

 

الأكيد أن الجميع على الأرض السورية كاليهود/الإسرائيليين على الأرض الفلسطينية "غزاة" وأدوات استعمار واحتلال ورأسمالية متوحشة، والأكيد أننا جميعنا خونة ومتآمرين وتجار ماء مالح ودماء، بل منتحلي صفة العروبة ومدعي الملكية...

 

هذا الـ "جنيف" يوم "تركي" واليوم القادم في جنيف "كردي" والثالث الآخر "داعشي" ولا يوم للـ "العرب" لا في جنيف ولا في الاستانة، هناك دائما فوق رؤوس العرب الوصي الإقليمي او الغربي او الكوني او السماوي...!

 

العربي يكره أرضه لأنه خائف من نظامه السياسي_الديني عدوه الاستراتيجي والوحيد.

1/4/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

..

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

الشعوبية التاريخية و المعاصرة من منظور نقدي اسلامى. د. صبرى محمد خليل
أرسلت بواسطة admin في 6-7-1438 هـ (49 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الشعوبية التاريخية و المعاصرة من منظور نقدي اسلامى

د.صبري محمد خليل / أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم

تعريف منهجي للشعوبية:

ا/ معارضه التطور الاجتماعي : الشعوبية هي محاولة الارتداد بالشعوب ، التي أصبحت جزء من  أمه ، إلى الطور الشعوبي السابق على الطور القومي" طور الامه " ، هذا التعريف يستند إلى تصور منهجي مضمونه أن الناس ينتمون إلى وحدات  تكوين اجتماعي متعددة في المكان ، وهي ذات أطوار التكوين الاجتماعي ، وهي نامية خلال الزمان- وقد أشار القران الكريم إليها أو إلى معايير الانتماء إليها  وهي : الأسرة قال تعالى ﴿ ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة أن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون﴾ ، ثم العشيرة قال تعالى﴿ وانذر عشيرتك الأقربين﴾ ، ثم القبيلة فالشعب قال تعالى﴿ وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ﴾، ثم الأمة التي مناط الانتماء إليها : أولا: اللسان لا النسب قال الرسول (صلى الله عليه وسلم ) ( ليست العربية بأحد من أب ولا أم إنما هي اللسان فمن تكلم العربية فهو عربي)، ثانيا:الأرض الخاصة (اى الديار بتعبير القران ) قال تعالى ﴿ لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم تبروهم وتقسطوا إليهم أن الله يحب المقسطين﴾ ( الممتحنة:8)…ثم العالمية.

"


(أقرأ المزيد ... | 31989 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

كُلّ قمّة عربية...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 2-7-1438 هـ (202 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

كُلّ قمّة عربية...

تُعقد ليقول النظام الرسمي العربي للعالم أنه: "شرعي وموجود".

 

ولا علاقة للمواطن العربي بقمّة لحكامه القسريين، يتدافعون على أبواب البيت الأبيض، ليبقوا على عروشهم الخاوية من العروبة، وليضمنوا بقاء النظام الأسري/الشمولي، وليحاولوا توريثه.

 

ولم يعد من اللائق فعلا بعد اليوم الحديث عن القضية الفلسطينية، لأنها كانت مأساة الإنسانية ولا تزال ملهاة النظام الرسمي العربي وتجارته المربحة.

 

ولا من العقلاني متابعة الجلسات او انتظار البيان الختامي، لحكام لا يحكمون بل يُديرون مصالح أمريكا وروسيا والغرب والشرق وتركيا وإيران وإسرائيل في الكيانات العربية.

 

ولا حاجة للحديث عن صراع بين الملكيين الذين نجحوا في الحفاظ على ممالكهم وعروشهم ولو الى حين، عندما نجحوا في تدمير كيانات الجمهوريين وكراسيهم.

 

ومن المعيب الانجرار الى تلك الأكاذيب الطائفية/المذهبية وتلك الصراعات العبثية داخل إقليم النفط والغاز واليورانيوم والممرات البحرية والبرية.

 

ومن الخداع بمكان ألا يرى الجميع أن البديل عن أي نظام رسمي عربي "توريثي" (ملكي أو جمهوري) هو "الفوضى"، وأن بقاء أسرة أو عشيرة من اللصوص والمتآمرين أفضل وأليق بما لا يقارن من تحول الجميع الى لصوص ومتآمرين أو ضحاياهم.

 

 ومن الخطورة بمكان أن تذهب فئة من الناس في كيان ما الى مجرد الحديث عن "الشعب" و "الوطن" و "الدولة" و "العدالة" لأن المطلوب استعماريا حرق هذه القيم الإنسانية العليا التي يجب تركها لمستقبل قادم، بالنسبة للحاضر لا وجود له.

 

كل ما يمكن لعربي عاقل ولائق وانسان فعله في الحاضر هو قطع كل صلة بالماضي والمستقبل والاعتراف بالفشل والخوف، والإصرار على أن الهوية العربية حقيقية وهو المزيف، وان الشعب العربي موجود ولكنه هو المتغرب.

 

اعترف وأقتل ضعفك ليرث ابنك المستقبل.

30/3/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../250

"


(تعليقات? | التقييم: 5)

الانسان_نت...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 2-7-1438 هـ (207 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الانسان_نت...

بين ناخب غائب واستفتاء مُراقب، مدن تحترق وكيانات تتفكك وشعوب تموت وتهاجر.

 

في حال فاز "أردوغان" بالاستفتاء وتحول النظام السياسي في تركيا أو (عثمانيا الجديدة)، الى النظام الرئاسي_الإسلاموي/الخلافة العصرية أو السلطنة الافتراضية ربما، يمكنا توقع قرارا رئاسيا بنقل العاصمة من "أنقرة/القومية" الى "إسطنبول/السَنْيه".

 

ولكن هذا ليس محور النص هنا، ولسنا معنيين بتوقع فوز الرجل أو خسارته، لأن الكتابة في الحدث المشرقي الفوضوي_الديني تحديدا والعالمي الفوضوي_الافتراضي عموما، تتجاوز العلمية أو قواعد اللغة العقلانية، الى ما يشبه التنجيم أو الشخصنة ومفرداتها الانفعالية.

 

بل حتى أن الكتابة المنطقية تقتضي ألا نقرأ حتى في تفاصيل الداخل التركي، نموذجا مشرقيا أولا وربما عالميا الى حد ما، عن التحولات الغرائبية في المزاج العام للناخب الالكتروني أو الناخب المتواصل/المتباعد اجتماعيا، وربما يجب أن نقول ناخب ويكيليكس، بل يريدنا الـ "نت" أن نقول:

ناخب روسيا العالمي أو ناخب "بوتين"...!

 

 

الفوضى الخلاقة مشروع اقتصادي اقليمي_قاري/اسلاموي_مذهبي، تشكل فيه "الأردوغانية" نقطة استناد ودور محوري، ينتهي على أبواب "طهران"، عندما يدخلها أو يعود اليها الأمريكي، وربما يرى فيه الأمريكي بعد ذلك حليفا يساعده على إعادة خلق (إيرانيا الجديدة)، ولكننا هنا أيضا لا يجب ولا يمكن لأحد أن يتوقع.

 

النتيجة باختصار يليق بزمن اللا_وقت أو بثقافة التغريدات وحقائق مقاطع الفيديو الخاطفة أو الأنبوبية، أو بديمقراطية الاستفتاءات العنكبوتية وحرية التظاهر على صفحات المواقع أو شاشات الحواسيب والخلويات، في القرية (الكونية العالمية/السماوية المشرقية) لشعب صامت ومبحلق ومتصل بالـ "نت"...!

 

قصة انسان الالفية الثالثة قصة "متحول الاميبيا" وحيد الخلية، أو الكائن الذي يتكاثر بالانقسام الخلوي، بشريا وليس إنسانيا بالتأكيد، يتوالد بـ (تحديث جهاز الاتصال بالعالم الافتراضي الأرضي أو السماوي) بشري شفاف الى درجة أنك ترى بسهولة جهازه الهضمي أو العصبي المتوتر مثلا، ولكنك لا ترى عقلا...!

 

لنعود الى "النتيجة" بعد أن رسمنا صورة مروعة للأسف عن انعكاسات الفوضى الخلاقة بشريا على انسان اللمس والابتسامة البلهاء، انسان ما بعد الحداثة أو الانسان_نت.

 

الاقتصاد الرأسمالي/الأولغارشي المتوحش والمتجدد، سينتقل الى مرحلة (الفوضى الإقليمية الخلاقة) أو هو بالفعل ينتقل عبر الوسيط المحلي "داعش وأخواتها"، وسقوط طهران او تحريرها من يدري، قد لا يتأخر كثيرا (بالسنوات، وليس بـ "العقود" وهي الزمن المتوقع لسقوط موسكو نفسها).

 

بالمحصلة يمكننا القول:

دخول أمريكا الى حوض بحر قزوين يعني خروجها من البحر الأسود، وهذا يقود الى دور أوروبي متجدد في تركيا المهملة في ذلك الوقت غير البعيد، إذا العسكريتاريا القومية التركية المتربصة (مصر نموذجا فاقعا)، ستعود للحكم على "عرش أنقرة" المتعالية على "إسطنبول"، والاسلاموفوبيا العثمانية ستنتهي وربما الى الأبد، وتركيا/الأمريكية ستتفكك بأسرع من تفكك إيران/الروسية نفسها، وهي نتائج علمية بل حتمية لمصير ومستقبل (أنظمة الحاكمية الإسلاموية المُدمرة) في شرق الشياطين.

28/3/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../400

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

وبدأت الحرب على الفساد - فريدة الشوباشي
أرسلت بواسطة admin في 27-6-1438 هـ (41 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

وبدأت الحرب على الفساد


يتابع الرأي العام باهتمام شديد، مصحوباً بالأمل والفرحة، أنباء نجاح الرقابة الإدارية في مصر بالقبض على عدد من المرتشين وتقديمهم للمحاكمة لنيل الجزاء المستحق والواجب.لقد هالنا جميعاً أن تصل الرشاوى إلى مئات الملايين من الجنيهات وهو انعكاس لما وصلت إليه الأوضاع، حيث المعاناة من الفقر، وإلا ما قامت ثورتان في غضون سنتين.

من أوضح تجليات توحش الفساد أن يدفع محافظ حلوان الأسبق مليوني جنيه كفالة للإفراج عنه بانتظار محاكمته.

كم مليوناً حصدها هذا الرجل إذن أثناء شغله لوظيفة، صُنفت بالمحافظ، والذي كان من واجبه الحفاظ على أبناء المحافظة ؟.





(أقرأ المزيد ... | 5919 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

حلم حمص...
أرسلت بواسطة admin في 24-6-1438 هـ (197 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

حلم حمص...

هل يتحقق، وتتحول الى عاصمة سوريا المفيدة والآمنة...!

 

تغيير ما حصل في المأساة السورية وفوق خشبة مسرحها المُحترق، يمكن ربطه بخروج "العقلاني" من البيت الأبيض وعودة "راعي البقر" اليه.

 

ولكن عودة الروح الى جغرافية المعارك في الجنوب السوري_السعودي وغوطة دمشق الشرقية (جوبر_القابون_برزة)...

في حين يأخذ الشمال السوري_التركي شكله الجغرافي_الديمغرافي النهائي وتتموضع القواعد الامريكية_الروسية والتواجد العسكري التركي الواسع بتناغم يشي بتكامل أكثر مما يؤشر الى صراع أو حتى تغيرات حقيقية على خشبة المسرح.

 

لن تسقط دمشق ولن تنتقل العاصمة الى حمص بل ستتحول حمص الى عاصمة أمنية أو بديلة لخط اقتصادي_استراتيجي يفترض ان يصل طهران بالبحر الأبيض المتوسط عبر بغداد مرورا بدير الزور وتدمر ويشرف عليه الروس، بعد أن يسحب "البنتاغون" "داعش" صوب الجنوب (جنوب سوريا والعراق)، ولكن هذا المشهد الإقليمي يحتاج لسنوات.

 

قد تكون معركة دمشق مدخلا ضروريا لفرض تسوية أمريكية_ايرانية جديدة، تحرر السعودية من الخطر الحوثي في الخاصرة الضعيفة، ولكن هذا المشهد العربي الواسع والممتد من حمص الى عدن يحتاج لسنوات.

 

الأكيد أن معركة دمشق تشير الى:

الدخول الإسرائيلي المباشر على خط المأساة السورية.

لقد أصبح الإسرائيلي على الأرض عبر أغلب فصائل الجنوب وعبر التدخل الجوي السافر، هذا يعني أن الأمريكي/البنتاغون أدخله ليعيد فتح ملف المفاوضات/التنازلات الإيرانية بالتوازي والتزامن مع الرؤية المصرفية الجديدة لـ "وول ستريت": 

تمتد من برلين الى طوكيو مرورا بتل أبيب والرياض وطهران وبيونغ يانغ، هذا المشهد الدولي المعقد بدأ الآن.

 

محليا كلّ ما تحتاجه الساحة السورية الضيقة لتغيير قواعد اللعبة/الاشتباك هو (صدمة/اغتيال) ليكون للمفاوضات معنى أو محصلة أو شرعية ما مفقودة حتما عندما نصل الى شهر حزيران وعندما يكون الجيش الإسرائيلي جاهزا لاجتياح جنوب سوريا أو جنوب لبنان، هذا المشهد السوري_اللبناني سيبدأ هذا العام وينتهي في العام المقبل، ثم يبدأ المشهد العربي_الإقليمي بالتغيّر وصولا الى فرض الرؤية:

أبجدية وإطار وملامح، هذا القرن الأولغارشي الأكثر توحشا، على شياطين أو سجناء هذا الشرق البائس والحزين.

 

سقوط دمشق بيد الإسرائيلي والحلفاء الإسلامويين وداعش، سيشكل مدخلا وحيدا لإعادة انتاج دور إسرائيلي يتكامل مع النظام الرسمي الملكي العربي بطريقة فعالة وكافية ولازمة لإطلاق:

التحالف العربي في مواجهة الخطر الإيراني، أو لتمويل عودة الأمريكان والاسرائيليين الى طهران بطريقة فوضوية خلاقة وقادمة لا محالة.

 

لمعارك شمال حماة قصّة مختلفة وأهداف مختلفة، ترتبط بدور حمص الانتقالي والمؤقت.

22/3/2017

 

صافيتا/

 

../350 

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

لا يا وزير صحه الفساد !!- حسن هيكل
أرسلت بواسطة admin في 22-6-1438 هـ (56 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

لا يا وزير صحه الفساد!!


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

 حسن هيكل
لا يا وزير صحه الفساد !!


حكاية وزيرين .. وزير صحه عبد الناصر اللي كان قلبه عالغلابه و التاني وزير صحه السيسي قلبه و جيبه مع رجال الاعمال و المحتكرين المتاجرين بالصحه و الدواء
مقارنه بين وزيرين في عهدين الاول : محمد النبوي المهندس وزير صحه عبد الناصر و الثاني وزير صحه السيسي احمد عماد الدين
نقارن بين وزير شايف نفسه من طبقه رجال الاعمال و سماسره الطب !!!
ووزير صحه عبد الناصر محمد النبوي المهندس طبيب الاطفال الذي اهدي له اصدقائه هديه ليست فيللا و لا سياره فاخره او بضع ملايين من الجنيهات زي اللي ارتشي بيهم مساعد وزير الصحه في عهد السيسي ولا جناح بفندق خمس نجوم و انما كانت الهديه كرافته علشان الوزير مش فاضي يشتري كرافته جديده ولابس كرافته واحده مزيته و قديمه لا يغيرها في كل اجتماعاته مع الرئيس جمال عبد الناصر و كل مكان فقال النبوي المهندس انا مش بتاع منظره انا بتاع صحه !!
كان تصريحا نادرا لوزير كان يعشق العمل و يقف بنفسه في فناء وزارته كل يوم يستقبل الناس وشكاواهم قبل ان يجلس في مكتبه ولا تصدر عنه تصريحات ابدا اعماله تتكلم عنه !!




(أقرأ المزيد ... | 6746 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

سنة سورية سابعة...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 22-6-1438 هـ (162 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

سنة سابعة...

المأساة السورية تستمر بزخمها السلطوي المدني_الإسلاموي الثوري المدمر.

 

السلطة المدنية وحليفها الروسي_الايراني، ترسم مسار المأساة لعدة عقود في "الاستانة" بما يضمن تلك "المصالح المؤذية" والتي لا يمكن إعلانها، ولا ترسم مستقبلا للجمهورية الضائعة والدولة الممزقة والجغرافيا المقسمة والشعب المتحارب، بل تحدد شكل (سوريا المفيدة والضامنة) لتلك المصالح الإقليمية الزائلة أو النظرية، والروسية الباقية أو العملانية.

 

المعارضة الإسلاموية وحليفها الأمريكي_التركي ترسم مسار المأساة لعدة سنوات في "جنيف" بما يضمن بقاء الجميع على قيد تلك "المصالح المؤذية"، التي يتبادل فيها الروسي والامريكي الأدوار، في رسم ملامح الهيمنة الأولغارشية على جغرافية (جنوب روسيا الاتحادية) وحتى حدود الصين، وبما يحقق لقرن قادم رؤية واشنطن لإيران ورؤية موسكو لتركيا، وبما يضمن رؤيتهما المشتركة لقلب آسيا وحوضي (بحر قزوين والبحر الأسود).

 

قد يكون غياب المعارضة الإسلاموية عن "الاستانة" مرتبطا بالتسويق الانتخابي للرئيس/الخليفة أردوغان وأحلام تنظيم العدالة والتنمية/الاخوان في بناء (النموذج السلطوي الإسلاموي الديكتاتوري الخلاق) لمستقبل العالمين العربي والإسلامي، والذي يجب ان ينتهي الى فشل عظيم يؤشر الى مستقبل تركي عقلاني، أو الى انتصار عظيم يؤشر الى فوضى خلاقة، ستجتاح بلاد يستعيد حكمها السلاطين التنابلة بعد مئة عام، لذلك يخوض "أردوغان" حروبا "دونكيشوتيه" مع أوروبا، التي يهددها بتلك "الاسلاموفوبيا" والتي ستقضي على القوة الاقتصادي الحقيقية لتركيا والمتمثلة بتحويلات العاملين الاتراك المالية من أوروبا بالعملة الصعبة والقطع النادر.

 

لا يمكن ربط ما يجري في سوريا والعراق واليمن بأفغانستان وبأبجدية الفوضى الخلاقة وفقط:

بل بالخصوصية التركية التي تبحث فيها أمة الغزاة والإنكشاريين، عن هوية قومية في تراث ديني ومذهبي مشين، سيؤدي الى تمزيق هوية وطنية بالكاد امتلكت ملامح عقلانية، والى تحطيم اقتصاد بلا قواعد اقتصادية، بل مجرد توظيفات آنية لموقع جغرافي ومتغيرات إقليمية_دولية، أو ما يمكن تسميته اليوم بـ (اقتصاد الإرهاب والمهاجرين).

وبالخصوصية الإيرانية التي تبحث فيها أمة الحرس الثوري، عن هوية مذهبية في تراث ديني مزيف، سيؤدي الى تمزيق هوية قومية وثوابت أمة حقيقية فقدت حيويتها التاريخية ودورها المركزي في جغرافية ازدادت أهميتها الدولية، والى تحطيم اقتصاد قوي فقد هويته الوطنية الجامعة وتحول الى شكل فوضوي مافيوي لخدمة نظام مذهبي عكس تاريخي مشين، لا يمكن ضمان بقائه واستمراره.

 

لا حلّ في المدى المنظور لمأساة العراق واليمن وسوريا وليبيا، ولا ضمانة أمنية للأردن وفلسطين وسيناء ودول مجلس التعاون الخليجي والسودان بضفتيه الشمالية والجنوبية والقرن الافريقي_العربي، ولا مستقبل إيجابي لإيران وتركيا وأفغانستان والباكستان وصولا الى كوريا الشمالية.

 

ولا معنى لأي عملية سياسية أو تفاوضية أو انتخابية أو اقتصادية أو أمنية أو عسكرية، في جغرافية صدام الحضارات وتحت ضوابط ومصالح (فوضى الشرق الخلاقة والمؤذية)، وكل ما يدور فوق هذا المسرح الكبير والعظيم ليس بأكثر من عروض صاخبة فوق المسرح وتحته وخلف ستائره المهترئة، ثلاثية الأبعاد أو الدمار، تتخللها فواصل غرائبية لدمى تحركها أصابع وخيوط رفيعة وقاسية.

 

لا خصوصية حقيقية ولا هوية دائمة ولا مستقبل انساني ولا أمن ولا أمان في شرق الشياطين وجواره القريب، ليس فقط لأنه مستهدف استعماريا بقوة، ولكن لأن انسانه غريب وضعيف.

15/3/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../450 

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

طلبت من المشير طنطاوى وجود مصر عسكرياً وسياسياً فى ليبيا..
أرسلت بواسطة admin في 21-6-1438 هـ (50 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية

رئيس وزراء ليبيا الأسبق: طلبت من المشير طنطاوى وجود مصر عسكرياً وسياسياً فى ليبيا.. فردَّ بأنه يخاف على «الجالية المصرية»


رئيس وزراء ليبيا الأسبق: طلبت من المشير طنطاوى وجود مصر عسكرياً وسياسياً فى ليبيا.. فردَّ بأنه يخاف على «الجالية المصرية»

٦ سنوات مرت على اندلاع أحداث «17 فبراير» التى أطاحت بنظام العقيد معمر القذافى فى ليبيا، لتنهى حكماً دام لأكثر من 40 عاماً لم تقل غرابة أحداثه عن غرابة «القذافى»، أثارت الجدل فى كل المحافل الدولية والداخلية. التفاؤل كان عنواناً لمرحلة ما بعد إسقاط «القذافى» لدى كثير من الليبيين، مثل نظرائهم فى مصر وتونس، الذين أطاحوا بنُظم استقرت كل الأدبيات السياسية على وصفها بـ«الديكتاتورية والفاسدة»، لكن الليبيين الآن حالهم يُرثى له، ما بين خائف غير آمن أو ميليشياوى يحمل سلاحه فى وجه بنى وطنه، بين من يبكى على ذويه ممن قُتلوا فى الصراع ومشرد أو نازح يحلم بيوم يعود فيه إلى موطنه، وبين سياسيين يتصارعون على جثة الوطن وإرهابيين يسارعون لأجل إمارة مزعومة.

أوضاع سياسية مأساوية تلك التى يعيشها الليبيون، لمستها «الوطن» فى حوارها مع السياسى الليبى الدكتور محمود جبريل، رئيس وزراء ليبيا الأسبق، بعد مقتل «القذافى»، حيث أكد أن ليبيا تحولت إلى حاضنة للإرهاب ومخزن كبير للسلاح تجاوز الـ30 مليون قطعة، معتبراً أن «17 فبراير» ليست ثورة إنما «انتفاضة» انطلقت بشكل عفوى لتعبر عن رفض واقع مُزرٍ واستُغلت استغلالاً بشعاً لتمكين «الإسلام السياسى» فى المنطقة بدعم دول معينة.. وإلى الحوار.

محمود جبريل لـ «الوطن»: «17 فبراير» ليست ثورة.. و«الناتو» تدخل لتصفية حسابات مع «القذافى»





(أقرأ المزيد ... | 19961 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الضفدع كيرميت...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 16-6-1438 هـ (164 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الضفدع كيرميت...

على مسرح الدمى في كوريا الشمالية في عرض يومي ومباشر، يصفق له 25 مليون ضحية تنتظر أملها/مأساتها...!

 

تبدو الدول الآسيوية التي يبلغ عدد سكانها حوالي 25 مليون نسمة، مسرحا مناسبا لبروباغاندا صدام الحضارات وابجدية الفوضى الخلاقة، قد يرتبط ذلك بحسابات الربحية وقوانينها في "وول ستريت" وقد يرتبط برؤية واشنطن ثلاثية الأبعاد.

 

قد يبدو كيم جونغ_أون حالة استثنائية وخاصة، ولكنه في الحقيقة حالة عامة ونموذجا شائعا في شرق الشياطين، ليس على مستوى القيادات السياسية او الأنظمة التوريثية أو المؤسسات الدينية التوحيدية والوثنية، بل وحتى على مستوى الأفراد المثقلين بالأساطير والخرافات والتراث الذكوري الإلغائي المتوحش والأرعن.

 

الشيطان في هلوسات الشرق، يعادل "سوبرمان" الفلسفة الأوروبية العنصرية البيضاء التي تبرر الاستعمار والاستبداد، ويعادل سوبرمان الثقافة السينمائية "هوليوود" الأمريكية الاستعلائية المستهترة التي تبرر النازية والحروب.

 

يبرر "شيطان الشرق" الفرد المحلي العادي او الرسمي المقدس، نازية أمريكا وحروبها ويتحول الى جندي وفيلسوف يعمل بفخر في خدمة كتائبها العسكرية والأمنية والإعلامية، ويسهم بفعالية مشهودة في تدمير بلاده وحرق مدنه وقتل شعبه وناسه، منتميا اراديا فرديا وجماعيا الى سرايا الطغاة ومثقفي الاستعمار العتاة، غزاة وانكشاريون.

 

لم يخرج شيطان كوريا الشمالية أو داعش من فراغ أو عدم، بل من عقل كلّ انسان في الشرق المزيف والمزور، مثقل بعبادة القوي أو السفاح أو اللص أو الدجال، وينتظر فرصته، "غازي" أو "مرتزقة".

 

قد يرتدي عباءة رجل دين أو بدلة عسكرية أو ملابس مدنية راقية أو محلية براقة أو ستائر تصممها له شركات عالمية، ولكن العقل واحد والنزعات واحدة والهوس واحد والهدف واحد والنهاية واحدة، السلطة ونهب المال العام واذلال الآخرين، تلك هي حقيقة وهوية الغزاة.

11/3/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../250

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

الرئيس...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 16-6-1438 هـ (162 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

الرئيس...

Kermit the President

 

الذي يرتدي كل الملابس فتليق به ويحضر كل المناسبات لتصير وطنية ويأخذ كل القرارات الصائبة ويحمي كل الحدود ويتعامل بقوة مع كل الدول ويعرف كل الخفايا وتلاحقه الفراشات وتبتسم له المرايا...

 

لا ظل له على الأرض كما لو أنه صاف شفاف لا كثافة له ولا طينة بشرية هكذا يبدو من بعيد وهكذا يقول المقربون منه حتى لكأنه وهم في عيون الأعداء ونور في قلوب البقية...

 

لا تراه مناظير القناصة ولا يأكل الطعام ولا يشرب الماء ولا يستيقظ في الصباح ولا ينام في المساء له القوافي والمراثي والأغاني والدعاء له سحر ضوء القمر ودفء أشعة الشمس الحمراء...

 

تشعر بحضوره بغبطة وفرح عظيم يلامس حد الهستيريا وتقفز كالضفدع من حوله طربا إذا مشى وإذا حبى وإذا وقف وأشار الى البعيد فاقترب وحتى اذا هدد وزأر وتوعد وتردد...

 

يحب زيارة رياض الأطفال فيصرخون بخوف رهيب ويتبولون في البستهم الزاهية لأن عقولهم القاصرة لا تدرك ولا تعي كنه كل هذا الحضور الضوئي العجيب لرجل التمثال العملاق ونصف التمثال والرأس الذهبي البراق والصور المتناثرة في الزمان والمكان والدفاتر والمداخل...

 

عندما يبتسم يحلّ الربيع بكامل حضوره يختال ضاحكا وتغيب العقول نهائيا وتماما شيء لا يمكن للحواس ادراكه ولكن إذا ضحك فتلك هي النجاة والخلاص والميعاد والخمر الواقف لا يحتاج الى الكاس واما إذا قهقه فتلك هي الثالثة الأخرى وان شفاعتها لترتجى.

 

لا فرق بين مسرح الدمى والعرائس وبين مسرح اللامعقول أو قبعة الساحر أو بين السيرك بحيواناته المفترسة والحائرة ومهرجه المطلي بمساحيق الابتسامة ومدينة الملاهي ذات الانوار الدائرة.

 

الرئيس كيرميت هو العرض كله وهو النجم الواحد وأنت المشاهد.

12/3/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../250

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

إردوغان...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 16-6-1438 هـ (163 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

Erdogan…

Kermit the sample

 

الإشكالية ليست في معرفة أسباب إصرار "أردوغان" على التحول باتجاه النظام الرئاسي، الأمر يتجاوز النزعة الديكتاتورية التسلطية العنصرية الكامنة في الإسلام السياسي عموما، والحركات الإسلاموية المشرقية على وجه التحديد، ولا علاقة له بالنموذج الأمريكي الحليف او الفرنسي المُلهم، بل الهدف العميق والوحيد هو الاقتراب من رمزية "الخلافة" ولكن بحداثة تسمح لتنظيم "العدالة والتنمية" بتحطيم صنم العلمانية/"اتاتورك" واستبداله بحضور أو حضرة "الخليفة أردوغان".

 

الأمريكي غير معني على الاطلاق بما يدور في الهرم السلطوي التركي المقلوب، لقد بدأ رحلة الرهانات الاستراتيجية على الأكراد في تركيا وسوريا والعراق وإيران، وتُركت جغرافية شمال الأكراد التركية وصولا الى البحر الأسود للروس الحليف والشريك الإقليمي/الاسيوي لقرن أولغارشي قادم بدأت تظهر ملامحه وخطوه العريضة واطاره الجغرافي ومداه الحيوي.

 

روسيا بالتأكيد تريد أن ينزلق الاتراك الى الديكتاتورية الدينية/الحاكمية الإسلاموية، وإيران ترى في ذلك انتصارا لحاكميتها، وحدها السعودية تراقب بحذر تاريخي التحول التركي الذي سيؤثر على موقعها الإسلامي وخصوصا على شرعية نظامها الملكي في جزيرة العرب وأرض الإسلام، وهي لذلك تخوض حربا حقيقة غير مباشرة قد تبدو ملتبسة في سوريا ولكنها بالتأكيد لا تقف الى جانب تركيا فيها، وحربا حقيقية ومباشرة في اليمن لتمنع قيام الدولة الدينية ولو كانت "إماميه" ستؤثر سلبا على رمزية نظامها ومكانته واستقراره وبالتالي استمراره.

 

تحتاج السعودية الملكية الى قتال الحاكمية الإسلامية ولا تجد حليفا لها في ذلك غير "أوروبا" التي ترى في تحول تركيا "الخاصرة الشرقية الضعيفة" الى النظام الديكتاتوري/الديني خطرا حقيقيا على بنيتها الاجتماعية الداخلية يفوق حاجتها الى جسر يربطها بآسيا المستقبل الأولغارشي وخصوصا أنه لم يعد سدا بوجه الشيوعية وتحول الى مُراهن ومُسوّق لـ "الإسلاموفوبيا".

 

الصراع التركي_السعودي القديم والعميق هو الذي دفع تركيا الى إدانة تفجيرات دمشق الأخيرة تريد أن تقول:

السعوديون فعلوها وهم أصحاب الحرب المذهبية وأما نحن فأصحاب الخلافة السنيّة وليس السنّية.

 

يحتاج (أردوغان/السلطان خادم الحرمين) لإزالة رمزية "أتاتورك" وتدمير تراثه لأصوات القوميين الذين ينظرون تاريخيا الى السعودية باعتبارها مرجعيتهم الدينية البعيدة واللازمة والكافية...!

 

المنطق التقليدي يقول إن أردوغان لا يمكن أن ينجح في الاستفتاء ولكن المنطق المعاصر يقول بأن انتخاب "ترامب" مؤشر الى (مزاج عالمي انتخابي غامض)، بمعنى أن هناك تلاعب خارجي بكل انتخابات محلية...

 

هل يمكننا اعتبار تسريبات "ويكيليكس" حقائق، أو أنها تُسهم في التضليل الذي يخفي تلك "المصالح المؤذية".

13/3/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../350

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

اول قمة عربية تنعقد تحت سطح البحر !! بقلم : فهد الريماوي
أرسلت بواسطة admin في 15-6-1438 هـ (70 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

اول قمة عربية تنعقد تحت سطح البحر !!

بقلم : فهد الريماوي

رئيس تحرير جريدة "المجد" الالكترونية   

نزولاً عند مقتضيات حسن الضيافة والاستقبال، واحتراماً لرمزية مؤتمرات القمة العربية، والحنين الى بداياتها على يد جمال عبدالناصر ايام الزمن العربي الجميل.. نبارك انعقاد القمة الثامنة والعشرين في ربوع الاردن، ونعزف لحن الترحيب الدافئ بالضيوف الكرام من قادة العرب المتوافدين عما قريب للمشاركة فيها.


"


(أقرأ المزيد ... | 4022 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

العروبة عندما يحييها مثقف ويستشهد - حافظ البرغوثي
أرسلت بواسطة admin في 12-6-1438 هـ (63 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
حافظ البرغوثي

«تحية العروبة وبعد».. بهذه المقدمة بدأ الشهيد المثقف الصيدلي باسل الأعرج وصيته التي كتبها قبل اشتباكه المسلح مع قوات الاحتلال في غرفته في مدينة البيرة. فالشاب الشهيد كان حالة ثورية منفردة ومتميزة لم ينتم إلى فصيل، بل كان يؤمن بالعمل الفردي في غياب التخطيط الفصائلي. فهو يؤمن باستمرار المقاومة بكل أشكالها، وظل يوثق تاريخ المعارك مع البريطانيين ويزور مواقع المعارك ويثقف الشباب على ضرورة المقاومة، وأخذ في الآونة الأخيرة يوثق شهداء انتفاضة السكاكين حتى امتزج بهم وكأنه منهم.
كان مثقفاً وكاتباً، كثير القراءة والاطلاع. لاحظته مرة في اعتصام تضامني مع الأسرى، لكنه كان ينشط في المسيرات والاعتصامات، ويحمل معه دوماً كتبه، كان منفتحاً على كل الأفكار ويناقش الشباب ويسمونه الدكتور. ما زالت تفاصيل كثيرة غائبة عن سيرته وكيف انتقل إلى الكفاح المسلح، وما الذي فعله حتى يطارده الاحتلال ويتعقبه لإعدامه.
كان الأعرج اختفى مع اثنين آخرين العام الماضي، بعد أن تركوا أجهزة الهاتف وبطاقات الهوية، وبعد البحث عنهم من الأمن الفلسطيني عثر عليهم في الجبال كأنهم كانوا يخططون لعملية كبيرة، واعتقل لفترة وخاض إضراباً عن الطعام حتى أطلق سراحه، واتهم بحيازة سلاح.
العمليات الفردية هي الأنجح دوماً، كعمليات الدهس إلى الطعن وإطلاق النار، وكان الأعرج ممن يفضلون هذه المدرسة النضالية الفطرية. وهناك مثالان جديران بالذكر في هذا المجال، وهما: عملية وادي الحرامية شمال رام الله في مارس/آذار 2002 وعملية حاجز عين عريك غرب رام الله في فبراير/ شباط من العام نفسه. العملية الأولى نفذها قناص شاب هو ثائر حامد من قرية سلواد ببندقية قديمة «إم1» حيث تمترس فوق حاجز احتلالي في واد سحيق تحيطه جبال مرتفعة قرب سلواد، وكان الحاجز مصدر إزعاج لأهالي القرى المارين، حيث يتعرضون للإهانة والإذلال، ومن بينهم نساء قريبات لثائر، وكان الشاب يدرب نفسه على بندقية قديمة حتى أتقن القنص بجدارة. وفي صباح ربيعي شرقي الرياح تمترس فوق الحاجز وأخذ يصطاد الجنود واحداً تلو الآخر، ثم انتقل إلى الجنود القادمين للنجدة والمستوطنين فقتل 11 منهم، وجرح آخرين وأطلق 27 طلقة، حتى تفككت بندقيته. لكنه في خضم معركته ترفع عن إطلاق النار على سيارة مستوطنين تقودها امرأة، ومعها أطفالها وأشار إليها بالرجوع والهرب. ظل القناص لغزاً رغم اعتقال ثائر والإفراج عنه، لكن يبدو أن كلمة واحدة على مقهى عن بندقيته من أحد العارفين بها أدت لاعتقاله وتقديمه للمحكمة وسجنه.
العملية الأخرى نفذها عنصران من الأمن الوطني الفلسطيني ضد حاجز إذلال آخر على مدخل قرية عين عريك غربي رام الله في فبراير/ شباط عام 2002. فقد تفحص الشابان الحاجز ودرسا الموقع جيداً، وكما روى أحدهما، ويقال إنه ما زال مختفياً حتى اللحظة، أنهما درسا عادات الجنود في الموقع.. وفي ليلة ليلاء تقدما نحوه من عل واستعدا لقص السلك الشائك، إلا أنهما فوجئا بكلب حراسة ضخم أمامهما لم يكونا حسبا حسابه فتسمرا أمامه وأخذا يقرآن آيات من القرآن بصمت ولم يحرك الكلب ساكناً، لأنهما كانا هادئين، ثم اجتازا السلك واقتربا من جنديين من الخلف وأطلقا النار عليهما، ولحسن حظهما، فإن الجندي الذي كان في أعلى برج المراقبة كان قد نزل لقضاء حاجة واشتبكا مع الجنود فقتلوا خمسة وأصيب سادس فيما أصيب أحدهما. لم يكونا دبرا أمر الانسحاب لأنهما كانا يتوقعان ألا يعودا، فنظرا إلى الشارع ليجدا سيارة شحن متوقفة فهرعا إليها ليجدا السائق في حالة شلل من الخوف وركبا معه، وأمراه بالتوجه إلى رام الله. وفي الطريق نزل أحدهما عائداً إلى مقر عمله في المقاطعة، أما الثاني فطلب من السائق التوجه إلى مخيم الأمعري حيث نزل ووجد سيدة عجوز طلب منها مساعدته، فاستدعت شاباً أركبه سيارة إلى مستشفى رام الله. وهناك وضع على سرير وظل ينتظر العلاج لأن طاقم الطوارئ في المستشفى كان مشدوداً إلى التلفزيون الذي كان يبث الأنباء الأولية عن العملية والرجل الجريح يصرخ من الألم وكاد أن يصرخ ويقول إنه من نفذ العملية.
ظل منفذ العملية شادي صعايدة طليقاً يختبيء في المقاطعة وشارك في عمليات أخرى إلى أن اعتقل واستشهد في السجن دون سبب طبي مقنع، أما الآخر فيقال إنه ما زال مختفياً عن الأنظار حتى الآن. وبعد العملية انتقمت قوات الاحتلال من قوات الأمن الفلسطيني فهاجمت مواقعها وقتلت خمسين عنصراً بدم بارد.
غياب العمل المسلح من قبل الفصائل يحفز الشباب على العمل الفردي، فالفصائل مجتمعة هجرت العمل المسلح وحالياً تطارد أجهزة الأمن الفلسطينية من يحمل سلاحاً. لذا سيظل العمل الفردي مستمراً بالعزف المنفرد على السكين أو الرشاش. لكن الجديد في وصية الشهيد باسل أنه افتتحها بتحية العروبة التي نسيها الجميع.





(تعليقات? | التقييم: 0)

واشنطن...زياد هواش
أرسلت بواسطة admin في 12-6-1438 هـ (159 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

واشنطن...

الارباك في رؤية ما تريده واشنطن في الشرق، قصور حاد أو انسجام عميق...!

 

ما تريده واشنطن من العراق يرتبط برؤيتها المستقبلية لإيران ورؤية الشريك الروسي لتركيا، وتشكل سوريا مساحة عمل إسرائيلية دائمة، بعد ان تنتقل كرة النار الأولغارشية المتدحرجة.

 

تبدو "رؤية واشنطن" في الشرق "كرة" لا وجه حقيقي لها، ويمكن أن تتدحرج في كل الاتجاهات بلا عناء، وفي بقية العالم تأخذ شكل "المكعب" ثلاثي الثنائيات المتقابلة (البيت الأبيض والكونغرس) (البنتاغون والمنظمات الإرهابية) (لانغلي والمؤسسات الأمنية)، وفي الداخل الأمريكي تأخذ شكل الهرم ثلاثي الوجوه السابق تعدادها وقاعدته "وول ستريت".

 

لا يعاني الأمريكي اليوم من أية مشاكل عبر العالم، فعلاقته بأوروبا جيدة وبأمريكا اللاتينية مريحة وبإفريقيا ثابته وبأستراليا ممتازة، والشراكة عميقة اقتصاديا وأمنيا وعسكريا مع الصين واليابان ونمور آسيا والهند والباكستان والنظام الرسمي العربي وتركيا وروسيا الاتحادية.

 

لا يمكننا اعتبار فنزويلا مشكلة أمريكية، ولا سوريا بالتأكيد، وحدها إيران المحاصرة بالتواجد الأمريكي الرهيب تبدو كمشكلة يتم تخميرها وساحة لا ربحية في حرقها وتدميرها ونظام اثبتت الشراكة معه في العراق وسوريا ولبنان جدواها.

 

مناطق اليورو والبريكس لا تشكل تحديا جديا لأمريكا الدولة والنظام، بل حركة اقتصادية رأسمالية موازية ويمكن لـ "الأولغارشية المهيمنة" التي تديرها "وول ستريت" من داخل أمريكا الاستفادة منها، وتتأثر وتؤثر بشكل متحول ومعقد بقرارات "واشنطن" التي تحتاج الى التعبير والتنسيق بين مصالحها المؤمنة في العالم بسهولة وبين قيادتها للاقتصاد العالمي المتنامي بوتيرة متسارعة، لذلك تحتاج الى ثلاثة تعبيرات متناسبة ومتزامنة:

الهرم الأمريكي المستقر والمكعب العالمي الثابت والكرة الشرق أوسطية المتدحرجة.

 

التعامل مع أمريكا حتمي، ولكنك تتعامل مع ثلاث مستويات بثلاث مراكز قوى متوازنة ومتكاملة وشديدة المرونة، ولذلك وعند تحليل أي تصريح رسمي أمريكي يجب الانتباه الى أنه يعبر عن (وجه واحد وثلاثة "تقييمات" حقيقية) (البيت الأبيض ولانغلي والبنتاغون)، له ثلاثة ساحات تتأثر مباشرة به (محلية، وعالمية، وشرق أوسطية/آسيوية) ويخضع لتقييم وإعادة تقييم يومية من "وول ستريت" ومؤشراتها الخطيرة والجدّية والحاسمة.

 

لا يمكنك أن تكون صديق أو عدو لأمريكا (المصرف/الحكومة العالمية) بل أن تتعامل معها وفق امكانياتك واحتياجاتك ورؤيتك المحلية والعربية والإقليمية.

 

ببساطة إذا كنت في سوريا أو العراق جزءً من مأساة وطنك حاول اليوم وغدا ألا تكون جزءً من مشروع الفوضى الخلاقة الإقليمي وتساهم في تدمير السعودية وإيران وتركيا.  

 

أنت لا تفهم "واشنطن" أنت تخدم مصالحها.

9/3/2017

 

صافيتا/زياد هواش

 

../350

"


(تعليقات? | التقييم: 0)


سامي شرف
 سامي شرف


من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف



جمال عبد الناصر   


سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي

لا يصح إلا الصحيح


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية