Welcome to





صحف ومجلات

مواقع صديقة

المقالات

ثـــورة يولــــيو



الأرشيف

راسلنا

تسجيل
 

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

User Info
مرحبا, زائر
اسم المستخدم
كلمة المرور
(تسجيل)
عضوية:
الأخير: ناصر السامعي nasser
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 236

المتصفحون الآن:
الزوار: 30
الأعضاء: 0
المجموع: 30

Who is Online
يوجد حاليا, 30 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مواضيع مختارة

كلوفيس مقصود
[ كلوفيس مقصود ]

·وداعاً يا كلوفيس مقصود.. وداعاً يا حبيب العرب جميعاً
·متى يصير العرب مؤسسين وليس مجرد وَرَثة لتراثهم! - مطاع صفدي
·من زنزانة البرغوثي إلى «البيت الأبيض» - كلوقيس مقصود
·إعادة السلام إلى الهلال الخصيب - كلوفيس مقصود
·الشروط الإسرائيليّة الجديدة تعرقل عمليّة السلام - كلوفيس مقصود
·المقاطعة الأكاديميّة لإسرائيل.. وبعدها الحوار! - كلوفس مقصود
·المحادثات الفلسطينيّة ـ الإسرائيليّة... طريق بلا خريطة - كلوفيس مقصود
·.. وتبقى مسؤولية توفير البوصلة لمن بادروا وأنجزوا - كلوفيس مقصود
·مفاجأة الربيع العربي - كلوفيس مقصود

تم استعراض
50866436
صفحة للعرض منذ April 2005

مبارك من المنصة الى الميدان
 مبارك من المنصة الى الميدان - محمد حسنين هيكل   
محمد حسنين هيكل 

 المنتدى

جمال عبد الناصر - اريك رولو
جمال عبد الناصر - اريك رولو

المشروع النهضوي العربي
المشروع النهضوي العربي - المؤتتمر القومي العربي

هكذا تحدثت تحية عبد الناصر
هكذا تحدثت تحية عبد الناصر

هيكل ودوره في حسم الخلافة السياسية لصالح السادات
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الحل الأوحد : محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم - فؤاد الركابي


الأخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  

قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل
قراءة فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل

مذكرات الإعلامي حمدي قنديل
مذكرات الإعلامي حمدي قنديل

عبدالله السناوى.. «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»


  
الفكر القومي العربي: عمرو صابح

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

خطة العبور فى مذكرات الفريق عبد المنعم خليل. - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 27-1-1439 هـ (9 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

خطة العبور فى مذكرات الفريق عبد المنعم خليل.

بقلم : عــمرو صــابح

الفريق عبد المنعم خليل الذى تولى رئاسة أركان ثم قيادة الجيش الثانى خلال حرب الاستنزاف وحتى 31 ديسمبر 1971 ، ثم تولى قيادة الجيش الثانى مجدداً فى 16 أكتوبر 1973 خلفاً للواء سعد مأمون الذى أصيب بأزمة قلبية عند علمه بفشل خطة تطوير الهجوم فى يوم 14 أكتوبر 1973 ، ينقل فى مذكراته " حروب مصر المعاصرة " طبعة دار الكرمة فى الصفحات 236 ، 237 ، 238 ا، وقائع أول لقاء للرئيس السادات مع كبار قادة القوات المسلحة المصرية فى 30 ديسمبر 1970 بعد شهرين من وفاة الرئيس عبد الناصر.
قال السادات:
- يجب أن نستعد للمعركة فى أى وقت حتى 5 فبراير 1971 ، ونهيئ الشعب لها.
- تخطيط الخطة 200 ممتاز ، وسنواجه العدو بأعصاب هادئة .. تخطيطكم ممتاز وسنلتزم بالخطة الموضوعة للحرب.
- لقد كسبنا معركة سياسية ضد أمريكا ، وليس لنا حجة ، ولازم نعمل معركة كويسة بالخطة الموضوعة وبهدوء أعصابنا.
- أكد الرئيس أننا سنحارب وسننتصر بإذن الله ، لقد أصبحنا بعد ثلاث سنوات أقوياء وقادرين على الحرب ، رغم أن أصدقاءنا السوفيت قالوا لا بد من عشر سنوات لنستعيد قدراتنا.
- لا تخلوا بى فى 5 فبراير أو تخلوا بالشعب.
فى صفحتى 239 ، 240 من المذكرات ، كتب الفريق عبد المنعم خليل ان وزير الحربية الفريق أول محمد فوزى أبلغ كبار قادة الجيش ان مصر قررت مد قرار وقف إطلاق النار لمدة شهر يبدأ من 5 فبراير 1971 حتى 5 مارس 1971 ، وان الوزير أبلغ القادة ان هذا القرار سياسي وليس عسكرى لأننا مستعدون للقتال فى يوم 5 فبراير ولكننا سننتظر حتى يوم 5 مارس الذى سندخل فيه المعركة.
بتحليل شهادة الفريق عبد المنعم خليل سنجد الأتى:
- شهادة الفريق عبد المنعم خليل فى تلك الجزئية تتناول الفترة من 31 ديسمبر 1970 حتى 5 فبراير 1971 ، والتى كان فيها الفريق أول محمد فوزى وزيراً للحربية.
- هناك خطة هجومية للحرب اسمها الخطة 200 موضوعة فى عهد جمال عبد الناصر وتم التدريب عليها وهى الخطة المعتمدة لخوض المعركة.
- هناك قرار من الرئيس السادات بخوض الحرب فى 5 فبراير 1971 ثم تم تأجيله حتى 5 مارس 1971.
- شهادة الفريق عبد المنعم خليل تؤكد شهادة الفريق أول محمد فوزى فى كتبه عن وجود خطة هجومية للحرب اسمها الخطة 200 كانت جاهزة للتنفيذ فى الفترة من نوفمبر 1970 حتى أبريل 1971.
- شهادة الفريق عبد المنعم خليل تتعارض مع شهادة الفريق سعد الدين الشاذلى فى مذكراته عن حرب أكتوبر 1973 عن عدم وجود خطة هجومية للحرب حتى تسلمه منصبه كرئيس للأركان فى 14 مايو 1971.
- شهادة الفريق عبد المنعم خليل تثبت ان شهادات من اصطلح على تسميتهم بمجموعة مايو1971 من رجال عبد الناصر صحيحة بخصوص ان خلافهم مع السادات كان بسبب تهربه من اتخاذ القرار بشن الحرب خلال التوقيتات المحددة والتى لا تتجاوز أبري 1971.
- نقطة أخيرة ، الفريق عبد المنعم خليل ليس محسوباً على تيار سياسي بعينه وقد ظل يخدم فى القوات المسلحة خلال عهدى الرئيسين عبد الناصر والسادات.

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

خطة حرب أكتوبر 1973 فى مذكرات المشير أحمد اسماعيل. - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 27-1-1439 هـ (20 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

خطة حرب أكتوبر 1973 فى مذكرات المشير  أحمد إسماعيل.

بقلم : عمرو صابح


فى مذكرات المشير " أحمد إسماعيل " وزير الحربية والقائد العام للقوات المسلحة خلال حرب أكتوبر 1973 ، وهى مكتوبة خلال الفترة من 1969 حتى 1974 ، يؤكد القائد الراحل ان علاقته بالرئيس جمال عبد الناصر كانت طيبة ، فهما زملاء دفعة واحدة بالكلية الحربية ، وان الرئيس الراحل كان يثق به ، وان شلة المشير عامر قبل هزيمة 1967 كانت تحاول إفساد علاقته بالرئيس وإبعاده عن الجيش ، وشلة الفريق محمد فوزى خلال حرب الاستنزاف كانت هى السبب فى إحالته للتقاعد بعد حادث الزعفرانة فى 12 سبتمبر 1969.
من أهم ما يوجد بالمذكرات خطة الحرب والتى يقول عنها المشير أحمد اسماعيل انه كتبها بعد شهر من احالته للتقاعد أى فى أكتوبر 1969 ،وقام بتبييضها فى مذكرة لإرسالها للرئيس جمال عبد الناصر كرؤيته لخطتنا العسكرية خلال الحرب المقبلة مع إسرائيل ، الخطة منشورة فى الصفحات من 81 حتى 87 من المذكرات.
ولكن أحمد اسماعيل لم يرسلها للرئيس عبد الناصر خوفاً من أن يتم اتهامه بكونه يسعى للعودة للقوات المسلحة مجدداً ، ويتعرض بسببها لمكائد جديدة من شلة الفريق محمد فوزى ، لذا ظل محتفظاً بها حتى قرر الرئيس السادات توليته منصب رئيس جهاز المخابرات العامة فى 14 مايو 1971 ، وبعد شهور عندما سأله السادات عن رأيه فى قضية الحرب القادمة ، عرض أحمد إسماعيل عليه خطته العسكرية.
فى يوم 26 أكتوبر 1972 قام السادات بتعيين أحمد اسماعيل وزيراً للحربية وأمره ببدء إعداد خطته العسكرية للتنفيذ.
يقول المشير أحمد اسماعيل ان خطة العبور التى تم تنفيذها خلال حرب أكتوبر 1973 هى المرحلة الأولى من خطته العسكرية التى كتبها للرئيس عبد الناصر فى أكتوبر 1969 ، ولم تنفذ إلا فى أكتوبر 1973 ، وان اللواء محمد عبد الغنى الجمسى رئيس هيئة العمليات خلال الحرب والرجل الثالث فى ترتيب قادة القوات المسلحة ساعده فى إضفاء اللمسات الأخيرة على الخطة.
- فى مذكرات المشير محمد عبد الجمسى عن حرب أكتوبر ما يؤكد ان خطة الحرب هى من وضع المشير أحمد اسماعيل بمعاونة من الجمسى.
- مما يضفى المصداقية على مذكرات المشير أحمد اسماعيل ان الرجل توفى إلى رحمة الله فى 25 ديسمبر 1974 قبل أن ينشر الفريق الشاذلى مذكراته فى 1 سبتمبر 1979.

"


(تعليقات? | التقييم: 0)

خطة العبور فى مذكرات الفريق عبد المنعم خليل. - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 27-1-1439 هـ (26 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

خطة العبور فى مذكرات الفريق عبد المنعم خليل.

بقلم : عمرو صابح

الفريق عبد المنعم خليل الذى تولى رئاسة أركان ثم قيادة الجيش الثانى خلال حرب الاستنزاف وحتى 31 ديسمبر 1971 ، ثم تولى قيادة الجيش الثانى مجدداً فى 16 أكتوبر 1973 خلفاً للواء سعد مأمون الذى أصيب بأزمة قلبية عند علمه بفشل خطة تطوير الهجوم فى يوم 14 أكتوبر 1973 ، ينقل فى مذكراته " حروب مصر المعاصرة " طبعة دار الكرمة فى الصفحات 236 ، 237 ، 238 ا، وقائع أول لقاء للرئيس السادات مع كبار قادة القوات المسلحة المصرية فى 30 ديسمبر 1970 بعد شهرين من وفاة الرئيس عبد الناصر.
قال السادات:
- يجب أن نستعد للمعركة فى أى وقت حتى 5 فبراير 1971 ، ونهيئ الشعب لها.
- تخطيط الخطة 200 ممتاز ، وسنواجه العدو بأعصاب هادئة .. تخطيطكم ممتاز وسنلتزم بالخطة الموضوعة للحرب.
- لقد كسبنا معركة سياسية ضد أمريكا ، وليس لنا حجة ، ولازم نعمل معركة كويسة بالخطة الموضوعة وبهدوء أعصابنا.
- أكد الرئيس أننا سنحارب وسننتصر بإذن الله ، لقد أصبحنا بعد ثلاث سنوات أقوياء وقادرين على الحرب ، رغم أن أصدقاءنا السوفيت قالوا لا بد من عشر سنوات لنستعيد قدراتنا.
- لا تخلوا بى فى 5 فبراير أو تخلوا بالشعب.
فى صفحتى 239 ، 240 من المذكرات ، كتب الفريق عبد المنعم خليل ان وزير الحربية الفريق أول محمد فوزى أبلغ كبار قادة الجيش ان مصر قررت مد قرار وقف إطلاق النار لمدة شهر يبدأ من 5 فبراير 1971 حتى 5 مارس 1971 ، وان الوزير أبلغ القادة ان هذا القرار سياسي وليس عسكرى لأننا مستعدون للقتال فى يوم 5 فبراير ولكننا سننتظر حتى يوم 5 مارس الذى سندخل فيه المعركة.
بتحليل شهادة الفريق عبد المنعم خليل سنجد الأتى:
- شهادة الفريق عبد المنعم خليل فى تلك الجزئية تتناول الفترة من 31 ديسمبر 1970 حتى 5 فبراير 1971 ، والتى كان فيها الفريق أول محمد فوزى وزيراً للحربية.
- هناك خطة هجومية للحرب اسمها الخطة 200 موضوعة فى عهد جمال عبد الناصر وتم التدريب عليها وهى الخطة المعتمدة لخوض المعركة.
- هناك قرار من الرئيس السادات بخوض الحرب فى 5 فبراير 1971 ثم تم تأجيله حتى 5 مارس 1971.
- شهادة الفريق عبد المنعم خليل تؤكد شهادة الفريق أول محمد فوزى فى كتبه عن وجود خطة هجومية للحرب اسمها الخطة 200 كانت جاهزة للتنفيذ فى الفترة من نوفمبر 1970 حتى أبريل 1971.
- شهادة الفريق عبد المنعم خليل تتعارض مع شهادة الفريق سعد الدين الشاذلى فى مذكراته عن حرب أكتوبر 1973 عن عدم وجود خطة هجومية للحرب حتى تسلمه منصبه كرئيس للأركان فى 14 مايو 1971.
- شهادة الفريق عبد المنعم خليل تثبت ان شهادات من اصطلح على تسميتهم بمجموعة مايو1971 من رجال عبد الناصر صحيحة بخصوص ان خلافهم مع السادات كان بسبب تهربه من اتخاذ القرار بشن الحرب خلال التوقيتات المحددة والتى لا تتجاوز أبري 1971.
- نقطة أخيرة ، الفريق عبد المنعم خليل ليس محسوباً على تيار سياسي بعينه وقد ظل يخدم فى القوات المسلحة خلال عهدى الرئيسين عبد الناصر والسادات.
----

"


(تعليقات? | التقييم: 5)

سياحة فى مذكرات الفريق الشاذلى عن حرب أكتوبر 1973 بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 26-1-1439 هـ (39 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

سياحة فى مذكرات الفريق الشاذلى عن حرب أكتوبر 1973.

بقلم : عمرو صابح

تحظى مذكرات الفريق سعد الدين الشاذلى رئيس أركان القوات المسلحة المصرية خلال حرب 6 أكتوبر 1973 بنوع من القداسة لدى كل معارضى الرئيس السادات ، وفى مقدمتهم الناصريون الذين يبجلون الفريق الشاذلى بسبب معارضته للرئيس السادات.
غالباً لم يقرأ هؤلاء الناصريون مذكرات الفريق سعد الدين الشاذلى حتى الأن ، هم فقط سمعوا عنها .
لماذا؟
لأن مذكرات الشاذلى تدين جمال عبد الناصر وقادته العسكريين بضراوة أكثر مما تدين الرئيس السادات.
يقول الفريق سعد الدين الشاذلى فى مذكراته:
"


(أقرأ المزيد ... | 4603 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 4)

" السادات محارباً ومفاوضاً 1970 – 1975 ". بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 26-1-1439 هـ (48 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "


" السادات محارباً ومفاوضاً 1970 – 1975 ".
بقلم : عمرو صابح
الجزء الأول : السادات محارباً.

يعتقد البعض خاصة من المصريين ، إن الرئيس الراحل أنور السادات ، كان رجلا عبقريا ، بالغ الذكاء ، سابقا لعصره وداهية سياسى .
فى هذه الدراسة وعبر قراءة جديدة للتاريخ ، سوف نرصد دلائل عبقرية الرئيس الراحل فى قضيتين:
1 - كيف حارب فى أكتوبر 1973 ؟ 
2 - كيف تفاوض بعد الحرب حتى وصل إلى اتفاق فك الاشتباك الثانى على الجبهة المصرية ؟

( السادات محاربا ).
.............................
توفى الرئيس جمال عبد الناصر فى 28 سبتمبر 1970 تاركا للسادات ، الجيش الذى تمت عملية إعادة بناءه من الصفر عقب هزيمة 1967 ، وخاض هذا الجيش حرب الاستنزاف التى تعتبر الحرب الرابعة بين العرب وإسرائيل ، وهى الحرب التى أعترف قادة إسرائيل أنفسهم بالهزيمة فيها .
كما ترك عبد الناصر لمصر حائط الصواريخ الشهير على الحافة الغربية لقناة السويس ، وكان وقتها أكبر حائط صواريخ فى العالم ، وبوجوده تم تأمين سماء مصر من غارات الطيران الإسرائيلى ، وأصبح العبور للضفة الشرقية ، وبدء المعركة مسألة وقت ، كان عبد الناصر يرى أنها لن تتأخر عن ربيع عام 1971 ، وترك عبد الناصر الخطة جرانيت والتى صدق عليها قبيل وفاته المفاجئة ، والتى تتضمن ثلاث مراحل تبدأ :
بعبور القناة وإقامة رؤوس لخمسة كبارى ، ثم الوصول إلى منطقة المضايق الحاكمة بسيناء ، ثم الوصول لخط الحدود مع فلسطين المحتلة .
كما ترك عبد الناصر الخطة 200 التى تحسبت لهجوم مضاد للعدو فى منطقة المفصل الحرج بين الجيشين الثانى والثالث ، حددت الخطة مكانه عند البحيرات المرة فى منطقة الدرفسوار ، وهو ماحدث للأسف فى حرب أكتوبر عقب قرار السادات المتأخر بتطوير الهجوم يوم 14 أكتوبر 1973 .
وترك عبد الناصر طائرة الميراج الرادعة التى أشتراها العقيد القذافى لمصر من فرنسا و قوارب العبور التى كان يتم التدريب على خطط العبور عليها 
كما ترك عبد الناصر اقتصاد مصرى قوى يحقق معدلات نمو 7% سنويا بشهادة البنك الدولى .
وترك لمصر السد العالى أهم وأعظم مشروع هندسى و تنموى فى القرن العشرين باختيار الأمم المتحدة عام 2000 .
رفض الرئيس عبد الناصر رفضا باتا أى حل جزئى للصراع العربى الإسرائيلى ، 
ورفض عرض ليفى أشكول رئيس وزراء إسرائيل بعودة سيناء إلى مصر عام 1968 مقابل سلام منفرد مع اسرائيل وأصر على عودة كل الأراضى العربية المحتلة معا .
كما أستطاع عبد الناصر تعبئة الأمة العربية للحرب القادمة مع العدو الإسرائيلى وراعيه الأمريكى .
هذه كانت أوضاع مصر يوم رحيل الرئيس عبد الناصر عن الحياة فى 28 سبتمبر1970.

"


(أقرأ المزيد ... | 38279 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

ماذا لو لم يمت جمال عبد الناصر عام 1970 ؟!! - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 16-1-1439 هـ (128 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "


ماذا لو لم يمت جمال عبد الناصر عام 1970 ؟!!

بقلم : عمرو صابح


مساء يوم 28 سبتمبر 1970 توفى الرئيس جمال عبد الناصر فجأة ، هكذا يخبرنا التاريخ ، فى هذا المقال سأؤجل وفاة الرئيس عبد الناصر لمدة عشر سنوات حتى 28 سبتمبر 1980 وسأحاول تخيل ماذا كان سيحدث لو عاش حتى ذلك التاريخ فى المجالات العسكرية والاقتصادية والسياسية؟


فى المجال العسكري :


فور انتهاء مدة الثلاثة أشهر التى حددتها مبادرة روجرز لوقف إطلاق النار بين مصر و إسرائيل يعطى الرئيس عبد الناصر الأمر الإنذاري للفريق أول /محمد فوزى بشن حرب التحرير وفق الخطط التى وقع عليها الرئيس عبد الناصر فى أغسطس 1970 جرانيت1 ، جرانيت 2، القاهرة 200.
وفى ظل حماية حائط الصواريخ لسماء مصر وبالتنسيق مع السوريين.
تندلع الحرب فى 10 نوفمبر 1970 وبعد افتتاحية العبور العظيم وتلاحق الخسائر الإسرائيلية مع فجر يوم 11 نوفمبر1970 تكون القوات المسلحة المصرية قد حققت المعجزة فقد قامت بتحطيم معظم النقاط الحصينة فى خط بارليف ، وعبر إلى الضفة الشرقية لقناة السويس 70 ألف مقاتل مصرى ، وكانت خسائر مصر 5 طائرات ، و 20 دبابة ، و280 شهيدا ، كان ذلك اعجازا بشريا بكل المقاييس، فقد كان المتوقع أن تخسر مصر 26 ألف شهيد فى عملية العبور وحدها.
فى صباح يوم 12 نوفمبر يعطى الرئيس عبد الناصر الأمر للفريق أول/محمد فوزى بتقدم القوات المصرية لمنطقة المضايق الحاكمة بوسط سيناء وسط انسحاب إسرائيلى عشوائى وارتباك فى القيادات العسكرية الإسرائيلية العليا ، وانهيار عصبي لوزير الدفاع الإسرائيلى موشى ديان .

تنجح خطة التقدم المصرى وتسيطر القوات المسلحة المصرية على منطقة المضايق الحاكمة بوسط سيناء يوم 15 نوفمبر 1970 كما تستعيد القوات المسلحة السورية هضبة الجولان وتستعد للزحف على فلسطين المحتلة.


"


(أقرأ المزيد ... | 17364 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

ذكرى نصر أكتوبر .. كيف انتصرنا؟ - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 15-1-1439 هـ (105 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

ذكرى نصر أكتوبر .. كيف انتصرنا؟

 

بقلم : عمرو صابح

 

لم تكن حرب 6 أكتوبر 1973 حدثاً عابراً أو استثنائياً خارج مسار التاريخ المصري فى العشرين سنة السابقة عليها ، بل كانت تتويجاً لمرحلة مجيدة من تاريخ مصر.

كتب الكثيرون عن المعارك العسكرية لتلك الحرب ، ووثق قادتها وبعض المؤرخين للبطولات النادرة التى شهدتها المعركة ، ولكن كل ذلك ليس كافياً ، فما زلنا نحتاج للمزيد من التوثيق لمعارك تلك الحرب من أجل الحفاظ على الذاكرة الوطنية للمصريين.

ولكن ما يعنيني فى هذا المقال هو محاولة لتحليل أسباب نصر 6 أكتوبر 1973 العسكري ، فقد لفت نظري ان تلك الحرب كانت بمثابة ذروة المشروع النهضوى لثورة 23 يوليو 1952 ، والذى امتد من يوم 23 يوليو 1952 حتى يوم 7 نوفمبر 1973 ، عندما التقى الرئيس السادات بوزير الخارجية الأمريكى هنرى كيسنجر فى القاهرة .

 ليس فى الأمر تحيزاً للرئيس "عبد الناصر"، أو تقليلاً من قرار الرئيس "السادات" التاريخي بشن الحرب فى 6 أكتوبر 1973 ، ولكن لنراجع معاً بعض الحقائق عسى أن نصل للحقيقة.


"


(أقرأ المزيد ... | 9265 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

من قتل جمال عبد الناصر؟ - بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 3-1-1439 هـ (455 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

شبهات حول وفاة عبد النــــاصر

 

 

بقلم : عمرو صابح

 

 

" كُل المصائب تبدأ كبيرة ثُم تصغُر تدريجياً إلا مُصيبة فقد عبد الناصر فسوف تكبر آثارها يوماً بعد يوم ".

 

هكذا وصف القائد الفلسطينى الشهيد صلاح خلف ( أبو إياد ) مصيبتنا كعرب برحيل جمال عبد الناصر

 

47 سنة مضت على ذلك اليوم الأسود فى التاريخ العربى يوم 28 سبتمبر 1970 ، والذى يصادف أيضا ذكرى يوم أخر حالك السواد من أيام التاريخ العربى وهو يوم 28 سبتمبر 1961 ، عندما نجحت حفنة من الضباط الخونة والمأجورين المدعومين بخطط وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ، وبالأموال السعودية، وبتأمر إسرائيل والأنظمة العربية العميلة فى فصم عرى الجمهورية العربية المتحدة ، وتحطيم أول وأخر وحدة اندماجية عربية فى التاريخ الحديث.

 

      بمقاييس الزمن عاش عبد الناصر حياة قصيرة فقد رحل عن 52 عاما و 8 أشهر و 13 يوما، ظهر فيها على مسرح التاريخ لمدة 18 عاما ، مثلت فصلا استثنائيا فى التاريخ العربى كله.

.
"


(أقرأ المزيد ... | 57438 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

نــــــــاصر وعـــــــامر بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 27-12-1438 هـ (68 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

نــــــــاصر وعـــــــامر

 

بقلم : عمرو صابح

 

كلما حلت الذكرى الكئيبة لهزيمة 5 يونيو 1967 ، يخرج علينا فلاسفة تكريس الهزيمة لينعقوا كالغربان فى وجوهنا عن مسئولية جمال عبد الناصر عما جرى فى المعركة ،ويتباكون على المشير عبد الحكيم عامر الذى قام الرئيس عبد الناصر بتلبيسه مسئولية الهزيمة ، وجعله كبش فداء لأخطائه ، ولم يكتف عبد الناصر بذلك بل أمر بقتل صديق عمره ،ورفيق كفاحه عبد الحكيم عامر لكى يدفن معه فى قبره أسرار الهزيمة إلى الأبد.

تبدو تلك الأسطوانة المشروخة مكررة علينا سنويا منذ تمت الردة على الثورة فى سبعينيات القرن الماضى.

فى السنوات الأخيرة ،خرج علينا البعض بإدعاءات جديدة عن وجود مذكرات للمشيرعبد الحكيم عامر كتبها بخط يده تحتوى على تقييمه لمعركة 1967 ، وأرائه فى الرئيس عبد الناصر، ومخاوفه من أن يتم اغتياله لطمس حقيقة ما جرى أثناء الحرب ، والطريف فى الأمر إننا لم نر أو نقرأ ورقة واحدة بخط يد المشير الراحل تثبت صحة هذه الإدعاءات ، بل كل ما رأيناه كان مجموعة أوراق مطبوعة من الإنترنت منقولة عن مجلة لايف الأمريكية.

أثناء مراجعتى لكتاب (جمال عبد الناصر .. أخر العرب) للكاتب الفلسطينى الأمريكى / سعيد أبو الريش ،والصادر عن "مركز دراسات الوحدة العربية" ، كتب سعيد أبو الريش فى صفحة (361) من الكتاب:

" قام السعوديون ،على وجه الخصوص، بنشر مذكرات زائفة تعزى إلى عامر، تحمل عبد الناصر الذنب عن حالة عدم تهيئة الجيش المصرى، وتشرح الإستراتيجية التى أنتجت النكسة.

هذه المذكرات الكاذبة هى من تلفيق المخابرات السعودية، مع أرجحية مساعدة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية فى إعدادها.

لقد سلم المذكرات إلى والدى الذى كان مراسل مجلة تايم نواف بن عبد العزيز الذى أصبح فيما بعد مساعدا لأخيه الملك فيصل الذى تظاهر بتفضيله صديقا قديما يعمل فى الصحافة.

لقد قرر والدى ومعه زمرة من القراء ، أن وثيقة المذكرات صادقة لا غبار عليها.

لكن مجلة لايف بعد نشرها مقتطفات ثلاثة منها، اكتشفت أنها غير صحيحة،وهو ما أثار دهشة محررى لايف وأبى على السواء.

فقد أبلغهم اللواء راضى عبد الله ، رئيس المخابرات الأردنية، أنه شارك فى إعدادها ،وقد جاءت هذه المذكرات، بجانب جملة من النشاطات الأخرى، مثل دعم الإخوان المسلمين بالمال، لتقنع عبد الناصر أن ينحى قمة الخرطوم جانبا، ويقتنع أن السعوديين مازالوا مصممين على الإطاحة به، فإن لم يكن فتقزيمه على الأقل.

وهكذا أصبح مؤتمر الخرطوم مجرد لعبة تآمرية قصد منها استرضاء الجماهير العربية لا أكثر".

.
"


(أقرأ المزيد ... | 21769 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

قراءة فى مذكرات محمد نجيب. بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 22-12-1438 هـ (155 قراءة)
الموضوع عمرو صابح

نــاصر ونجيب والإخوان المسلمون . قراءة فى مذكرات محمد نجيب. بقلم : عمرو صابح

 

 

اللواء محمد نجيب هو أول رئيس لمصر يتم تعيينه من قبل مجلس قيادة ثورة 23 يوليو 1952 عقب إلغاء النظام الملكى ، وإعلان الجمهورية فى 18 يونيو 1953 ، واللواء محمد نجيب هو الرجل الذى تصدر قيادة الثورة منذ يومها الأول ، وصدرت قرارات الثورة منذ 23 يوليو 1952 حتى نهاية أزمة مارس 1954 بإسمه ، ولكن رغم هذا الدور الذى لعبه محمد نجيب فى الثورة ، إلا انه إنهال على الثورة والضباط الأحرار بأقذع الاتهامات وأحط الشتائم ، كما تبرأ من الثورة وكل سياساتها ، وهاجم جمال عبد الناصر بضراوة ونعته بأقذر الصفات ، خاصة فى كتابه ” كنت رئيساً لمصر” الصادر فى عام 1984.

منذ صدور كتاب ” كنت رئيساً لمصر ” ، تحول الكتاب للمرجع الرئيسى لكل خصوم ثورة 23 يوليو من الليبراليين و الإخوان و ثكالى وأرامل الملك فاروق ، فالكتاب يضم بين دفتيه نقد بالغ الحدة وشديد العصبية ضد ثورة 23 يوليو من رجل تزعمها فى بدايتها ، وكان واجهة لحكم الضباط.

المدهش ان كتاب ” كنت رئيساً لمصر ” ، ليس أول كتاب يحتوى على مذكرات الرئيس محمد نجيب ، بل هو الكتاب الذى يحتوى على النسخة الثالثة من مذكرات الرئيس محمد نجيب .





(أقرأ المزيد ... | 15973 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الصارم البتار فى قضية إهداء عبد الناصر للأثار - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 4-12-1438 هـ (83 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

الصارم البتار فى قضية إهداء عبد الناصر للأثار.

بقلم : عمرو صابح

هده وسياساته من شماشرجية وعبيد الملكية النافقة ، ومعهم الليبراليين الجدد من عباد الحقبة شبه الليبرالية الفاشلة ، والتى أخفقت فى تحقيق أى نجاح فى شتى مجالات الحياة المصرية ، ويشاركهم فى إصدار تلك الأصوات الكريهة ثكالى وأرامل جماعة الإخوان أصحاب العاهات النفسية التى لم تبرأ أبداً من تعامد كف يد جمال عبد الناصر على أقفية قادة الجماعة ورموزها وكوادرها.
من أواخر الاتهامات التى أطلقتها الأصوات النكراء لتلك الفصائل المتحجرة ضد جمال عبد الناصر ، هى تهمة تفريطه فى أثار مصر وتوزيعه إياها على الدول شرقاً وغرباً!!
ولأننا نحيا فى زمن الرويبضة الذى أتاح لكل جاهل ناعق بالأكاذيب أن تنتشر أكاذيبه ، نشر هؤلاء الجهال تلك الأكذوبة على مواقع الاتصال الاجتماعى كحقيقة مسلم بها ، ولا تقبل الشك مصحوبة بسباب ضد عبد الناصر الديكتاتور المفرط فى أثار وكنوز مصر التى لا تقدر بثمن.
ولمعرفة حقيقة تعامل الرئيس جمال عبد الناصر مع أثار مصر سوف نراجع معاً كتاب " مذكراتى فى السياسة والثقافة " ، والذى يحتوى على مذكرات وزير الثقافة الأسبق الدكتور ثروت عكاشه ، وتحديداً الفصل السادس من الجزء الثانى من المذكرات ، بعنوان " تجربتى عضواً بالمجلس التنفيذى لمنظمة اليونيسكو .. الحملة الدولية لإنقاذ أثار النوبة ".
شغل الدكتور ثروت عكاشه منصب وزير الثقافة فى الفترة ما بين عامى 1958 1962 ثم فى الفترة ما بين عامى 1966 – 1970 ، كما شغل منصب رئيس الوفد المصرى إلى المؤتمر العام لليونسكو من عام 1962 حتى عام 1970 .
بين الفَيْنة والفَيْنة تتصاعد أصوات هى مزيج ما بين العواء والنعيق والنهيق ضد جمال عبد الناصر وع.

"


(أقرأ المزيد ... | 8694 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

خطة الخلاص من جمال عبد الناصر - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 19-11-1438 هـ (115 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

خطة الخلاص من جمال عبد الناصر .. خفايا الدور السعودى فى حرب 5 يونيو 1967 

بقلم : عمرو صابح

“السعودية من يوم العدوان لغاية دلوقتى بتهاجمنا.. بتهاجمنا فى جرايدها وبتهاجمنا فى إذاعتها، لكن لو بدينا إحنا بكره نهاجم السعودية كل الدنيا حتقول إن عبد الناصر ابتدا المهاترات وبيهاجم الملك فيصل، وباقول دلوقت بقى لنا شهر ونص من يوم المعركة، الجرايد السعودية بتهاجمنا، الإذاعة السعودية بتهاجمنا وتظهر الشماتة فينا، وبرغم كده، باقول إن إحنا قمنا بالواجب والرجال دايماً يقوموا بالواجب، ما هربناش من المعركة، كوننا خسرنا المعركة مش عيب، لكن لو كنا هربنا من المعركة كان دا اللى يكون عيب”.

هذه هى كلمات الرئيس جمال عبد الناصر فى خطابه يوم 23 يوليو 1967 تعليقا على حملة الهجوم والشماتة التى شنها النظام السعودى بقيادة الملك فيصل بن عبد العزيز على هزيمة مصر فى حرب 5 يونيو 1967 .

ولكن هل أقتصر الأمر على الشماتة السعودية فقط فى هزيمة مصر أم أن الأمر أعقد وأعمق من ذلك ؟!

"


(أقرأ المزيد ... | 25004 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

لعبة الأمم فى العراق بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 18-11-1438 هـ (83 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

لعبة الأمم فى العراق

بقلم : عمرو صابح

هناك بالفعل لعبة أمم تجرى فى العالم العربي ،ولكنها ليست على شاكلة ما كتبه عميل المخابرات المركزية الأمريكية "مايلز كوبلاند" فى كتابه الشهير "لعبة الأمم" ،الذى زور التاريخ فيه لتشويه جمال عبد الناصر وثورته وعهده، ولكنها تجرى وفق قواعد أخرى .
ومن أمثلتها الحية ما يجرى بالعراق منذ منتصف السبعينيات حتى الأن .
 عام 1974 كان العراق مرشحاً للانتقال من دول العالم الثالث إلى دول العالم الثانى خلال أقل من عقد ، فهل يسمح له الأمريكيون بذلك؟
بالطبع لا
أمريكا خربت العراق ودمرته بفضل غباء "صدام حسين" المستحكم الذى نفذ كل المخططات الأمريكية للعالم العربى ببراعة يحسد عليها بدءً من إبادته لكل قادة حزب البعث وصولاً لحربه مع إيران ثم إحتلاله للكويت بحجة الحقوق التاريخية للعراق فيها ، وتحرير فلسطين عن طريق الكويت!!
ولكن لم تنجح اللعبة الأمريكية بفضل صدام وحده ،بل أيضاً بفضل ثورة الخمينى فى إيران ، تلك الثورة التى جلبت عبر حروبها مئات المليارات من الدولارات لمصانع السلاح فى الغرب ، لا يجب أن ينسى أحد إقامة الخمينى بفرنسا والحماية التى كان يحظى بها من الغرب حتى وصوله لطهران عقب اندلاع الثورة محمياً بالطيران الغربي، فبعدما انتهى دور الشاه فى خدمة مخططات الغرب وتخويف العرب ، كان هناك دورا أخر لا يقل أهمية للثورة الإيرانية فى خدمة نفس المخطط سواء عن علم أو عن جهل .
قبيل سقوط الشاه ارتفعت أسعار النفط بجنون بفضل حرب 1973 ، وأصبحت إيران والدول النفطية العربية بالغة الثراء، كما تم توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية التى أوقفت الحروب بين مصر وإسرائيل ، كان لا بد من تدوير الاقتصاد الغربي والإستيلاء على فوائض النفط الهائلة لصالح الغرب وشعوبه.
فما العمل؟ المساهمة فى إسقاط نظام الشاه ووصول نظام أخر لحكم إيران يعادى الغرب فى الظاهر ولكنه فى الحقيقة يخدم مصالح الغرب كما لم يخدمها الشاه عبر إستنزاف أموال العرب فى الخليج والذين هم بطبيعة الحال غير قادرين على حماية الثروة الهائلة التى جلبها لهم النفط .
ببساطة لو ظل الشاه وأسرته يحكمون إيران ،لم يكن صدام حسين ليجرؤ على دخول الحرب ضده ،وهو الذى وقع معه معاهدة الجزائر عام 1975 ،متنازلاً له فيها عن حقوق العراق التاريخية فى شط العرب .
كان صدام مضطراً لذلك للدفاع عن نظامه من السقوط تحت مطرقة الحرب ضد الأكراد فى الشمال وضد الشيعة فى الجنوب وهى معارك كانت تتم بمعرفة الشاه وجهازه السافاك.
كما أنه لولا رغبة الخمينى فى تحطيم الجيش الشاهنشاهى لإنشاء جيشه العقائدى الثورى ،لم يكن ليستفز صدام حسين حتى يدخل حرباً وقائية ضده ، وهى حرب حاول صدام مراراً إيقافها فيما بعد مقابل رفض قاطع للخمينى ،الذى وجد فيها فرصة ذهبية لتصفية خصومه فى الداخل ،ولتدمير جيش الشاه المشكوك فى ولاؤه للثورة
أيضاً التماهى السعودى مع السياسة الأمريكية وخروج مصر من معادلة القوة بالإقليم منذ عقد معاهدة العار مع الصهاينة ساهم فى النجاح الأمريكى الباهر ، وبعد خراب العراق ،كان لابد من دخول إيران على الخط ، فأمنها القومى مهدد طالما بقى الأمريكيون فى العراق ، أفاق السعوديون متأخرين على سقوط العراق تحت النفوذ الإيرانى سياسياً ، لذا يمولون حرباً بالوكالة هناك ضد إيران.
إيران دولة كبرى فى الإقليم ولكنها لا تخدم إلا مصالحها سواء فى العراق أو فى سورية أو فى لبنان أو فى اليمن عبر أدواتها المتعددة.
من سخرية القدر إن ما تفعله إيران بالإقليم يسير فى خط موازى لما يفعله العرب بأنفسهم وكلا الخطين يصبان فى مصلحة الأمريكيين.
العرب وهم أصحاب الإقليم لا يخدمون للأسف إلا مصالح الغرب .
بلاشك هناك خطر إيرانى يتمثل فى رغبة إيران فى أن تصبح القوة العظمى بالإقليم ، وهناك خطر تركى يتمثل فى رغبة تركيا فى استعادة أمجادها بالإقليم بعد إذلالها عبر التأجيل المستمر لقبول إنضمامها للاتحاد الأوروبي ،ولكن الخطر الأكبر والأعظم الذى يتغافل عنه الجميع هو الخطر الأمريكى الصهيونى.
متى يخدم العرب مصالحهم؟ !!
فى أفغانستان خدموا الأمريكان وصنعوا القاعدة وطالبان.
ألا يكفى ما جرى للعراق وليبيا وسورية واليمن ؟!!
لا يمكننى لوم إيران على خدمتها لمصالحها .
صدق "محمود درويش" عندما قال:
عرب ٌ أطاعوا رومهم عربٌ وباعوا روحهم عرب ٌ…. وضاعوا
"


(تعليقات? | التقييم: 0)

جمال عبد الناصر و سيناء ... 1967 - 1970 - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 15-11-1438 هـ (123 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

جمال عبد الناصر و سيناء ... ١٩٦٧-١٩٧٠

بقلم : عمرو صابح
"


(أقرأ المزيد ... | 48715 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

حقيقة دور "يوسف صديق" فى فجر يوم 23 يوليو 1952 - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 6-11-1438 هـ (188 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

حقيقة دور "يوسف صديق" فى فجر يوم 23 يوليو 1952.

 

بقلم : عمرو صابح

 

الضابط الحر "يوسف صديق " لعب دوراً هاماً ومحورياً فى فجر يوم 23 يوليو 1952 ، ولكن الشيوعيون وخصوم جمال عبد الناصر حاولوا التضخيم من دوره بل ووصل الأمر ببعضهم لمحاولة الإيحاء بأنه لولاه ما كانت ثورة 23 يوليو أصلاً ، وذلك لكى يتاجروا بمواقفه السياسية فيما بعد التى انحاز فيها للفريق المناصر لجانب اللواء"محمد نجيب" مطالباً بإقامة انتخابات فورية بحجة الديمقراطية.


"


(أقرأ المزيد ... | 9216 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

حرب السويس 1956 .. من الذى انتصر؟ - بقلم : عــمرو صــابح
أرسلت بواسطة admin في 2-11-1438 هـ (125 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

حرب السويس 1956 .. من الذى انتصر؟

بقلم : عــمرو صــابح

61 سنة على القرار التاريخى للرئيس "جمال عبد الناصر" بتأميم شركة قناة السويس وردها إلى مصر ، وهو القرار الذى ترتب عليه إندلاع حرب السويس 1956 ، عبر السطور التالية سنرصد ونحلل أهداف الحرب ونتائجها لنعرف من الذى انتصر؟

"


(أقرأ المزيد ... | 5076 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

فى ذكرى ثورته .. من بدد تركته؟!! بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 28-10-1438 هـ (287 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

فى ذكرى ثورته .. من بدد تركته؟!!


بقلم : عمرو صابح



قامت ثورة 23 يوليو 1952 بقيادة الزعيم جمال عبد الناصر فى ظروف محلية و عربية وإقليمية بالغة الخطورة .
كانت مصر مجتمع تسوده العلاقات شبه الإقطاعية و الرأسمالية المتخلفة ، وكان المحتل البريطانى يسيطر على كل مقدرات البلاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، مدعوما بجيشه المكون من 80 ألف جندى بريطانى، ومن الطبقة العميلة التى أنشأها من المصريين ، ومن الجاليات الأجنبية التى استوطنت مصر ،لتمص خيراتها وتنهب ثرواتها ، ومن الأسرة المالكة الدخيلة التى غرقت فى الفساد والانحلال ، وأصبحت فضائحها السياسية والاقتصادية والاجتماعية على كل لسان.

"


(أقرأ المزيد ... | 19484 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

هل كانت ثورة يوليو أمريكية؟!! بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 28-10-1438 هـ (92 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

 

هل كانت ثورة يوليو أمريكية؟!! 

"جمال عبد الناصر فى وثائق المخابرات المركزية الأمريكية"

 

بقلم : عمرو صابح

 

" لن يغفر لى الأمريكيون ما فعلته معهم .. حيا أو ميتا "

 

هذه شهادة الرئيس جمال عبد الناصر عن علاقته بالولايات المتحدة الأمريكية التى حاربت سياسته ، وسعت للخلاص منه طيلة فترة حكمه لمصر ، وكعادته كان عبد الناصر نافذ البصيرة فى توصيفه لحرب الولايات المتحدة عليه حياً، لوأد مشروعه القومى النهضوى، وميتا كرمز وحتى لا تتكرر تجربته مرة أخرى.

كانت أغرب التهم التى تم توجيهها لجمال عبد الناصر فى الحملة المشبوهة لتشويه تجربته واغتيال شخصيته ،هى تهمة صلته بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية قبل الثورة ، وحصوله على ضوء أخضر من الأمريكيين للإطاحة بالنظام الملكى فى مصر.

وقد بدأ اتهام جمال عبد الناصر بتلك الأكذوبة أثناء حياته ، في عام 1969 عندما  نشر مندوب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية " مايلز كوبلاند " كتابه ذائع الصيت " لعبة الأمم " ، والذي أوحى فيه بصلة الثورة المصرية وجمال عبد الناصر بالولايات المتحدة الأمريكية ،ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وقد أصبح هذا الكتاب بمثابة المرجع الرئيسي لكل أعداء عبد الناصر وثورته.

 فى عام 1988 ،نشر الأستاذ محمد حسنين هيكل كتابه " سنوات الغليان " ،الذي أورد فيه مجموعة من الوثائق والرسائل ،التي تثبت أن مايلز كوبلاند نصاب ومحتال، وأنه نشر كتابه بأوامر أمريكية في إطار الحرب الأمريكية المستمرة على عبد الناصر ،والتي تهدف لتشويه سمعته من أجل اغتيال شخصيته معنوياً في أعين الجماهير العربية بعد الهزيمة فى حرب يونيو 1967.

وقد هاج كوبلاند بعد أن فضحه الأستاذ هيكل بالوثائق، وهدد برفع قضايا تعويض ضد الأستاذ هيكل ، وحتى وفاة مايلز كوبلاند لم يفعل شيئا مما هدد به.

خلال سلسلة حوارات للأستاذ هيكل لمجلة روز اليوسف في منتصف التسعينيات من القرن الماضى ، صرح الأستاذ هيكل أن كتاب مايلز كوبلاند " لعبة الأمم " ، قامت بتمويله المملكة العربية السعودية في إطار سعى الملك فيصل بن عبد العزيز الدءوب للقضاء على شعبية جمال عبد الناصر بين الشعوب العربية، وهو السعي الذي وافق هوى المخابرات المركزية الأمريكية ، وأشار الأستاذ هيكل إلى أن أي كتاب يصدره أحد العاملين فى وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ، لابد أن يحصل على موافقة مسئولي الوكالة، وتتم عملية مراجعة دقيقة لما يحتويه لمعرفة مدى خدمته لمصالح وغايات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ، وأهداف السياسة الأمريكية ، وهو ما خضع له بالطبع كتاب " لعبة الأمم " لمايلز كوبلاند.

المدهش فى الأمر ،أن هناك كتب عربية عديدة ظهرت كان مرجعها الأساسى والرئيسى هو كتاب "لعبة الأمم" ،مثل كتابي "كلمتى للمغفلين" و "ثورة يوليو الأمريكية" لمحمد جلال كشك،وكتاب "عبد الناصر ولعبة الأمم " لمحمد الطويل ،وقد راجت تلك الكتب وأصبحت المراجع الرئيسية لكل أعداء ثورة 23 يوليو .

عندما تم الإفراج عن وثائق وزارة الخارجية الأمريكية، التى تتناول عام 1952 ،والتى أثبتت مفاجأة وزارة الخارجية الأمريكية بثورة الجيش فى مصر فى 23 يوليو 1952 ،خرج علينا أعداء جمال عبد الناصر وثورته بتفسير مريض مثلهم ، برروا فيه مفاجأة وزارة الخارجية الأمريكية بالثورة ،بأن من كان يتولى التنسيق مع جمال عبد الناصر من الأمريكيين ،ليسوا من وزارة الخارجية الأمريكية ، بل من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ، لذا فمن الطبيعى أن لا تحتوى وثائق الخارجية الأمريكية على تفاصيل مؤامرة جمال عبد الناصر مع الأمريكيين.

حتى حانت لحظة الحقيقة فى عام 2009 ، عندما صدر كتاب "إرث من الرماد .. تاريخ وكالة المخابرات المركزية الأمريكية" للكاتب الصحفى الأمريكى تيم واينر مراسل جريدة النيويورك تايمز.

  يتناول الكتاب تاريخ وكالة المخابرات المركزية الأمريكية منذ إنشائها وحتى نهاية عهد الرئيس جورج دبليو بوش.

 اعتمد الكتاب على 50 ألف وثيقة من وثائق الوكالة .

يقول تيم واينر فى مقدمة الكتاب :

"هذا الكتاب موضوع بما هو للنشر ،لا مصادر مجهولة ، ولا استشهادات غامضة ، ولا أقاويل .

إنه أول تأريخ ل" السي.آي.إيه." مجموع كليا من إفادات من المصدر ومن وثائق أصلية" .

هذه شهادة تيم واينر عن كتابه الوثائقى ، والآن حان الوقت لنقرأ معا ،ماذا تخبرنا وثائق وكالة المخابرات المركزية الأمريكية عن جمال عبد الناصر وثورته:

" فوجئت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بثورة الجيش فى مصر فى 23 يوليو 1952 ، برغم أن ضباط الوكالة فى مصر وقتها فاقوا مسئولى وزارة الخارجية عددا بنحو أربعة إلى واحد فى السفارة الأمريكية بالقاهرة."

" حاولت الوكالة شراء جمال عبد الناصر ، فدفعت له 3 ملايين كدعم لنظامه وساعدته فى بناء محطة إذاعية قوية ، ووعدته بمساعدة عسكرية و اقتصادية أمريكية ، ولكن المفاجأة أن جمال عبد الناصر رفض أن يتم شراؤه ،فقام باستخدام قسم من ملايين الدعم الثلاثة فى بناء برج القاهرة ، وعندما لم ينفذ الأمريكيون تعهداتهم بالمساعدات الاقتصادية والعسكرية له ، اتجه إلى السوفيت من اجل تسليح جيشه .

" قبل تأميم جمال عبد الناصر لقناة السويس ، كان هناك تنسيق بين الوكالة والمخابرات البريطانية من أجل تنظيم عملية لإزاحته من السلطة فى مصر.

عقب تأميم جمال عبد الناصر لشركة قناة السويس ، اقترح البريطانيون اغتياله فورا ، ودرسوا تحويل مجرى نهر النيل لإغراق مصر ،وتدمير محاولة عبد الناصر للتنمية المستقلة فى مصر.

رفض الرئيس الأمريكى إيزنهاور تلك الخطة ،وأيد مع مسئولى الوكالة تنظيم حملة طويلة وبطيئة من الإفساد ضد مصر والحصار الاقتصادى لإسقاط جمال عبد الناصر."

هذا هو ما تخبرنا به وثائق وكالة المخابرات المركزية الأمريكية عن جمال عبد الناصر وثورته.

 كانت الثورة مفاجأة فشلت الوكالة فى التنبؤ بها .

جمال عبد الناصر وطنى حر لا يباع ولا يشترى .

نتنقل الآن إلى وثائق الكتاب عن كلا من "كيرميت روزفلت" و"مايلز كوبلاند" ،اللذان ينسب لهما عملية تنسيق وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مع جمال عبد الناصر قبل الثورة.

ولنقرأ معا ماذا تخبرنا الوثائق عن علاقتهما بجمال عبد الناصر :

" كيرميت روزفلت بعد قيام الثورة ،عرض مساعدة الوكالة فى إنشاء جهاز الاستخبارات المصري ،وتدريب كوادره ، لذا أوفد كتيبة من مغاوير الجنرال رينهارد جهلن السابقين للقيام بتلك المهمة."

"مايلز كوبلاند هو أول رئيس مركز للوكالة فى دمشق ،عمل عن كثب مع الملحق العسكرى الأمريكى فى سوريا ستيفن ميد  على خطة لدعم ديكتاتورية يساندها الجيش فى سوريا ، بحسب ما ورد فى برقية بعث بها ميد فى كانون الأول/ديسمبر 1948 إلى البنتاجون ، وقد وجدا ضالتهما فى حسنى الزعيم الذى دعمه كوبلاند فى انقلابه ، ووعده بدعم الرئيس ترومان مقابل سماح حسنى الزعيم بمرور خط أنابيب شركة النفط العربية – الأمريكية عبر سوريا .

بقى حسنى الزعيم فى الحكم أقل من خمسة أشهر ، قبل أن يتم الانقلاب عليه وإعدامه."

يمكننا بقراءة دقيقة لما ورد عن مايلز كوبلاند فى وثائق الوكالة ،ملاحظة أن ما قام به كوبلاند مع حسنى الزعيم بسوريا عام 1948 من انقلاب عسكرى ،هو ما أراد أن يوحى لنا عبر كتابه المزيف "لعبة الأمم" أنه قام به مع جمال عبد الناصر فى مصر قبل ثورة 23 يوليو 1952 .

ولكن كما فضحه الأستاذ محمد حسنين هيكل فى كتبه بالوثائق ،فضحته أيضا وثائق وكالة المخابرات المركزية الأمريكية التى كان يعمل لحسابها.

قضية تجسس الصحفى الراحل مصطفى أمين لصالح وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ،ورد ذكرها أيضا فى الكتاب

ولنقرأ معا ما جاء بالكتاب عنها :

"أبلغ مكتب مصر فى وزارة الخارجية "لوك باتل" وكيل وزارة الخارجية الجديد لشئون الشرق الأدنى ،أن الرئيس المصرى جمال عبد الناصر شرع فى الشكوى – وليس للمرة الأولى وليس بدون سبب – من أن الوكالة تحاول الإطاحة بنظام حكمه .

كشف باتل سر شكوى الرئيس المصرى جمال عبد الناصر ، فقد كان ضابط الوكالة بروس تايلور أوديل يجتمع على نحو منتظم بمصطفى أمين المحرر البارز المقرب من عبد الناصر .

كانت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية تدفع أموال لمصطفى أمين مقابل المعلومات التى يمدها بها ، ومقابل نشره تقارير إخبارية مؤيدة للأمريكيين بصحيفته .

وقد تم وضع مصطفى أمين على جدول معاشات الولايات المتحدة الأمريكية مقابل خدماته.

تم القبض على مصطفى أمين ،واحتلت قضيته عناوين الصحف وتم كشف دور بروس تايلور أوديل ضابط المخابرات الأمريكية محرك مصطفى أمين ،والذى كان يعمل تحت غطاء دبلوماسى بالسفارة الأمريكية بالقاهرة .

حوكم مصطفى أمين بوصفه جاسوسا ،وأدين وتم سجنه لمدة تسع سنين."

هذا ما تخبرنا به وثائق الوكالة عن قضية مصطفى أمين الذى عمل لصالحها وتم وضعه على جدول معاشاتها تقديرا لخدماته ومعلوماته.

فى الكتاب أيضا تخبرنا وثائق وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ، أن الانتصار الأكبر الوحيد للوكالة فى الشرق الأوسط  كان هو عملية أجاكس عملية الانقلاب على مصدق فى إيران لصالح الشاه محمد رضا بهلوى ، والذى خططت له الوكالة عبر رجلها كيرميت روزفلت عام 1953 .

والآن بعد أن تحدثت الوثائق ماذا سيفعل أعداء جمال عبد الناصر؟ ، وما الجديد الذى سيفترونه عليه ؟!

مشكلة بعض الكتب التى صدرت فى غفلة من الزمان لكتبة مشبوهين لهم أغراض مدفوعة الثمن ، وتم الترويج لها عبر حملة ضارية لتشويه جمال عبد الناصر وعهده  أنها قد تخدع البعض فتحول الأبطال إلى عملاء ، والخونة إلى أبطال .

"


(تعليقات? | التقييم: 5)

قضية مصطفى أمين بين محمد حسنين هيكل وصلاح نصر بقلم : عــــمرو صــــابح
أرسلت بواسطة admin في 27-10-1438 هـ (521 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

قضية مصطفى أمين بين محمد حسنين هيكل وصلاح نصر.

 

بقلم : عــــمرو صــــابح

 

تبدو العلاقة بين الكاتبين الصحفيين الكبيرين محمد حسنين هيكل و مصطفى أمين فى غاية التعقيد والغموض خاصة من جانب مصطفى أمين.
تم إلقاء القبض على الأستاذ مصطفى أمين فى 21 يوليو 1965 متلبسا مع ضابط المخابرات المركزية الأمريكية "بروس تايلور أوديل" فى حديقة منزل الأستاذ مصطفى أمين.
أثبتت الوقائع والأدلة عن القضية التى كانت تتابعها المخابرات العامة المصرية ، أن مصطفى أمين يتجسس على مصر لحساب المخابرات المركزية الأمريكية ،
وقد حوكم الأستاذ مصطفى أمين وأدين وحكمت عليه المحكمة بالأشغال الشاقة المؤبدة.
طوال فترة المحاكمة والسجن كان الأستاذ هيكل على اتصال دائم بمصطفى أمين ، بل أنه هو الذى قام بتوكيل محام للدفاع عنه ، وكان يمده فى سجنه بكل مستلزماته من أقلام وأوراق وأغذية وأدوية.
قام الأستاذ هيكل بمساعدة أسرة الأستاذ مصطفى أمين أثناء محنته، وكانت علاقاته مستمرة مع توأم مصطفى أمين ، الصحفى على أمين والذى كان يعمل مراسل للأهرام بأوروبا ومركزه مدينة لندن .


"


(أقرأ المزيد ... | 16275 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

65 عاماً على ثورة 23 يوليو 1952 بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 27-10-1438 هـ (158 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

 

65 عاماً على ثورة 23 يوليو 1952.

عندما تجسدت الثورة فى رجل.

بقلم : عمرو صابح

______________

 


"
أنا لست هنا عن طريق الحكم ولكن عن طريق الثورة

الحكم هو البحث عن الذات والثورة هى البحث عن الشعب

وأنا اخترت طريق البحث عن الشعب .. طريق الثورة

أنا اخترت طريق الشعب .. طريق الثوار وهو الطريق الصعب".

"جمال عبد الناصر"

 

22  يوليو 1952
ضابط شاب فى الرابعة والثلاثين من عمره ، يحمل رتبة مقدم أركان حرب بالقوات المسلحة المصرية ، ويعمل كمدرس لمادتي الإستراتيجية والتاريخ العسكرى بالكلية الحربية ، تم تكريمه كأحد أبطال حرب فلسطين عام 1948 ، لبسالته فى القتال ودوره البطولى أثناء حصار الجيش المصري فى الفالوجة ،متزوج ولديه أربع أطفال – لم يكن قد أنجب أبنه الأصغر عبد الحكيم بعد- يمتلك مسكناً محترماً وسيارة حديثة ولا يعانى من أى مشاكل حياتية أو مادية على الإطلاق.


"


(أقرأ المزيد ... | 64908 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الملك فيصل بن عبد العزيز .. الأضواء والظلال - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 18-10-1438 هـ (308 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

الملك فيصل بن عبد العزيز .. الأضواء والظلال

بقلم : عـــمرو صــابح

الملك فيصل بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود هو ثالث ملوك المملكة العربية السعودية تولى الحكم من 2 نوفمبر سنة 1964 إلى 25 مارس سنة 1975 .

والصورة الذهنية لدى قطاعات عديدة من الشعوب العربية و الإسلامية عن شخصية الملك الراحل وسياساته تصوره كزعيم عربى و إسلامى مهموم بقضايا أمته شديد الورع والتدين ، كما أنه لعب دور كبير فى دعم انتصار العرب فى حرب أكتوبر 1973 بقراره بخفض انتاج البترول ثم الحظر البترولى الشامل على الولايات المتحدة الأمريكية.

كما يعتقد الكثيرون ان اغتياله على يد ابن أخيه الأمير فيصل بن مساعد تم بتدبير المخابرات المركزية الأمريكية إنتقاما منه لإستخدامه سلاح البترول فى حرب أكتوبر 1973 .


"


(أقرأ المزيد ... | 46710 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

تاريخ للبيع .. محمد جلال كشك نموذجا.ً بقلم: عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 2-10-1438 هـ (67 قراءة)
الموضوع عمرو صابح


                                                                           

 

محمد جلال كشك كاتب مصرى ، كان فى بداية حياته شيوعياً ، بل ومن مؤسسي الحزب الشيوعى ، ومع قيام ثورة 23 يوليو 1952 ، وعقب سيطرة “جمال عبد الناصر” على كل مقاليد السلطة عام 1954 ، أصبح كشك ناصرياً ، وظل كذلك حتى وفاة الرئيس عبد الناصر.
بدءً من عام 1971 و حتى وفاة الأستاذ كشك سنة 1993 ، تحول كشك إلى الدفاع عن سياسات النظام السعودى ، وأصبح سعودياً أكثر من الأسرة الحاكمة السعودية ذاتها.

للأستاذ كشك كتاب بعنوان “ودخلت الخيل الأزهر” عن الحملة الفرنسية على مصر ، يقول كشك فى مقدمة كتابه ، انه كتب فصول الكتاب خلال حقبة الستينيات من القرن الماضى ، ونشرها فى مجلتى “الرسالة” و”الثقافة” المصريتين ، وانه خاض عبر مقالاته معركة ضد د.لويس عوض وتحليله لتاريخ الحملة الفرنسية ، كما يتفاخر كشك فى مقدمته بكتابته لسلسلة مقالات بعنوان “خلافنا مع الشيوعيين” ، هاجم فيها الاتحاد السوفيتى والفكر الشيوعى بضراوة ، بتشجيع من النظام الناصرى ، بسبب الخلافات المصرية الروسية فى أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات من القرن العشرين ، كما يزهو كشك بكون والده هو القاضى الشرعى الذى كان أول من أصدر حكماً شرعياً بتكفير البهائيين.
عبر صفحات الكتاب ، يهاجم كشك بشدة لويس عوض وأراءه ، كما يهاجم جمال عبد الناصر ونظامه بأقذع الألفاظ والنعوت ، ويتهم جمال عبد الناصر ووزير ثقافته ثروت عكاشه بمحاباة لويس عوض وإعطاءه مكانة لا يستحقها!!.
لم يقدم كشك طيلة صفحات كتابه تبريراً منطقياً للتفاوت العلمى والحضارى الشاسع بيننا وبين الفرنسيين ، والذى استطاع الفرنسيين عبره احتلال مصر بسهولة ، كما دافع كشك دفاعاً ضحلاً متهافتاً عن الحكم العثمانى على أساس دينى ، لدرجة انه يرفض وصف حكم العثمانيين لمصر بالاحتلال!!

محمد جلال كشك عاش منعماً فى عهد عبد الناصر ، يكتب ويؤلف الكتب ، ويتم تعيينه فى أمانة الدعوة والفكر بالاتحاد الاشتراكى ، ولم يتعرض لأى قمع ، بينما لويس عوض تم اعتقاله من يناير 1959 حتى يونيو 1960 ، وجرى التنكيل به فى المعتقل ، والمساحة التى منحها له النظام الناصري للتعبير عن أراءه ، منح مثلها لكشك للرد على لويس عوض ، كما حصل المحقق الكبير محمود محمد شاكر وكان متعاطفاً مع الإخوان وكارهاً لعبد الناصر على مساحة واسعة للرد على لويس عوض ، وأصدر كتاب “أباطيل وأسمار” الذى فند فيه أفكار لويس عوض.
بعد وفاة عبد الناصر ، تحول كشك للدفاع عن النظام السعودى كما ذكرت سابقاً ، ولكى ينال كامل الرضا السعودى ، قام باقتباس كتاب “لعبة الأمم” لمايلز كوبلاند ، ونقل أكاذيب كوبلاند للعربية عبر إصداره لكتابين هما “كلمتى للمغفلين” ، ثورة يوليو الأمريكية” ، لمهاجمة عبد الناصر ونعته بالعمالة للأمريكيين ، بل وأكد كشك على ان أم جمال عبد الناصر كانت يهودية؟!! بدأ اتهام جمال عبد الناصر بالعمالة للمخابرات المركزية الأمريكية أثناء حياته ، في عام 1969 عندما نشرالضابط بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية ” مايلز كوبلاند ” كتابه ذائع الصيت ” لعبة الأمم ” ، والذي أوحى فيه بصلة الثورة المصرية وجمال عبد الناصر بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وقد أصبح هذا الكتاب بمثابة المرجع الرئيسي لكل أعداء عبد الناصر وثورته.
فى عام 1988 نشر الأستاذ محمد حسنين هيكل كتابه ” سنوات الغليان “، الذي أورد فيه مجموعة من الوثائق والرسائل التي تثبت أن مايلز كوبلاند نصاب ومحتال، وأنه نشر كتابه بأوامر أمريكية في إطار الحرب الأمريكية المستمرة على عبد الناصر ، والتي تهدف لتشويه سمعته من أجل اغتيال شخصيته معنوياً في أعين الجماهير العربية بعد الهزيمة فى حرب يونيو 1967

وقد هاج كوبلاند بعد أن فضحه الأستاذ هيكل بالوثائق، وهدد برفع قضايا تعويض ضد الأستاذ هيكل.

توفى كوبلاند عام 1991 بعد 3 سنوات من صدور كتاب هيكل ، ولم يقاضى هيكل حتى رحيله على فضحه لأكاذيبه.

خلال سلسلة حوارات للأستاذ هيكل لمجلة روز اليوسف في منتصف التسعينيات ، صرح الأستاذ أن كتاب مايلز كوبلاند ” لعبة الأمم ” ، قامت بتمويله المملكة العربية السعودية في إطار سعى الملك “فيصل بن عبد العزيز” الدءوب للقضاء على شعبية جمال عبد الناصر بين الشعوب العربية، وهو السعي الذي وافق هوى المخابرات المركزية الأمريكية ورجلها مايلز كوبلاند، وأشار الأستاذ هيكل إلى أن أي كتاب يصدره أحد العاملين فى وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لابد أن يحصل على موافقة مسئولي الوكالة، وتتم عملية مراجعة دقيقة لما يحتويه لمعرفة مدى خدمته لمصالح وغايات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وأهداف السياسة الأمريكية ، وهو ما خضع له بالطبع كتاب ” لعبة الأمم ” الذى أعاد محمد جلال كشك صياغته فى كتابيه “كلمتى للمغفلين” و “ثورة يوليو الأمريكية”.





(أقرأ المزيد ... | 15106 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

نــاصر ونجيب والإخوان المسلمون - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 26-9-1438 هـ (186 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

نــاصر ونجيب والإخوان المسلمون  .
قراءة فى مذكرات محمد نجيب.

 

بقلم : عمرو صابح

 

اللواء محمد نجيب هو أول رئيس لمصر يتم تعيينه من قبل مجلس قيادة ثورة 23 يوليو 1952 عقب إلغاء النظام الملكى ، وإعلان الجمهورية فى 18 يونيو 1953 ، واللواء محمد نجيب هو الرجل الذى تصدر قيادة الثورة منذ يومها الأول ، وصدرت قرارات الثورة منذ 23 يوليو 1952 حتى نهاية أزمة مارس 1954 بإسمه ، ولكن رغم هذا الدور الذى لعبه محمد نجيب فى الثورة ، إلا انه إنهال على الثورة والضباط الأحرار بأقذع الاتهامات وأحط الشتائم ، كما تبرأ من الثورة وكل سياساتها ، وهاجم جمال عبد الناصر بضراوة ونعته بأقذر الصفات ، خاصة فى كتابه " كنت رئيساً لمصر" الصادر فى عام 1984.


"


(أقرأ المزيد ... | 19369 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

هل أضاع “عبد الناصر” السودان وتسبب فى انفصاله عن مصر؟!! - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 23-9-1438 هـ (76 قراءة)
الموضوع عمرو صابح

انفصال السودان عن مصر من التهم التى يحاول خصوم “جمال عبد الناصر” إلصاقها به وبعهده، فهل أضاع “عبد الناصر” السودان بالفعل وتسبب فى انفصاله عن مصر؟

لنراجع معاً بعض الحقائق التاريخية عبر السطور التالية:
بعد 17 سنة من الاحتلال البريطانى لمصر عام 1882 ،وُقعت إتفاقية الحكم الثنائي للسودان بين مصر وبريطانيا في 19 يناير عام 1899، وقد وقعها عن مصر بطرس غالي وزير خارجيتها في ذلك الحين، وعن بريطانيا اللورد “كرومر” المعتمد البريطاني لدى مصر، ونصت المادة الأولى من الإتفاقية على أن الحد الفاصل بين مصر والسودان هو خط عرض 22 درجة شمالاً، وما لبث أن أُدخل على هذا الخط بعض التعديلات الإدارية بقرار من وزير الداخلية المصري بدعوى كان مضمونها منح التسهيلات الإدارية لتحركات أفراد قبائل البشارية السودانية والعبابدة المصرية على جانب الخط، وقد أفرزت التعديلات فيما بعد ما عُرف بمشكلة حلايب وشلاتين والتى تثار حتى الأن بين الحين والأخر من الطرف السودانى،وقد حدث ذلك قبل ميلاد جمال عبد الناصر بحوالى 19 سنة .





(أقرأ المزيد ... | 9001 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

مسلسل الجماعة 2 وحقيقة العلاقة بين جمال عبد الناصر وسيد قطب - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 14-9-1438 هـ (74 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

مسلسل الجماعة 2 وحقيقة العلاقة بين جمال عبد الناصر وسيد قطب .

بقلم : عمرو صابح

أثار مسلسل الجماعة 2 منذ بدء عرضه عاصفة من الجدل ، بسبب الطريقة التى تناول بها الأستاذ وحيد حامد مؤلف المسلسل ، طبيعة صلة الزعيم جمال عبد الناصر بجماعة الإخوان المسلمين ، وحقيقة ارتباطه بالكاتب الإخوانى سيد قطب خلال سنوات ما قبل ثورة 1952 ، وفترة حضانة الثورة بين عامى 1952- 1954 .
 حرص مؤلف المسلسل منذ بدء ظهور جمال عبد الناصر فى أحداث المسلسل على تأكيد ان جمال عبد الناصر كان من كوادر الإخوان ، وله أسم كودى داخل الجماعة هو زغلول عبد القادر ، بل ووصل الحال إلى أن جمال عبد الناصر كان مرشحاً لتولى منصب مرشد جماعة الإخوان.
  .

"


(أقرأ المزيد ... | 15801 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 5)

الإسلام و الماركسية و الأزهر بين جمال عبد الناصر والإمام الأكبر - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 6-9-1438 هـ (122 قراءة)
الموضوع عمرو صابح

الإسلام و الماركسية و الأزهر بين جمال عبد الناصر والإمام الأكبر.

 

بقلم : عمرو صابح

 

يذاع منذ بداية شهر رمضان على شاشة قناة سي بي سي إكسترا ، برنامج حوارى للإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب ، فى حلقة يوم الأثنين 3 رمضان 1438، هاجم الشيخ أحمد الطيب سياسات الرئيس الراحل ” جمال عبد الناصر ” تجاه الأزهر خاصة قانون تطوير الأزهر ، وقال ان المد الاشتراكى فى عهد الرئيس الراحل أدى لسيطرة الماركسيين والشيوعيين على المجتمع ، وتأثر بهم الشباب ، وان الأزهر كان يُنظر إليه كعقبة فى نجاح تطبيق المد الاشتراكى ، وان بعثات الأزهر فى أفريقيا تأثرت بتوجه النظام نحو الاشتراكية.

فهل سيطر الشيوعيين والماركسيين فعلاً على المجتمع المصرى فى فترة المد الاشتراكى كما يسميها الإمام الأكبر؟

وهل أدى قانون تطوير الأزهر إلى إهدار مكانة الأزهر؟

وهل كان النظام الناصرى بوجه عام معادياً للأزهر ، ولديه موقف سلبى تجاه الدين الإسلامى؟

لنبدأ بموقف النظام الناصرى من الشيوعيين.

خلال فترة حضانة الثورة من 23 يوليو 1952 حتى نهاية أزمة مارس 1954 ، اتخذ الشيوعيون المصريون موقفاً مضاداً لثورة 23 يوليو 1952 ، خاصة بعد محاكمة وإعدام العاملين خميس والبقرى بعد إضرابات مصانع كفر الدوار ، وخرج من مجلس قيادة الثورة الضابط الشيوعى يوسف صديق مبكراً جدا ، وفى أحداث أزمة مارس 1954 انحاز الضابط الشيوعى خالد محيى الدين أحد أعضاء مجلس قيادة الثورة إلى جناح اللواء محمد نجيب المطالب بإنهاء الثورة ، وحل مجلس قيادتها وإجراء انتخابات برلمانية فورية.





(أقرأ المزيد ... | 20186 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

عبد النـــــــــــــاصر ورموز جماعة الإخوان المسلمين :عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 25-7-1438 هـ (101 قراءة)
الموضوع عمرو صابح

عبد النـــــــــــــاصر ورموز جماعة الإخوان المسلمين

بقلم :عمرو صابح
كاتب وباحث عربى من مصر
………………………………….

– لم يترك قادة جماعة الإخوان المسلمين نقيصة إلا وألصقوها بالرئيس جمال عبد الناصر وتعددت اتهاماتهم له فمن الكفر بالله والردة عن الإسلام إلى العمالة للمخابرات الأميركية والشيوعية العالمية في وقت واحد، إلى الإدعاء بأن والدته السيدة / فهيمة محمد حماد يهودية الأصل، رغم أنها من أسرة مصرية مسلمة من مدينة الإسكندرية ووالدها الحاج محمد حماد كان تاجر فحم معروف بالمدينة ومازال هناك أفراد على قيد الحياة من عائلة الحاج محمد حماد من أقارب الرئيس جمال عبد الناصر وهم عرب مصريون ومسلمون، ولكن هذه هى أخلاق الإخوان المسلمين مع خصومهم الكذب والافتراء والتدليس ورمى الناس بالباطل،ولم تقف حدود اتهاماتهم وأكاذيبهم عند ذلك الحد بل اتهموا جمال عبد الناصر أيضا بالماسونية والعمالة للصهاينة، رغم أنه هو الذى أصدر قرارا بإغلاق المحافل الماسونية ونوادى الروتارى والليونز في مصر في الستينات، وهو أشرس من تصدوا للصهيونية العالمية وحاربوها على امتداد فترة حكمه،هذا غير اتهاماتهم له بتدبير محاولة اغتياله بالمنشية عام 1954، ثم تدبيره لمؤامرتهم بقلب نظام الحكم عام 1965،وذلك في إطار حقده الدفين عليهم وسعيه لتدمير جماعتهم .





(أقرأ المزيد ... | 30649 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هل كان جمال عبد الناصر هو أتاتورك العرب؟ بقلم : عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 21-7-1438 هـ (71 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

هل كان جمال عبد الناصر هو أتاتورك العرب؟

 

 

 

بقلم : عمرو صابح

 

 

 

يعقد المنتمون لتيار الإسلام السياسي مقارنة دائمة بين الزعيمين الراحلين مصطفى كمال أتاتورك وجمال عبد الناصر ويخرجوا من تلك المقارنة بترديد أن جمال عبد الناصر هو أتاتورك العرب وأن سياساته كانت مطابقة لسياسات أتاتورك فى العداء للإسلام ومحاربة التدين وليس ذلك صحيحاً فما  يختلف فيه الزعيمان أكثر بما لا يٌقارن عن ما يتفقا فيه وهذا ما سأتناوله فى السطور التالية .

"


(أقرأ المزيد ... | 18764 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

جمال عبد الناصر و صدام حسين .. الأصل و الصورة.
أرسلت بواسطة admin في 22-6-1438 هـ (178 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "
جمال عبد الناصر و صدام حسين .. الأصل و الصورة.

بقلم : عـــمرو صـــابح

"ان الشعب المصري لم يمارس ترف النضال من فوق منابر الخطابة ، أو من دهاليز المناورات السياسية ، وإنما مارس دوره فى وضح النهار ، وتحت النور ، وفى ميادين الخطر ، بكل أعباءه ومشاقه المادية والمعنوية ، وكان الشعب المصري وسوف يكون دائماً طليعة قوى التحرير.
 لقد اكتسب الشعب المصري عبر نضاله الممتد دخيرة من الخبرة لا تعوض ، وقد كنا ندرك أن الاستعمار الأمريكى يسعى إلى إحداث انقسام فى الأمة العربية، وكان تصورنا، وربما طموحنا ، ان كل الأطراف العربية سوف تتسلح بقدر كاف من الوعى ، يحقق لها احباط مسعى الاستعمار الأمريكي.
 ولست أخفي على سيادتكم ، اننى أتساءل أحياناً لماذا لم تتلق قواتكم على الجبهة فى أى وقت من الأوقات أمراً بالاشتباك مع العدو؟
لماذا لم تقم طائرة من طائراتكم بالإغارة على مواقعه؟
لماذا لا يوجه العدو اشتبكاته نحو قواتكم،ولماذا لا يوجه طائراته نحوها؟
 ان تركيز العدو كله على الجبهة المصرية ، والنار ضد العدو كلها من الجبهة المصرية ، وذلك شرف نعتز به ، ونعتبره شهادة لنا عن إدراك عميق بأنه ليس بالشعارات وحدها تدور الحرب وتتم معارك التحرير".
"


(أقرأ المزيد ... | 12310 حرفا زيادة | تعليقات? | التقييم: 0)

هل كان النظام الناصرى شعبويا؟!! - عمرو صابح
أرسلت بواسطة admin في 24-4-1438 هـ (166 قراءة)
الموضوع عمرو صابح
زائر كتب "

هل كان النظام الناصرى شعبويا؟!!

كتب : عمرو صابح

" الشعبوية " من المصطلحات التى درج الليبراليون والشيوعيون على اتهام نظام جمال عبد الناصر بها ، والشعبوية مصطلح ينتمى للأدبيات السياسية الغربية يتم وصف النظم غير المتبعة للديمقراطية الغربية به ، كنظم ديماجوجية تحتقر مؤسسات الدولة وتتوجه بالخطاب السياسي لجماهير الشعب مباشرة عبر زعيم كاريزمى يدغدغ عواطف الجماهير بوعود معسولة لا يتحقق منها شئ ، ويعادى الثقافة والمثقفين ويحتقر أصحاب الفكر ، الشعبوية أيضا تصنع شعبية زائفة للحاكم عبر أجهزة الإعلام وترويج الأساطير عن عظمته وحكمته.
 النظم الشعبوية تشبه حفل صاخب يمرح فيه الجميع ولكن بنهاية هذا النمط من أنظمة الحكم تكون حصيلة المكتسبات الشعبية صفر.
لو طبقنا الكلام ده على نظام " جمال عبد الناصر " سنجد التالى:
 - لم تكن وعود عبد الناصر للشعب كاذبة بل حقق الكثير منها وفشل فى بعضها ، ولم تكن حصيلة انجازات عصره صفر بل ان انجازاته بعد 47 سنة من الهجمة الشرسة عليها لتبديدها ما زال الكثير منها موجود.
 - لم يكن عبد الناصر معادياً للمؤسسات بل كان هو صانع تلك المؤسسات وبعضها صنعه من العدم ، على سبيل المثال لا الحصر .. المخابرات العامة .. أجهزة الأمن .. وزارات الثقافة والاعلام .. القطاع العام .. كلها مؤسسات ظهرت فى عهد عبد الناصر.
 - لم يكن عبد الناصر معادياً للثقافة وللمثقفين بالعكس كان داعماً لهم فأنشأ وزارة الثقافة والمجلس الأعلى للثقافة وأكاديمية الفنون والهيئة العامة للكتاب وكافة أنواع المسارح والهيئة العامة للسينما، وشهد عهده نهضة ثقافية وفنية فى شتى المجالات ، وعبد الناصر هو الذى بدأ الاحتفال بأعياد العلم والفن ، ومنح جوائز الدولة للمبدعين علميا وأدبيا وثقافيا.
- مات عبد الناصر منذ 477 سنة ، ومنذ وفاته حتى الأن تعرض لحملة ضخمة ممنهجة وممولة لاغتيال شخصيته وتشويه عهده واتهامه بشتى الموبقات والخطايا بل والجرائم ، ورغم ذلك احتفظ بشعبيته بل انها فى تصاعد وسط أجيال لم تعش عهده ولم تستفيد من انجازاته.
- العلاقة الوحيدة بين جمال عبد الناصر والشعبوية هى كونه زعيم كاريزمى .
 من السهل جداً الطنطنة بمصطلحات حنجورية ومحاولة إدعاء المعرفة على خلق الله ، ولكن عند اخضاع تلك الطنطنة للنقد والتحليل سوف يتم رفع الستار عن كونها مجرد اكليشيهات محفوظة وكلام فارغ فى الهواء.

"


(تعليقات? | التقييم: 0)


جمال عبد الناصر 1


جمال عبد الناصر   


جمال عبد الناصر 2
جمال عبد الناصر 2

سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

لا يصح إلا الصحيح

الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة
 


حول أحداث مايو عام 1971
حول أحداث مايو عام 1971 بدون اختصار - محمد فؤاد المغازي  

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام 

الملف العراقي


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق

فى كتاب «أكتوبر 73 السلاح والسياسة» - محمد حسنين هيكل   

سامي شرف
 سامي شرف


المكتبة
المكتبة







إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.

PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية