Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

 المنتدى

مواضيع مختارة

رابطة الطلبة العرب الوحدويين الناصريين
[ رابطة الطلبة العرب الوحدويين الناصريين ]

·رابطة العرب الوحدويين الناصريين – ساحة تونس
·صوت العرب العدد 19
·صوت العرب العدد 17
·وجهة نظر قومية الجزء الثاني ..... رابطة الطلبة العرب الوحدويين الناصريين
·وجهة نظر قومية رابطة الطلبة العرب الوحدويين الناصريين
·من منشورات رابطة الطلبة العرب الوحدويين الناصرين - 14
·من تاريخ رابطة الطلبة العرب الوحدويين الناصريين - 13
·من منشورات رابطة الطلبة العرب الوحدويين الناصرين 12
·من تاريخ رابطة الطلبة العرب الوحدويين الناصريين - 11-

تم استعراض
47815768
صفحة للعرض منذ April 2005

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: خالد
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 226

المتصفحون الآن:
الزوار: 23
الأعضاء: 0
المجموع: 23

Who is Online
يوجد حاليا, 23 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

  
الفكر القومي العربي: زياد شليوط

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

جمال عبد الناصر بعيون رفيقة حياته تحية -زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 24-6-1438 هـ (37 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

نحو مئوية عبد الناصر      

جمال عبد الناصر بعيون رفيقة حياته تحية

زياد شليوط

لم يتسن لي قراءة كتاب زوجة القائد العربي الخالد جمال عبد الناصر، السيدة تحية عبد الناصر "ذكريات معه"* كاملا، قبل أن أعثر عليه في مكتبة  "دار الشروق" في عمان الشهر الماضي، بعدما كنت على اطلاع على فصول منه، عبر موقع "الفكر القومي العربي".

جاء على الغلاف الأخير في كلمة للناشر أن " تحية عبد الناصر حاولت كتابة مذكراتها مرتين، الأولى في حياته، والثانية بعد رحيله، لكنها لم تقو على المواصلة فمزقت ما خطت يدها، حتى كانت المحاولة الثالثة في الذكرى الثالثة لرحيل الرئيس كما كانت تسميه، فكتبت بخط يدها". وتعترف السيدة تحية انها بدأت بكتابة سيرتها مع عبد الناصر في ايام الوحدة عام 1959 ولم يمانع عبد الناصر بذلك، لكنها عادت ومزقت الأوراق وايضا لم يعترض عبد الناصر وترك لها حرية الخيار. وبعد عامين على رحيله أعادت الكرة ثانية ومرة أخرى تراجعت، لكنها صممت في الذكرى الثالثة ونفذت الأمر خاصة وأنها تذكرت أن زوجها شجعها على ذلك، وقالت " اني أرى هذه التحية لجمال عبد الناصر..وكل ما ألاقيه من تقدير فهو له".

امرأة بسيطة تتحدث بلغة بسيطة عن رجل عظيم ببساطته

وكان لا بد وأن أندفع بقراءة السيرة التي خطتها السيدة تحية بيدها عن زوجها وقائد الأمة العربية لعقدين من الزمن، وجاءت لغة الكتاب سلسة، بسيطة، وكأنك تستمع للسيدة تحية تحدثك عن زوجها منذ أن تعرفت عليه وتقدمه لخطبتها وزواجهما وفيما بعد انجاب الأولاد، تحدثت عنه كمحب وزوج وأب وجد، وتحدثت عن مرافقتها له وملازمته له في السراء والضراء كزوجة وأم وامرأة تقف الى جانب زوجها دون اعتراض أو مناقشة، حتى عندما أخفى عنها المعلومات المهمة وخاصة في فترة الاعداد لثورة 23 يوليو، حيث كانت ترى وتسمع وتستلم رسائل الضباط، بل كانت تخفي المنشورات والسلاح في غرفة نومهما دون أن تسأل أو تعترض، لم تعرف عن أمر الثورة شيئا حيث نجح عبد الناصر باخفاء المعلومات عنها وتمويه الحقائق، حيث كانت تصدقه عندما يخبرها أنه يلتقي بزملائه لاعداد امتحان الكلية العسكرية وتصليح أوراق الطلاب، وحتى عندما ساورتها المخاوف والشكوك لم تفاتحه بالموضوع، بل بقيت متكتمة وداعمة لزوجها في كل خطواته.

ومنذ السنوات الأولى للتحضير للثورة كانت تتم اللقاءات معظمها في بيت عبد الناصر وعلى حساب راحته وأسرته، حيث كانت تتم بسرية تامة وفي مواعيد متواترة، وتقول السيدة تحية عن ذلك " كان يدخل حجرة النوم ليستريح بعد الغداء لكنه قلما كان يبقى في السرير أكثر من دقائق أو ربع ساعة أو نصف ساعة على الأكثر.. ويخبط الباب ويدخل زائر الصالون فيقوم ويقابل الضيف، وبعد انصرافه يرجع الحجرة ثم يحضر ضيف آخر وهكذا. وأحيانا يخرج بعد تناوله الغداء مباشرة ثم يرجع البيت، ويحضر ضيف ثم يخرج مرة ثانية إما مع الضيف وإما بمفرده بعد انصراف الضيف". (ص 20)

حركة متزايدة في البيت والزوجة آخر من يعلم بالثورة

وتنقل لنا السيدة تحية أجواء الأسابيع القليلة قبل الثورة، التي مرت عليها في بيتها ومتابعة عبد الناصر لكل التفاصيل الى جانب التزاماته نحو واجباته البيتية وخاصة تجاه أبنائه ورعايتهم، ومرافقة زوجته الى دار السينما التي كانا يترددان اليها كثيرا، " وكان لا ينسى أبدا أعياد ميلاد أطفاله رغم انشغاله الزائد وإهدائه لهم اللعب" (ص 54)

لكن الحركة تزداد في البيت، وتحية لا تدري أن موعد الثورة يقترب، لكنها تصف لنا ما يمر عليها في تلك الأيام، وعما يمر على بيتها فتقول:  "الزوار..ازدادت الحركة في البيت كثيرا جدا.. ومنهم من يحضر قبل وصول جمال مباشرة يعني وقت خروجه من الشغل، وينتظرونه حتى يحضر.. ويتكلم معهم وينصرفون". (ص 53)

أما أصعب اللحظات كانت ليلة الثورة وجمال يودع ابناءه وهو يلاطفهم ويلاعبهم ويقبلهم وكأنه لن يراهم ثانية. لكن الثورة نجحت وكانت فرحة تحية كبيرة، لكنها لم تر جمال ولم يعد الى البيت الا بعد أيام على نجاح الثورة، وبعدها لم تعد تراه بانتظام ولم يحضر الى البيت الا قليلا حيث كان يقوم بمعظم الأعباء والمسؤوليات. وانتقلت العائلة الى المنزل الجديد في منشية البكري يوم 20/10/1952 وبقيت فيه حتى وفاة عبد الناصر.

وللأسف لحق منزل عبد الناصر الاهمال على مدار سنوات طويلة بعد رحيل زوجته تحية، وتقاعست الدولة في فترة مبارك عن تلبية المطلب العام بتحويل المنزل الى متحف، بعدما تنازلت عنه أسرة عبد الناصر للدولة، وأخيرا تم تحقيق هذا المطلب الشعبي وتم افتتاح متحف عبد الناصر في ذلك البيت، في ذكرى رحيله الأخيرة نهاية ايلول العام الماضي.

تحية كانت ضد الوحدة.. لماذا؟

وتتابع تحية كتابة مذكراتها كزوجة وليس كسيدة اولى او زوجة رئيس، وتقول ان اول مرة سافرت فيها الى الخارج برفقة "الريس" كانت عام 1958 الى يوغسلافيا وهي من الزيارات الخارجية القليلة.

ومن المفارقات الصريحة في الكتاب ما كتبته السيدة تحية عن الوحدة بين مصر وسوريا، فهي لم تكن راضية عن الوحدة كزوجة وأم لأن هذه الوحدة والتي كانت مطلب الشعوب العربية، أخذت منها الزوج والأب عبد الناصر، فنقرأ ما تقوله بمنتهى الصراحة والعفوية يوم تلقى عبد النماصر خبر الانفصال وهي الى جانبه، فتقول: " وكنت محتارة بين أن أكون زعلانة متأثرة لزعله أو أكون لست زعلانة. اذ لم تكن الوحدة بالنسبة لي شيئا أستريح له". ( ص 105) لأن عبد الناصر أصيب بمرض السكري خلال الوحدة  وكان يغيب لوقت طويل عن البيت. وتذكر تحية ان عبد الناصر كان يعرف رأيها حين قاله لعبد الحكيم عامر ذات يوم " انها كانت انفصالية ولم تكن تعجبها الوحدة". ( ص 106)

بصفحات قليلة تحكي لنا تحية عن جمال الأب المحب لكن الصارم، عن الزوج الوفي لكن الصعيدي، عن الابن والأخ المخلص لكن العادل، عن الصديق الصادق لكن الحازم. تحكي لنا عن مرضه والتعب والجهد فوق العادة، وعن رحلات علاجه الى الاتحاد السوفييتي. وتصل الى نهاية المشوار القصير، الى اليوم الأخير في حياة الزعيم، الى توافد المسؤولين والوزراء الى البيت والنحيب والبكاء على خسارة أب كبير للجميع، لكن تحية تبقى الزوجة والحبيبة التي تريد لقاء خاصا بها وبه لم يتحقق في الحياة وطلبته بعد وفاته. " قلت لقد عشت ثمانية عشر عامًا لم تهزني رئاسة الجمهورية ولا زوجة رئيس الجمهورية وسوف لا أطلب منكم أي شيء أبدًا.. أريد أن يجهز لي مكان بجوار الرئيس لأكون بجانبه.. وكل ما أرجوه أن أرقد بجواره". (ص 136) وفعلا وبعد وفاتها رقدت أخيرا السيدة تحية الى جانب زوجها رقدة أبدية بسلام.

(شفاعمرو/ الجليل)

·       تحية جمال عبد الناصر – ذكريات معه، دار الشروق، القاهرة، الطبعة الثانية 2012

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

ستة أعوام والفشل الحتمي للمخطط الجهنمي على سوريا - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 24-6-1438 هـ (30 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

ستة أعوام والفشل الحتمي للمخطط الجهنمي على سوريا

زياد شليوط

لم نكن بحاجة الى ستة أعوام حتى نعي أن مخططا جهنميا رسم من أجل تدمير سوريا الدولة وتقسيم سوريا الوطن وتشتيت سوريا الشعب وتفتيت سوريا الجيش الوطني.. ستة أعوام مرت على "المؤامرة" التي يرفض البعض التفوه بها ويستهزىء بمن يرددها، لكننا سنعبر عن تعبير "المؤامرة" لنؤكد ما لا يحتاج الى تأكيد أو اثبات، أن مخططا أمريكيا قادته الادارة الأمريكية السابقة وعبرت عنه كونداليزا رايس عن "الفوضى الخلاقة" فتحولت الى فوضى هدامة تجري في الوطن العربي وفي مركزه سوريا المستهدفة أكثر من غيرها، ووقع في خيوط "المخطط" للأسف ليس أعداء وكارهي النظام السوري فحسب، بل من يفترض فيهم أن يكونوا من حلفائه وقد كانوا كذلك إلى سنوات خلت، ومن يفترض فيهم أن يقفوا في الصف الأول للدفاع عن آخر نظام عربي قومي يحمل رسالة الانفتاح الاجتماعي والتعدد الديني والحرية الشخصية.

لم نكن نحتاج الى ستة أعوام لنعرف ونتأكد أن سوريا عصية على الانهيار والتفتت لأن سوريا كانت على حق، ولأن جيشها الوطني وشعبها الحر ونظامها التقدمي وقفوا صفا واحدا ومتماسكا أمام المؤامرات عليها وفوتت الفرصة على العناصر الغريبة والدخيلة في احداث شرخ جدي في صفوفها. صمدت بفضل وقوف محور المقاومة الى جانبها دعما قويا، ومساندة القوة العظمى الروسية لها في محنتها، وتكالب قوى الشر العالمية عليها.

لم نكن بحاجة الى ستة أعوام ليأتي بعدها الصحفي والاعلامي القدير سامي كليب بكتابه الهام " الأسد بين الرحيل والتدمير الممنهج"،  ليكشف لنا من خلاله وبالوثائق عمق المخططات التي استهدفت سوريا، كيف تحولت المواقف من سوريا من أقرب المقربين لها من العرب والغرب، كيف استلت خناجر الغدر لتنفيذ انقلاب على سوريا من بعض أبنائها من ضعاف النفوس وأصحاب الأطماع والطموحات الشخصية، من دور الجيران التآمري وخاصة تركيا التي فتحت حدودها أمام قوافل المأجورين والشذاذ والأفاقين، الذين جيء بهم لخوض الحرب الاجرامية الدنيئة على أرض سوريا.

لم نكن بحاجة الى ستة أعوام لنكتشف حقيقة ما يسمى بالمعارضة السورية، وأنها ليست أكثر من طابور خامس ذات أجندات سياسية وعسكرية خدمة للغرب والاستعمار وأموال الخليج البائسة. وهذا ما كشفته سريعا زيارات رموز ساقطة من تلك المعارضة لاسرائيل، ودعوتهم لها باسقاط نظام الأسد وضرب حزب الله ودعم المعارضة. معارضة كاذبة ركبت موجة احتجاج صغيرة بأوامر خارجية وأغرقت سوريا بالدم والقتل والتشريد والتدمير، واليوم تتقاعس عن المشاركة في مؤتمرات التفاوض السلمي لاخراج سوريا من محنتها، مما يثبت أنها معلرضة مأجورة تعمل لأجندات خارجية وليس لمصلحة سوريا وشعبها كما تردد في أكاذيبها.

لم نكن بحاجة الى ستة أعوام لندرك مدى انغماس اسرائيل وتفاعلها مع مخطط ضرب سوريا واسقاط نهجها الوطني المقاوم، بداية من فتح الحدود أمام جرحى الحركات الارهابية الظلامية وتقديم العلاج المجاني لهم في مشافيها، حتى ضجت ادارات المشافي بهذه الخدمة "الانسانية" التي باتت تهدد مستقبل تلك المشافي. مرورا بشن الغارة تلو الغارة في العمق السوري، كلما اشتد الخناق على عصابات الارهاب والقتل والتدمير في سوريا، حتى الاعلان جهارة عن هذا التدخل بعد طول انكار ونفي، وكشف المستور ولم تعد اسرائيل تقدر على الانكار، وسقطت أكاذيب ادعت أن اسرائيل معنية ببقاء نظام الأسد، وظهر أن اسرائيل تخشى نظام الأسد وتتمنى وصول قوى الى الحكم لا تأبه للجولان وتهتم بأمورها الداخلية فقط.

لم نكن بحاجة الى ستة أعوام لنعي أن سوريا قلب العروبة النابض كما قال المعلم والقائد العربي الخالد جمال عبد الناصر، رئيس الجمهورية العربية المتحدة التي جمعت مصر وسوريا في وحدة حقيقية يتيمة في تاريخ العرب، هذا الرئيس الذي طعنته قوى سوريا بالانفصال ورفض الاعتداء عليها، الرئيس الذي حمل لنا البوصلة والتي تعمى عنها أبصار بعض القوى القومية اليوم، ويبدو أنها بحاجة لأن نذكرها دائما بما قاله عبد الناصر علهم يزيلوا الغشاوة عن أبصارهم ويعودوا لطريق الصواب. لم نكن بحاجة الى ستة أعوام لندرك عمق وصدق كلام المعلم والقائد ناصر العروبة " إننى أطلب إلى جميع القوى الشعبية المتمسكة بالجمهورية العربية المتحدة وبالوحدة العربية، أن تدرك الآن أن الوحدة الوطنية داخل الوطن السوري تحتل المكانة الأولى، إن قوة سوريا قوة للأمة العربية، وعزة سوريا عزة للمستقبل العربي، والوحدة الوطنية فى سوريا دعامة للوحدة العربية وتمهيد حقيقي لأسبابها".

نعم لم نكن بحاجة الى ستة أعوام لندرك كل ذلك، لكن ربما من ظلم سوريا وشعبها وجيشها ونظامها كان بحاجة اليها، فهل أدرك واستدرك؟!

(شفاعمرو/ الجليل)

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

جمال عبد الناصر بعيون رفيقة حياته تحية
أرسلت بواسطة admin في 22-6-1438 هـ (33 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

نحو مئوية عبد الناصر

جمال عبد الناصر بعيون رفيقة حياته تحية

زياد شليوط

لم يتسن لي قراءة كتاب زوجة القائد العربي الخالد جمال عبد الناصر، السيدة تحية عبد الناصر "ذكريات معه"* كاملا، قبل أن أعثر عليه في مكتبة  "دار الشروق" في عمان الشهر الماضي، بعدما كنت على اطلاع على فصول منه، عبر موقع "الفكر القومي العربي".


"


(أقرأ المزيد ... | 6630 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

مجتمع كله أحزاب من أين نأتي بالشعب؟! - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 11-6-1438 هـ (40 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

مجتمع كله أحزاب من أين نأتي بالشعب؟!

زياد شليوط

عندما وقع نظري على ما جاء في بيان لحركة تعمل جاهدة على أن تولد قريبا، داخل مناطق الـ48 الفلسطينية، واتخذت لها اسما براقا جذابا لامعا " حركة كرامة ومساواة"، وقد أعلنت أنها " ستزف لجماهيرنا بزوغ فجر جديد يوم السابع عشر من آذار من خلال مؤتمرها التأسيسي الأول"، تذكرت ولا أدري لماذا، ففي زمن العبثية والتلاعب بالكلمات والشعارات، يحق لي أن أتذكر ما أريد من مشاهد تختزنها ذاكرتي، تذكرت مدرس التاريخ في المرحلة الابتدائية، الذي كان يدخل الى الصف بقامته القصيرة وهو يتأبط عصاه الملمعة والتي تضمن له أن يجلس الطلاب هادئين، ويأخذ يسرد لنا أحداث التاريخ بقالب قصصي ممتع، يجعل الطلاب ينسون العصا ويستمعون الى القصة التاريخية بشغف، والبعض يأخذه خياله لأن يتصور الأحداث تسير أمامه وكأنها شريط سينمائي، وأكثر قصة ما زالت راسخة في ذاكرتي، قصة مقتل الحاكم الروماني يوليوس قيصر، الذي تعرض لمؤامرة من المقربين منه وأعز أصدقائه، وتم قتله على أيديهم طعنا. وحدثنا المعلم بأن قيصر صادفه عراف المدينة قبل أيام من مقتله، ووجه له التحذير " احذر منتصف آذار" وهو اليوم الذي قتل فيه قيصر، لكن قيصر وكحاكم مطلق اعتبر النداء هذيانا واستخف به ولم يلتفت له، وحاولت زوجته أن تمنعه في ذلك اليوم الخروج الى الاجتماع مع أركان دولته، لكنه لم يأبه للتحذيرات ونداء العراف - الذي كان يعيده لنا المعلم مرارا بصوت معبر- " احذر منتصف آذار".

حضر ذلك المشهد من أيام الدراسة عندما قرأت عبارة " بزوغ فجر جديد يوم السابع عشر من آذار"، من بيان حركة جديدة ستنضم الى ركب الحركات والأحزاب السياسية في مجتمعنا العربي وما أكثرها عددا وأقل عملها فعلا، وكدت أقفز من مقعدي وأنا أهلل وأصفق لأننا أخيرا سنحقق مطالبنا وننهي سياسة التمييز الحكومي ونحصل على حقوقنا كاملة.. لا ، لست أهذي فها هي التي تسمي نفسها " حركة كرامة ومساواة"، تقول ذلك في بياناتها، نعم بدأت عملها ببيانات من "قاع الدست"، وتقول لك أنها سئمت الشعارات والمزايدات!!

تستهل الحركة الوليدة بيانها بالتوجه الى " جماهيرنا العربية في الجليل والمثلث والساحل والنقب" أي أنها سوبر قومية ولا تعترف بوجود اسرائيل.. "الى المقهورين من ضحايا العنصرية والاستبداد" ولم تحدد لنا في أي الأماكن ويبدو أنها تطمح لأن تكون حركة أممية.. " الى الشعوب والحكومات المحبة للعدل والسلام"، تطلعاتها دولية ولا تقتصر على المحلية.. واذا لم تقتنع فاقرأ " الى المجتمع الدولي بأسره"، ما شاء الله، عظمة على عظمة "يا حركة"، ومن كبّر ضربته ما أصاب، هكذا قال حكماؤنا والمجربون منا.

تستعرض لنا الحركة بعبارات ثورية، وضع بلداتنا وقرانا في المناطق الجغرافية المختلفة، مخصصة فقرة من بيانها المكثف لكل منطقة جغرافية، وبهذا تعلن أنها تنظر بمساواة تامة لأهالي الجليل والمثلث والنقب والساحل، وتطلعنا على ما لا يجهله أي انسان منا، من سياسة تمييز تلاحق أبناء شعبنا من قبل السلطات الاسرائيلية في تلك المناطق.. هللوا وصفقوا فقد عرفنا الداء، وما هو الدواء يا حركة؟

" نقول لجماهيرنا العريضة"، نعم اننا جماهير عريضة وتم نشر عرضنا طولا وعرضا.. وبعد انتبهوا الى المطلوب منكم " آن الأوان للالتفات الى حالنا جميعا والنظر الى مستقبل بلادنا وأبنائنا" ما هذا الكشف العظيم، بعد سبعين عاما جاء من يؤنبنا على أننا لم نلتفت الى حالنا ولم نهتم لمستقبل أبنائنا، أي آباء عاقين نحن، وأي "جماهير عريضة" نائمة وغافلة كنا، شكرا لهذه الصحوة المتأخرة، لكنها أفضل من أن نبقى في نومنا، وأبشروا فها هو الخلاص يأتينا، اذا ما استجبنا "لنداء الضمير والوطن" وسلمنا أمرنا وقدمنا ولاءنا لـ "الطلائع النضالية".. هذه الطلائع التي ستهبط علينا من الجو، أو ربما ستخرج من أدراج معاهد الأبحاث والدراسات، أو من مقاعد بالية في الكنيست، أم أنها ستأتي ممتطية جرافات الهدم والقوانين العنصرية؟!

وبعد تلك المقدمات والديباجات يأتي بيان الحركة الى أهدافها، فقرأت وتمحصت ونجّمت علني أعثر على جديد، ويبدو أن فهم المقروء بات محدودا عندي ولا أجد أكثر مناسبا من الاستعانة بالجمهور علّه يحذف هدفين ويصل للهدف النهائي من بين هذه الأهداف: انهاء التمييز العنصري، رفع الظلم الاجتماعي والاقتصادي والاستبداد السياسي، وقف جميع اشكال هدم البيوت ومصادرة الأراضي، تحقيق تنمية بشرية واقتصادية متوازنة ومحاربة الفقر، اصلاح دستوري جذري، اعتماد المواطنة أساسا للحقوق.. بربكم، بضميركم، دلوني على الجديد في هذه الأهداف، وهل من حزب أو حركة عندنا لا ترفع تلك الأهداف وتنادي بها؟ هل يمكنكم معرفة الهدف الحقيقي للحركة بعد حذف جميع الأهداف؟

وبعد لا شك أن من حق جماعة "كرامة ومساواة" أن تنضم لركب الأحزاب وقد سبقها قبل عام " حزب الوفاء والاصلاح"، وهناك أحزاب تنتظر دورها لاعلان ولادتها، وهي تأتي ليس لتلغي من سبقها انما لتأخذ دورها في القيادة، وما في حدا أحسن من حدا. وأخشى أنها تضمر غير ما تعلن في بياناتها، على غرار ما أعلنه بروتوس، أقرب أصدقاء قيصر والذي شارك في قتله، حين خرج الى الشعب قائلا:  "لقد قتلت قيصر ليس لقلَة حبي له، بل لأني أحب روما أكثر"! أو أنها تعكس حالة بائسة تصور حالنا، سمعناها في صرخة غوار الساخرة في مسرحية "غربة"، متوجها للمدرس الباحث عن الديمقراطية "ضيعة كلها زعماء من أين أحضر لك شعبا"؟!

(شفاعمرو/ الجليل)

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

بيبي يطيّر كلام.. في عيد الحب
أرسلت بواسطة admin في 19-5-1438 هـ (51 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

 

زياد شليوط

حلّ عيد الحب هذا العام واسرائيل تعيش حالة حب لم تشهد لها مثيلا، سواء داخليا أو خارجيا على صعيد العلاقات الدولية، خاصة بعد انتخاب الرئيس الأشقر السمين ترامب في الولايات المتحدة، بعد ثماني سنوات من رئاسة الرئيس الأسود الهزيل أوباما، والحب أنواع وأشكال وفيه ألوان منوعة ومزركشة، كي تسعد قلب امبراطور اسرائيل الجبار الأبدي ابن نتنياهو المعظم، حفظه الله وسدد خطاه.


"


(أقرأ المزيد ... | 3582 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

نعم نصدقك أنك حاقد ومنسجم مع المخططات الصهيونية
أرسلت بواسطة admin في 17-5-1438 هـ (72 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

نعم نصدقك أنك حاقد ومنسجم مع المخططات الصهيونية

زياد شليوط

خرج علينا صباح هذا اليوم الاثنين (13/2)، المدعو عبد عزب بمقال بائس تعيس نشر في صحيفة "هآرتس" باللغة العبرية، يناقش فيه فكرة ليست جديدة تقضي بنقل السكان العرب من اسرائيل الى المناطق الفلسطينية واستبدالهم بالمستوطنين العنصريين في أراضي الضفة المحتلة.)

"


(أقرأ المزيد ... | 3926 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

د. جريس سعد خوري ومشواري معه - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 6-5-1438 هـ (65 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

د. جريس سعد خوري ومشواري معه

( في الذكرى السنوية الأولى لرحيله)

زياد شليوط

أثناء التحضير للاحتفال باليوبيل الفضي لتأسيس مركز "اللقاء" عام 2007، طلب مني الدكتور جريس سعد خوري – مدير المركز- يومها أن أكتب كلمة للكتاب الخاص بهذه المناسبة، عدت من خلالها الى بداية تعرفي الى المركز والذي جاء من خلال معرفتي بالدكتور جريس نفسه. واليوم وبعدما أنهى صديقنا وحبيبنا الدكتور جريس شوط حياته على الأرض قبل عام بالضبط، لا أخاله يطلب مني ما طلبه في مزحته "الثقيلة" قبل شهور قليلة على وفاته، خاصة وأنها قد تحققت بمزيد الأسى والحزن، يوم توجه اليّ في جلسة جمعتنا في شفاعمرو لتبادل الرأي في نشاطات المركز، كما كان يفعل كثيرا، وكنت يومها أحرر صحيفة محلية فلما ناولته اياها، بادرني قائلا "عندما أموت غدا ..اكتب عني". ويومها اعترضت زوجته ورفيقة عمره أم بشارة بعفوية على هذه الملاحظة، لكن تلك العبارة تعود وتلح على ذاكرتي في هذه الأيام ونحن نستذكر السنة الأولى لرحيل فقيدنا الغالي.


"


(أقرأ المزيد ... | 4671 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 17-4-1438 هـ (80 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون

زياد شليوط

معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،

99 عاما مر على ميلادك في الخامس عشر من عام 1918، ونقول لك ببساطة أنه كلما أطلت في الغياب كلما اشتقنا لك أكثر، وكلما أبعدتك عنا السنوات كلما اقتربنا منك أكثر.

كيف لا وأنت الذي أيقظت في قلوبنا المشاعر القومية وأذكيت الروح الوطنية وأوقدت شعلة النضال على طول وعرض الوطن العربي، وزرعت في ضمائرنا فكرة الوحدة العربية، وحولت قضية فلسطين من قضية لاجئين مشردين الى قضية شعب ووطن، وجعلت الانسان العربي يرفع رأسه في كل مكان من العالم لأنه من "بلاد ناصر"، لقد جئت ونصرت العرب مع أنهم خذلوك، نعم حملناك كل همومنا وجعلنا عقولنا كسلانة، لأن هناك من يفكر عنا ومن يعمل من أجلنا.


"


(أقرأ المزيد ... | 5352 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

فليحيا ذكر الحجار - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 15-4-1438 هـ (71 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

فليحيا ذكر الحجار

زياد شليوط

"فليحيا ذكر الحجار.. يللي عمّر هذي الدار" ما زال الصبي يذكر تلك الأهزوجة التي تختتم صف السحجة من باب الدير الى فناء كنيسة القديسين بطرس وبولس في شفاعمرو لؤلؤة الجليل، وهناك في شوط الختام، يزداد الحماس اشتعالا في أكف وأصوات الشباب والرجال، فتلتهب الأكف وتنطلق الحناجر بقوة " فليحيا ذكر الحجار.. فليحيا ذكر الحجار".. وتعتمل الأسئلة في ذهن الصبي. من يا ترى يكون الحجار؟ ولماذا هذا الهتاف الحار باسمه؟ ولماذا يحيون ذكره بهذه القوة والافتخار؟ يعود الى البيت باحثا عن اجابات شافية، ويسأل هنا وهناك لكن المعلومات شحيحة. كان مطرانا متميزا، هو الذي شيّد الكنيسة، بنى المدرسة، مات بحادث سير مروع وهو شاب. هذا جلّ ما التقطه عن المطران الحجار. وبعدما غابت السحجة من أفراحنا، كاد اسم الحجار يغيب مع تغير عوامل الزمان.


"


(أقرأ المزيد ... | 4227 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

وفي الناس المسرّة.. - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 29-3-1438 هـ (89 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

وفي الناس المسرّة..

زياد شليوط

أيام قليلة تفصلنا عن نهاية العام 2016 الذي شهد تخبطات كبيرة، لكنه لم يقو على قمع النشيد الملائكي أمام مغارة الطفل المولود في بيت لحم، النبي الفلسطيني عيسى المسيح، له المجد، "المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة". كما لم يتغلب على ارادة البشر عندما عادت اليهم المسرة بحلول السلام – ولو مجزوءا- الى بلادهم ومناطقهم، في حلب بعد تحريرها من الجماعات الارهابية المسلحة، وكذلك قرى الموصل في العراق، في أن يحتفلوا بالميلاد المجيد وينشدوا مع الملائكة ذلك النشيد الخالد والمعبر في كلماته القليلة والبسيطة

"


(أقرأ المزيد ... | 4377 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الوجود العربي المسيحي في اسرائيل محدود الضمان - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 22-3-1438 هـ (99 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

الوجود العربي المسيحي في اسرائيل محدود الضمان

( ليس ردا على ادعاءات القرا فقط)

زياد شليوط

 

نقلت احدى الصحف المحلية تصريحا للنائب الليكودي الدرزي في الكنيست الاسرائيلي، أيوب القرا بعد جريمة التفجير داخل الكنيسة البطرسية في القاهرة، يقول فيه: "التفجير الذي كان اليوم في الكاتدرائية القبطية في مصر يعطي ضوء (هكذا وردت في المصدر) أخضر لتجنيد المسيحيين لجيش الدفاع. وله معنى واحد بأنه فقط في اسرائيل الوجود والمستقبل المسيحي في الشرق الأوسط مضمون كسائر الأقليات في اسرائيل".


"


(أقرأ المزيد ... | 8360 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

من تفجيرات كنيسة القديسين الى الكنيسة البطرسية والخطوة القادم - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 15-3-1438 هـ (118 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

من تفجيرات كنيسة القديسين الى الكنيسة البطرسية والخطوة القادمة

زياد شليوط

أنشأت صحيفة "رأي اليوم" الألكترونية، التي يرأس تحريرها الأستاذ عبد الباري عطوان، افتتاحية يوم الأحد الماضي (11/12) في أعقاب التفجير الارهابي الدنيء والخسيس، الذي وقع في الكنيسة البطرسية في قلب العاصمة المصرية القاهرة، وأوقع 28 قتيلا وأكثر من 50 جريحا معظمهم من الأطفال والنساء، الذين كانوا داخل الكنيسة يؤدون صلاة الأحد.

واعتبرت الافتتاحية أن هذه الجريمة الجديدة بحق معلم ديني مسيحي وبجمهور المسيحيين، يأتي ضمن مخطط ترحيل المسيحيين العرب في الشرق كما يجري في سوريا والعراق، وأن هذا يبدأ بعمليات ارهابية تدفع بالمسيحيين للهجرة، وقد تحقق جزء من هذا المخطط فعلا، وهو ما زال يضرب وينفذ ... حتى يصل لهدفه.

 وفي تحليل أولي حاولت الصحيفة تلمس كيفية نجاح المجرمين في الوصول الى داخل الكنيسة دون اطلاق الأحكام المسبقة، وجاء فيها " لا نتردد في القول بان ادخال قنبلة وزنها 12 كيلوغراما من الديناميت الى قلب الكنيسة التي تحظى بحماية امنية استثنائية، خاصة مع اقتراب أعياد الميلاد المجيدة، لا يمكن ان يتم الا في حالتين: الإهمال المطلق من قبل الحراس، او تواطؤ جهة أمنية عليا، لها امتداداتها داخل فريق الحراسة، وسهلت دخول هذه المتفجرات".

وهذا دفعني الى كتابة تعقيب سريع وقصير على تلك الملاحظة، قلت فيه " تواطؤ جهة أمنية عليا، لها امتداداتها داخل فريق الحراسة، وسهلت دخول هذه المتفجرات. أظن هذا هو الأصوب، خاصة وأنه سبق أن قام أحد الحراس الأمنيين بتسهيل ادخال متفجرات الى طائرة روسية في شرم الشيخ قبل أشهر.. كم من داعشي متغلغل في صفوف قوات الأمن المصرية على أذرعها المختلفة"؟!

من كنيسة القديسين الى الكنيسة البطرسية: هدف واحد

يعيدنا التفجير الأخير في الكنيسة البطرسية في القاهرة، ست سنوات الى الوراء حين تم تفجير كنيسة القديسين في الاسكندرية، وفي الفترة ذاتها عشية الاحتفال بالأعياد المجيدة. حينها ثبت ان أحد أعوان الرئيس المخلوع مبارك، كان متورطا في حادث تفجير الكنيسة وذلك للضغط على بابا الأقباط المرحوم شنودة، ولزرع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد حتى ينقذ ما يمكن انقاذه من بقايا سلطة مبارك.

اليوم يتغير اللاعب لكن الأداة تبقى الأداة ذاتها، والهدف متشابه لأن الأزمة متشابهة، فعندما كان حكم مبارك في أزمة افتعل التفجير داخل الكنيسة، واليوم بعدما دخلت "داعش" وأخواتها من الحركات الارهابية التكفيرية في أزمة بعد الهزائم المتتالية في العراق وسوريا، لجأت الى تفجير الكنيسة في القاهرة، وقد اعترفت داعش بمسؤليتها عن التفجير، الذي تم بالتنسيق مع "جماعة الاخوان المسلمين الارهابية"، كما أكد اللواء فاروق المقرحي، مساعد وزير الداخلية الأسبق الذي أضاف "وكُلِّف تنظيم داعش بتنبى الحادث للحفاظ على ماء وجه الجماعة فى الغرب"، كما ورد في موقع "اليوم السابع" المصري.

نعم، مخطط تفريغ الشرق من أهله المسيحيين لم يتوقف وحقق بعض الانجازات. رأينا ذلك في العراق ونراه اليوم في سوريا، وهناك مخطط معد لفلسطين وآخر للبنان، أما في مصر فالمخطط يجري تنفيذه منذ سنوات وعهود طويلة تعود الى أيام السادات فمبارك. تختلف المسميات هنا وهناك، أو في هذه الفترة أو تلك، لكن الأدوات هي ذاتها والأسياد هم ذاتهم. تفجيرات للأماكن المقدسة، قتل، حرق، نهب، تشريد وغيرها من الأساليب الشيطانية، وبعضها يتم تحت غطاء تسميات دينية وهتافات دينية، حين يعتبرون المسيحيين من أهل التكفير، وليس من أصحاب الكتاب.

هيبة الدولة الغائبة ومطلب تعديل القوانين

كالعادة جاء رد الكنيسة حكيما ومترويا، رغم قساوة ووحشية الجريمة وحجم الخسارة معنويا وماديا، حيث أكد القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية أن كنيسته لن يهزها الإرهاب، مضيفًا "نحن نفتخر إننا كنيسة الشهداء وهذا هو سر قوتنا".

والحكمة تتجلى في قوله " التفجير ليس المستهدف به الأقباط فقط، بل كل مصري علي أرض الوطن هو هدف للإرهاب لأن التطرف لا دين له".

وهذا هو موقف كل الكنائس في مصر وكل أقطار العرب حيث يتواجد المسيحيون، دائما رأوا أن الوطن هو المستهدف وليس كنيسة أو ديرا، وأن الشعب برمته مقصود وليس المسيحيين لوحدهم والمطلوب تفتيت الوحدة الوطنية وتمزيق النسيج الاجتماعي. موقف الكنيسة نابع من تعاليم الانجيل والسيد المسيح، له المجد. وهذا الموقف الثابت يجب ألا يجعل الدولة أو السلطة تنام بعد كل تفجير. على الدولة فرض هيبتها وتحقيق المواطنة الكاملة وفي مصر بالذات، وأمام ما يظهره الأقباط من ولاء للدولة المصرية، على الدولة – ممثلة في الرئاسة- أن تبادر الى تعديل بعض القوانين والأحكام الدستورية، بحيث تزيل أي غبن يقع على الأقباط وتحولهم الى مواطنين متساوين مع اخوتهم المسلمين، وبذلك تساهم الدولة في تقوية البناء الداخلي للوطن من خلال المواطنين المتساوين وتعمل على حماية ذلك البناء أمام الأخطار التي تهدده.

(شفاعمرو- الجليل)

 

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

ردنا على الظلامية التكفيرية المزيد من الحوار وقبول التعددية - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 7-3-1438 هـ (178 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

ردنا على الظلامية التكفيرية المزيد من الحوار وقبول التعددية

(قراءة في مؤتمر مركز "اللقاء" الأخير حول التعددية في المجتمع الفلسطيني)

زياد شليوط

شارك عدد كبير من أبناء الجليل، نهاية الأسبوع الماضي،  بمؤتمر "اللاهوت والكنيسة المحلية في الأرض المقدسة"، والذي جاء تحت عنوان: " التربية على التعددية في المجتمع الفلسطيني "، والذي نظمه "مركز اللقاء للدراسات الدينية والتراثية في الأرض المقدسة" في مدينة بيت لحم.


"


(أقرأ المزيد ... | 5384 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

الجيد.. السيء.. الأسوأ.. في الانتخابات الأمريكية - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 18-2-1438 هـ (160 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

مقالات في كلمات

يكتبها: زياد شليوط 

الجيد.. السيء.. الأسوأ.. في الانتخابات الأمريكية

 

    الجيد.. السيء.. الأسوأ..

الجيد.. أن تنتخب الولايات المتحدة الأمريكية رئيسا جديدا لها لأربع سنوات قادمة، حتى لو كان دونالد ترامب..

السيء.. أن يتخلل الحملة الانتخابية العديد من الفضائح وكشف الخصوصيات والنبش في زوايا الماضي، ونشر صور وأفلام لا علاقة لها بالانتخابات وتبادل الشتائم ونشر الغسيل الوسخ على الملأ..

الأسوأ.. أن يواصل الشعب الأمريكي حياته بشكل عادي وطبيعي ويضطر للاختيار بين شخصين أسوأهما هو الأسوأ ولا بد من ذلك..


"


(أقرأ المزيد ... | 3557 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

وانتصرت السياسة في لبنان .. وهنيئا لعون - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 30-1-1438 هـ (144 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

وانتصرت السياسة في لبنان .. وهنيئا لعون

زياد شليوط

ليعذرني العماد ميشيل عون، الذي انتخب يوم أمس رئيسا للبنان، بعد عملية مخاض طويلة، هذه المرة أن أختلف معه بالرأي، حين ذهب الأسبوع الماضي الى أن الحوار بين القوى السياسية اللبنانية ذلل الصعاب وأوجد تفاهما نحو انتخاب رئيس للجمهورية، وذلك بعد لقائه سعد الحريري بعيد اعلانه عن تأييده وكتلته "المستقبل" ترشيح العماد عون لهذا المنصب.

ليس الحوار الذي جاء بالعماد ميشيل عون رئيسا للبنان، بل السياسة بكل ما تتضمنه من صفقات ومصالح وتقلبات واستبدال المواقع والحلفاء، حيث ثبت في هذه الحالة أنه لا صداقة في السياسة وأن عدو الأمس هو حليف اليوم والعكس صحيح، وهذا ما عايناه في الفترة الأخيرة في لبنان حتى الوصول الى انتخاب عون رئيسا للجمهورية، بعدما تحطمت التحالفات وانهارت وتبعثرت قوى الثامن من آذار والرابع عشر منه، ولم تعد سوى ذكرى، حيث تداخلت التحالفات الجديدة وتفجرت الخلافات بين حلفاء الأمس.


"


(أقرأ المزيد ... | 4610 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

مقالات في كلمات - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 17-1-1438 هـ (205 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

مقالات في كلمات

يكتبها: زياد شليوط 

 

الجيد.. السيء.. الأسوأ..

الجيد.. أن تعلن العراق، وتنضم لها دول عديدة، عن عزمها بتحرير     الموصل من الاحتلال الداعشي.

السيء.. أن يتم الاعلان عن القرار والخطوات التابعة له، مثل ساعة الصفر والفرق المشاركة في المعركة وسير المعركة كما خطط لها، علنا وجهارة وعبر وسائل الاعلام..

الأسوأ.. أن تكون هذه مجرد "حرب اعلامية" لا طائل منها، تذكرنا بالحرب الاعلامية العلنية التي خاضها المختار في مسرحية "ضيعة تشرين" لتحرير الكرم، حيث وقف يصرخ ويوجه جماعته فهزمهم عدوهم..

 

            الجيد.. السيء.. الأسوأ..


"


(أقرأ المزيد ... | 4092 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

''داعش'' أداة ارهابية في طريقها الى الزوال لتظهر بثوب جديد - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 17-12-1437 هـ (230 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

قراءة في كتاب نعيم الأشهب "عولمة الإرهاب وإرهاب العولمة" *

زياد شليوط

يتفق المحلل الاسرائيلي تسفي بارئيل، في مقاله الأخير في "هآرتس" يوم الجمعة 2/9/2016 مع المحلل الفلسطيني نعيم الأشهب في النتيجة التي توصل اليها في كتابه الجديد "عولمة الإرهاب وإرهاب العولمة"، حيث يستنتج بارئيل أن تنظيم داعش يعود الى بداياته تنظيما مسلحا في الساحة العراقية – السورية لا يمكنه حسم المعركة وبناء الدولة الاسلامية التي حلم بها ولم يعد له رصيد على الأرض، وذلك بعد الضربات الأخيرة التي وجهت لهذا التنظيم الارهابي الهجين وتراجعاته الميدانية وخسارته لعدد من قياداته، وبالتالي دبت الخلافات بين من تبقى من قياداته التي تعمل على اغتنام ما يمكنها من المكاسب قبل الانهيار الأخير.


"


(أقرأ المزيد ... | 5952 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

محمد علي كلاي .. رمز اسلامي تحرري وانساني - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 2-11-1437 هـ (320 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

محمد علي كلاي .. رمز اسلامي تحرري وانساني

زياد شليوط

في عصر غير مألوف أو غير معتاد في ثقافتنا، نحاول أن نلحق بركب الحضارة شكلا، وخاصة في استخدام الأجهزة التي يطلق عليها أسماء عديدة، ولا أدري أي منها صائب وأي خائب، مثل الأجهزة الخلوية أو الذكية أو الألكترونية، وهي من نتاج الحضارة الحديثة أو التطور العلمي السريع والاختراعات الحديثة التي لم نكن نحلم بها في أيام طفولتنا وشبابنا، وان حلمنا اعتبروها هوسا أو ضربا من الجنون.


"


(أقرأ المزيد ... | 4993 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

المعارضات السورية حريصة على مصالح مموليها- زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 24-7-1437 هـ (308 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

 

المعارضات السورية حريصة على مصالح مموليها


زياد شليوط


من مؤتمر جنيف الى مؤتمر آخر، نقف لنستعرض مجددا ما آلت اليه المعارضات السورية ومدى انغماسها في خدمة أسيادها. في بداية الحراك في سوريا، والذي ما زال بعض الحالمين والمأزومين يطلقون عليه اسم "ثورة" زورا وبهتانا، صدقنا وصدق الكثيرون أن ما يجري في سوريا حركة اصلاح ومطالب بالتغيير نحو الأفضل، ومن العلامات الايجابية التي رأيناها لدى القيادة السورية تجاوبها مع صدق تلك المطالب، وطلبت القيادة بعض الوقت لتحقيق المطالب الاصلاحية مثل دمقرطة المجتمع واجراء انتخابات حرة وغيرها من الاصلاحات التي لا يمكن تنفيذها بالطبع بين ليلة وضحاها، ويبدو أن تجاوب النظام وعلى رأسه الرئيس بشار الأسد مع تلك المطالب، أسقط في أيدي المعارضين أو بالأصح من وقف على رأس المعارضة، لذا غيروا ورفعوا سقف مطالبهم الى عزل الرئيس، وبالطبع لم يكن بالامكان التجاوب مع كل ما يطلبه بعض المعارضين الذين لا يملكون مصداقية شعبية، ولم يعجب مترئسي المعارضة وقوف قطاعات كبيرة من الشعب السوري مع قيادته الشرعية، فأخذوا يستفزون النظام والقوى الشعبية والرأي العام بالهتاف "باعدام" الرئيس، فنصبوا أنفسهم حكاما وقضاة وجعلوا من ذواتهم النكرات ممثلين للشعب بدون انتخابات؟!

وتطرت الأمور بعدما استشعرت الدول الغربية هشاشة المعارضة وعدم تنظيمها، فلجأت الى استغلال تلك الحالة الهشة، وقدمت مساعداتها للمعارضة ورويدا رويدا سيطرت على المعارضة، التي سرعان ما تحولت الى معارضة عسكرية بعدما أغدق عليها السلاح من كل حدب وصوب وفتحت لها أنابيب الأموال، وتحولت المعارضة الى فرق وكتائب كل تتبع الجهة الممولة والراعية لها، فبدأنا نسمع بأسماء لم نعرفها من قبل، ونشاهد محاربين يهرولون من بلاد ودول مختلفة من الشرق والغرب، وباتت المعارضة معارضات لها مصالح تلتقي تارة وتختلف طورا، وأغرقت سوريا في صراع دموي رهيب وطويل جلب الدمار والخراب لسوريا على كل الأصعدة بشريا وحضاريا.

ولهذا ليس غريبا ما نراه اليوم من خلافات وانقسامات بين فرق المعارضة، لأن كل فريق يأخذ أوامره من أسياده الذين يأوونهم ويحمونهم ويمولونهم، ويعمل كل فريق لصالح أجندة الممول والراعي وليس لصالح بلده الأول سوريا وشعبه المعذب والشريد والمسجل على سجلات الموت.

تلجأ المعارضات السورية الى اتهام النظام بأنه قتل شعبه ودمر سوريا، كيف ذلك؟ هل لتلك المعارضات "الوطنية" وقلبها على المال الذي تتلقاه، أن تشرح لنا متى قام النظام بما يشيرون اليه؟ بالطبع لا يمكنهم الادعاء أن هذا وقع قبل عام 2011! فلو لم تظهر الفرق المسلحة فجأة ويتم ادخال المحاربين المأجورين الى سوريا لمحاربة النظام والجيش العربي السوري في بلده، من أجل تدمير سوريا – كما نشهد وكما ثبت- حضارة وشعبا، هل كانت دمرت سوريا وقتل وشرد شعبها؟ من الذي أدى الى انهيار الأمن والاستقرار وتخريب الحياة داخل سوريا، أليس استجلاب المرتزقة من كل أرجاء الدنيا؟ ومن الذي جعل النظام يرتكب أخطاء وهو مكره على ذلك، أليس لجوء المحاربين الأغراب والمدعومين من عناصر داخلية، بالاحتماء والاختباء بين الأحياء الشعبية وداخل البيوت والمرافق الحيوية وبين الناس؟

واذا كانت المعارضات تود اثبات أن قلبها على الشعب حقا، وتتألم لما آلت اليه بلاد الشام وتود انهاء معاناة الشعب واعمار سوريا، فليس أبسط من أن تلجأ الى مبادرة تحرج النظام تتمثل في اعلان تملصها من المسلحين المأجورين وفرق الموت والاعدام الميداني والوحوش الجديدة، وتعمل على اخراجهم من سوريا كما أدخلتهم، وهذا ليس بالأمر المستحيل لأنه سبق للنظام أن صالح محاربين سوريين بعدما سلموا سلاحهم وعادوا ليكونوا مواطنين عاديين كما كانوا، فالنظام لن يتوانى عن مصالحة المعارضين في الخارج اذا أثبتوا للشعب أنهم فعلا وطنيون وعادوا الى الوطن، ليعملوا مع كل الأطراف وعلى رأسها النظام الشرعي لاعادة الثقة وبناء الوطن من جديد.

لكن هل يقوم بذلك من يعيش حياة رفاهية متنقلا بين أفخم الفنادق في العالم والخليج وتركيا، ويأكل أفضل الطعام وينعم بدفء حار وينعم بحياة الرفاهية، بينما الشعب السوري الذي "يحاربون من أجله" كما يدعون ويتكلمون باسمه ظلما وعدوانا واكراها، الشعب المشرد في المخيمات والذي يموت يوميا في عرض البحار، هل يمكن لأولئك المارقين والمأجورين أن يقوموا بمبادرة تكشف حقيقتهم وتسقط عنهم ورقة التوت؟! 

(شفاعمرو- الجليل)

"


(أقرأ المزيد ... | 3 تعليقات | التقييم: 0)

هكذا عرفت هيكل الصحفي الأقرب الى عبد الناصر - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 8-7-1437 هـ (358 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

زياد شليوط

لا أذكر بالضبط في أي سن من عمري كنت، لكن بالتأكيد في بداية العقد الثاني عندما بدأ اسم محمد حسنين هيكل يصل لأذني، ولم أكن أفقه من هو هذا الشخص المهم أو الصحفي الخاص الذي تقوم اذاعة " صوت العرب" / القاهرة بقراءة مقاله الأسبوعي الذي يظهر في صحيفة "الأهرام" كل يوم جمعة تحت لافتة "بصراحة"، حيث كنت أرى الرجال من أصدقاء أبي يتحلقون حول المذياع لمتابعة مقال هيكل. وليس ذكائي الخارق هو الذي أتاح لي معرفة كل تلك الأمور في سن مبكرة، انما الفضل يعود للظروف المعيشية التي سادت في ذلك الوقت، حيث لم نكن نعرف التلفاز بعد، ولذا كنا نشارك الكبار في جلوسهم حول المذياع أو نحاكي سلوكهم، ولهذا فهمنا ونحن في سن مبكر أن محمد حسنين هيكل، كاتب وصحافي كبير (رغم صغر سنه في حينه)، والأهم أنه من رجالات الزعيم العربي المحبوب جمال عبد الناصر، ومن ثم سمعنا أن عبد الناصر أوكل اليه مهمة وزارة الارشاد القومي، بعد نكسة حزيران، أي وزارة الاعلام بمفهومنا اليوم. ومنذ تلك الفترة وعلى قدر وعينا أيضا سمعنا البعض يتهم هيكل أنه "امريكي"، أي ذو ميول غربية أمريكية مناوئة للسوفييت والشيوعية، حيث كانت تلك أيام ما عرف "بالحرب الباردة" بين الاتحاد السوفييتي الشيوعي، والولايات المتحدة الرأسمالية الاستعمارية.


"


(أقرأ المزيد ... | 5192 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

يوم الأرض.. بعد أربعين عاما
أرسلت بواسطة admin في 20-6-1437 هـ (311 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

يوم الأرض.. بعد أربعين عاما

زياد شليوط

فجأة ودون استعداد خاص نجد أنفسنا نقف أمام الذكرى الأربعين ليوم الأرض الخالد الذي ولد في 30 آذار عام 1976، هكذا كما نقف فجأة أمام عقد جديد من عمرنا، نقف حائرين ومشدوهين أولا من مفاجأة عبور عقد آخر، وهكذا أجدني اليوم أقف في حالة فجائية غير مفهومة رغم بديهيتها الحياتية، أمام وصولنا للعقد الرابع من عمر "يوم الأرض"، الذي كنت شاهدا مع أبناء جيلي على ولادته، ومن أجل الدقة ليس كل أبناء جيلي الذين لم يختلفوا عن الأجيال الأخرى باهتماماتهم، والمقصود قلة من أبناء جيلي ممن تميزوا بالوعي السياسي والانخراط بالهم العام وساهموا بانطلاق يوم الأرض.

وبما أن الذكرى الرابعة حلت ونحن منشغلون بهموم أخرى وأفكار تطاردنا حول انحلال المجتمعات وضعف المركب القومي، وارتفاع منسوب التفكير الطائفي وانتشار قوة ارهاب "داعش" واخواته من الحركات التكفيرية المتطرفة، التي ركبت الدين مطية لها كي تضمن مكانا لها في أحياء الفقر وصفوف ضعاف النفوس والباحثين عن قشة يركبونها لينتقموا من عجزهم الشخصي والعام. لهذا أترك للذكريات أن تقودني الى أجواء وظروف ولادة يوم الأرض بعد مخاض أشهر ربما كان تسعة وربما سبعة، بعيدا عن التحليل والبحث والتقويم.


"


(أقرأ المزيد ... | 6913 حرفا زيادة | 5 تعليقات | التقييم: 0)

القرار الروسي الأخير وحالة الارباك الدولي - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 9-6-1437 هـ (356 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "


  

زياد شليوط

أدخلت الخطوة الروسية الأخيرة التي أعلن عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مساء الاثنين الماضي بسحب القوات العسكرية الثقيلة من سوريا، والابقاء على قوات كافية وقاعدتين عسكريتين، أدخلت العالم بأجمعه في دوامة من التكهنات والتقولات والتحليلات، وكلها جاءت سريعة ومتسرعة وأظهرت أصحابها وهم في حالة دوران نتيجة صفعة قوية لم يتخلصوا من تأثيرها، ولو أنهم ترووا وانتظروا قليلا، ربما خرجوا من هول الصفعة واستعادوا توازنهم الفكري، وما أصابهم ذاك الارتباك والحيرة.


"


(أقرأ المزيد ... | 3572 حرفا زيادة | 7 تعليقات | التقييم: 0)

نسر جليلي يهوي قبل الأوان - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 4-5-1437 هـ (312 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

نسر جليلي يهوي قبل الأوان

(كلمات في رثاء الدكتور جريس سعد خوري)

زياد شليوط

تلقيت عصر أمس الأول، الأربعاء 3 من شباط الجاري خبرا صدمني ولم أصدقه، وسرعان ما تأكد الخبر الحزين والفاجع، بالوفاة المفاجئة والأليمة للدكتور جريس سعد خوري، مدير مركز اللقاء للدراسات الدينية والتراثية، ورئيس مجلس فسوطة المحلي الأسبق والباحث في الحوار الاسلامي – المسيحي وفي اللاهوت المسيحي، ورئيس تحرير مجلة الأبحاث الفصلية "اللقاء".

في ذلك اليوم هوى جبل من جبال الجليل الأعلى.. نسر من نسور الوطن الأشم.. قامة وطنية شامخة .. شخصية جريئة، مقدامة، مثابرة.. من رواد العيش المشترك على أسس وطنية تحترم الديانات والتعددية الفكرية.. باحث متعمق في اللاهوت المسيحي وفي الحوار الاسلامي – المسيحي.. محاضر وأستاذ جامعي قدير.. رحل عنا وهو يؤدي الرسالة في ساحة الفاتيكان قبيل لقاء قداسة البابا مع وفد مسيحي – اسلامي رفيع من البلاد..

على مدار 35 عاما أدار وقاد، الدكتور جريس خوري "مركز اللقاء للدراسات الدينية والتراثية في الأراضي المقدسة".. بحكمة وشجاعة وحرفية، عرف كيف يسبح داخل التيارات المختلفة ويخرج سالما مع مركز اللقاء.. أجاد فن الحوار والنقاش، وأسر مستمعيه في محاضراته وكلماته.. وقدم الكلمة الصاقة المشفوعة بالبرهان والمصدر اليقين.. لم يلق الكلام على عواهنه، بل كان واثقا، متأكدا، دارسا لكل كلمة ورأي.. قاد وأدار عشرات المؤتمرات التي نظمها المركز سنويا، من مؤتمر للاهوت الى مؤتمر للحوار..فيها قال كلمته بجرأة وشجاعة، وأعلن موقفه دون تردد أو وجل.. وجه النقد المباشر بصراحة ودون مواراة.. تمتع برؤية سياسية ناضجة، مستندة الى الموروث القومي العربي، ومستنيرة بالخط الوطني الملتزم، وملتزمة بأسس العيش المشترك الكريم..

جمع شمل الباحثين والمتابعين والمهتمين، من أعالي الجليل حتى جبال القدس وبيت لحم، مرورا بكرمل حيفا وهضاب شفاعمرو وساحل يافا وبشارة الناصرة، شكل مركز اللقاء بيتا دافئا لهم، ومؤتمراته ملتقى حميميا بين أطراف الوطن المتناثرة.

بموته المبكر والمقدور، أبقى لنا راحلنا العزيز والكبير د. جريس خوري مآثر كثيرة، سنتوقف عندها طويلا مستقبلا، وكأن المتنبي قال فيه:

أبقَى مكارمَ لا تبيدُ صفاتُها    ومَضى لوقتِ حِمامِهِ المقدورِ

حزننا كبير عليك يا أبا بشارة.. خسارتك فادحة ولا تعوض.. لنا معك ذكريات طويلة وعميقة.. في الأيام القادمة سيطول الحديث معك.. الى لقاء..

( شفاعمرو- الجليل)"


(أقرأ المزيد ... | 6 تعليقات | التقييم: 0)

جوليا.. خليفة فيروز - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 12-4-1437 هـ (370 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

جوليا.. خليفة فيروز

زياد شليوط

عرضت مساء السبت الماضي حفلة المطربة العربية جوليا (بطرس)، التي قدمتها على مسرح بلاتيا في لبنان في أيلول عام 2014، على شاشة LBCI و LDC اللبنانيتين، ويبدو أنها لأول مرة تعرض على شاشة التلفزيون.

ومع اطلالتها في بداية الحفلة الى نهايتها، ومع كل اطلالة وتحية رأيت فيروز أمامي بمشيتها بلباسها بايماءاتها بتلويحة يدها، والأهم بنوعية أغانيها وبتفاعل الجمهور اللامحدود معها.

"


(أقرأ المزيد ... | 3646 حرفا زيادة | 8 تعليقات | التقييم: 1.5)

زمانُكَ بُستانٌ .. وعَصرُكَ أخضرُ - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 12-4-1437 هـ (351 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

"زمانُكَ بُستانٌ .. وعَصرُكَ أخضرُ"

كلمات في يوم ميلاد القائد عبد الناصر الـ 98

زياد شليوط


"زمانُكَ بُستانٌ .. وعَصرُكَ أخضرُ

وذكراكَ، عصفورٌ من القلبِ ينقُرُ"


"


(أقرأ المزيد ... | 4623 حرفا زيادة | 7 تعليقات | التقييم: 5)

زائر33 عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا وكلمات عمرها 33 عاما - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 16-12-1436 هـ (379 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "33 عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا وكلمات عمرها 33 عاما
زياد شليوط
صبرا وشاتيلا علمان جديدان من أعلام المسيرة الفلسطينية.. صبرا وشاتيلا حلقة جديدة في مسلسل العذاب الفلسطيني.. مسلسل ما ابتدأ بدير ياسين، وما ضمّ فقط كفرقاسم وعمان وتل الزعتر وعين الحلوة وما انتهى بصبرا وشاتيلا.
"


(أقرأ المزيد ... | 3592 حرفا زيادة | 2 تعليقات | التقييم: 0)

63 عاما على ثورة 23 يوليو المصرية بقيادة عبد الناصر - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 6-10-1436 هـ (394 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

63 عاما على ثورة 23 يوليو المصرية بقيادة عبد الناصر

الطريق القومي الوحدوي هو الضمان للعيش المشترك الكريم لأمتنا العربية

زياد شليوط

تحل اليوم الذكرى السنوية الـ63 لقيام ثورة 23 يوليو المصرية بقيادة تنظيم الضباط الأحرار في الجيش، وعلى رأسه القائد الخالد جمال عبد الناصر، الذي تحرك مع رفاقه تلك الليلة من عام 1952 واستولوا على قيادات الجيش ومرافق الدولة بشكل هاديء وسلس وحققوا ثورة وضعت حدا للنظام الملكي الفاسد والتابع لبريطانيا، وأعلنوا قيام النظام الجمهوري، وذلك كله دون اراقة نقطة دم واحدة حيث عرفت ثورتهم بالثورة البيضاء. وكلما حلت هذه الذكرى كلما استرجعنا منجزات الثورة وما حققته وما أخفقت به، هذه الثورة التي كانت محط آمال الشعوب في أرجاء العالم وجعلت الانسان العربي يرفع رأسه دون شعور بالنقص.


"


(أقرأ المزيد ... | 6117 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

نعم للحوار.. لا للتهديد - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 25-9-1436 هـ (355 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

 

نعم للحوار.. لا للتهديد

زياد شليوط

لم يعد سرا أن نسبة التأييد والتماثل مع "داعش" وأعمالها تتزايد وتتكشف يوما اثر يوم، داخل أوساط عديدة في مجتمعنا العربي، حتى وان أنكر أولئك فان تصرفاتهم وأقوالهم تدل على ذلك، وما اقدام قلة – لأن الامكانيات ضئيلة- على مغادرة البلاد والالتحاق بصفوف تلك العصابات الارهابية الا دليل على ذلك، الى جانب مقاضاة عدد من الأشخاص بتهم التماثل مع "داعش" ومنهم متعلمون للأسف وآخرهم 6 أشخاص من النقب غالبيتهم من معلمي المدارس. وآخر قضية تم اثارتها وأخذت حجما أكبر مما تستحق، هي دبكة الشباب والصبايا في أمسية رمضانية أحياها شباب التجمع في أم الفحم، حيث وصل الأمر الى حد التهديد والوعيد ناهيك عن الاقصاء والتكفير والتخوين، انما يؤكد أن "الداعشية" موجودة في أدمغة أشخاص كثيرين نصبوا أنفسهم أوصياء على الأرض ووكلاء للسماء، ولا ندري من أوكلهم بذلك ولا بأي حق.)

"


(أقرأ المزيد ... | 6162 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

قراءة في بيان بطاركة أنطاكية من دمشق - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 28-8-1436 هـ (330 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

قراءة في بيان بطاركة أنطاكية من دمشق

زياد شليوط

 

التقى في العاصمة السورية دمشق، الأسبوع الماضي خمسة من البطاركة المسيحيين، رؤساء كنائس الموارنة، السريان الأرثوذكس، الروم الملكيين الكاثوليك، السريان الكاثوليك والروم الأرثوذكس في قمة مسيحية مشرقية لرؤساء تلك الكنائس في المنطقة، وصدر عن ذلك اللقاء بيان له عدة أبعاد ودلالات لم تلتفت اليها وسائل الاعلام ولم تحفل بها للأسف.


"


(أقرأ المزيد ... | 8473 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

التفوق الاعلامي بعد التفوق الميداني في سوريا - زياد شليوط
أرسلت بواسطة admin في 11-8-1436 هـ (306 قراءة)
الموضوع زياد شليوط
زائر كتب "

التفوق الاعلامي بعد التفوق الميداني في سوريا

زياد شليوط

أربع سنوات مرت ونحن نتابع برامج الحوارات والسجالات السياسية، وخاصة المتمحورة حول الأزمة السورية التي يعتبرها البعض "ثورة" على النظام أسوة بما سبقها في تونس ومصر وليبيا. بينما كانت في بدايتها حركة احتجاج داخلية على قضية عينية في درعا، إلا أنها توسعت حتى تدخلت فيها قوى مختلفة خارجية بدأت من تركيا وامتدت الى أصقاع المعمورة، وتبين فيما بعد أنها تنفيذ لمخططات غربية تهدف الى تقسيم سوريا الى كانتونات طائفية وعشائرية صغيرة ضعيفة، وضرب النظام القومي الأخير في العالم العربي والمعارض للسياسات الغربية وخاصة الأمريكية، والمتحالف مع المقاومة الاسلامية- الوطنية- اللبنانية وايران المدعوم من روسيا والصين، فالسياسة الغربية تقتضي التخلص من هذا النظام الذي يشكل قلب المحور المقاوم والذي يهدد المصالح الأمريكية ويثبت النفوذ الروسي في المنطقة، ومن لا يرى هذه الخيوط المتشابكة، وهي واضحة للعيان، انما يريد تشويه الواقع وتبرير موقفه المتساوق مع الأطماع والمصالح الغربية والمتغاضي عن وحشية الحركات التكفيرية الظلامية، التي استجلبت تحت بصر ورضى ودعم الغرب وسهلت لها تركيا العبور من أراضيها الى سوريا.)

"


(أقرأ المزيد ... | 5279 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)


سامي شرف
 سامي شرف


من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف



جمال عبد الناصر   


سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي

لا يصح إلا الصحيح


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية